عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 22-12-2019, 12:38 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,093
افتراضي أُمَّاه شعر/ فؤاد زاديكى



أُمَّاه



شعر/ فؤاد زاديكى



(إلى أمّي الحبيبة حانة قرياقس أمدّ اللهُ في عمرِها)

أُمّاهُ في قلبي كثيرٌ لمْ يُقَلْ ... ما أفصحَتْ عنهُ المعاني والمُقَلْ

أَرْضَعْتِنِي طِفلًا وهَذّبتِ الذي ... مِنّي كما في نَبتَةٍ تنمو عُقَلْ

كَبَّرْتِنِي والحِمْلُ في أعْبَائِهِ ... قد زادَ في إعْيَائِهِ ذاكَ الثِّقَلْ

عيناكِ أرْخَتْ بِالرِّضا أجفانَها ... عندَ الليالِي كَي تَقينِي مِنْ عِلَلْ

ظَلَّتْ يَداكِ رحمةً في لِينِها ... تَحْنُو على رُوحي لِتُعْطيْهَا أمَلْ

لَولاكِ ما كانتْ حياةٌ عِشْتُها ... بلْ لَانْقَضَى منها دَوامٌ في أَجَلْ

أُمّاهُ كمْ عَذْبٌ نداءٌ في فَمِي ... أحْسَسْتُهُ الإيناسَ روحًا تَتَّصِلْ

مَهْما فَعَلْتُ اليومَ إنّي عاجِزٌ ... عَنْ مَوقِفٍ يُوفِي جَميلًا ما رَحَلْ

أنتِ العطاءُ الحَيُّ في إخلاصِهِ ... يا صخرةً كانتْ وتَبْقى لِي مَثَلْ

أُمّاهُ يا نُورًا مُضيئًا عالَمِي ... يا شُعْلةً لِلْحُبِّ دامَتْ تَشْتَعِلْ

إنّي إلى ربّي – لِيُعْطيكِ الهَنا ... في صِحّةٍ – أسعاهُ دومًا, أبْتَهِلْ

تِسْعُونَ عامًا رِحلةٌ مِشوارُها ... عانَى كثيرًا ناشِطًا مَا مِنْ كَلَلْ

اليومَ أعراضٌ, مُعاناةٌ لهُ ... إذْ كَبَّلَتْ أعباؤُهُ مِنِكِ العَضَلْ

عِشرونَ عامًا فارِقٌ في عُمرِنا ... إنّي أُعانِي البَعْضَ مِنْ هذي العِلَلْ.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 26196831_355972958146870_560474604_n.jpg‏ (40.0 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 23-12-2019 الساعة 07:27 AM
رد مع اقتباس