عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 19-09-2019, 07:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,894
افتراضي وجعُ الغياب شعر/ فؤاد زاديكى


وجعُ الغياب

شعر/ فؤاد زاديكى

وَمِنْ وَجَعِ الغيابِ حَمَلتُ عِبئًا ... يُؤرِّقُني فَلا أجِدُ الطّريقَ
لِراحةِ نَفْسيَ احْتَشَدَتْ ظنونٌ ... وَصارَ الحزنُ يُسْئِمُني رَفيقَا
جَعَلْتُكَ يا سلاحَ الصّمتِ صَبرًا ... فَما نَفَعَ السّلاحُ أتى مُعيقَا
شَعَرْتُ بِوَحدةٍ ملأتْ خيالي ... شواطئُ غُربةٍ عانَيتُ ضِيْقَا
لِسِحْرِكَ موطني أثرٌ عظيمٌ ... مشارِفُ شوقيَ اجتَذَبَتْ رقيقَا
رأيْتُكَ بالمَلامِحِ عندَ عشقٍ ... يُحَلِّقُ بالحنينِ هوىً طَليقَا
تَحَسَّسَتِ المشاعرُ ما بِروحي ... فأيقَظَها الأسى خلقَ الشّقوقَ
تُعَذَّبُ مُهجتي وأنا اشتياقي ... يُسافِرُ بالمدى أملًا غَريقَا
على وطني أرى اجتمَعَ الذُّبابُ ... فَما سُفُنٌ لهُ وصلَتْ مُضِيقَا
مرافئُ بؤسِهِ خلقتْ شروخًا ... بِروحِ سلامةٍ ترَكَتْ حُروقَا
حَمَلْتُكَ بالفؤادِ بِلا رُتوشٍ ... وصُنْتُ صفاءَ حُبِّكُمُ عَشِيقَا.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس