عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 16-04-2020, 08:51 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,491
افتراضي اِسْمَعِينِي شعر/ فؤاد زاديكى


اِسْمَعِينِي

شعر/ فؤاد زاديكى

لا تُجْبِرينِي على التّعبيرِ عَنْ غَضَبِ ... ما مِنْ دَواعٍ لهذا, ليسَ مِنْ سَبَبِ
أسعى هُدوءًا وهذا الأمرُ أرغبُهُ ... أزدادُ حِرْصًا عليهِ العُمْرَ في طَلَبِ
لا تَدْفَعيني بِفِعْلٍ مِنْكِ مُفْتَعَلٍ ... في أيّ يومٍ إلى ما ليسَ في رَغَبِ
حاوَلتُ جَهْدي أُريكِ الصّحَّ مُلْتَزِمًا ... دونَ ابتعادٍ عَنِ المَفروضِ مِنْ أدَبِ
كي لا تكوني على إصرارِكِ السَّبَبَ ... في حُزْنِ قلبٍ شديدِ الحُبِّ للطّرَبِ
هلْ تَمنعيني مِنَ التّعبيرِ عَنْ ألمِي ... أو مِنْ حضورٍ لإحساسٍ بِلا تَعَبِ؟
إيّاكِ هذا فإنّي في مُواكَبَةٍ ... للحالِ حتّى تُزيلي هاجِسَ العَصَبِ
عندَ ارتياحي لهذا أحْتَفي فَرِحًا ... بِالطيبِ يغمرُ نفسي ليسَ بِالعَجَبِ
فالنّفسُ ترغبُ دومًا راحةً وبِها ... تنأى بعيدًا عَنِ الأحزانِ والكَرَبِ
لا تُحْزِنينِي فقلبي ليس ينفعُهُ ... حُزنٌ يُواكِبُ في مَخزونِهِ التَّعِبِ
أنتِ اسْمَعينِي وعِيْشِي طاعةً لَزُمَتْ ... بينَ الأحِبَّةِ في جِدٍّ وفي لَعِبِ
لا تُرْغِمينِي عَنِ الإعرابِ عَنْ أسَفِي ... أو عنْ شعورٍ هُوَ التّعبيرُ عنْ غَضبي.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس