Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الثقافي > حقوق الإنسان و الحريات العامّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-07-2010, 05:21 PM
kestantin Chamoun kestantin Chamoun غير متواجد حالياً
Master
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 6,847
افتراضي صدق أو لا تصدق الشيخ يوسفالقرضاوي يتزوج بطفلة تصغره بستين عاماً,,,


صدق أو لا تصدق الشيخ يوسفالقرضاوي يتزوج بطفلة تصغره بستين عاماً





2004 / 1 / 15




لو قرأنا هذا الخبر في صفحة حوادث وقضايا لأثارت اهتمام الجميع لمفارقة الخبر، فما بالنا والعريس هو شيخنا المبجل يوسف القرضاوي، قرأت في مقال الأستاذ أسامه فوزي بعنوان" ما السر في انشغال العرب بالأعضاء التناسلية!!" أن الشيخ يوسف القرضاوي تزوج سراً بطفلة أسمها "أسماء" تصغره بستين عاماً، واندهشت عندما قرأت الخبر،فأنا لست ضد أن يتزوج أي إنسان، لكن الإسلام وضع للزواج شروطاً، قال صلي الله عليه وسلم:" من استطاع منكم الباءة فليتزوج" و"الباءة" هنا تعني القدرة على تكاليف الزواج المادية والصحية، أما بالنسبة للحالة المادية فشيخنا القرضاوي مليونيراً كما ذكرت ذلك مجلة "الوطن العربي" من أنه خسر في إفلاس بنك التقوى التابع للإخوان المسلمين ثلاثة ملايين دولار، وقال _ والكلام دائماً حسب مجلة الوطن العربي _ للمودعين المنكوبين الذين جاءوا يؤاخذونه على فتواه لهم بإيداع "تحويشة العمر" في بنك التقوى الإخواني فكان جوابه:"أنا أيضاً خسرت ثلاثة ملايين دولار". أما عن مقدرته الصحية فأنا أشك في ذلك لأنه بلغ من العمر أرذله فشيخنا في الخامسة والسبعين من عمره وسيكون بلا أدني شك غير قادر على إشباع رغبات وحاجات طفلة عمرها خمسة عشر ربيعاً وحتى لو استخدم الحبوب "المعجزة" الفياجرا الآتية من الغرب "الكافر".


وهنا أسأل شيخنا العريس:كيف سيكون الحال لو عاجلته المنية بعد خمسة أعوام، فسيموت في الثمانين من عمره، في حين أن زوجته "المسكينة" سيكون عمرها عشرين عاماً في عمر الزهور؟ وماذا لو رزقت عروسه بمولود،فما ذنب الطفل في أن يتربى يتيماً ولا يري أباه؟ ألم يكن شيخنا المتصابي أنانياً لأنه لم يفكر إلا في نفسه وفي رغباته الجنسية فقط.


لكن ما الذي أغري طفلة ابنة خمسة عشر ربيعاً بالزواج من شيخ عجوز؟


لا شك أن ملايينه كانت أحد العوامل التي أغرتها،إذا لم يرغمها أبواها على الزواج منه كما هو حال 90% من الفتيات المسلمات على الأقل، و أنه قد عدد لها مزايا الزواج منه ومن أنها ذاهبة للجنة لأنه رجل صالح ومن أهل الفتوى، فعمل لها عملية "غسل مخ" لتنسي واقعها وتعيش في الخيال.فما فعله شيخنا القرضاوي يتطابق مع موقف المتأسلمين الذين يقفون دائماً ضد تحديد سن الزواج بـ 18 عاماً كما يحدث الآن في المغرب، فلقد شن حزب العدالة والتنمية المتأسلم والمتحالف مع شيخنا القرضاوي وراشد الغنوشي حملة شعواء على مشروع تحديد مدونة الأحوال الشخصية المغربية بـ18سنة.


فماذا يقول علم النفس بهذا الغرام بالقاصرات؟


إنها حيلة لا شعورية من شيخنا ورغبته وقد عاد إلى صباه للإغتصاب، وتحديداً باغتصاب رمز ابنته التي تعلقت به أوديبياً حسب عقدة أوديب الشهيرة، وهكذا ينطبق على المتأسلمين وشيخنا القرضاوي قول الباري جل وعلي:" أفرأيت من اتخذ إلاهه هواه" فلقد حولوا رغبتهم الدفينة في اغتصاب بناتهم إلى فقه إسلامي واجب الإتباع. والآن وبعد قراءة مقال الأستاذ أسامه فوزي"ما السر في انشغال العرب بالأعضاء الجنسية" انحل لغز الحلقة الغريبة والعجيبة من برنامج "الشريعة والحياة" الذي تذيعه فضائية "الجزيرة" والتي استرسل فيها شيخنا القرضاوي وتخلي فيها عن حذره، وأسهب في وصف أوضاع الجنس وعملية الجماع حتى اندهش المشاهدون حين قال:"يجوز للمرأة أن تمص قضيب زوجها .. وأن يقبل الرجل فرج زوجته و.. و..والواضح أنه كان لا يفتي في أمور ديننا، بل كان يصف لنا ما فعله مع عروسه القاصر في شهر العسل.


ولقد علق د. خالد منتصر (وهو الطبيب) على هذه الحلقة قائلاً: "لو حدث وقلت وأنا الطبيب ما قاله الشيخ القرضاوي في البرنامج لقامت الدنيا ولم تقعد إذ كيف يصح أن أتكلم عن أمور الجنس هكذا صراحة في فضائية تدخل البيوت وبها أطفال ومراهقين ومراهقات" وبما إن القائل هو الشيخ القرضاوي "العريس المتصابي" فلا ضرر ولا ضرار، وردهم جاهزاً للدفاع عنه من منطلق "لا حياء في الدين". فكل شيء حلال لهم حرام على غيرهم.فينطبق عليهم قول أمير الشعراء أحمد شوقي:


حلال علي بلابله الدوح / حرام على الطيار من كل جنس.


فألف مبروك لعريسنا ابن الخمسة والسبعين خريفاً،والبقية في شباب الضحية العروسة ابنة الخامسة عشر ربيعاً، وكم كنت أتمني لو أن شيخنا لديه شجاعة أدبية ليعلن لعشاقه ومريديه الذين ‘يعدون بالآلاف هذا الخبر ليفرحوا به ويباركونه، أم أنه يخجل من فعلته هذه ويشعر أنه ارتكب إثماً؟ فلقد قال صلي الله عليه وسلم :"الإثم هو ما حيك في الصدر وخشيت أن يضطلع عليه أحد".


=====




الشيخ أسامة السيّد يؤلف كتاب "القرضاوي في العراء" والقرضاوي يقوم بجمعه من الأسواق


القاهرة- قام الشيخ يوسف القرضاوي بشراء وجمع معظم النسخ من كتاب يفضح سيرته الذاتية والفقهية أصدره الشيخ اسامة السيّد بعنوان "القرضاوي في العراء"، حيث طافت ميليشيا تابعة للقرضاوي على جميع المكتبات المصرية وقامت بشراء جميع النسخ المتوفرة من هذا الكتاب لحرمان القراء ومنعهم من الاطلاع على الصورة الحقيقية للشيخ القرضاوي، والتي كتبها شيخ فاضل وعلامة من علماء الازهر هو الشيخ اسامة السيّد. والكتاب يقع في 370 صفحة من الحجم الكبير وهو "دراسة نقدية منهجية موثقة تبين مخالفات القرضاوي لصحيح النقل وصريح العقل" كما ورد في المقدمة. وتضمّن الكتاب سرداً كاملاً لجميع فتاوى القرضاوي التي فصلها لخدمة الشيوخ وبعض الأثرياء العرب وبعض السفارات الاجنبية في قطر وبين الأغاليط فيها . ومنها فتاويه المتناقضة في "الجهاد" وفي" فوائد البنوك "وقضايا النساء وفتاويه الجنسية التي حلل فيها أموراً تدخل ضمن الشذوذ الجنسي، عدا عن فتاويه في اباحة أنواع من الخمور ... الخ. ثم تناول الكتاب علاقة القرضاوي المشبوهة باجهزة المخابرات العربية والدولية. وفي الكتاب فصل كامل عن "الالباني" الذي اتهم من قبل الازهر بمناصرة الحق اليهودي في فلسطين. ومن خلال فتاويه ودروسه تبين ان للقرضاوي علاقة بالامر بل ويورد الكتاب ما يثبت ان القرضاوي امتدح الالباني الذي قال "كل من بقي في فلسطين فهو كافر".



ويضم الكتاب فصلاً سرد فيه الكاتب أسماء علماء الاسلام الذين تصدوا للقرضاوي أو ردوا عليه ومنهم الدكتور الشيخ احمد عمر هاشم رئيس جامعة الازهر، والشيخ الدكتور احمد علي الامام، والشيخ الدكتور فؤاد مخيمر رئيس الجمعية الشرعية في مصر ، والشيخ الدكتور محمد المسير استاذ العقيدة في جامعة الازهر ، وعشرات من العلماء منهم الدكتور محمد احمد عبد العزيز الحداد . ولوحظ ان محطة" الجزيرة" قاطعت كل هؤلاء الشيوخ وفرضت حظراً عليهم لصالح القرضاوي .كما نشر الكتاب صوراً عن بيانات صدرت عن مؤسسات ومعاهد وجمعيات اسلامية مرموقة ضد القرضاوي وفتاويه وعلاقاته المشبوهة. كما تضمن الكتاب فصلاً خاصاً بالمقالات والدراسات التي نشرت عن القرضاوي في الصحف العربية التي تتحدث عن علاقة القرضاوي بمخابرات عبد الناصر . وفي الكتاب عدة قصائد رائعة في نقد القرضاوي وهجائه كتبها عدد من الشعراء.


...........................



المصدر : ايلاف







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg QARADAWI.jpg‏ (58.9 كيلوبايت, المشاهدات 9)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-07-2010, 05:24 PM
kestantin Chamoun kestantin Chamoun غير متواجد حالياً
Master
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 6,847
افتراضي القرضاوي يجمع نسخ كتاب ضده من الأسواق

/


القرضاوي يجمع نسخ كتاب ضده من الأسواق


GMT 8:00:00 2005 الإثنين 21 فبراير


الشيخ أسامة السيّد يؤلف كتاب "القرضاوي في العراء" والقرضاوي يقوم بجمعه من الأسواق
القاهرة- قام الشيخ يوسف القرضاوي بشراء وجمع معظم النسخ من كتاب يفضح سيرته الذاتية والفقهية أصدره الشيخ اسامة السيّد بعنوان "القرضاوي في العراء"، حيث طافت ميليشيا تابعة للقرضاوي على جميع المكتبات المصرية وقامت بشراء جميع النسخ المتوفرة من هذا الكتاب لحرمان القراء ومنعهم من الاطلاع على الصورة الحقيقية للشيخ القرضاوي، والتي كتبها شيخ فاضل وعلامة من علماء الازهر هو الشيخ اسامة السيّد. والكتاب يقع في 370 صفحة من الحجم الكبير وهو "دراسة نقدية منهجية موثقة تبين مخالفات القرضاوي لصحيح النقل وصريح العقل" كما ورد في المقدمة. وتضمّن الكتاب سرداً كاملاً لجميع فتاوى القرضاوي التي فصلها لخدمة الشيوخ وبعض الأثرياء العرب وبعض السفارات الاجنبية في قطر وبين الأغاليط فيها . ومنها فتاويه المتناقضة في "الجهاد" وفي" فوائد البنوك "وقضايا النساء وفتاويه الجنسية التي حلل فيها أموراً تدخل ضمن الشذوذ الجنسي، عدا عن فتاويه في اباحة أنواع من الخمور ... الخ. ثم تناول الكتاب علاقة القرضاوي المشبوهة باجهزة المخابرات العربية والدولية. وفي الكتاب فصل كامل عن "الالباني" الذي اتهم من قبل الازهر بمناصرة الحق اليهودي في فلسطين. ومن خلال فتاويه ودروسه تبين ان للقرضاوي علاقة بالامر بل ويورد الكتاب ما يثبت ان القرضاوي امتدح الالباني الذي قال "كل من بقي في فلسطين فهو كافر".
ويضم الكتاب فصلاً سرد فيه الكاتب أسماء علماء الاسلام الذين تصدوا للقرضاوي أو ردوا عليه ومنهم الدكتور الشيخ احمد عمر هاشم رئيس جامعة الازهر، والشيخ الدكتور احمد علي الامام، والشيخ الدكتور فؤاد مخيمر رئيس الجمعية الشرعية في مصر ، والشيخ الدكتور محمد المسير استاذ العقيدة في جامعة الازهر ، وعشرات من العلماء منهم الدكتور محمد احمد عبد العزيز الحداد . ولوحظ ان محطة" الجزيرة" قاطعت كل هؤلاء الشيوخ وفرضت حظراً عليهم لصالح القرضاوي .كما نشر الكتاب صوراً عن بيانات صدرت عن مؤسسات ومعاهد وجمعيات اسلامية مرموقة ضد القرضاوي وفتاويه وعلاقاته المشبوهة. كما تضمن الكتاب فصلاً خاصاً بالمقالات والدراسات التي نشرت عن القرضاوي في الصحف العربية التي تتحدث عن علاقة القرضاوي بمخابرات عبد الناصر . وفي الكتاب عدة قصائد رائعة في نقد القرضاوي وهجائه كتبها عدد من الشعراء.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 267680_10150355162353496_813973495_10095243_5546319_n.jpg‏ (43.0 كيلوبايت, المشاهدات 3)

التعديل الأخير تم بواسطة kestantin Chamoun ; 08-07-2011 الساعة 02:16 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-07-2010, 06:57 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,007
افتراضي

ربّما لم يقم مؤلف الكتاب بإضافة قصيدتي التي نظمتها في القرضاوي لذا فإني أحب أن أضيفها هنا و هي كتعليق مني على الموضوع مع شكري الكبير للمؤلف الذي فضح هذا الزنديق و كشف عريه الأحلاقي و الفكري و نهجه الأصولي المتعصب و العفن. و شكرا لك أخي قسطنطين و بارك الرب في همتك.

إنّ الذي يسمع لفتاوى الشيخ "يوسف القرضاوي" النارية عبر قناة "الجزيرة" التي هي وجه من وجوه السلبية في الإعلام العربي الراهن وقد كانت هكذا في جميع الحروب التي وقعت. وليس هذا فحسب بل أن كل من يدخل إلى موقع السيد يوسف القرضاوي هذا يلاحظ بوضوح مدى عمق حقده على المسيحية واليهودية وهو كان من أكثر الناس الذين طبلوا وزمروا بديماغوجية العواطف واللعب على مشاعر البسطاء من المؤمنين ليحرفهم عن مسار الصح ويقذف بهم إلى نار الغليان وقد دعا كما يعرف الجميع إلى تظاهرات الجمعة القادمة احتجاجا على ما أسماه بتصريحات البابا وهو يتحدث بصوت ليس أعلى منه يقول ما يريد دون رادع أو مناقش أو محاور, وما يقوله برأيه يجب أن يعمل به ويسود وقد تهجم على البابا الراحل يوحنا المعروف بفتحه لباب الحوار مع الأخوة المسلمين وكان من أكثر البشر سلاما ومحبة وتسامحا حتى أنه سامح الشخص الذي اعتدى على حياته. فهل لو كان القرضاوي المعتدى عليه في مثل هذه الحالة كان سيسامح؟ أم أنه كان سينسفه من الوجود بحد السيف أو قنبلة موقوتة؟ وهو يقول أن جميع المسيحيين كفرة ومصيرهم النار وهم خنازير وقردة كما يقول قرآنه الكريم. ونحن من حقنا وردا على هذا التطاول الذي لا يحاسبه عليه أحد أن نردّ عليه لنلجم غروره ولكي يدرك أننا أقلية في بلداننا لكننا لم نمت بعد ونستطيع أن نقول كلمتنا. فلماذا يقول هو ما يريد دون الاكتراث بمسألة جرحه لمشاعر الآخرين أو الإساءة لهم ونحن علينا أن نسكت له مقرّين بهذا الظلم وهذا التجنّي؟ متى قال ما أراد فليسمح لنا بقول ما نريد وسنكون أكثر تهذيباً وأخلاقية منه وأكثر إنسانية لأن ديننا هو دين الرحمة والمحبة والسلام والتسامح. لقد طرد القرضاوي من بلده الأصلي مصر لأفكاره الأصولية المتشددة فلقي موطنا في قطر وفي قوقعة قناة الجزيرة لينشر سمومه في عقول الشباب البسيط والناس الآخرين من خلال شحنهم بأفكار العنف والدعوة إلى التعدي والانتقام ومعاداة أصحاب الديانات الأخرى. وكان من أكثر الغلاة الذين أرادوا بشكل مقصود إساءة فهم مل قاله البابا الحالي وحاول ولا يزال يحاول من خلال قناة الجزيرة والمجال المفتوح له على مصراعيه أن يؤجج المشاعر ويغلي المرجل الذي سيندلق عليه وعلى أمثاله من أصحاب الأفكار السوداء. وقد نظمت هذه القصيدة في دفاعي عن ديني ورداً على تهجمات القرضاوي على المسيحية بسبب أو بدون سبب وقد أدفع حياتي لهذا ثمنا فما أسهل عليه أن يوجه رسالة إلى بعض أعمال السخرة لديه ليقوم بتصفيتي جسديا وتصفية كل من يقول له لأ يا قرضاوي لأ كفاك شتما لنا! فنحن لنا ديننا المسالم والمسامح وقد أوصاك رسولك وقرآنك بنا وربنا المسيح هو عندكم روح الله. والعذراء أمه طاهرة الجسد والعفة. فلماذا تخالف تعاليم دينك؟ هل تريد أيضا أن تقتطف منه ما يحلو لك كما فعلت من اقتطافك من خطاب البابا الكلمات التي أردت أنت وأمثالك تشويهها لتصبوا غضبكم على الأبرياء فتقتلوا الراهبات في الصومال وتقتلوا رجال إيطاليين في المغرب وتقومون بحرق الكنائس في غزة وغيرها من مدن الضفة؟ لماذا يا شيخ قرضاوي كل هذا؟ لماذا لا تريد أن تفهم ما قصده البابا بل تسعى إلى تأكيد ما تريد أنت فهمه؟ لماذا تطالبون بمحاسبته في الوقت الذي كان عليك أن تحسب نفسك أولا على ما تتسبب به من جرح لمشاعر المسيحيين أيها الشيخ الكريم!


حرامٌ أيّها الشيخُ!
أغنّي للمحبّة والسّلامِ
أغنّي للتآخي والوئامِ

أغنّي كي يعمّ الخيرُ دنياً
تردّى الوضعُ منها في الزّحامِ!

فصار الشّرُ عنوانَ الزّمانِ
وصار القتلُ عدلاً بانتقامِ!

كأنّ اللهَ أفتى باقتتالٍ
وأنّ الدينَ خصمُ الالتئامِ!

إلى أين الغباءُ يقودُ قوماً
إلى وأدِ المكارمِ وانقسامِ؟

إلى حجبِ الحقائق عن عيونٍ؟
إلى تزويرِ أصنافِ الكلامِ؟

ترى جرذانَ ليلٍ حاقدينَ
وهم يفتونَ بالقتلِ الحرامِ

يريدونَ انتزاعَ الروح عنفاً
وإزهاقاً بإجرامٍ مُرامِ

بحدِّ السّيف حيثُ الدينُ يدعو
إلى هذا بكلِّ الالتزامِ!

ولا زلنا بمفهومِ الجهادِ
نصارى الكفر, عبّادَ الظلامِ!

كما أنّ اليهودَ لهم مصيرٌ
على زعمِ الملالي والإمامِ

لنا نارٌ ستصلي كلّ نفسٍ
وهم في جنّةِ الحورِ النّعامِ!

ترى فكراً كفكر "القِردضاوي"
ودعواه التي دعوى انقسامِ

تحسّ أنّ هذا الشيخَ عبءٌ
على الإسلامِ والناسِ الكرامِ!

يقولُ حقّكم حرقٌ وأنتم
وقيدُ النارِ في يومِ القيامِ

يخالُ نفسه ربَّ العبادِ
ومسئولَ التوافقِ والخصامِ

يجيزُ ضربَ أعناقِ النصارى
كما يهوى انتقاماً بالحسامِ!

أتلقى دينهُ يدعو إليه
أمِ الدعوى اجتهادُ الانتقامِ؟

على أيّ من الأمرين فهو
وليدُ السوءِ مولودُ اللئامِ!

إذا كان الرحيمُ الربُّ يدعو
إلى قتلٍ فما ربُّ الأنامِ!

متى كنّا بنظرتكم قروداً
خنازيراً وأولادَ الغَمامِ

وأنت الصحو فانعمْ يا عزيزي
بما يأتيك من هذا الغرامِ!

ترى الإنجيلَ يدعو الناسَ دوماً
إلى روحِ المحبةِ في تسامي

ولا يدعو إلى البغضاءِ قطّ
وأنت تدعو للموتِ الزؤامِ

حرامٌ يا ابن قرد ضلّ حرفٌ
طريقاً كان خيرَ الانسجامِ!

مع ما روحك تدعو إليه
وفكرٌ مجرمٌ جمُّ السّقامِ.

لكي تحظى عمامتُك ببعضٍ
من التكريمِ بعضِ الاحترامِ

عليكَ أن تصونَ اللفظَ منك
لسانَ السوءِ في قذفِ الحمامِ!

مسيحيّون نحن لا نعادي
على روح التسامحِ كلِّ سامِ

ترى فينا. فلا سيفٌ ورمحٌ
ولا التكفيرُ منطوقُ الكلامِ!

تظنّ أنّ حقّك أن تقولَ
الذي في بالك دون اهتمامِ

وأنت المالكُ الدنيا لساناً
عل سهلِ المقولةِ واتّهامِ
تظنّ الله لا يقوى دفاعاً
وأنت بالمُدافعِ والمحامي!
طُردتَ من بلادٍ جئتَ منها
لما في الفكرِ من خُبثِ المسامِ

وما في النفس من لؤمٍ وبغضٍ
فآثرتَ "الجزيرةَ" في مُقامِ

كأنّ شغلك بات انتقاماً
ونشرُ العنفِ بعضٌ من طعامِ!

حرامٌ أيّها الشّيخُ التعيسُ
فما تأتيه من قولٍ مُلامِ

لما دينُ المسيحِ عليه يُبنى
لتحظى من لئيمٍ بالوسامِ!

تأنّى والذي سوّاك شيخاً
بهذا القول تشقى في المَقامِ

فلا عزٌّ سوى ذلٍّ رديءٍ
ولا خطوٌ إلى صوبِ الأمامِ

متى كنّا خنازيرَ ترانا
فما أنت سوى .... الأنامِ!
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:28 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke