Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > أدبيّات أزخينيّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-01-2019, 02:04 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,024
افتراضي أمثال أزخينيّة فكاهيّة 2 بقلم/ فؤاد زاديكى 101 – حِطْ مِنْ هَونْ وطاِلِعْ مِنْ هَونْ

أمثال أزخينيّة فكاهيّة


2
بقلم/ فؤاد زاديكى


101 – حِطْ مِنْ هَونْ وطاِلِعْ مِنْ هَونْ (في عدم الاكتراث بالأمر)
102 – حَطْ مالُو وحالُو (في الخسارة الكليّة التامّة)
103 – حامِيَا حَرامِيَا (في خيانة الأمانة)
104 – الحيطانْ لِها أزان ( في الحفاظ على السرّ)
105 – خَلِّيَا فِدَقنْ لِيحكِيَا (في الدعوة للسكوت والصمت)
106 – خالِه لَمْپَة كَمَا الطِرِمْپَة (سجع في زيادة الوزن)
107 – خِزْ بِنتْ الفقيرْ ونامْ عالحصيرْ (في الأصالة)
108 – خيلاصِهْ بَين ضراصِهْ (سجع للسخرية)
109 – خِيتي بِيتي مِتِلْ ما رِحتي جِيتي (في دوام الحال دون أي تغيير)
110 – خَطيِّهْ تخَطِّيكْ وجَحَنّمْ تِوَدِّيكْ (دعاء على هيئة سجع)
111 – دلال مَگَادِي حَرَقْ فادِي (في الدلع والدلال)
112 – دِقّْ البابْ تِتِسْمَعْ الجوابْ (في فنّ الحوار)
113 – الدّامْ الشِتِهْ عليكْ السلامْ (في قدوم الشتاء)
114 – الدِّنحْ انكسَرْ جِنحْ (في انقضاء قسم من الشتاء)
115 – أرى دودْ وروصِنْ سُودْ (في العذاب والألم)
116 - دوڤْكِتْ الكلب حَطُّوَا فالشّبُّوبِه أربعينْ سَنِهْ چاخِلْ طيلَعُوَا كَرْتلَخْ انعَوَجِتْ (في دوام الطبع دون تغيير)
117 – دَبِّرْ راصِكْ تِعْرِفْ خلاصِكْ (في الحثّ على تحقيق أمر)
118 – دامُ ودامْ گِيسْكِه لقِدَّامْ حَچِّي بِدِه خُودِه بِدِهْ و حَچِّي نَدِهْ مار پِهْ بِدِهْ (أهزوجة كنا نرددها ونحن أطفال حين كنّا نذهب لزيارة البيوت في رأس السنة مُخفين وجوهنا بأقنعة كي لا يعرفنا أحد وحاملين أكياسنا أو تورَنا من أجل الحصول على السكاكر والهدايا الأخرى)
119 - دُونضِرْمَا قُظِّلْقُرْط وچوپِلْمَا (للسجع)
120 – دِقّ الدّاقوق تيطلَعْ عَقِلْ مَخْفوقْ (في عدم رزانة التصرّف)
121 – دارِهْ مِنْ كوپالِهْ مِنْ رَحْمَا لدِيَا وباڤِهْ مِنْ (لهذا المثل قصة ذكرناها في موضع آخر)
122 – دِقّْ لِمَّيْ يِطْلَعْ إمَّي (لا يُعطي الشيء سوى ذاته)
123 – لِيْشْرَبْ مِيْعِدّ قداحْ (في الإسراف بالأمر)
124 – الدَّفى عَفَا (في تجنّب البرد)
125 – إلْدرَزْ غَرَزْ والما دَرَسْ شَدّوا بينْ لِحمارْ والفَرَص (الفرس) (في ضرورة التعلّم)
126 – دِيكْ الفصيحْ مِنْ بَيظِتو يصيحْ (الكتاب من عنوانه مقروء)
127 – دَانِي دَانِي رِحتو عندْ عَمّي السِّريانِي ظَرَبوا مَعْلَقِتْ دِهِنْ فأزانِي (سجع يُقال في الدّام)
128 – هَكَا دِيِنِكْ وَصَّلْ الألفْ لا اتطّلِّعْ الخَلفْ (مثل غير مقبول فهو دعوة لزيادة الطين بلّة)
129 – روظِيَّة بَحْرِتْ الخَطِيَّة (في الغثم)
130 – راحْ هِرْهِرُّو وبَقَى طِرْطِرُّو (في انقضاء عمر الشباب وقدوم الشيخوخة)
131 – رِحنا تِنِسْتَشيرو حَكى فِراصْ مَخيرو ( في التكبّر والتباهي)
132 – رِجَالْ بَلا مَرَا خَرَا (في أهميّة المرأة)
133 – رِيني فِعَينْ تَريكْ فِعَيْنتَينْ (في المعاملة الحسنة)
134 - راصْ براصْ (في التساوي والنديّة)
135 – رِجّال الپيسْ مِيبقالو ناِسْ (في الرجل السّيئ)
136 – راصُو راصْ القَفّورَة وعَقلُو عَقْلِ الصّنّورة (في عدم التناسب)
137 - رِحَّان المَژينين يِديرَا رَبّ العالَمِينْ (عدم الاهتمام بأمور الدنيا ووجوب الاتكال على الرب المعين)
138 – رِحْنَا بيتْ عبدِ المسيحْ مارَينَا وِاحِدْ صحيحْ (كلمات على الترادف اللفظي)
139 – رادُو كِلُّو فاتُو كِلُّو (في الحصول على لا شيء بعد المطالبة بكلّ شيء
140 – راصُو وِقِعْ فالشَّقّ ودَقّْ (في كثرة المشاغل)
141 – رِي فِعَيْنِكْ واسْتِرْ فِزَيلِكْ (في المطالبة بعدم كشف المستور)
142 – إللي راحْ خَلَصْ پاحْ (في انقضاء الأمر وانتهائه)
143 – رَوحَة بَلَا رَجعَة (في الدعاء بالشرّ)
144 – رَوحَة بَلا رَدِّه ودوشَكْ بَلا مخَدِّه (بنفس المعنى السابق)
145 – رِياضِي مِخُّو فاضِي (مثل غير صحيح فقط للتسلية على السجع)
146 – راح عَلْباسِيسِهْ مِشْخاطِرْ أكلِتْ هَريسِهْ (قصة حقيقية لرجل آزخي سافر إلى بلدة باسيسة البعيدة من أجل الحصول على الهريسة)
147 – زَلُّوطْ مَلُّوطْ (في العُري)
148 – زِعْرانْ بِعرانْ (في الزعرنة)
149 – زمانْ أوَّلْ اتْحَوّلْ (لم يبقَ الأمر كما كان عليه سابقًا) في حصول التغيير
150 – زِيادِة الخيرْ خَيرْ (لا مانع من قبول الفائض عن الحاجة)
151 – زَنْبِكْ عَلْجَنْبِكْ (في التحذير من مغبّة الوقوع في الخطر)
152 – زاديكِهْ كا اتحِبّْ الفِريكِه (للسجع و زاديكه هي جدتي مارتو توما والدة جدي الياس)
153 – سَقاتْ ها سَقاتْ (في الهروب والفرار لدى الشعور بالخطر)
154 – سِمّي قَبِلْ إمِّي (في الأنانيّة وتغليب المصلحة الذاتية)
155 – سُوسِهْ مَلُّوسِه (للسجع)
156 – سِهْ عِشِّكْ مِنْ قِشِّكْ (في الاعتماد على الذات)
157 – ساعَة شَقَلْبِكْ وساعَة شَرَبِّكْ (في إعطاء كل شيء وقته)
158 – ساق الدارتْ حارِت يا تِتْجيبْ خَبَرْ ويَا كلبْ تِعِظَّا (في ضرورة التقليل من الزيارات غير الضرورية)
159 – سِينِكْ أللهْ يعينِكْ (لسانك حصانك إن صنته صانك وإنْ هنته هانك)
160 – كما السّكِّهِ فالدِّكِه (في التواجد بكل مكان)
161 – سِيسو تَلِّيسو (للسجع وهو من الزواحف أكبر من السلحفاة)
162 – سَوَا خِرّْ وطِرّْ (في سوء الأداء)
163 – إختي إختي سَنّوا السّكيكينْ على بوابْ الدّكيكينْ تيزبحونْ أخوكي المسكينْ (لهذا القول قصة)
164 – شِلِّخْ ومِلِّخْ (صفة تطلق على كلدان الجزيرة ونقول أيضا هم من جماعة خالو خالو)
165 – شَقّ ودَقّ (في الدعوة للجد وبذل الجهد)
166 – شِغْرو بِغْرو (كلام للسجع ونقوله عن تناثر واختلاط الخرز مع بعضه أو ما شابه)
167 – شَرَقِتْ وبَرَقِتْ (في الحضور الحسن)
168 – شِلِّعْ وبِلِّعْ (في شراهة تناول الطعام بدون شبع)
169 – شِمعونْ الشّيخْ إيسِهْ دَريخْ (في كثرة الثلوج بعيد شمعون الشيخ و هو في 2 شباط)
170 – شيوي شيوِي (عبارة قالها جدّي حنا (حنّوشكِه) عندما اصابت الحمصرة كرومه في بيرمة آزخ وقبلها كان قال يا ربّ الحوقة لا. الحوقة لا, وعندما ضَربت الحمصرة كرومه قال يا ربّ شيوي شيوي أي ليكن الضرّر على الجميع)
171 – شالْ بَرِّيِهْ وحَطّ بَرّيِّه مارَى حجرْ امقَد وَقيِّهْ (في السَّفر الطويل)
172 – شِغْلِتْ المالِكْ فِيَا. فِكّْ مِنَّا خَلِّيَا (في عدم حشر النفس في ما لا يعنيها وهو بمعنى التطفّل)
173 – شِمْس ومَطَرْ خالي خَتَنْ (أهزوجة كنا نردّدها عندما يتساقط المطر والشمس مشرقة كم كان منظرًا جميلًا كنا نلعب تحت المطر ورائحة التراب تنتشر كعطور)
174 – شالْ إسمو سَمّاني وجابِ جِلُّو وغَطّاني (في اتهام الآخرين بما ليس فيهم بل بالذي يتهم الآخرين)
175 – شِربْ العَرَقْ إيسِهْ مَرَقْ (في الدعوة للكفّ عن تناول المشروبات الكحوليّة)
176 – شاحْ وپاحْ مِشْمِشْ وتفَاحْ (أهزوجة نداعب بها الأطفال ونحن نمرّر بأصابع يدنا على راحة الطفل وهي مفتوحة لنكمل الأهزوجة بالقول كان في عصفورة حطّت عالشّجرة نزلت شِربت إمّي من هون وأكلت من هون وقالت پِرّ وطارتْ مُشيرين بيدينا إلى حركة طيران كي يشعر الطفل بأنّ القصة حقيقية)
177 – شِلّْ وپِلّْ (للسجع)
178 – شِلِّعْ وبِلِّعْ ياكِلْ ويبَلِّعْ (في كثرة الأكل)
179 – الشِّغْلِه بالدّورْ مو بالزّورْ (في التزام الدور دون تعدّ أو تجاوز)
180 – شِمسْ آدارْ شَكْنَيْناتِي وشِمس نِيسانْ شَبْنَيناتِي (هذا ما تقوله الحماة فهي تريد الشمس الحارقة كي تكون لكنائنها فتحرق أجسادهن و أن تكون لبناتها شمس نيسان غير المزعجة ولا الحارقة كي لا تؤذي بشرتهن)
181 – الشَيَّعْ ظَيّعْ (في عدم التفريط بالأمور وعدم الاتكال على الغير في تأدية أموره الخاصة)
182 – شام وآخِرْ شامْ (أي أنّ الشام هي أولّا وأخيرًا)
183 – شابِي لابِي (في تناول الخضروات لدى أول نضوجها في فصل الصيف)
184 – شِمّاسْ شِمّاسْ لا تِهْتِكْنَا بينْ النّاسْ, تِنِعْطيكْ القَصَبِهْ والرّاس (الرّاص) (في البرطيل)
185 – شَمّْ مِنْ تحتْ الدَمبوقَة, نِسِي إمّو المَحروقَة (في المبالغة بإكرام الزوجة على حساب الأم بإغفال واجب احترامها)
186 – شِقَعْ مِقَعْ يا رَبّْ يِقَعْ, لا كَا مِنّي ما كَا يِقَعْ (أهزوجة كنا نرددها صغارًا وكنّا ندعو بالسقوط لمن نوجّه له الكلام وحين يسقط على الأرض ويقع نقول بأنّ الله استجاب لطلب دعوتنا ودعائنا عليه)
187 – فرَايغْ بيتْ أبوي شَيِعْ وفَيِّعْ (لهذا المثل قصة وهي أن إحدى الفتيات الآزخيات كانت من أسرة فقيرة لم يكن اللحم والدهون (الزهوم) حاضرًا في موائد بيت أبيها بسبب الفقر وعندما تزوّجت برجل من أسرة غنيّة كان من الطبيعي أن يكون اللحم و الدهون والقليّة من الوجبات الأساسيّة الداخلة في الطعام لهذا فهي كانت تشعر بمرارة حين كانت تقوم بجلي الأواني والأطباق (الفراغات) من صحون وملاعق وأقداح حيث كانت كلّها مصحوبة بالدهن, كانت تقول هذا القول والذي ذهب بعد ذلك مثلًا, لكونها كانت تلقى عناءً في إزالة المادة الدهنية من الأواني (الفرايغ)
188 – شَالْ مِنْ راصْ عَلو وحَطّْ عَرّاصْ جَلو (في إرضاء جميع الأطراف المختلفة)
189 – شِيْ بَرَقْ بَرَقْ واتْخَبّا بينْ الورَقْ (حزّورة)
190 – شَدّا مَدّا مِنْ إيدي مِنْ إيدْ ألله موكْسِرْ كلامْ باب ألله, بابا ألله قال عِدّْ إلى العشرة (كلمات أهزوجة نقولها لدى ممارستنا لعبة كان يخفي شخصٌ ما شيئًا في يده ويطلب منّا معرفة أين توجد أي بأيّ يد من الاثنتين تمّ إخفاؤها فنقول هذا الكلام ثمّ نعدّ من واحد إلى العشرة ونُشير بعدها بيدنا إلى اليد التي نعتقد بوجود المخبأ فيها فإذا أصبنا الاختيار نكون ربحنا ليصير الدور عليه وإذا لم نتوقع وخسرنا يُعيد الكَرَّة مرّة أخرى وهكذا)
191 – شَبَطْ وما لَبَطْ (تحرّك ثمّ سكن للسجع فقط)
192 – الشّايبْ ضَربو عَجايبْ (في بعض العاب شدّة الورق وبالمفهوم العامّ كما يقول المثل الألماني "الحشيش الجافّ (الپُوش) يشتعل بسرعة" أي خفيف)
193 – شِي الفاتْ ماتْ (في عدم النَّدم على خسارة الشيء)
194 – صارَة ضُوّارَة (كلمات مترادفة لا أكثر)
195 – الصّوم والصّلا يِدفعونْ القَظَا والبَلا (في وجوب الالتزام بالصوم)
196 – صاحِب الرّيحْ مالُو مِسْتَريحْ (في معاناة المُصاب بمرض الرّيح)
197 – صِمِهْ صِمَيْمِهْ ياكِلْ خَرَا المَيْمِه اليحكي (كانت هذه إحدى العاب التسلية التي كنا نمارسها صغارًا وطبيعة هذه اللعبة تدعو إلى أن نحبس أنفاسنا فلا نتكلم لبعض الوقت أي نمتنع عن الكلام مهما كان من أمر ونقول هذا القول بمعناه كي لا نضطر للكلام وتحمل اللعبة بعض الطرافة وروح الفكاهة وهي رياضة لاختبار قوة الإرادة والتحمّل لدى الشخص ليتنا استطعنا فعل هذا ونحن كبار كي نمضغ الكلام في فمنا طويلًا قبل القذف به إلى الخارج فربّما يكون فيه أذى للآخرين)
198 – صباحْ صباحْ (أظنه تعبيرًا تركيّا فنحن نسمعه كثيرًا عندما نشاهد بعض المسلسلات التركية وتعني حالًا. على الفور. دون انتظار)
199 – صَلْ الگِزَّابْ إلى سِمّْ البابْ (حبل الكذب قصير)
200 – فِي صليبْ يِنْداسْ, وصليبْ يِنباسْ وفي صَليبْ يِنْحَطّ عالرّاسْ (في اختلاف طبيعة البشر)


يُتبَع....
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 11-01-2019 الساعة 12:05 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke