Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-06-2019, 10:13 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,024
افتراضي أسئلةٌ قد لا تجدُ أجوبةً لها بقلم/ فؤاد زاديكى

أسئلةٌ قد لا تجدُ أجوبةً لها


بقلم/ فؤاد زاديكى


هل سألْنا أنفسنا في يومٍ من الأيّام, لماذا نحمل هذا الإسم؟ لماذا ننتمي إلى هذه الأسرة دونَ سواها؟ لماذا نحمل بطاقة الجنسية الفلانيّة؟ ثمّ لماذا أنا مسيحيٌّ أو مسلمٌ أو بوذيٌّ أو يهوديّ؟ لماذا أنا سريانيٌّ أو كرديّ أو أرمنيّ أو آشوري؟ لماذا فُرضتْ علينا قوميّتنا وديننا وأسَرُنا وحتّى أسماؤنا الشخصيّة التي نُعرَف بها بين النّاس؟ هل كان لنا أيّ خيارٍ بذلك؟ و هل عندما نسعى إلى إجراء أيّ تغيير أو تبديل في أيّ من هذه البيانات سُيقال عنّا بأنّنا أصحاء العقول؟ في صيف 1968 أشعلَت الدكتورة نوال السعداوي العالم العربي بأكمله عندما أصدرت كتاب “المرأة والجنس”، أحدث الكتاب صَخَبًا في مجتمع مُحافِظ، يقدِّس السرية ويَعُد المرأة من ضمن المحرمات، وأدى إلى فصلها من وزارة الصحة، وحينها بدأت العداوة المُعلنة بين صاحبة “المرأة والجنس” من جهة، والسلطتين الدينية والسياسية من جهة أخرى.وهي ألغت نسب ابنتها لأبيها قائلة لماذا يجب أن يُنسب الولد أو البنت لأبيه دون أمّه؟ هل كانت محقّةً بوجهة نظرها هذه؟ وكثيرٌ من المفكّرين عندما يرغبون بكسر حواجز المحظور و المَنع فإنّ سيف التّشهير يطال سمعتهم وشرفهم ووجودهم كما أنّ وطاويط الفكر الظلامي لا ينفكّون عن المحاربة والتكفير وفتاوى إهدار الدّم. تحيّة لكلّ مفكّر وكاتب وأديب وشاعر استطاع أو يستطيع أن يُساهم في إزالة هذه الغشاوة عن عيون المجتمعات الغارقة في انحطاطها الفكري والثقافي والمعرفي وهي تخضع لقيود الحجر والحظر كي تبقى على الدّوام (مكانك راوِحْ) يجب أن تكون التضحية وأن يكون الفداء من أجل قيامة جديدة لهذه المجتمعات البائسة التي تعيش انغلاقًا لا نظيرَ له وكأنّها تعيش لوحدها في هذا العالم الواسع. وبالنهاية فلو وُلِدنا في أسَر غير أسرِنا لكنّا غير ما نحن عليه اليوم و ليَضَعْ كلُّ شخصٍ مِنّا نفسَه في هذه الخانة, خانة الآخر فالانتماء لم يكن خيارَ أحدٍ بل كانَ مفروضًا علينا بحكم السائد والمتعارف عليه والجاري العمل به.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke