Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-07-2014, 03:47 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,097
افتراضي أسئلة مسلمين و تفاهة ردود الشيوخ بقلم: فؤاد زاديكه

أسئلة مسلمين و تفاهة ردود الشيوخ

بقلم: فؤاد زاديكه


{لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ} ما معنى لا إكراه؟ أي لا إرغام ولا إجبار على ما ليس به رغبة. أما حين يكون بالأمر عنوة أو فرض فلا يمكن أن يصحّ مضمون هذه الآية المطّاطة لدى المسلمين.. و حين يكون القصد من هذه الآية القرآنية القبول بدين الآخر و عدم لتدخّل بشأنه، فإن هذا يعني بأنّ محمداً، نبيّ الإسلام لم يلتزم بمضمون القاعدة التي وضعها لسببين اثنين:
أولهما أن نبي الإسلام أرغم عرب ما قبل الإسلام على ترك أديانهم و الدخول في الدين الجديد و منهم اليهود و النصارى و الموحّدين الذين كانوا على ديانة ابراهيم.
ثانيهما أن محمدً فرض القتل كحدّ للردّة لمن يترك الإسلام. يتوجب على المسلم أن يعيش و يموت مسلما و هذا يناقض آية محمد أعلاه. بآية جديدة اخترعتها عبقريته "مَنْ بدّلَ دينه، فلا يُقبل منه" و بمكان آخر ّمَنْ بدّل دينه يُقتَل" كم هو عجيب و غريب هذا الإسلام. أين الحرية مع هذا التهديد و الوعيد و القضاء بالموت على من يترك الإسلام؟
هناك أقلام حاولت عاجزة إيجاد مخرج لهاتين الآيتين المتناقضتين، علماً بأن المضمون لكليهما واضح، و لا يحتاج لاجتهادات أو خارج فقهية. إمّا حريّة و إمّا لا حريّة و لا يمكن القول بحريّة منقوصة لأنها لن تكون حرية فهي مشروطة و لطالما هي مشروطة فليست بحرية و هي لا تتلاءم مع قول "لا إكراه"
نعلم جيّدا أن هذه الآية هي من الآيات المكيّة أي تلكالتي جاء بها محمد في بداية دعوه كأسلوب ترغيبي يشجع على قبول الاسلام بقناعة، و كانمحمد يدا قتذاك لا يوجد حوله رجال يدعمون فكرته، لكنه و عندم قوي عزمه و زاد عدد صحابه، كشف عن وجهه الحقيقي و بيّن عن نيّته و التي كانت فرض الدين بالقوة و بالغصب و بالترهيب فطارت آية "لا إكراه في الدين" بالهواء ولم يعد لها أي مفعول طيلة أيام محمد و من تلاه، بينما بقيت هذه الآية لتبرير وجه الاسلام و إظهاره بمظهر المسالم يستخدمها المسلمون إما لضعفهم أو لكسب ودّ الآخرين، و نرى بوضوح تام الوجه الحقيقي لإسلام (داعش) حيث قطع الرؤوس و قتل و تهجير من ليسوا من المسلمين أو من السنّة، و حيث السرقة و النهب و المتاجرة باسم الله البريء من جميع أفعالهم وصفاتهم. و مؤخرا تمّ عرض بعض المواد التي كانت بحوزة أمير داعش في سورية بعد هروبه إلى منطقة الحجر الأسود حيث وجدوا لديه و لدى جماعته المسلمة أفلام جنسية و دعارة و بقايا كحول و غيرها. هؤلاء المنافقون يشتمون الغرب و يتهمونه بقلة الشرف و بانعدام الأخلاق بينما يفعلون أبشع الأفعال و هم يتظاهرون بالعفة و الشرف، هكذا يتصرف المسلمون و هكذا يضحكون على غيرهم، فيما الطامة الكبرى هي بما لديهم و هم أضحوكة العالم لجهلهم و غبائهم و خضوعهم الأعمى. يستطيع أي شخص أن يفعل بالمسلمين ما يريد باسم الدين و يا له من دين منافق و دجّال. ينطلق المسلم من مقولة أنه دائما على حقّ و أنّ غيره على باطل، لهذا يحقّ له ما لا يحقّ لغيره كما يعتقد و يعمل عليه.

سوف أضع بين يديكم 3 روابط يسأل فيها مسلمون شيوخا عن معنى هذه الآية و سترون ردّ الشيوخ و هو ردّ هزيل غير منطقي و لا يحتوي على أية إجابة مقنعة، بل أن تناقضاً كبيراً به، حين يتحدثوت عن "عدم الإكراه" ثمّ مباشرة عن "وجوب عدم ترك" الدين إنها مسخرة و مهزلة. أتمنى أن تقرؤوها بتمعّن و تحكموا عليها بالعقل و الفهم و الوعي. انظروا كيف يلف هؤلاء الشيوخ و يدورون و يخلطون بين الشرق و الغرب علما أن أمريكا و الغرب لم يكونا كما هما اليوم في أيام محمد و تعاليمه المشوهة و الفاسدة للعقول:

http://ar.islamway.net/fatwa/5384/%D...9%87?ref=g-rel

http://ar.islamway.net/article/18861...9%86?ref=g-rel

http://ar.islamway.net/fatwa/56991/%...B1%D8%AA%D8%AF
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:25 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke