عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-09-2019, 08:56 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,307
افتراضي الوقتُ سيفٌ شعر/ فؤاد زاديكى


الوقتُ سيفٌ

شعر/ فؤاد زاديكى

الوقتُ يمضي إلى أَحياءِ ذاكِرَةٍ ... أمسى غريبًا عنِ الأشياءِ يجهلُها
هذي خُطوطٌ تخطّتْ في مسيرتِها ... وحيَ الأماكنِ حيثُ الصّمتُ مَعْقِلُها
أمّا بقيّةُ أصداءٍ لها صَدَأَتْ ... مَرّتْ سحائبُ ما فيها تُظَلِّلُها
منها النّتائجُ لم تَصْدُرْ بِمَوعِدِها ... فالأمسُ أطلق نُسْيانًا يُعَطِّلُها
صوتُ المساجدِ يَعلو مِنْ مآذِنِها ... قَرْعُ الكنائسِ أجراسٌ تُوَاصِلُها
إحساسُ عصرِنا مَدَّ الخيطَ مُعْتَمِدًا ... أفكارَ حُلمِهِ لم يَنْجَحْ تَقَبُّلُها
هذا الهواءُ بهِ أمواجُ مِدْخنةٍ ... زادَتْ دُخَانًا فأعيانا تَحَمُّلُها
للوقتِ حِينٌ على إيقاعِ أزمنةٍ ... صاغَتْ حدودَهُ إذْ شاءتْ محافِلُها
ليس الفراغُ سِوى ما ليسَ مُحْتَسَبًا ... كَينونةُ الدّهرِ قد بانَتْ مسائِلُها
الوقتُ سيفٌ إذا لمْ يَنْقَطِعْ قَطَعَ ... كلَّ المسالكِ قَهّارًا يُذَلِلُها
أمسى الزّمانُ بِلا مَعنىً تَعَايُشُهُ ... أينَ البدايةُ هل كانتْ أوائِلُها؟
إنّ النّهايةَ لا فَرْقٌ تُلاحِظُهُ ... في فُسْحَةِ الوقتِ يَسْترخي تَدَلُّلُها.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس