عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 14-01-2021, 10:11 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,518
افتراضي جانحو الجرائم شعر/ فؤاد زاديكى


جانحو الجرائم

شعر/ فؤاد زاديكى

الحقدُ يَغلي كَنَارٍ في جوانِحِهِمْ ... و اللؤمُ عَصْفٌ شديدٌ مِنْ جوارِحِهِمْ
لا اللهُ راضٍ و لا الأخلاقُ ما فَعَلوا ... اختالَ يُرْضِي طُموحًا مِنْ مطامِحِهِمْ
إذْ زادَ غِلٌّ و إجرامٌ هُمُ اعتقدوا ... أنّ التّعدّي مُزيدٌ في مَصالِحِهِمْ
سَبْيُ النِّساءِ و قَتْلُ النّاسِ شيمَتُهُمْ ... قد جاءَ هذا بِتأكيدٍ لصالِحِهِمْ
مَنْ ظلَّ حيًّا مِنَ النّاجينَ ألزَمَهُ ... خوفٌ هروبًا لينجو مِنْ مذابِحِهِمْ
اليومَ أمسى دُعاءٌ باطِلٌ سببًا ... يسعى وُصولًا إلى مَرمَى مسارِحِهِمْ
ما مِنْ حديثٍ عَنِ التّاريخِ نسْمَعُهُ ... إلّا و يُعْلِنَ عَنْ مسعى فضائِحِهِمْ
مَنْ ظنَّ فِعلًا بأنّ الحقَّ مُنْكَفِئٌ ... تحتَ ادّعاءٍ و تَزويرٍ لِنابِحِهِمْ
قد خابَ فألًا. نعيقُ البومِ في كَذِبٍ ... إنّ الحقائقَ في كَشْفٍ لِجانِحِهِمْ
في منطقِ العنفِ و استقواءِ سلطتِهِمْ ... هذا انتحارٌ لِذا إنّي بناصِحِهِمْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس