Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-12-2008, 10:05 PM
المهندس نعمان صومي المهندس نعمان صومي غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 29
افتراضي الاخ الموقر الياس زاديكة...يقولون؟؟؟؟؟

يقولون : الاختلاف في الرأي لا يفسد للودِّ قضية هذا طبعا صحيح إذا كان النقاش يدور حول فكرةأو موضوع ما، لكنك وللأسف يا .أخي الياس. جنحتَ عن الموضوع وتطرقتَ إلى امور ادخلتك في متاهات و مغالطات فادحه... ناهيك على ما اتهمتني به باطلا من غرور وانني اقدم نصائح وارشادات .ثم تطاولت على اصحاب الشهادات العلمية ,اولئك اللذين بجهدهم وعرقهم ومثابرتهم ودراستهم حصلوا عليها واظن انه ليس خافيا عليك بان هذه الشهادات لاتشترى ولا تباع ولاتورّث بل توجد في تلك الصروح الحضارية (الجامعات) وهي بعيدة المنال للكسالا أو للذين لم تساعدهم الظروف.
الموقر الياس: لم اعطي نصائح وارشادات بل انني كنتُ اردّ على صديقنا المهندس فادي توما شارحاً وضع شعبنا المأساوي في المهجر متمنياً ان يأخذ مثقفينا واكادمينيا دورهم وان يصلوا إلى مراكز القرار علّهم يضعون قطار حياتنا في المهجر على السكة الصحيحة.. طبعاً هذا كله من وجهة نظري واردتُ بانتقادي لوضعنا المزري كشعب البناء لا الهدم والاصلاح لا التخريب.. اما كلمة ساجدين التي استعملتها في ردّكَ ,الا ترى بأنها لا تعبر عن ثقافة الانسان المسيحي فنحن تعلمنا ان نسجد لالهنا فقط نزولاً عند مقولة سيد المجد المسيح: للرب الهك تعبد واياه وحده تسجد.. لكن بالله عليك الا تخبرنا من اين اتيتَ بهذه المقولة الخاطئة: بأن المثقف هو ........من يتستر على عيوب الاخرين. فهل برأيكَ إذا تسترتَ على اخطاء وعيوب الاخرين اصلحتها؟؟؟ فمن اراد مصلحة ورقيّ شعبه وامته انتقد الاخطاء والعيوب الموجودة كي يصار الى تصحيحها اما إذا سكتَ عنها فهو مخطئ او انه لم يميز بعد ما بين الصواب والخطأ.. لابأس هنا بقصة كنت قد قرأتها قبل سنين ملخصها:
يُحكى ان ملكاً اشتهر بعشقه للثياب الفاخرة والثمينة.. جاءه ذات يوم رجلان غريبان وعرضا عليه ان يحيكان له أفخر الثياب واجملها.. فسألهم الملك كيف؟ أجاب احد المحتالين: ان اجمل ثوب يحتاج إلى كمية كبيرة من خيوط الذهب واعجب ما فيه انه لا يراه سوى الاذكياء واللذين يحبون الملك، اما الاغبياء والذين لا يحبون الملك فلن يروه.. سٌّر الملك بهذا الخبر فهو سيمتلك ثوبا يكشف له الاذكياء ومحبيه من وزرائه ومستشاريه فأعطاهما كمية كبيرة من الخيوط الذهبية.. خبأ المحتالان الذهب.. وتظاهرا بأنهما بدأ ينسجان قماش الثوب العجيب.. ذات يوم طلب الملك من كبير مستشاريه ان يذهب ليرى الثوب المنتظر.. ذهب كبير المستشارين فرأى المحتالين يعملان لكنه لم ير ثوباً.إلا أنه تذكر أن هذا الثوب لا يراه إلا الاذكياء والذين يحبون الملك... عاد إلى الملك وأخبره أنه لم ير قط اجمل من نسيج هذا الثوب الذي سيحتاج لخيوط ذهبية اكثر ليتم صنعه... بعث الملك بكمية اخرى من الخيوط الذهبية مع رئيس الحرس وطلب منه أن يسلمها للحائكين ويستفسر منهما متى سينتهيان من حياكة الثوب الجديد.. ذهب رئيس الحرس فرأى الحائكين يعملان لكنه لم ير الثوب إلا أنه تذكر أن هذا الثوب لا يراه إلا الاذكياء واللذين يحبون الملك ثم ان كبيرالمستشارين قد رأه .. فاعطاهما الخيوط الذهبية بعد ان اثنى على جمال الثوب، وعاد إلى الملك ليحدثه عن جمال الثوب وروعته، وأعلمه بموعد الانتهاء من حياكته.. في الموعد المحدد حضر المحتالان إلى الملك لقياس الثوب الجديد... خلع الملك ثيابه..تظاهر الحائكان أنهما يلبسانه ثوبه العجيب..وقف الملك أمام المرأة يتأمل نفسه.. ورغم أنه لم ير الثوب..لكنه تذكر أنه ثوب عجيب لا يراه ألا الاذكياء وقد رأه كبير المستشارين ورئيس الحرس، فصاح قائلاً: هذا ثوب بديع، ما أخف قماشه وما أجمل الوانه... اكاد لا اشعر به من خفة وزنه.. بعد يومين أمر الملك بإقامة الاحتفالات في المدينة ليلبس الثوب العجيب كي يراه الشعب...حل الموعد...خرج الملك فما أن رأه الناس حتى أخذوا يلوحون ويهتفون بكلمات المديح والاعجاب ليثبتوا لبعضهم البعض أنهم أذكياء وانهم يحبون الملك....ابتهج الملك وراح يلوح بيده مسروراً.... وفجأةً ..من بين الجموع خرج صبي صغير وأخذ يضحك ويضحك وهو ينظر إلى موكب الملك وراح يصيح بكل براءة: الملك عار... الملك عار...صفعت الحقيقة الجموع الحاشده.. عادوا إلى رشدهم وراحوا يصيحون مع الطفل: الملك عار... الملك عار...
هذه الحكاية البسيطة العميقة المعاني والمضمون تحمل بين سطورها مغزى عظيما ألا وهو طمس الحقائق بادعاء مالانراه ولا نفهمه ولانعرفه او التستر على العيوب........ وهذا الثوب العجيب هو رمز للزيف الاجتماعي الذي نعيشه ونعاني منه في مجتمعنا ولا سيما في المهجر....وتلك الاصوات، اصوات الحاشية والجموع الحاشده التي خافت على مصالحها ففضلت مصالحها على قول الحقيقة (فبمن تشبهها؟)....أما الطفل فهو شمس الحق التي تشرق في سماء الصدق والمواجهة.. شمس الحق التي لا تبزغ إلا من الناس التي لم تلوثهم الحضارة المزيفة.. ولم تغرهم المناصب المرموقة.. ولم يجرفهم التيار المادي....
وهكذا يا أخي الياس اردتُ في مقالتي الاولى والثانية ان يستفيق مثقفي و اكادميي والخيرين من شعبنا من سباتهم كي نقوم بثورة اصلاح على الكثير من عاداتنا البالية في حياتنا الاجتماعية والكنسية.. فحاضرنا يُرثى له وغدنا يبدو انه مظلم لا ندري كيف سنوّرثه لابناءنا واحفادنا.... فانتَ تستغيث وانا استغيث وسيأتي ذاك اليوم الذي سيستغيث فيه معظم شعبنا في المهجر مثلما يستغيث شعبنا اليوم في العراق هذا إن سكتنا على سلبياتنا ونواقصنا ...
اعتذر لانني تأخرتُ بالرد بسبب مشاغلي الكثيرة لك محبتي وتقديري.. وتصبح على وطن.. اخوك المهندس نعمان صومي..

التعديل الأخير تم بواسطة المهندس نعمان صومي ; 04-12-2008 الساعة 10:40 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-12-2008, 07:49 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,491
افتراضي

اقتباس:
فحاضرنا يُرثى له وغدنا يبدو انه مظلم لا ندري كيف سنوّرثه لابناءنا واحفادنا.... فانتَ تستغيث وانا استغيث وسيأتي ذاك اليوم الذي سيستغيث فيه معظم شعبنا في المهجر مثلما يستغيث شعبنا اليوم في العراق هذا إن سكتنا على سلبياتنا ونواقصنا
أشكرك أخي المهندس نعمان صومي على هذا التوضيح و كما قلت فعلا اختلاف وجهات النظر ظاهرة صحية خاصة بين المثقفين. و إني أشاطرك الرأي بأن وضعنا يرثى له و أننا نحاول دائما تغطية عيوبنا أو تجاهلها أو الهروب منها و هذا ما يصعّب مهمة التخلص منها. هدفنا هو إيجاد حلول أو طرق يمكن من خلالها الخروج من هذه الدوامة التي يعيشها أكثر مثقفي أبناء أمتنا السريانية.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-12-2008, 12:15 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

الغالي نعمان لقد قرأت هذه المحاضرة الطويلة و الظريفة وماجاء فيها من أقوال والتي لم أكن أنتظرها لأنني لم أخوض معك حربا في النقاش بل كان ردي كمعظم إخوتي وأحبائي اللذين تكرمت عليهم بالشكر ردا بعباراتك الظريفة والتي من خلالها بنيت هذا القصر الكبير من المقولات والفلسفة التي لم يكن لها أي داعي كمحاضرتك للغالي فادي لأنه أبدى وجهة نظره فقط .. لو كانت محاضرتك هذه ردا علي في موضوعك الأصلي لكنت قد تقبلت كل حرف منها بفارغ الصبر والإحترام وكنت قد أبديت تعليقي حولها ولكن أن تنشيء مقالة موجهة لشخص من خلال إبداء رأيه في موضوعك فلا أراه أبدا مناسبا ... بينما هذه المستمسكات الصغيرة التي كونتها من ردي وبنيت عليها هذه المحاضرة الطويلة قد أكون مخطأ لكني أقول : السجود ياغالي طبعوه في أنفسنا بلاد الشرق وشربناه مع حليب أمهاتنا .. أسألك لو دعاك وزير دولتك لا أقل رئيسها وطلب منك له الركوع هل ستركع له أم ستقول لاأركع إلا لسيدنا يسوع المسيح فقط ؟؟ أنا ذكرت كلمة السجود لا بمعناها اللاهوتي بل بالطبيعه البشريه فقط وأنت من حرفها كا يحلو لك .. وثانيا كما أدعيت تهجمي للمثقفين وحاملي الشهادات الذي جاء بردي المسبق جاء بناءا على مقالتك الأولى وسؤالك المكرر ( اين كان دور المثقفين والاكادميين ) وغيرها من أسئلة التي تقل من قيمة وقدر المثقفين والأكاديميين هذا ماشجعني أن أوافقك الرأي بأن المثقفين نائمين وإبداء رأيي الذي كان معمما ولم يكن مشخصا أبدا كما فهمته أنت !!!
بينما تعليقك على بعض المواقف والإتهامات التي وجهتها للكهنة كسؤالك : .(أين اموال الدير وميزانيته وسجلاته فمن نسأل ومن يجيب؟؟). ترى أليست هذه كلها تهجمات وإهانات ؟؟؟
لماذا يحق لك أن تغاظ وتتعصب من خلال ردي البسيط أو من خلال رد فادي وتنشأ هذه المحاضرات الطويلة ولايحق لهم أن يغيظوا عندما يقرؤن مقالة كالتي كتبتها بحقهم أو غيرك والأسئلة التي وجهتها بشكل مباشر ؟؟؟ أم هم ليسوا بشر ولا يحق لهم الغيظ بل الإستماع فقط ؟؟ النجاح لايأتي من وراء الكلام بل من الأفعال !!! الجميع يستطيع أن يكتب وينتقد ويظهر عيوب الآخرين بينما نحن مايهمنا هي الأفعال وليست المقالات الفلسفيه التي أصبحت روتينا في عالمنا !!!
أنا أعود وأكرر لا أعترف بالشهادات ولا بالثقافة لأنها ليست هي مفتاح نجاحنا بل بالجهد الدؤوب وبالأفعال التي تربط شعبنا وتكاتفه معا .. الشهادة لاتثقف حاملها إلا في مجالها بل هناك أميين وخبيرين بالحياة التي عاركوها بكل تجاربها وبكل محتواياتها هؤلاء هم المثقفين في نظري وليس من يحصل على الشهادة ويعلقها على الحائط للإفتخار دون أن يقدم شيئا لأبناء شعبه ..
تشكر ياغالي نعمان على هذه المحاضرة الشيقة التي أستغرقت معك وقتا طويلا ..
أشكر لك رحابة صدرك

تقديري ومحبتي
ألياس

__________________
www.kissastyle.de

التعديل الأخير تم بواسطة الياس زاديكه ; 03-12-2008 الساعة 03:35 PM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-12-2008, 11:35 PM
المهندس نعمان صومي المهندس نعمان صومي غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 29
افتراضي

الموقر الياس.....دمت سعيدا..
لا اريد ان اكتب رداً أخرعلى المقالة لأن كلٌ منا عبر وناقش الموضوع من وجهة نظره بما يكفي.. فاختلفتَ وجهات النظر في امور واتفقت في اخرى.. والاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للودّ قضية..
اشكرك جزيل الشكر على مشاركتك وردودك على تلك المقالة..كما اشكر هذا الموقع الموقر الذي اتاح لنا الفرصة للتعارف... وارجوا ان نتواصل في المشاركات و النقاش حول كثير من المواضيع التي نكتبها...
أخي الياس..اشكرك ثانية لرحابة صدرك...كما ارجو ان تكون هذه الكلمات بداية صداقة تجمعنا في المستقبل...
لك مني كل المحبة.. اخوك نعمان...
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-12-2008, 06:51 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

الحبيب الغالي نعمان !!
أشكر لك رحابة صدرك وتقبلك ردة فعلي بهذا الأسلوب اللبق الذي زاد إحترامك وقدرك عندي ..
كما تفضلت وقلت : بأن كلا منا أبدا وجهة نظره وأصبحت لدينا الفكرة الكافية لشخصيتنا من خلال ردودنا ونتمنى أن نبقى على إتصال الحوار معا في شتى المجالات فأهلا وسهلا بك صديقا وأخا في عالم الصداقه والإخوة
تقيري ومحبتي
ألياس

__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:30 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke