Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-05-2008, 08:42 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,007
افتراضي أغارتْ طائراتُ الحبِّ. شعر: فؤاد زاديكه

أغارتْ طائراتُ الحبِّ


أغارتْ طائراتُ الحبِّ يوماً
على قلبي فضاعَ العقلُ راحَ

قصفنَ موقعَ العشقِ انتهكنَ
حدودَ القلبِ, أعلنّ الكفاحَ

فما أمهلنَ عقلي أو فؤادي
و حقِّ الحقِّ أمعنَّ اجتياحا!

تقدّمتُ إلى (كُوفي عنانٍ*)
بشكوى قلتُ: مولانا استباحَ

سلاحُ القصفِ منْ هذا العدوِّ
فؤادَ الحبِّ لم يُطلقْ سراحا.

فلم يدعُ إلى عقدِ اجتماعٍ
و قال: قلْ (لأمريكا) السّماحَ

إذا (أمريكا) شاءتْ أنْ يكونَ
قرارٌ صادرٌ جئتَ ارتياحا

سأدعو مجلسَ الأمنِ انعقاداً
لنأتي البحثَ و الشأنَ المُتاحَ.

و حينَ جئتُ (أمريكا) رجاءً
دعاني (بوشُ**) كي أُلقي السّلاحَ

فرحتُ سائلاً: بالله قلْ لي
أليسَ هذا إرهاباً أتاحَ؟

فأبدى (بوشُ) رفضاً و انزعاجاً
و جاء (كوفي) وصفاً و امتداحا

فقالَ: الحقّ ما أبداهُ (كوفي)
هجوماً كان هذا؟ أم مزاحا؟

هجومٌ سيّدي و الله كان
و لا زلتُ أعاني إذ أباحَ

حدودي فاتكاً بالقلبِ منّي
و مذْ عانيتُ منه ما استراحَ

فؤادي لحظةً يا (بوشُ) قلْ لي
أأبقى هكذا أقضي انبطاحا؟

فلا في مجلسِ الأمنِ اعتبارٌ
لهذا الجرمِ قد أخفقتُ ساحا

و لا (كوفي) أتاني في جوابٍ
و لا (بوشٌ) أتى حلاًّ أراحَ!


* الأمين العام السابق للأمم المتحدة ** الرئيس الأمريكي الحالي
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:23 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke