Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-01-2020, 08:48 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,234
افتراضي لفظُ الجلالة "ألله" في أزخينيّتنا بقلم/ فؤاد زاديكى

لفظُ الجلالة "ألله" في أزخينيّتنا

بقلم/ فؤاد زاديكى


القسم الأوّل


نظرًا لأنّ الشّعب الأزخيني الذي كان في آزخ عاش حياة الإيمان فهو لم يكنْ ينقطع عن الكنيسة ولا عن الصلاة والعبادة لهذا فإنّنا نرى أنّ وجود الله في حياته كان حاضرًا في جميع الظروف والأزمنة.
كان شعب آزخ يخاف الله ويعمل بما يُرضي مشيئته, ويحاول أن يعمل بوصاياه وممّا يدلّ على ذلك بوضوح تامّ وجود تعابير وأساليب لفظيّة لا حصر لها في هذا المجال وقد حاولتُ قدر الإمكان جمع أكبر عدد ممكن من هذه الأقوال والأمثال والعبارات التي جاءت على ذكر اسم "الله" بأشكال متعددة ومختلفة تجلّت في الكثير من مناحي الحياة بأساليب كلامية – إنشائية – لغوية نأمل أن نكون أضفنا جديدًا مفيدًا بما له علاقة بلهجة الآباء والأجداد وهي لهجة نعتزّ بها لأنّها فريدة بشكلها ونوعها وطريقة استعمالها وقد كتب عنها مستشرقون كُثُر أثناء زياراتهم المتكررة لمناطق طور عبدين في تركيا كماردين ومديات ومدو وغيرها وكذلك لمواطن المحلميّة والتي تشبه لهجتهم كثيرًا لهجتنا الأزخينية وليس بذلك غرابةٌ فهم أبناء عمومتنا. نأتي الآن على ذكر بعض هذه الأساليب اللفظية


(ألله يِعطي شَلْمالُو ضراصْ): يُقال لمن يحصل على شيءٍ لا يستحقّه, أو لا يستطيع الاستفادة منه كما يجب.


(ألله يِسِهْ مِرادِكْ): دعوة لتحقيق طلب أو رجاء أو أمنية لِمَنْ تُقال له.


(يا ألله): عبارة تُقال عندما يُراد القيام بعمل أو مغادرة مكان ومضمونها كمن يطلب العون والتوفيق من الله بما يسعى إلى القيام به من عمل. أي أعِنّي يا ربّ.


(ألله ومَحَلّْ الدَّعا يِقْبَلْ): دعوة تحمل في طيّاتها رغبة حصول السوء للذي تُقال بحقّه. ونُسمّيها بالأزخيني (دَعْيويِهْ). ويِقْبَلْ بكسر الياء جاءت بدل ضمّها كما في اللغة الفصحى وهي (يُقْبَل) أي يتمّ قبولُه. وأكيد فإنّ محلّ (مكان) الدعاء يُقبل يُقصَد به الله.


(ألّلاكْ غيرْ ألّلهي): إلهُك غير إلهي. وحين نقول (ألّلاكْ) يُراد بها شتم الشخص بإلهه (سبّ إله الشخص).


(ألله يِصْطِرْنا مِ الأعظَمْ): دُعاء في حال وقوع مصيبة أو بَلوة يحمل الدعاء في طيّاته الرّغبة والطلب في ألّا يحصل ما هو أعظم ممّا حصل و أسوأ. كمنْ يقول: قِنَا (احفظنا) يا ربّ من شرٍّ أعظم من هذا الذي وقع بنا فالآتي أعظم.


(أللهُ أگْبَرْ والدِّيكْ اِمْشَحْوَرْ والجيجِهْ عورَةْ نَطِّتْ فِالجّورَةْ): أهزوجة على السجع والتتابع اللفظي تحمل مضمونًا فُكاهيًا مَرِحًا.


(هازا مالِكْ وأللهْ مْبَدَالِكْ): هذا كلّ ما لك عندي قد أعَدتُه بكامله دون نُقصان ويشهدُ اللهُ على ذلك وكيلًا لك إذ لم أغبن حقّك أو أُنقِصْ منه فهو بالتّمام والكمال.


(ألله يِعطِيكْ): تُقال هذه العبارة في ردّ طلب متسوّل (شحّاد) خائبًا دون إعطائه شيئًا كمن يقول له "اذهبْ عنّي وإنّ الله سيعطيك وهو المُعطي" و في هذا السلوك بعض الطمع وهو يتناقض مع قول المسيح جعت فأعطيتموني طعام، وعطشت وسقيتموني، كنت مريضا ً وافتقدتموني، وكنت عريانا ً وكسوتموني، وفي السجن وأتيتم إلي”. وهناك أساليب متعددة ومتنوّعة في هذا المنحى في عامية وفصحى العربية منها:
ألله يعطيك خيرها
ألله يعطيك العافية
الله يعطيك خيرها ويكفيك شرها
الله يعطيك الصحة وطول العمر
الله يعطيك على قد نيتك
الله يعطيك حتّى يرضيك
الله يعطيك السّاحق واللاحق والرّصاص المتلاحق.


(ألله يِصْطِفِلْ فِيو): دُعاء يُراد منه السوء والأذية بمعنى ليعاقبه الله بما يستحقّ وهو الكفيل بذلك.


(ألله عَمّاني): عبارة يُراد منها أنّ قائلها يعاتب نفسه على إهماله وعدم تداركه لموقف كان بإمكانه أن يمنع وقوعه وهو عاد بالضّرر والأذى عليه أو على بعض المحبّين لديه. أي أنّني لو انتبهتُ للأمر بشكل افضل و برؤية واعية لما حصل معنا الذي حصل. (لو انبتهتُ أكتَرْ ما كان صار هيك أو صار اللي صار). أي لم أُحْسِنِ التّصرّف.


(قَي صِرْتِلنا أللهْ؟): عبارة يتمّ التعبير عنها بنفور و صرخة غضب شديدة في وجه شخص ظالم مستبد ومتسلّط لا يعرف الرحمة, يتحكّم بمصير غيره.


يُتبع القسم الثاني...
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke