Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > منتدى التسلية > تسليات منوّعة و طرائف من العالم

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 28-10-2008, 07:44 PM
Rimon Rimon غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 42
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fouadzadieke
مساء الخير أستاذ ريمون شلونك. أتمنى أن تكون بخير. لقد تم اختيارك في فقرة نستضيف عضو لتكتب حصيلة يومك لو سمحت أرجو أن تذهب إلى الفقرة و تقرأ مشاركات من سبقك
أخوك فؤاد

ماعاش الذي يخجلكم ويخذلكم يا اخت جورجيت ويا عزيزي الياس البطل ويا استاذ فؤاد وقد فتحتم قلوبكم قبل عقولكم في هذا الموقع الجميل لكل كلمة حرة وقول مفيد ...


وطالما وقع الاختيار علي فارجو ان يتسع صدركم لتغيير تكتيكي بسيط واستراتيجية مغايرة اجد من خلالها اني ساقدم لكم نفسي بشكل افضل من تكرار ماتفضلتم به وهو رائع وجميل من شجون العمل والاسرة ومتطلبات الحياة وايقاعها الرتيب في معظم الاحيان ما لم يكسر هذه الرتابة شيء مختلف وخروج عن المألوف ولذلك سامحوني اذا انطلقت من هذه القاعدة في مشاركتي هذه :


كيف نجعل من يومنا مثمراً ونعيشه كيوم مميز وليس مجرد يوم عادي يمر برتابة ولا نحمل منه للغد والمستقبل عموماً ذكرى مفيدة او عبرة نافعة ............


كل يوم جديد نحياه هو هبة وعطية من الله وهو بنفس الوقت فرصة ثمينة جديدة يجب ان نحسن استغلالها جيداً لأنه من منا يضمن أن هذه الفرصة سيحصل عليها مجدداً في اليوم التالي ... ؟


في نهاية المطاف عندما تنظر لحياتك التي عشتها طالت او قصرت فإنها بمثابة يوم مر ولن يعود وما بقي من هذا اليوم هو التجارب والخبرات الحياتية التي عشتها والتي تبلورت من خلالها شخصيتك وكانت مرتكزاً لقناعاتك وافكارك ورؤيتك للحياة عموماً.


اذا اتفقتم معي على أن كل يوم جديد نحياه هو عطية وهبة من الله وحده فادعوكم ان تفكروا معي بأنه من اللائق والمفترض ان نستعمل هذه العطية بما ينسجم مع مقصد وغاية معطيها وألا نفوت فرصة التعامل مع أمانة اليوم الجديد بحكمة وإدراك لقيمتها الثمينة وعندها فقط نضيف لسجل حياتنا امتياز يوم آخر عشناه بضمير صالح وفق مشيئة مصدر الصلاح وصاحب الامانة فاذا عشنا للغد يكون هذا اليوم مخزون حياة افضل وإلا فهو خاتمة حياة افضل ايضاً .


اذاً يوم جديد وفرصة جديدة للتعامل مع نعمة الحياة التي وهبني إياها مجدداً معطي الحياة ومصدرها .... أفلا ينبغي لي وقبل ان يمر يوم الحياة الجديد هذا وينقضي ان اتعامل مع الله فاكلمه واسمح له ان يتكلم معي ؟

نعم لقد منحني الله امتياز ان احيا مجدداً واتعامل معه من خلال حياتي هذا اليوم فلن افوته بالتأكيد دون ان اكلم الله بالصلاة ممجداً اسمه وشاكراً نعمه وعطاياه طالباً معونته ومسلماً لمشيئته وقد يتاح لي في اليوم عدة مرات ان اعاود هذه الخبرة الرائعة من خلال التحدث مع خالقي المحب الذي من فيض محبته يستمع لصوتي ويصغي لكلماتي والأروع ان اصغي انا ايضاً بالمقابل لكلماته واسمح له ان يخاطبني ولو على الأقل مرة واحدة في اليوم .... الله يخاطبني انا ... ؟

نعم انا وانت وكل من يريد ان يسمع صوته ماعليه كل يوم إلا ان يخصص وقتاً لسماع هذا الصوت فيقرأ من الكتاب المقدس كلمة الله اليه ... فصلاً ... اصحاحاً ... مقطعاً ... أو حتى آية واحدة .

نعم لن يمر اليوم قبل ان اكون قد قرأت آية على الأقل من الكتاب المقدس هي كلمة الله التي تحدث بها معي هذا اليوم ولأن كلمة الله حياة فإن الآية التي قرأتها ينبغي لي ان احياها واجسدها من خلال تعاملي مع الله والناس ولن يكون الأمر بهذه السهولة ابداً عندما اقرر ان اعيش الكلمة التي قرأتها لأن عدو الحياة يقف متربصاً بكل من يقرر ان يعيش كلمة الحياة واضعاً امامه شتى العقبات محارباً اياه بكافة الوسائل والطرق والمغريات في سبيل ان يقطع عليه الطريق التي ستؤدي به الى ان يكون ابناً لله لكن إن سمحنا لأن يكون الله معنا فمن علينا واذا تمسكنا بكلمته وارادته لحياتنا فإن حياة النعمة والشركة معه ستكون كالخط البياني المتصاعد الذي لا بد ان تعتريه انخفاضات من حين لآخر نتيجة ضعف وانهزام آني لكنه لا يلبث ان يعاود صعوده بفضل نعمة الله الذي تظلل حياتنا وكلمته التي تقودنا لنحيا في فرح ونجاح وسلام هذه الخطة الثلاثية الرائعة التي هي مشيئة الله في حياتنا اليوم وكل يوم.



هذا ما احببت ان اشارك به من خلال الموضوع المطروح واشكر العزيز الياس المدير التنفيذي لشركة المقاولات التي أسسناها سوية لأنه اتاح لي هذه الفرصة لاقدم لكم هذه الخبرة الحياتية.


واذا سمحتم لي ان اقترح ضيفاً جديداً على هذه الزاوية فأنا اعيد الكرة لملعب الأخت جورجيت مرة اخرى واقترح عليها ان تختار الضيف التالي .... الأب عيسى مثلا او الدكتور فيليب او اي عضو آخر تختاره هي .

شكراً
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 28-10-2008, 08:07 PM
الصورة الرمزية georgette
georgette georgette غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: swizerland
المشاركات: 12,479
افتراضي

صدقت اخي ريمون فما قيمة الحياة ان لم تتوج بروح الايمان والصلاة التائبة
نعم ربنا له الخشوع وهبنا الكثير واقل ما نستطيع عمله هو محبته وتعظيم رغباته
احسنت قولا وصنعا
بس يعني يا غالينا ريمون كان يكفي لو قلت فتحت عيوني الصبح وشربت قهوتي وبعدها اجى المسا ورحت لفرشتي هيك كان عرفنا شوي اكتر عنك هههههههه بس خلاص على راحتك ومقبولة مية بالمية منك
الف شكر يا اخي ريمون لتلبتك النداء ولوسع صدرك وتكرم عيونك رح اختار ابونا عيسى عوضا عنك بس قول يارب ما يجي ويقولي مرة تانية//كو نسيتي الازخيني و صرتي طورانية قح///ههههههه
شكر ومحبة لكل جهودكم واتعابكم وبالطبع لتلبية النداء
__________________
بشيم آبو و آبرو روحو حايو قاديشو حا دالوهو شاريرو آمين
im Namen des Vaters
und des Sohnes
und des Heiligengeistes amen
بسم الآب والأبن والروح القدس إله واحد آمين
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 28-10-2008, 09:00 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,097
افتراضي

أخي ريمون مما لاشك فيه أن تقوية الجانب الروحي في حياتنا اليومية ضروري جداً لأن القوي بحياته الروحية يستطيع التعامل مع الحياة بشكل أفضل لكونه يكون معتمدا على أسس ثابتة لا تهتم بما يأكل الإنسان و لا بما يشرب. لكن و لطالما نعيش على هذه الأرض فنحن ملتزمون إلى جانب تقوية العمل الروحي بواجب التعامل مع ظروف الحياة بما يكفل لنا حياة شريفة إلى أن تحين ساعة الرحيل. يكون من الجميل أن نتبادل المعرفة و التعارف بشكل شخصي و قريب لكي يحس كل منا بالآخر من حيث أفكاره و همومه و مشاغل يومه. و هي بالتأكيد لفتة جميلة فيها قليل من التنفيس عن عبء كبير يثقل كاهل كل منا. الشكر الكبير لك يا أستاذ ريمون لتلبية الدعوة و تقبّل المشاركة و قد استفدنا كثيرا مما أنرتنا به من علم و معرفة و منطق كان على الأغلب محبوبا و مقبولا و واعيا. و إني أضم صوتي إلى صوتكم بأن يتكرم أبونا القس عيسى غريب ليكون الضيف القادم على هذه الزاوية مشكورا.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 31-10-2008, 02:17 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

هذا ما احببت ان اشارك به من خلال الموضوع المطروح واشكر العزيز الياس المدير التنفيذي لشركة المقاولات التي أسسناها سوية لأنه اتاح لي هذه الفرصة لاقدم لكم هذه الخبرة الحياتية.
الغالي ريمون أقول لك وبصراحة مطلقة لقد زاد فرحي بالتعرف على نقطة أخرى من بحر حياتك المملوء حكم وتجارب حياتيه وهذا ماأكد لي من سردك لنا هذه الخطوات المنطقيه والرائعه في مشوار حياتك اليومي ..
وي وي وي ليش نحن توصلنا لدرجة أنو نشكر بعض ياشريك العمر أي هاي المرة قلتها وسامحتوك بس مرة مالازم أبدا نستعمل كلمة شكر بيناتنا بشان ماتنفسخ معاهدة شركتنا وتتهدم شركاتنا أوكي ياشريك الوحده الإنسانيه والحقانيه ياغالي ريمون
تقديري ومحبتي
ألياس
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:54 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke