Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-05-2007, 01:05 AM
الأب القس ميخائيل يعقوب الأب القس ميخائيل يعقوب غير متواجد حالياً
Ultra-User
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 304
افتراضي مسابقات (1)

مسابقات (1) من 11/5/ حتى 20/5/2007

إن برنامج مسابقات يهدف إلى تسليط الضوء على معتقدات العبادة المسيحية بحسب ما رسم ربنا يسوع المسيح ورسله الأطهار . وإن غايتي من وراء ذلك هي أن يتعرّف أبناؤنا وبخاصة الجيل الناشئ إلى معتقدات عبادته المسيحية الصحيحة كي لا ينجرف منحرفاً وخارجاً عن العبادة الحقة بانخداعه بالذئاب الخاطفة الذين يأتون بثياب الحملان ، وبالتالي فإنه يحافظ على إيمانه المستقيم الذي تسلمه من المسيح مباشرة عن طريق الرسل والآباء .

هذه هي المسابقة الأولى من برنامج مسابقات وإني أرجوا أكبر مشاركة ممكنة من أبنائنا المؤمنين وشكراً .

تنتهي المسابقة (1) بتاريخ 20/5/2007 ضمناً ثم تعلن النتائج مع تقريرٍ مختصرٍ عن إجابة كل مشترك

أقرأ النص التالي من الرسالة إلى رومية وأجب على الأسئلة






يخاطب الرسول بولس أهل رومية قائلاً :
14 وأنا نفسي متيقن من جهتكم يا أخوتي ، أنّكم أنتم مشحونون صلاحاً ، ومملوؤون كل علمٍ ، قادرون أن ينذر بعضكم بعضاً . 15 ولكن بأكثر جسارة كتبت إليكم جزئياً أيها الأخوة كمذكر لكم بسبب النعمة التي وهبت لي من الله ، 16 حتى أكون خادماً ليسوع المسيح لأجل الأمم مباشراً لإنجيل الله ككاهنٍ ، ليكون قربان الأمم مقبولاً مقدساً بالروح القدس . 17 فلي افتخار في المسيح من جهة ما لله ( رو15: 14- 17 ) .
س1- ماذا يقصد الرسول بولس بقوله : متيقنٌ من جهتكم ؟
س2- اشرح قوله : مشحونونٌ صلاحاً ودعّم إجابتك بأمثلة ويفضل أن تكون الأمثلة علميةً .
س3- ماذا تفهم من قوله مملوؤون كل علمٍ ؟
س4- لماذا قال الرسول : كتب لكم بأكثر جسارة ؟
س5- فسر الآية 16 .
س6- إلى ما يرمي الرسول بولس في الآية 17 ؟ معتمداً على ما سبق .

مع تمنياتي للجميع بالتوفيق و النجاح .

الأب القس ميخائيل يعقوب .
__________________


مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل بهنان صارة

هـــــــــــــــــــــ : 711840
موبايل (هاتف خلوي) : 0988650314
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2007, 02:48 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

س1- ماذا يقصد الرسول بولس بقوله : متيقنٌ من جهتكم ؟
إنه واثق من إيمانهم
س2- اشرح قوله : مشحونونٌ صلاحاً ودعّم إجابتك بأمثلة ويفضل أن تكون الأمثلة علميةً .

من خلال معرفته بهم فهو مقتنع بأنهم صالحين ومن أفعالهم عرفهم ..
س3- ماذا تفهم من قوله مملوؤون كل علمٍ ؟
أفهم بأنهم عالمين حقيقة الإيمان الصحيح ومعرفتهم بأن الرب يسوع هو من افتدانا بدمه ليحيينا
س4- لماذا قال الرسول : كتب لكم بأكثر جسارة ؟
لأنه مملوء من الروح القدس فيكتب لهم بكل ثقة بنفسه
س5- فسر الآية 16 .
ليؤمن كل من يريد الخلاص ولينشر كلمة الحق والإيمان الحق
س6- إلى ما يرمي الرسول بولس في الآية 17 ؟ معتمداً على ما سبق .
يفثخر بالرب يسوع لأنه البداية والنهاية وهو الألف والياء وهو الله بعينه


مع تمنياتي للجميع بالتوفيق و النجاح .
شكرا لك أبونا لهذه المسابقة الجميلة والرب يجعلك دائما القدوة لتنير درب من يضل الطريق

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-05-2007, 11:35 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,021
افتراضي

بارخمور أبونا ميخائيل و كل الشكر لك لفتح هذا الباب من الأسئلة عن الإيمان وعن تفسير بعض من ورد في كتاب البشرى الحقيقية و البشارة التامة الذي هو الإنجيل. واسمح لي بما أستطيع فهمه أن أجيب:

س1- ماذا يقصد الرسول بولس بقوله : متيقنٌ من جهتكم ؟
قصد من قوله أن يؤكد ثقته بهم فهو لم يقل لهم مثلا: أعتقد. بل قال أنا متيقّن واليقين يقطع كل أنواع الشك أو الاحتمال. ويقول ولكننا قد تيقنّا من جهتكم أيها الأحباء ويعني بذلك الدلي القاطع غير القابل للنقاش أو الجدل بأنه يثق بهم كل الثقة من دون أية شكوك.
س2- اشرح قوله : مشحونونٌ صلاحاً ودعّم إجابتك بأمثلة ويفضل أن تكون الأمثلة علميةً .

في هذا الجزء يعبّر
أولاً عن شعوره من نحوهم.
وثانياً أنهم مشحونون صلاحاً
و ثالثاً أنهم قادرون أن ينذروا بعضهم بعضاً
ورابعاً أن يخبرهم أيضاً عن خطته ورغبته في زيارتهم
وخامساً طلب أن يصلوا من أجله لكي يُنقذ من اليهود غير المؤمنين
وسادساً ليبارك الرب خدمته للقديسين الفقراء.
س3- ماذا تفهم من قوله مملوؤون كل علمٍ ؟
بالطبع فإنّ الإيمان عندما يكون عن وعي وعلم ومعرفة و إدراك وقناعة يكون ثابتاً ومتيناً وهو أكّد لهم ذلك بأن قال أولا أني واثق بكم ومن أن إيمانكم نابع من علمكم بأني ربكم وأن كل ما قلته لكم قبلتموه عن فهم ومعرفة والعلم لا يقود إلى الخطأ و الضياع بل إلى استجلاء الحقيقة من خلال المعرفة.
س4- لماذا قال الرسول : كتب لكم بأكثر جسارة ؟
ما من شك أن أي إيمان متى لم يقترن بالجسارة والشجاعة والجرأة والإقدام فإنه قد يضعف أمام أول مواجهة لذا فضّل الرب أن يكون إيماننا على جسارة ولا يعني هذا بالتعدي بل بالقدرة على التحمل وعدم التخاذل والضعف و الانهزام.
س5- فسر الآية 16 .
الآية ال 16 تتحدث عن النعمة ولها معنى كبير و عميق إذ جاء التركيز عليها في كثير من الأيات في أسفار متعددة من الكتاب المقدس ننقلها لكم هنا من أحد المواقع الدينية لزيادة المعرفة وللتعمق في مدلولات النعمة.

يوحنا 1: 16 ومن ملئه نحن جميعا اخذنا. ونعمة فوق نعمة

اعمال 4: 33 وبقوة عظيمة كان الرسل يؤدون الشهادة بقيامة الرب يسوع
ونعمة عظيمة كانت على جميعهم

مزامير 45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر. انسكبت
النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد

امثال 11: 16 المرأة ذات
النعمة تحصّل كرامة والاشدّاء يحصّلون غنى

امثال 22: 1 الصيت افضل من الغنى العظيم
والنعمة الصالحة افضل من الفضة والذهب

جامعة 9: 11 فعدت ورأيت تحت الشمس ان السعي ليس للخفيف ولا الحرب للاقوياء ولا الخبز للحكماء ولا الغنى للفهماء ولا
النعمة لذوي المعرفة لانه الوقت والعرض يلاقيانهم كافة

زكريا 12: 10 وافيض على بيت داود وعلى سكان اورشليم روح
النعمة والتضرعات فينظرون اليّ الذي طعنوه وينوحون عليه كنائح على وحيد له ويكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره

لوقا 2: 52 واما يسوع فكان يتقدم في الحكمة والقامة
والنعمة عند الله والناس

لوقا 4: 22 وكان الجميع يشهدون له ويتعجبون من كلمات
النعمة الخارجة من فمه ويقولون أليس هذا ابن يوسف

يوحنا 1: 17 لان الناموس بموسى اعطي. اما
النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا

اعمال 18: 27 واذ كان يريد ان يجتاز الى اخائية كتب الاخوة الى التلاميذ يحضونهم ان يقبلوه. فلما جاء ساعد كثيرا
بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا

رومية 4: 16 لهذا هو من الايمان كي يكون على سبيل
النعمة ليكون الوعد وطيدا لجميع النسل ليس لمن هو من الناموس فقط بل ايضا لمن هو من ايمان ابراهيم الذي هو اب لجميعنا

رومية 5: 2 الذي به ايضا قد صار لنا الدخول بالايمان الى هذه
النعمة التي نحن فيها مقيمون ونفتخر على رجاء مجد الله

رومية 5: 15 ولكن ليس كالخطية هكذا ايضا الهبة. لانه ان كان بخطية واحد مات الكثيرون فبالأولى كثيرا نعمة الله والعطية
بالنعمة التي بالانسان الواحد يسوع المسيح قد ازدادت للكثيرين

رومية 5: 17 لانه ان كان بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد فبالأولى كثيرا الذين ينالون فيض
النعمة وعطية البر سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح

رومية 5: 20 واما الناموس فدخل لكي تكثر الخطية. ولكن حيث كثرت الخطية ازدادت
النعمة جدا

رومية 5: 21 حتى كما ملكت الخطية في الموت هكذا تملك
النعمة بالبر للحياة الابدية بيسوع المسيح ربنا

رومية 6: 1 فماذا نقول. أنبقى في الخطية لكي تكثر
النعمة

رومية 6: 14 فان الخطية لن تسودكم لانكم لستم تحت الناموس بل تحت
النعمة

رومية 6: 15 فماذا اذا. أنخطئ لاننا لسنا تحت الناموس بل تحت
النعمة. حاشا

رومية 11: 5 فكذلك في الزمان الحاضر ايضا قد حصلت بقية حسب اختيار
النعمة

رومية 11: 6 فان كان
بالنعمة فليس بعد بالاعمال. وإلا فليست النعمة بعد نعمة. وان كان بالاعمال فليس بعد نعمة. وإلا فالعمل لا يكون بعد عملا

رومية 12: 3 فاني اقول
بالنعمة المعطاة لي لكل من هو بينكم ان لا يرتئي فوق ما ينبغي ان يرتئي بل يرتئي الى التعقل كما قسم الله لكل واحد مقدارا من الايمان

رومية 12: 6 ولكن لنا مواهب مختلفة بحسب
النعمة المعطاة لنا. أنبوّة فبالنسبة الى الايمان

رومية 15: 15 ولكن باكثر جسارة كتبت اليكم جزئيا ايها الاخوة كمذكر لكم بسبب
النعمة التي وهبت لي من الله


2
كورنثوس 4: 15 لان جميع الاشياء هي من اجلكم لكي تكون النعمة وهي قد كثرت بالاكثرين تزيد الشكر لمجد الله


2
كورنثوس 8: 4 ملتمسين منا بطلبة كثيرة ان نقبل النعمة وشركة الخدمة التي للقديسين


2
كورنثوس 8: 6 حتى اننا طلبنا من تيطس انه كما سبق فابتدأ كذلك يتمم لكم هذه النعمة ايضا


2
كورنثوس 8:7 لكن كما تزدادون في كل شيء في الايمان والكلام والعلم وكل اجتهاد ومحبتكم لنا ليتكم تزدادون في هذه النعمة ايضا


2
كورنثوس 8: 19 وليس ذلك فقط بل هو منتخب ايضا من الكنائس رفيقا لنا في السفر مع هذه النعمة المخدومة منا لمجد ذات الرب الواحد ولنشاطكم

غلاطية 2: 9 فاذ علم
بالنعمة المعطاة لي يعقوب وصفا ويوحنا المعتبرون انهم اعمدة اعطوني وبرنابا يمين الشركة لنكون نحن للامم واما هم فللختان

يونان 2: 8 الذين يراعون اباطيل كاذبة يتركون
نعمتهم

اعمال 14: 3 فاقاما زمانا طويلا يجاهران بالرب الذي كان يشهد لكلمة
نعمته ويعطي ان تجرى آيات وعجائب على ايديهما

اعمال 20: 32 والآن استودعكم يا اخوتي للّه ولكلمة
نعمته القادرة ان تبنيكم وتعطيكم ميراثا مع جميع المقدسين

رومية 3: 24 متبررين مجانا
بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح


1
كورنثوس 15: 10 ولكن بنعمة الله انا ما انا ونعمته المعطاة لي لم تكن باطلة بل انا تعبت اكثر منهم جميعهم. ولكن لا انا بل نعمة الله التي معي


2
كورنثوس 12: 9 فقال لي تكفيك نعمتي لان قوتي في الضعف تكمل. فبكل سرور افتخر بالحري في ضعفاتي لكي تحل علي قوة المسيح

غلاطية 1: 15 ولكن لما سرّ الله الذي افرزني من بطن امي ودعاني
بنعمته

افسس 1: 6 لمدح مجد
نعمته التي انعم بها علينا في المحبوب

افسس 1: 7 الذي فيه لنا الفداء بدمه غفران الخطايا حسب غنى
نعمته

افسس 2: 7 ليظهر في الدهور الآتية غنى
نعمته الفائق باللطف علينا في المسيح يسوع

تيطس 3: 7 حتى اذا تبررنا
بنعمته نصير ورثة حسب رجاء الحياة الابدية

اعمال 18: 27 واذ كان يريد ان يجتاز الى اخائية كتب الاخوة الى التلاميذ يحضونهم ان يقبلوه. فلما جاء ساعد كثيرا
بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا

رومية 5: 15 ولكن ليس كالخطية هكذا ايضا الهبة. لانه ان كان بخطية واحد مات الكثيرون فبالأولى كثيرا نعمة الله والعطية
بالنعمة التي بالانسان الواحد يسوع المسيح قد ازدادت للكثيرين

رومية 11: 6 فان كان
بالنعمة فليس بعد بالاعمال. وإلا فليست النعمة بعد نعمة. وان كان بالاعمال فليس بعد نعمة. وإلا فالعمل لا يكون بعد عملا

رومية 12: 3 فاني اقول
بالنعمة المعطاة لي لكل من هو بينكم ان لا يرتئي فوق ما ينبغي ان يرتئي بل يرتئي الى التعقل كما قسم الله لكل واحد مقدارا من الايمان

غلاطية 2: 9 فاذ علم
بالنعمة المعطاة لي يعقوب وصفا ويوحنا المعتبرون انهم اعمدة اعطوني وبرنابا يمين الشركة لنكون نحن للامم واما هم فللختان

افسس 2: 5 ونحن اموات بالخطايا احيانا مع المسيح.
بالنعمة انتم مخلّصون

افسس 2: 8 لانكم
بالنعمة مخلّصون بالايمان وذلك ليس منكم. هو عطية الله


2
تسالونيكي 2: 16 وربنا نفسه يسوع المسيح والله ابونا الذي احبنا واعطانا عزاء ابديا ورجاء صالحا بالنعمة


2
تيموثاوس 2: 1 فتقوّ انت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع

عبرانيين 13: 9 لا تساقوا بتعاليم متنوعة وغريبة لانه حسن ان يثبّت القلب
بالنعمة لا باطعمة لم ينتفع بها الذين .تعاطوها


س6- إلى ما يرمي الرسول بولس في الآية 17 ؟ معتمداً على ما سبق .
إنه قول عظيم وهو زبدة الإيمان الصحيح والصادق إذ ليس لأحد فخر إلاّ به كرب وعلينا كأبناء له أن نفخر به وبصليبه وبآلامه التي من خلالها تجسّد خلاصنا من المعصية الأولى. ومن ينكره ولا يفخر به أمام الناس فلن يقبله في حظيرة ابيه السماوي.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-05-2007, 01:20 AM
وديع القس وديع القس غير متواجد حالياً
Platinum Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 796
افتراضي

أهل رومية قائلاً :



14 وأنا نفسيمتيقن من جهتكم يا أخوتي ، أنّكم أنتم مشحونون صلاحاً ، ومملوؤون كل علمٍ ، قادرونأن ينذر بعضكم بعضاً . 15 ولكن بأكثر جسارة كتبت إليكم جزئياً أيها الأخوة كمذكرلكم بسبب النعمة التي وهبت لي من الله ، 16 حتى أكون خادماً ليسوع المسيح لأجل الأمممباشراً لإنجيل الله ككاهنٍ ، ليكون قربان الأمم مقبولاً مقدساً بالروح القدس . 17 فلي افتخار في المسيح من جهة ما لله ( رو15: 14- 17 ) .




س1- ماذا يقصد الرسول بولس بقوله : متيقنٌ من جهتكم ؟


ج1- يقصد بذلك الرسول بولس موجها ً كلامه إلى مؤمني روما ..بأنّه متأكد ٌ من صلاحهم وطهارتهم ، وهو متيقن ٌ بنفسه وليس بحاجة إلى آخرين ليشهدون لهم أمامه بهذا القين .





س2- اشرح قوله : مشحونونٌ صلاحاً ودعّم إجابتك بأمثلة ويفضل أن تكونالأمثلة علميةً .


ج2- والتفسير الأول يرتبط بما سبقه ، وكأنّه يقول لهم إن كنت ُ أوصيكم أو أقسو عليكم بالإنتهار .. لكنني متيقن ٌ من جهتكم إنّكم مشحونون صلاحا ً – كمن يرى بأمّ عينه صلاح الآخرين والحكم عليه بالمساعدة للمحتاج مثلا ً .





س3- ماذا تفهم من قوله مملوؤون كل علمٍ ؟


ج3- هنا يحثّهم على رقة القلب أكثر فأكثر بحب الآخرين – حيث لا ينقصهم ملء الصلاح والمعرفة .. لكن من جهة القلب يريدهم أن يكونوا لطفاء محبون ، ومن جهة إمكانياتهم وقدراتهم فهم متمكنون .





س4- لماذا قال الرسول : كتب لكم بأكثر جسارة ؟


ج4- الآية التي قبلها تفسرها بعض الشيء ..فيؤكد الرسول إن بهذه المعرفة والطهر والصلاح والإيمان أعطاكم القوة والجسارة أكثر ويقصد بها غاية الحكمة والتشجيع فيهم





س5- فسر الآية 16 .


ج5 – الآية 16 – يقدم نفسه ككاهن لإنجيل الله وخادما ً للمسيح وليكون بهذا قربانا ً للأمم ومقبولا ً مقدسا ً بالروح القدس ويقصد بقربانه الكرازة والعلم والإعلان كالذبيحة .. ولا يخطىء أحد من الكهنة عندما يقدم يقدّم ذبيحة الكرازة بلا عيب .





س6- إلى ما يرمي الرسولبولس في الآية 17 ؟ معتمداً على ما سبق .


ج6- وفي هذه الآية يرمي خدمته ويقدم افتخاره بالمسيح من جهة انجيل الله ..لا لكي يتكرم هو بل ليقدم ذبيحة الكرازة مقبولة للأمم التي ستقودهم إلى السمو في تكريم الله وتمجيده ويصيرون مقبولين بالروح القدس.






مع تمنياتي للجميعبالتوفيق و النجاح .


سلمت يداك يا أبونا الفاضل .


__________________
الذين يثبّـتون أنظارهم إلى السماء لن تلهيهم الأمور التي على الأرض
ابو سلام

التعديل الأخير تم بواسطة وديع القس ; 13-05-2007 الساعة 01:21 AM سبب آخر: حرف
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-05-2007, 11:50 AM
athro athro غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,746
افتراضي

الأب القس ميخائيل يعقوب الفاضل
لقد سبقني الأخوه بالإجابه ؛ وأشكر الله أنهم سبقوني وأجابوا على أسئلتك ....لا أخفيك سراً بأنني كنتُ سأحتار كثيراً في الإجابه ولكن الأخوه باعتقادي أجابوا بشكل مفصل على أسئلتك
شكراً لك على هذه الأسئله عن الإيمان لأنها تُعلمنا الكثير
وكل الشكر لأبو سلام وللأخ فؤاد على شرحهم المفصل
تقبل تحياتي
اثرو
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-05-2007, 01:09 PM
الصورة الرمزية georgette
georgette georgette غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: swizerland
المشاركات: 12,479
افتراضي

بارخمور ابونا
ج1 يقصد معرفته بقوة ايمانهم وحكمتهم
ج2 يقصد ان نعمة الرب ملئتهم وان قلوبهم مفعمة بمحبة الله وتعاليمه
ج3 يقصد بذلك انهم شبعو بالروح القدس ونور الرب يعم روحهم فهم مؤمنين وعالمين وقابلين بتعاليم الرب وابنه
ج4 يعني بذلك ان ايمان الرب الذي يملؤه يعطيه الجرئة والثقة للتحدث اليهم وبث كلمة الرب بانفسهم اي هو يتكلم بوثائق
ج5 اتصور قصده ،،ان الرب غمرني نعمة الايمان والتقوى لاكون كفئ لاتباع سيدي المسيح ولاكون كلمته بين الشعوب وابشر به
ج6 يقصد انه سعيد وفرح لان المسيح اختاره رسولا له ليبشر باسمه واسم ابيه العلي وفخور بسيده ومسيحه
تودي غلبة ابونا وانشالله نكون قدرنا نعبر عالي ببالك

__________________
بشيم آبو و آبرو روحو حايو قاديشو حا دالوهو شاريرو آمين
im Namen des Vaters
und des Sohnes
und des Heiligengeistes amen
بسم الآب والأبن والروح القدس إله واحد آمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:39 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke