عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-02-2019, 10:06 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,007
افتراضي لعَديمي الخجل شعر/ فؤاد زاديكى


لعَديمي الخجل

شعر/ فؤاد زاديكى

للبعضِ وجهٌ صَفيقٌ[1] في وقاحتِهِ
ما مِنْ حياءٍ كما وجهُ السُّلَحفاةِ

***
منهُ اعتراضٌ على أنواعِهِ ومتى
صابَ اجتهادَهُ هزّاتٌ لِويلاتِ

***
يأتي مهارةَ قَفْزٍ في تَنّقُّلِهِ
مثلَ القرودِ [2]على أشجارِ غاباتِ

***
يَرغي ويُزبِدُ بالغوغاءِ مُنْهَزِمًا
والجهلُ يشمخُ في أصداءِ آياتِ

***
يحتالُ, يبرمُ في ساحٍ توهُّمُهُ
يُغني منافذَ أفكارٍ وأبياتِ

***
عندَ التَشَدُّقِ بالألفاظِ[3], تَعرِفُهُ
بالشّتمِ يقذفُ والأحقادُ في ذاتِ

***
لو شئتَ تُظْهِرُ هذا في تَوَجُّهِهِ
لازدادَ غِيُّهُ في غَوْصٍ بعِلّاتِ

***
الكِذْبُ مَعْرِضٌ مشروعٍ لِغَايتِهِ
والفكرُ يسبحُ في مِرحاضِ خَيْباتِ

***
هذا ابتداؤكَ يا غُرًّا, نهايتُهُ
وطءُ البلادةِ في نَسْجِ الخُرافاتِ

***
جاءتْ تُعَبِّرُ عَمّا عاشَ فكرُكمُ
الكلبُ يخجلُ مِنْ عارٍ بأوقاتِ

***
أمّا وأنتمْ على هذا فلا خَجَلٌ
الكلبُ يخجلُ مِنْ شَتْمٍ وسَبّاتِ.

***
بِعْتُمْ ضميرًا لإبليسٍ, ليرأسَكمْ
في مَوقعِ الشّرِّ أمْسَيْتُمْ كأمْوَاتِ.
_____________
5/1/2019

1- صَفِيقُ الوَجْهِ : وَقِحٌ ، لاَ حَيَاءَ لَهُ

[2] - مثل القرود: كناية عن التهرّب من موضوع والانتقال لموضوع آخر في حركة بهلوانيّة دليل العجز و الإفلاس

[3] - التشدّق بالألفاظ: محاولة تجميل القباحة بالتزيين والتنميق والتلفيق, هربًا من الاعتراف بها ومواجهتها
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس