Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2016, 08:02 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,150
افتراضي ولّى الشّباب شعر/ فؤاد زاديكه

ولّى الشّباب

شعر/ فؤاد زاديكه

ولّى الشّبابُ فما عادتْ لهُ لُمَعُ
تشجي فؤادًا و لا ذاتٌ بها وَلَعُ

كانَ الشّبابُ هوىً في أوجِ عزّتِهِ
تجري الرّياحُ بنا أعطافُها المِتَعُ

ما كُنّا يومًا لنشكو همَّ مُوجعةٍ
و النّفسُ تسرحُ في عشقٍ لهُ طَمَعُ

هذي الحياةُ و قد أشتَتْ مواسمُها
جاءَ الخريفُ أذىً فانتابَنَا هَلَعُ

أمّا الشّتاءُ بما ساقتْ قساوتُهُ
أبلى الشّبابَ أذىً فازدادتِ الرُّقَعُ

أيّامَ كنّا مع الأفراحِ ننشدُها
لحنًا يسافرُ و العشّاقُ ما امتنعوا

اليومُ يمضي على إيقاعِ نشوتِهِ
و القلبُ يعشقُ ما عنْ عشقِهِ مَنَعوا.

ولّى الشّبابُ فلمْ يَبقَ لنا شَجنٌ
يحكي روائعَ ما صَفُّوا و ما جَمَعوا

العمرُ يمضي و في المَرمى نتائجُهُ
ضَعْفٌ يُفَتِّتُ في عزمٍ و يقتلِعُ

شِيبٌ و بعدَ شبابِ الرّوحِ وا ألَمِي!
إنّ المشاعرَ أبكى قلبَها الوجعُ

هلْ عُدْتَ أمسي و لو حينًا لِتَمْنَحَني
بعضَ التمتّعِ, أم عنْ ذاكَ تَمتَنِعُ؟

10/9/16
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke