Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > أدبيّات أزخينيّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-07-2019, 08:24 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,028
افتراضي بعض العبارات الشائعة لدينا بقلم/ فؤاد زاديكى القسم السّابع

بعض العبارات الشائعة لدينا


بقلم/ فؤاد زاديكى


القسم السّابع


فِلِتْ فِيو: شنّ عليه هجومًا عنيفًا. كَسَّرْ كاسِكاتُو. قَزّمَ حجمَه


فِلِتْ مِنُّو: انفصل عنه. وحين نقول: فِلِتْ مِنْ ظهرو بمعنى أنجبه.ولده.


فِلِتْ مِنْ بين لَپَّاطُو: تخلّص من بين يديه. أُفلت نفسه من قبضته وتحرّر


راصُو فِلِتْ: صار غير منضبط. يفعل أفعالًا غير لائقة. لم تعد السيطرة عليه ممكنة. فلتتْ زمام أموره. (عياره فِلِتْ)



زِحِكْ فِعِبُّو: سخر منه دون بداخله دون إظهار ذلك.


راحِتْ عَليك: فاتك ما كان يجب أن تراه وتشاهده. فاتك قطار الزّمن. مضى وقتك


بِالنّاقِصْ مِنُّو: وجوده لم يعد ضروريًّا. بالغِنى عنه


جوفُو راحِتْ الحِصحاصْ: فَقُرَ فقرًا شديدًا. لم يعد لديه شروى نَقير


يِسْوَا عَلَيو: يستحقّ الاهتمام والبحث والمتابعة. جدير بالاهتمام


مِيْسوَا حَقُّو: سعرُهُ غالٍ وهو لا يتناسب مع قيمته الشرائيّة


ماتْ وشِبِعْ مَوت: مات من زمن طويل


مَحَلّ الخِري شَنَقُوهْ: مَطرح ما خِري شنقوه. نال جزاءه بما يستحق


رَاصَا فِعِبَّا: أي لا خسارة ولا ربح


أبُو السُّومِهْ: تُقال للرجل الأحمق السريع الانفعال والغضب ولغير القادر على الأخذ والعطاء في تعامله مع النّاس ونقول لهذا الشّخص: سُومِهْ ميعْبِرْ فِاسْتُو" أي هي ضيّقة ولا تتحمّل


أبُو لِقْمِتْ الجِبِنْ: لهذا المثل قصة حصلت أحداثها في بلدة آزخ بتركيا والقصة تُروى على النحو التّالي: كانتْ السيدة (وردِه) أم سليمان و عيسى وردِه وهي تُعرَف بلقب (وَرْدِتْ پَرو) كانت غنيّة ولها أراض شاسعة تحتاج لعمل الفلحة فيها وكان استأجرت عددًا من العمّال ليفلحوا لها أرضها وحين لاحظت بعض التقاعس من العمّال لجأت إلى حيلة تستطيع بها أن تكسب الوقت بأقلّ التكلفة فقرّرت أن تلتقي كلّ عامل من عمّالها على انفراد فتعطيه لقمة جبن زيادة عن الوجبة الغدائية المقرّرة, لتقول له أنت الوحيد الذي أعطيتك لقمة الجبن في الوقت الذي كانت أعطت للجميع لقمة جبن, و كانت في كلّ لحظة تقول: يلّا أبو لقمة الجبن فرجيني همّتك (وهي تراقب عمل العمّال وتوجّههم) فكان جميع العمّال يبذلون أقصى الجهد بحجة أنّ كلّ واحد منهم كان يظنّ بأنّه المقصود بصاحب لقمة الجبن وعلى هذا النحو استطاعت أن تُنجز العمل بوقت أقصر وتَكْلِفَةٍ أقَلّ فذهب القول مثلًا في آزخ ولغاية اليوم ينتشر بين جميع أبناء آزخ المنتشرين في كلّ أنحاء العالم خاصّة من أبناء الجيل القديم.


قِرِّكتُو وسيعَةْ يِهْ: أي هو لا يشبع


فلان موعَلْشوفْ روحُو: لِمَن يُعطي أكثر ممّا يُتوقّع منه. الظاهر بخلاف الباطن



فَلّتْ كَرَاپِتِّهْ بَيناتِنْ: تَمِّنْ. أهلكهم. بدّد شملهم


ظَبَطْ نَوْبِهْ عَلَيُو: قامت بحراستِه. تكفّل بالحراسة لحماية المقصود


حِطّْ ونِطّْ: ستدفع إن شئت أم أبيت. ستعطيني حقّي رغمًا عن أنفك


الصّنّورَةْ تِدعي عَلصاحِبِتْ البيتْ تِعمَى, شَتّيق تَاخِز حُرّيتا في الأكل: المعروف أنّ السنّورة (الهرّة) غير أمينة بعكس الكلب فهي تسرق الطعام دون علم صاحبة البيت لهذا يُقال هذا المثل أو القول في غدر القطّة (السنّورة) وخيانتها لصاحبتها وعدم أمانتها


كما الصّنّورَةْ تحَوِّلْ فروخَا: القصد منه دوام التنقّل وعدم الركون والاستقرار في مكان واحد لفترة طويلة ومن المعلوم بأنّ السنّورة تنقل صغارها بين الحين والآخر من مكان لمكان وهي عادة وطبع.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 21-07-2019 الساعة 08:27 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:38 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke