Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-02-2007, 12:24 AM
وديع القس وديع القس غير متواجد حالياً
Platinum Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 796
افتراضي الطريق إلى المحبة - الخطوة الأولى -

الطريق إلى المحبّة -الخطوة الأولى -
وها قد عرفنا نحن محبة الله لنا ونؤمن بها . الله محبّة .مَن ثبت في المحبّة ثبتَ في الله وثَبتَ الله فيه -1 يوحنا 4 : 16 .
7 -أيها الأحباء لنحب بعضنا بعضا ً لان المحبة هي من الله وكل من يحب فقد ولد من الله ويعرف الله 8 –ومن لايحب لايعرف الله لأن الله محبّة 9- بهذا أظهرت محبة الله فينا إن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلى العالم لكي نحيا به –18 لاخوف في المحبة الكاملة تطرح الخوف الى خارج لان الخوف له عذاب واما من خاف فلم يتكمل في المحبة – 21 ولنا هذه الوصية منه ايضا ً ان من يحب الله يحب اخاه ايضا ً .- 1 يوحنا 4 : 16 ، 21 .

الله يا الله:
كم أنت عظيم ٌورحيمٌ
وعادل ٌ وصابرْ..؟
وكم نحن خاطؤون
وكم نحن ظالمون
وكم أنتَ بطاهرْ..؟
عملنا كل أنواع الخطايا
وخطونا كل أشكال الرزايا
وأنت من فوقنا بناظرْ .
فتحنا قلوبنا لكلّ أنواع القبائح
وغلقنا أبوابنا لكل ّ مسكين ٍ وسائح
وأنت من بينهم..
كنت َ بزائرْ ..!
أحببتنا كثيرا..كرهناك
أعطيتنا سرورا ..نسيناك
وهبتنا الحياة والنعمة والسلام
تركناكَ وسعينا وراء الحرام
الله يا الله كم أنت صابرْ ..؟
زرعتنا حنطة ً لتعطي سنابل ْ
فصرنا زؤانا ًلحرق المعامل
وتعلم أعماق السرائرْ
أشتريتنا بالدمِّ والحُبِّ
بعناك بالدّسم ِ والذهبِ
قرعت َ الباب علينا بالقداسة
أجبناك :
بعلم الفلسفة وفن السياسة
وأنت الخالقُ القاهرْ
خلصتنا بنعمة الملكوت
ولا زلنا بشرّنا نموت
يارب نصرخ إليك تمهّل
خطوة أخيرة للرجاء نهلّل
إلهنا الظافرْ .
أبتاه : نحن ُ تائهون
أبتاه : نحن ُ ضائعون
أبتاه : نحن ُ خاطئون
ياربّ أفلسنا ..تحطّمنا
يارب جمِّلنا.. تقبَّحنا
فاغفر لنا أيها :
الراحم الغافرْ..!


__________________
الذين يثبّـتون أنظارهم إلى السماء لن تلهيهم الأمور التي على الأرض
ابو سلام

التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 04-02-2007 الساعة 08:24 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-02-2007, 02:23 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

مناجاة جميلة وأحاسيس متدفقة بالحب والإخلاص ،، نعم أيها الغالي المحبة تبني والبغض يهد ،، ماأعظم المحبة وماأروعها إن كانت محبة صادقة مبنية على المسيح وتعاليمه ..
سلمت يمناك أيها الصديق الغالي وديع القس وكل ماتقدمه لنا من إرشادات لأننا فعلا بحاجة لهم وخصوصا في هذا العصر .
تقديري ومحبتي
ألياس
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 71.jpg‏ (78.9 كيلوبايت, المشاهدات 45)
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-02-2007, 11:30 PM
وديع القس وديع القس غير متواجد حالياً
Platinum Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 796
افتراضي أخي الياس

كم أنت رائع وجميل ...لكن الأروع
هو الحب الذي يمنح هذه الصور بقوة الروح القدس التي تتغلغل في قلبك الأبيض ..وعندما ترسلها بهذا الألق الذي لا حدود لوصفه ..عندها أرى الوجود كلّه في شخص يبادلني محبة الرب بلا حدود .
سلمت يداك أيها الصديق الصدوق ، وأنت رغم تعبك بالكتابة تعطي كل ّ أمر ٍ حقه ، وتتخفنا بهذه الصور المعبّرة والتي تلجم اللسان عن الكلام والوصف .
__________________
الذين يثبّـتون أنظارهم إلى السماء لن تلهيهم الأمور التي على الأرض
ابو سلام
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-02-2007, 01:34 AM
athro athro غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,746
افتراضي

بارك الله فيك أيها الأخ العزيز
وديــــــــــــــــــــع
على الكلمه الرائعه.............عن الله....محبه... حيثُ أنها أحدى الأركان الأساسيه في المسيحيه
نعم يا سيدي نحن المسيحيين نؤمن أن الله محبه لأنه هكذا علمنا مُعلمنا الأول السيد المسيح له المجد
اذ اظهر لنا تلك المحبه من خلال أقواله وأعماله حيثُ قدم نفسه فداءً للبشريه ليزرع فينا معنى المحبه ؛ ولكن يا سيدي ألا ترى معي أننا نعيشُ في زمن الغاب
القوي يأكل المستوي كما يُقال ؟؟؟؟ ألا ترى معي أن محبتنا تلك جعلت منا خرافاً تُذبح كل يوم ؟؟؟؟ألا ترى معي أن هناك أشراراً في هذا العالم يستغلون محبتنا تلك ؛ ومع ذلك تبقى المحبه صفه ساميه اتسم بها ديننا القويم ....دين المحبه والانسانيه .....أتمنى أن يصل بقية العالم الى تلك المعاني الساميه حيثُ كان السيد المسيح الفادي من أجل الخلاص..... خلاصنا نحن البشر.
أنها وجهة نظري أتمنى أن تتقبلها
لك مني أجمل وأصدق تحيه
أخي وعزيزي
أبو سلام
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-02-2007, 06:18 PM
يعقوب لحدو يعقوب لحدو غير متواجد حالياً
Power-User
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الدولة: kamishli
المشاركات: 171
افتراضي

سأبدأ كلامي بقول الرب : ليس حبٌّ أعظم من هذا أن يقدم الإنسان نفسه عن أحبائه ...
ومن ثم أقول : أن عنوان موضوعك هو الطريق إلى المحبة فيجب علينا أن نعرف المسيح " له المجد " أولاً ومن ثم المحبة لأن الرب نفسه قال : أنا هو الطريق والحق والحياة , فإن عرفنا المسيح " له المجد " سنعرف عندها المحبة , ومتى عمِلنا بأعمال الرب عندها أيضاً سنعرف المحبة ومتى نسامح كما سامح إلهنا الصالبين وهو على خشبة الصليب بقوله " أغفر لهم يا أبتي لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون " عندها سنعرف المحبة , لأن المحبة لا تطلب ما لنفسها بل تطلب الخير للجميع وتطلب السلام والمسامحة وهي أعظم الوصايا التي أعطانا إياها إله السلام الرب يسوع "له المجد", إذاً لا خوف في المحبة لأننا عندها نكون مع الرب وإذا كان الرب معي فمَن علي ... ...
الحديث عن المحبة كبير يا سيدي لأن مَن علَّمنا المحبة كبيرٌ وإن تحدثنا عن المحبة نتحدث عن ذلك الذي علَّمنا المحبة والحديث عنه لا حدود له كذلك الحديث عن المحبة لا حدود له أيضاً ... ولا يسعني إلا أن أطلب من الله أن يجعل المحبة تعمُّ بين الناس كي يعيش الجميع في محبة دائمة مع الرب يسوع المسيح "له المجد".
وأخيراً وبمحبةٍ خالصة أقدم لكَ الشكر وكل الشكر يا أخي وديع على موضوعك الكبير والشيّق متمنياً لك حياة سعيدة عنوانها الرب يسوع .....
وتقبَّل تحيات أخوك في المسيح يعقوب لحدو .

التعديل الأخير تم بواسطة يعقوب لحدو ; 04-02-2007 الساعة 06:28 PM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-02-2007, 06:58 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

المحبة لا تعطي إلا ذاتها ورضعناها مع حليب أمنا وهكذا ترعرعنا على محبة المسيح ولامحبة بقدر محبته هكذا أحب
الله العالم فأرسل ابنه الوحيد ليسكب دمه الطاهر فداء للجنس البشري
الله يا الله كم أنت صابرْ ..؟
زرعتنا حنطة ً لتعطي سنابل ْ

فصرنا زؤانا ًلحرق المعامل
وتعلم أعماق السرائرْ
أشتريتنا بالدمِّ والحُبِّ
بعناك بالدّسم ِ والذهبِ
قرعت َ الباب علينا بالقداسة
أجبناك :
بعلم الفلسفة وفن السياسة
وأنت الخالقُ القاهرْ
أبدعت أخ وديع وبالمحبة سطرت يداك أجمل الكلمات فشكرا لك .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-02-2007, 08:33 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,975
افتراضي

أبتاه : نحن ُ تائهون
أبتاه : نحن ُ ضائعون

أبتاه : نحن ُ خاطئون
بهذا الدعوة والتي هي أقرب إلى الابتهال أحس توجّهك بالنيابة عنّا جميعا لعزة قدرته المتجلية في كرسيّ عرشه وجلال بهائه, أجل إننا تائهون وضعاف وخاطئون وغافلون ويتامى وليس لنا سواه حكيماً عليما مواسياً مضمّدا لجروحات خطايانا. إنّه دخول إلى أعماق سرّ هذا الكون بخطى واثقة تعتمد الأمانة لنفسها وللتاريخ الذي تمثله. سلمت يمينك أيها الكاتب المبدع و وفقك الرب لما فيه خير البشرية جمعاء فأنا حين تلامس شغاف قلبي نبرات عباراتك ويغمرها دفق معانيك أحس برطوبة أحتاجها في يوم قيظ شديد الحرارة في بؤس هذا العالم. شكرا لك يا ابو سلام ودمت بخير لتعطي وتعطي وتعطي.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-02-2007, 03:30 PM
وديع القس وديع القس غير متواجد حالياً
Platinum Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 796
افتراضي أعزائي

الأخ أثرو :
نعم وأجل .. يجب أن نكون خرافا ً ، لأنّنا مُلزمون أن نكون خرافا ً لا جداء ً ، ولا تنسى بأنّك في هذا تجلس عن يمين الآب .
الأخ يعقوب :
كم شعرت ُ بحسّ روحي منعش للنفس ، على إضافاتك الرائعة التي تكرمت بها .. ويا أخي إن ّ موضوح المحبة التي منحها واهب المحبّة يلزمها كتب ومكتبات لاتسعها الأرض .
أختي سميرة ام نبيل :
ذاك الحليب وتلك التربية وهذه الوصايا التي تغلغلت فينا حتى النخاع ، لهي كفيلة بأن تسمو بنا للإلتصاق بالرب كلّما صقلنا ها في قلوبنا وارواحنا .
الأخ فؤاد :
حكيمنا الكبير ، وشاعرنا المبدع ، أديب ٌ وعليم ٌ وشاعرْ
ومبدع ٌ وحسّاس ..وأكابر ْ
إذا ً فماذا سيخرج من فمه ..؟
سوى الإحترام وحسن المشاعرْ
إنّه بركان ٌ من التقوى
وكنز السرائرْ.
أحبائي الغوالي ..كل دقيقة نكون فيها غاضبين نخسر ستين ثانية من السعادة .
يؤكد روح الرب : من أين الحروب والخصوملت بينكم ..؟ أليست من هنا :
من لذّتكم المحاربة في أعضائكم -يعقوب 4 : 1 ..؟
روح الرب تغمركم أبدا ً.
__________________
الذين يثبّـتون أنظارهم إلى السماء لن تلهيهم الأمور التي على الأرض
ابو سلام
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-02-2007, 06:30 PM
الأب القس ميخائيل يعقوب الأب القس ميخائيل يعقوب غير متواجد حالياً
Ultra-User
 
تاريخ التسجيل: Feb 2007
المشاركات: 304
افتراضي

أشكرك أخ وديع على موضوع المحبة . وفي الحقيقة إن المحبة هي مسألة تدخل في صلب جميع تعاليم ربنا يسوع المسيح . ولذا فإننا نقرأ أنه له المجد بعد بعد أن أكمل مشوار البشارة والكرازة بملكوت الله وأصبح على بعد خطوة من الصلب قال لتلاميذه : وصية جديدة أعطيكم أن تحبوا بعضكم بعضاً ( يو13: 34 ) . مع أن وصية المحبة لم تكن جديدة إذ توجد وصيتين من الوصايا العشر عن المحبة . الأولى تحب الرب إلهك ............... والثانية تحب قريبك كنفسك ........ وعلى الرغم من ذلك سمّاها ربنا له المجد بالجديدة ذلك لما لها من قدرة هائلة إن سمح لها المؤمن على تغيير وتجديده على الدوام ليكون مسيحياً صحيحاً والمادة التي تستخدمها المحبة في تجديد الإنسان على الدوام هي تعاليم ربنا يسوع المسيح الذي له كل المجد والوقار إلى أبد الآبدين آميــــن .
__________________


مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل بهنان صارة

هـــــــــــــــــــــ : 711840
موبايل (هاتف خلوي) : 0988650314
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 28-02-2007, 01:58 AM
وديع القس وديع القس غير متواجد حالياً
Platinum Member
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 796
افتراضي الأب الغالي ميخائيل مبارخ مور

مبارخ مور أبونا الغالي ميخائيل :
وهل يخرج من العنب ِ شوكا ..؟
أيها الأصيل ابن الأصيل .
كلامك روعة ٌ وبهجةٌ وبمحبّة ِ
الرب ّ ِ تُمنح الأكاليل .
سلمت َ أيها الغالي وسلمت
روحك الطّيبة بأجمل التراتيل .
وروح الرب تغمرك يا أبونا العزيز بهذا الإكرام الذي منحته من قلب ٍ محب وأخ ٍ يعرف ُ كيف يمنح المحبّة .
__________________
الذين يثبّـتون أنظارهم إلى السماء لن تلهيهم الأمور التي على الأرض
ابو سلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:56 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke