عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 07-12-2019, 06:47 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,137
افتراضي لماذا الرجل لأ؟ بقلم/ فؤاد زاديكى

لماذا الرجل لأ؟

بقلم/ فؤاد زاديكى

كانت المراة في وقت من الأوقات تتزوج بأكثر من رجل و كان ذلك عاديا جدا لأنه كان بموجب القانون الساري المفعول و بعد ذلك انعكست الصورة عندما صار الحكم للذكر في السيطرة على المجتمعات فتغيرت القوانين و جاءت الأديان و خاصة الإسلامي كي تُرسّخ هذه الفكرة بالسماح للرجل ليس فقط الزواج بأربع نساء بل إضافة إليها ملكات اليمين و المسببات و السراري فكان هذا زنى تحت ستار الدين و بموافقته اما على الصعيد الاجتماعي و بعيدًا عن الأديان فإنّنا نرى هنا في الغرب الكثير من هذه الظواهر فحين يصير ملل في الحياة الزوجية يلجأ أحد الطرفين أو كلاهما لممارسة نزوة عابرة مع رجل آخر أو امرأة أخرى قد تكون لمرة و قد تكون لأكثر من مرة. و هناك بعض الرجال و النساء يرغبن في عيش مغامرة حتى و لو كانت العلاقة بينهما على أفضل وجه و بدون أية خلافات. الموضوع هنا معقد بعض الشيء ولا يجوز اعتبار الدين هو السبب بذلك لأن الإنسان ضعيف بطبيعته البشرية و قد ينحرف سواء الرجل أو المرأة و يكثر هذا بين الأزواج الذين لا انسجام عاطفي بينهم و ربما لأسباب كثيرة و متعددة. ظاهرة الزنى كانت منذ بدء التاريخ و لن تنتهي لطالما هناك حياة على هذه الأرض. هناك من يسأل لماذا لا يحق للمرأة فعل ذلك كالرجل؟ نقول هناك نساء يفعلن هذا و لا يجب السماح للرجل بذلك و منع المرأة أي لا يجب محاكمة المرأة واتهامها لوحدها في وقت يبقى الرجل فوق القانون لكونه رجلا. لكل شخص وجهة نظره بهذا الخصوص لكن القيود المفروضة على المرأة تحرمها حتى من الاختيار الحر و هذه جريمة. يجب أن يتمّ التعامل في هذا الموضوع بعدالة و إنصاف و موضوعية دون غبن أو هضم حقوق طرف دون الآخر. يحق للمرأة ما يحق للرجل فهي مثله مخلوق لديها مشاعر و عواطف و أحاسيس لكن هذا لا يعني أننا نعطي مبررًا أو شرعيةً لفعل الزّنى فهو مرفوض اجتماعيا و أخلاقيا قبل أن يكون دينيًّا, فلماذا المرأة نعم و الرجل لأ؟


__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 07-12-2019 الساعة 06:50 AM
رد مع اقتباس