عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-02-2012, 06:22 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي إحباط سفر زوجة الرئيس السوري، بشار الأسد، ووالدته وأبنائه وعدد من أقاربه، يوم الأحد

Sara Attasi


كشف عبد الحليم خدام، الاثنين، في حوار مع «المصري اليوم» عبر الإنترنت من باريس، تفاصيل إحباط سفر زوجة الرئيس السوري، بشار الأسد، ووالدته وأبنائه وعدد من أقاربه، يوم الأحد، والاشتباكات التي وقعت في محيط مطار دمشق، وانشقاق لواء في المخابرات السورية:
«كانت هناك طائرة ستحمل أم بشار الأسد وزوجته وأطفاله وزوجة أخيه ماهر وأطفاله وزوجة رامي مخلوف وأطفاله، على الأرجح إلى الساحل السوري، حيث تقع قرية القرداحة في محافظة اللاذقية، مسقط رأس الأسد
وأضاف: في هذه الأثناء كان اللواء محمد خلوف، رئيس فرع فلسطين في المخابرات العسكرية السورية، انشق معه حوالي 300 عنصر، اتجه باتجاه قريته عسال الورد في منطقة يبرود، وتمت ملاحقته بطائرات هليكوبتر، فاتجه نحو قرية أخرى في المناطق الجبلية المحيطة بالمطار.
وأضاف: قام الثوار (من عناصر خلوف) بقصف المطار بهدف عرقلة سفر هؤلاء، لأنهم كانوا يعتقدون أن المسافرين شخصيات سياسية تريد الفرار من سوريا، ولذلك قاموا بعملية القصف، ولكن تبين أن بشار الأسد أراد أن يخرج عائلته وشقيقه وابن خاله من دمشق إلى منطقة الساحل، ومع ذلك لم تستطع الطائرة أن تقلع بعد أن حدثت معارك قوية حول المطار
وقال «خدام» إن «خلوف لا يزال موجودًا هناك (في ريف دمشق(، هو وجماعته»، وتحدث مصدر المعارضة السورية عن أن «خلوف بخير وموجود ويدير العديد من المعارك في ريف دمشق ومحيط مطار دمشق الدولي
وتحدث المصدر نفسه أن أشخاصًا من القصر الجمهوري هي التي أفصحت عن هوية المسافرين من أقارب الأسد، وقال «خدام» إن مصادر في مطار دمشق الدولي هي من سربت الخبر
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس