Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الثقافي > حقوق الإنسان و الحريات العامّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-07-2014, 01:48 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,010
افتراضي حروب التصفية الثقافية والإثنية التي خاضها المسلمون ضد الأخر جورين الياس كيلو

حروب التصفية الثقافية والإثنية التي خاضها المسلمون ضد الأخر


لم تزل قراءة التاريخ سيما في مجتمعاتنا حبيسة الافق الضيق للايديولوجيا ، وهذه حالة طبيعية لأمة ترى في التاريخ متنفسها الوحيد، فبعيد صدمة الحداثة واكتشاف العرب للغرب المتمدن، انكفئ معظم العرب على نبش التاريخ بحثاً عما قد يشكل حالة من المواساة تقلل من تلك الفجوة الحضارية الهائلة التي تفصلهم عن الغرب وحضارته، فاتجهوا إلى نوع من التنميط الثقافي والمعرفي استنه المتدينون والعلمانيون على حد سواء، على اعتبار أن أياً من النظم العلمانية المتحررة معرفياً لم يكتب لها الوجود في منطقتنا حتى الآن، فنحن ما بين خطاب قومي ينزع إلى قراءة التاريخ قراءة تصب في خدمة مشروعه، وبين خطاب ديني يعمل على الاقتصاص والتعديل والتأويل وصقل المشاعر ومحاكاة الغرائز من أجل ذلك التعويض الضروري السالف الذكر. وفي خضم هذه الفوضى الأيديولوجية ، لم يتسنى للبعض الوقوف على حقائق قد تكون صادمة بعض الشيء، لكنها في المحصلة تجيب عن مجموعة من الاسئلة : لماذا جهز الغرب حملات مختلفة على طول تاريخه لغزو العرب والمسلمين أو استعمارهم ، لماذا تحركت جيوش المغول باتجاه العالم الاسلامي ودكت مدنه واحدة تلو الاخرى بتلك الوحشية والهمجية؟ والاجابة الوحيدة التي يقدمها القوميون : المؤامرة، أم اجابة المسلمين : عداء الله ورسوله ، بينما من منظور تاريخي نرى أن تلك الحروب والغزوات ماهي إلا ردة فعل طبيعية على الحروب الدموية التي خاضها المسلمون والعرب اثناء معارك التوسع ، وإليكم بعض من تلك المادة الغزيرة للغاية
..........

►-;---;-----;-------;---- بعض النقاط المهّمة في غزوات الرسول وحروبه مع اليهود
عام 632 م "أي قبل 467 عام قبل الحروب الصليبية" بدأت الغزوات الإسلامية خلال حملات على أجزاء كبيرة من شبه الجزيرة العربية وتوسعت حتى حولت كامل البحر الأبيض المتوسط إلى مسرح دائم للحروب.

►-;---;-----;-------;---- أراضِ وأموال بني النضير
يقول أحمد بن يحيى جابر البلاذري في مستهل كتابه "فتوح البلدان" صفحة 14/447 أن أرض بني النضير كان أول فتح إسلامي، قال: آتى رسول الله بني النضير من يهود ومعه عمر وأبو بكر وأسيد بن حضير فاستعانهم في ديّة رجلين من بني كلاب ابن ربيعة موادعين له كان عمرو أبن أمية الضمري قتلهما، فهّموا بأن يلقوا عليه رحا فانصرف عنهم وبعث إليهم يأمرهم بالجلاء عن بلده إذ كان منهم ما كان من الغدر والنكث، فأبوا ذلك وأذنوا بالمحاربة، فزحف إليهم رسول الله وحاصرهم خمسة عشر ليلة، ثم صالحوه على أن يخرجوا من بلده ولهم ما حملت الإبل إلّا الحلقة والآلة ولرسول الله أرضهم ونخلهم والحلقة وسائر السلاح والحلقة والدروع، فكانت أموال بني نضير خالصة لرسول الله وكان يزرع تحت النخيل في أرضهم فيدخل من ذلك قوت أهله وأزواجه سنة وما فضل جعله في الكراع والسلاح.
يقول هشام بن عمار الدمشقي: حدثنا ابن اسماعيل قال: حدثنا اسامة بن زيد عن مالك بن أوس بن الحدثان أنه أخبره أن عمر بن الخطاب قال: كانت لرسول الله ثلاث صفايا: مال بني النضير وخيبر وفدك
حدثنا الحسين بن الأسود قال: حدثنا يحيى بن آدم قال: حدثنا سفيان عن الزهري قال: كانت أموال بني النضير مما أفاء الله على رسوله ولم يوجف المسلمون عليه بخيل ولا ركاب فكانت لرسول الله خالصة فقسمها بين المهاجرين ولم يعط أحداً من الأنصار منها شيئاً إلّا رجلين كانا فقيرين: سماك بن خرشة أبا دجانة وسهل بن حنيف.
............

►-;---;-----;-------;---- أراضِ وأموال بني قريظة
يقول البلاذري في كتاب "فتوح البلدان" : حدثني بكر بن الهيثم قال: حدثنا عبد الرزاق معمر قال: سألت الزهري هل كانت لبني قريظة أرض؟ فقال سديدا: قسمها رسول الله بين المسلمين على السهام.
في مذبحة بني قريظة وكما يقول الحسين بن الأسود: حدثنا يحيى ابن آدم عن أبي بكر بن عياش عن الكلبي عن أبي يصالح حدثنا أبو عبيد القاسم بن سلام قال: حدثنا عبد الله بن صالح كاتب الليث عن الليث بن سعد عن عقيل عن الزهري أن رسول الله حاصر بني قريظة حتى نزلوا على حكم سعد بن معذ. فقصى بأن تقتل رجالهم وتسبى ذرياتهم وتقسم أموالهم.
►-;---;-----;-------;---- أراض خيبر
البلاذري ــ فتوح البلدان صفحة 18/447
حدثني عبد الأعلى بن حماد النرسي قال: حدثنا حماد بن سلمة عن عبيد بن عمر عن نافع عن أبن عمر قال: آتى رسول الله أهل خيبر فقاتلهم حتى ألجأهم إلى قصرهم وغلبهم على الأرض والنخل، وصالحهم على أن يحقن دماءهم ويجلوا ولهم ما حملت ركابهم ولرسول الله الصفراء والبيضاء والحلقة وأشترط عليهم أن لا يكتموا ولا يغيبوا شيئا فإن فعلوا فلا ذمّة لهم ولا عهد، فغيبّوا مسكاً فيه مال وحلى لحى بن أخطب وكان احتمله معه إلى خيبر حين أجليت بنو النضير.فقال رسول الله لسعية بن عمرو: ما فعل مسك حيى الذي جاء به من بني النضير قال: أذهبته الحروب والنفقات
قال: العهد كبير والمال كثير
وقد كان حيى قتل قبل ذلك
فدفع رسول الله سعية إلى إلى الزبير فمسّه بعذاب
فقال: رأيت حييا يطوف في خربة ها هنا
فذهبوا إلى الخربة وفتشوا حييا فوجدوا المسك
فقتل رسوال الله إبني أبي الحقيق وأحدهما زوج صفية بنت حيي بن أخطب وسبى نساءهم وذراريهم وقسم أموالهم للنكث الذي نكثوا.
ومنهم صفية التي أحلها لنفسه حيث قالت: وكان رسول الله أبغض الناس إلي قتل زوجي وأبي وأخي.
........

►-;---;-----;-------;---- أراضِ ونخل فدك
بعث إليهم محمد محيصة بن مسعود الإنصاري يدعوهم للإسلام فكان رئيسهم يوشع بن نون اليهودي رجلاً حكيما أجنب أهله مرارة القتل والجلاء فصالحوا محمد على نصف أرضهم بترتبها وقبل الرسول وبقيت الأحوال ما هي عليه إلى أن جاءت خلافة عمر فأجلاهم مع بقيّة يهود الحجاز.
........

►-;---;-----;-------;---- أراضِ وادي القرى وتيماء
إمتنع وادي القرى عن دفع الجزية لمحمد بعدما دعاهم للإسلام ودفع الجزية فغزاها محمد عنوة.
فتوح البلدان ــ البلاذري
أخبرني عدّة من أهل العلم أن رفاعة بن زيد الجذامي كان أهدى لرسول الله غلاما يقال له معمم فلما كانت غزاة وادي القرى أصابه سهم غرب، وهو يحط رحل رسول الله فقيل يا رسول الله هنيئاً لغلامك أصابه سهم فاستشهد. فقال: كلا إن الشعلة التي أخذها من المغانم يوم خيبر لتشتعل عليه نارا
عندما وصل أهالي تيماء ما حدث في وادي القرى صالحوا محمد على الجزية التي بقيوا يدفعونها إلى أن أجلاهم عمر بن الخطاب زمن خلافته.
........
توفي محمد فاستخلفه أبو بكر وحارب بني حنيفة وأطلق يد القائد خالد بن الوليد في حروب الردة فاطاعته العرب حيث كان من الواضح أن أطماع المسلمين لن تتوقف عند حدود الحجاز فبعدما يقارب الـ 470 عام من التوسع بالسيف "632 م ـــ 1099 م" حتى يومنا هذا يحلم المسلمون بغزو العالم وإرضاخه بالسيف
...............

►-;---;-----;-------;---- توسعات المسلمين ــ غزو سوريا
عام 635 م "أي قبل 464 عام من الحروب الصليبية" غزا جيش محمد دمشق سوريا التي كانت جزء من الإمبراطورية البيزنطية، فور دخول المسلمين دمشق خرج خالد بن الوليد ببيان لمشاركة الأهالي الوافدين العرب منازلهم كما نزعت جميع الحقوق المدنية والحماية عن سكان دمشق فبدأ الغزاة السبي، النهب، الحرق، الإضطهاد وفرض الدين بالسيف، حتى دخل الكثير من المسيحيين واليهود الإسلام لنزع الخوف عن أنفسهم بالإضافة للإعفاء عن الجزية المكلفة.
يقول الإمام الواقدي في مقدمة كاتبه فتوح الشام:
جمع أبو بكر أصحاب رسول الله في المسجد وقام فيهم خطيبا فحمد الله وقال: يا أيها الناس رحمكم الله تعالى اعلموا أن الله فضلكم بالإسلام وجعلكم من أمة محمد عليه الصلاة والسلام وزادكم ايمانا ويقينا ونصركم نصرا مبينا وقال فيكم: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْأِسْلامَ دِيناً} [المائدة: 3] واعلموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عول أن يصرف همته إلى الشام فقبضه الله إليه واختار له ما لديه إلا وإني عازم أن اوجه ابطال المسلمين إلى الشام بأهليهم ومالهم فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنبأني بذلك قبل موته وقال: "زويت لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وسيبلغ ملك أمتي ما زوى لي منها" فما قولكم في ذلك فقالوا: يا خليفة رسول الله مرنا بأمرك ووجهنا حيث شئت فإن الله تعالى فرض علينا طاعتك فقال تعالى: {يَا أيها الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ منكم} [النساء: 59] ففرح أبو بكر رضي الله عليه ونزل عن المنبر وكتب الكتب إلى ملوك اليمن وأهل مكة.
فكان أول قبيلة ظهرت من قبائل اليمن حمير وهم بالدروع الداودية والبض العادية والسيوق الهندية وأمامهم ذو الكلاع الحميري رضي الله عنه قال: فتبسم أبو بكر الصديق رضي الله عنه من قوله ثم قال لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه: يا أبا الحسن أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إذا أقبلت حمير ومعها نساؤها تحمل أولادها فأبشر بنصر الله على أهل الشرك أجمعين" فقال الإمام علي صدقت وأنا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال أنس رضي الله عنه وسارت حمير بكتائبها وأموالها وأقبلت من بعدها كتائب مذحج أهل الخير العتاق والرماح الدقاق وأمامهم. سيدهم قيس بن هبيرة المرادي رضي الله عنه فلما وصل إلى الصديق رضي الله عنه جعل يقول: صلوا على طه الرسول: أتتك كتائب منا سرعا ... ذوو التيجان أعني من مراد فقدمنا أمامك كي ترانا ... نبيد القوم بالسيف النجادى قال: فجزاه أبو بكر رضي الله عنه خيرا وتقدم بكتائبه ومواليه وتقدمت من بعده قبائل طيىء يقدمها حارث بن مسعد الطائي رضي الله عنه فلما وصل هم أن يترجل فأقسم عليه أبو بكر رضي الله عنه بالله تعالى أن لا تفعل فدنا منه فصافحه وسلم عليه وأقبلت الأزد في جموع كثيرة يقدمها جندب بن عمرو الدوسي رضي الله عنه ثم جاءت من بعدهم بنو عبس يقدمهم الأمير ميسرة بن مسروق العبسي رضي الله عنه وأقبلت من بعدهم بنو كنانة يقدمهم غيثم بن اسلم الكناني وتتابعت قبائل اليمن يتلو بعضها بعضا ومعهم نساؤهم وأموالهم فلما نظر أبو بكر رضي الله عنه إلى نصرتهم سر بذلك وشكر الله تعالى وانزل القوم حول المدينة كل قبيلة متفرقة عن صاحبتها واستمروا فأضر بهم المقام من قلة الزاد وعلف الخيل وجدوبة الأرض فاجتمع أكابرهم عند الصديق رضي الله عنه وقالوا: يا خليفة رسول الله إنك أمرتنا بأمر فأسرعنا لله ولك رغبة في الجهاد وقد تكامل جيشنا وفرغنا من أهبتنا والمقام قد أضر بنا لأن بلدك ليست بلد جيش ولا حافر ولا عيش والعسكر نازل فإن كنت قد بدلت فيما عزمت عليه فأمرنا بالرجوع إلى بلدنا وأقبل الجميع وخاطبوه بذلك فلما فرغوا من كلامهم قال أبو بكر رضي الله عنه: يا أهل اليمن ومن حضر من غيرهم أما والله ما أريد لكم الأضرار وإنما أردنا تكاملكم قالوا: إنه لم يبق من ورائنا أحد فاعزم على بركة الله تعالى.
.......

►-;---;-----;-------;---- غزو فلسطين
يقول الواقدي في فتح عمرو بن العاص فلسطين: فلما رآى المسلمون ثبات الروم صاح بعضنا لبعض أبعجوا دوابهم فما هلاهكم غير ذلك، فقال أبعجنا دوابهم بالآسنة فتنكسوا وبعد إنتكاسهم تفرق بعضهم عن بعض وحملوا علينا وحملنا عليهم وكنا فيهم كالشامة البيضاء في جلد البعير الأسود!
يقول الوافدي قال بن عمر وقتلنا في هذه الواقعة قريبا من خمسة عشر الف فارس وأكثر ولم نزل في اثارهم إلى الليل وعمرو بن العاص قد فرح بالنصر.

►-;---;-----;-------;----جرائم الغزاة العرب في دمشق
قال عامر بن الطفيل في معارك دمشق: لقد كان الواحد منا يهزم من الروم العشرة والمائة قال فما لبثوا معنا ساعة واحدة حتى ولوا الأدبار وركنوا إلى الفرار وأقبلنا نقتل فيهم من الدير إلى الباب الشرقي فلما نظر أهل دمشق إلى انهزام جيشهم أغلقوا الأبواب في وجه من بقي منهم.
قال قيس ابن هبيرة : فمنهم من قتلناه ومنهم من أسرناه فلما رجع خالد عنهم قال لأبي عبيدة: أن من الرأي أن أنزل أنا على الباب الشرقي وتنزل أنت على باب الجباية فقال أبو عبيدة: هذا هو الرأي السديد.

►-;---;-----;-------;---- مقاومة أهل دمشق للغزو
قال: حدثنا سهل بن عبد الله عن أويس بن الخطاب أن الذي قدم مع الأمير أبي عبيدة من المسلمين من أهل الحجاز واليمن وحضرموت وساحل عمان والطائف وما حول مكة كان سبعة وثلاثين ألف فارس من الشجعان وكان مع عمرو بن العاص تسعة آلاف فارس والذين قدم بهم خالد بن الوليد رضي الله عنه من العراق ألف فارس وخمسمائة فارس فكان جملة ذلك سبعة وأربعين ألفا وخمسمائة غير ما جهز عمر بن الخطاب في خلافته وسنذكر ذلك إذا وصلنا إليه أن شا الله تعالى هذا وأن خالدا نزل بنصف المسلمين على الباب الشرقي ونزل أبو عبيدة بالنصف الثاني على باب الجابية فلما نظر أهل دمشق إلى ذلك نزل الرعب في قلوبهم ثم أن خالدا أحضر البطريقين بين يديه وهما كلوس وعزازير فعرض عليهما الإسلام فأبيا فأمر ضرار بن الأزور أن يضرب عنقيهما ففعل قال فلما نظر أهل دمشق ما فعلوا بالبطريقين كتبوا إلى الملك كتابا يخبرونه بما جرى على كلوس وعزازير وقد نزلت العرب على الباب الشرقي وباب الجابية وقد نزلوا بشبانهم وأولادهم وقد قطعوا أرض البلقاء وأرض السواد ووصفوا له ما ملك العرب من البلاد فأدركنا وإلا سلمنا إليهم البلد ثم سلموا الكتاب إلى رجل منهم وأعطوه أوفى أجرة وأدلوه بالجبل من أعلى الاسوار في ظلمة الأعتكار.
يقول الواقدي في كتاب فتوح الشام أن الملك هرقل عندما وصله كتاب أهل الشام وقرأه خر على الأرض وأبكى ثم قال: يا بني الأصفر لقد حذرتكم من هؤلاء العرب وأخبرتكم إنهم سوف يملكون ما تحت سريري هذا فاتخذتم كلامي هزوءا وأردتم قتلي وهؤلاء العرب خرجوا من بلاد الجدب والقحط وأكل الذرة والشعير إلى بلاد خصبة كثيرة الاشجار والثمار والفواكه فاستحسنوا ما نظروه من بلادنا وخصبنا وليس يزجرهم شيء لما هم فيه من العزم والقوة وشدة الحرب ولولا إنه عار علي لتركت الشام ورحلت إلى القسطنطينية العظمى ولكن ها أنا أخرج إليهم وأقاتلهم عن أهلي وديني.
قال الواقدي: حدثني شداد بن أوس قال لما دخل خالد بن الوليد رضي الله عنه بعد قتل البطريقين أمر المسلمين أن يزحفوا إلى دمشق قال فزحف منا الرجال من العرب وبأيديهم الحجف يتلقون بها الحجارة والسهام فلما نظر أهل دمشق إلينا ونحن قد زحفنا إليهم رمونا بالسهام والحجارة من أعلى الاسوار وضيقنا عليهم في الحصار وأيقن القوم بالدمار قال شداد ابن أوس فأقمنا على حصارهم عشرين يوما فلما كان بعد ذلك جاءنا ناوي بن مرة وأخبرنا عن جموع الروم بأجنادين وكثرة عددهم فركب خالد نحوه باب المدينة الجابية إلى أبي عبيدة يخبره بذلك ويستشيره.
.........

►-;---;-----;-------;---- غزو العراق
عام 636 م أي قبل 463 سنة من الحروب الصليبية شملت غزواتهم العراق التي كانت المدائن عاصمة الدولة الساسانية وما أن حلو بها حتى بدأ السطو والتدمير والإستعباد القسري على نطاق واسع وأحرقت أكبر مكتبة في المدائن "كانت مماثلة لمكتبة الإسكندرية التي أحرقها المسلمون في مصر" بأمر من الخليفة عمر بن الخطاب.

►-;---;-----;-------;---- سقوط القدس
عام 637 م "أي قبل 462 سنة من الحروب الصليبية" غزا جيش المسمون القدس جزء من الإمبراطورية البيزنطية نهبوا الكنائس المسيحية والمعابد اليهودية ثم دمروها وقتلوا كهنتها، قتلوا الذكور وساقوا النساء والأطفال للإسترقاق والإغتصاب

►-;---;-----;-------;---- غزو القاهرة
عام 640 م "أي قبل 459 عام من الحروب الصليبية" غزا جيش المسمون القاهرة وقاموا بالمذابح والمجازر ضد اهلها وأحرقوا مكتبتها وفرضوا عليها الدين قسرا

►-;---;-----;-------;---- غزو الإسكندرية
عام 642 غزا جيش المسلمون الإسكندرية والتي كانت جزء من الإمبراطورية البيزنطية وقيل أنه في أشهر الغزو الأولى قتل المسلمون مئات الآلاف من المسيحيين ودمروا منازلهم وأراضيهم وسرقوا ممتلكاتهم وأستعبدوا نساءهم وأطفالهم، وأحرقوا مكتبتها الضخمة، يقال أنه لم يمر في تاريخ الإسكندرية لا بل في تاريخ الغزوات الإسلامية برمتها ما هو أكثر بشاعة من الغزو الإسلامي للإسكندرية من حيث الوحشية.
في كتاب فتح الإسكندرية يقول الواقدي: ثم سار عمرو بن العاص حتى إلى الإسكندرية فوجد أهلها معدين لقتاله، إلّا ان الأقباط في ذلك يحبّون الوادعة فأرسل إليه المقوقس يسأله الصلح والمهادنة إلى مدة فآبى عمرو ذلك، فأمر المقوقس النساء أن يقمن على سور المدينة مقبلات وجوههن إلى داخله، وأقام الرجال في السلاح مقبلين بوجههم إلى المسلمين ليرهبهم ذلك، فأرسل إليه عمرو إنا قد رأينا ما صنعت وما بالكثره غلبنا من غلبنا فقد لقينا هرقل ملككم فكان من أمره ما كان، فقال المقوقس لأصحابه: قد صدق هؤلاء القوم أخرجوا ملكنا من دار مملكته حتى أدخلوه القسطنطينية فنحن أولى بالإذعان، فأغلظوا له القول و أبوا إلّا المحاربة، فقاتلهم المسلمون قتالا شديدا وحاصروهم ثلاثة أشهر، ثم أن عمرا فتحها بالسيف وغنم ما فيها واستبقى أهلها و لم يقتل و لم يسب وجعلهم ذمة كاهل البونه.و يقال: أن المقوقس صالح عمرا على ثلاثة عشر ألف دينار على أن يخرج من الاسكندرية من أراد الخروج ويقيم بها من أحب المقام وعلى أن يفرض على كل حالم من القبط دينارين فكتب لهم بذلك كتابا، ثم أن عمرو بن العاصي استخلف على الاسكندرية عبد اللّه بن حذافة بن قيس بن عدى بن سعد بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي فى رابطة من المسلمين و انصرف إلى الفسطاط، و كتب الروم إلى قسطنطين بن هرقل، و هو كان‏ الملك يومئذ يخبرونه بقلة من عندهم من المسلمين و بما هم فيه من الذلة وأداء الجزية فبعث رجلا من أصحابه يقال له منويل فى ثلاثمائة مركب مشحونة بالمقاتلة فدخل الاسكندرية و قتل من بها من روابط المسلمين إلا من لطف للهرب فنجا وذلك فى سنة خمس وعشرين وبلغ عمرا الخبر فسار إليهم فى خمسة عشر ألفا فوجد مقاتلتهم قد خرجوا يعيثون فيما يلي الاسكندرية من قرى مصر فلقيهم المسلمون فرشقوهم بالنشاب ساعة والمسلمون متترسون ثم صدقوهم الحملة فالتحمت بينهم الحرب فاقتتلوا قتالا شديدا، ثم إن أولئك الكفرة ولوا منهزمين فلم يكن لهم ناهية ولا عرجة دون الاسكندرية فتحصنوا بها و نصبوا العرادات فقاتلهم عمرو عليها أشد قتال ونصب المجانيق فأخذت جدرها وألح بالحرب حتى دخلها > وهرب بعض رومه إلى الروم وقتل عدو اللّه منويل و > وكان عمرو نذر لئن فتحها ليفعلن ذلك.
.........

►-;---;-----;-------;---- غزو إيران
عام 642 م، خاض جيش محمد معركة معركة حاسمة قرب همدان ضد الإمبراطورية الساسانية وأجزاء كبرى من إيران دمروا على آثرها مدينة اكباتانا وتعد من أقدم مدن العالم، نهبوا ثرواتها وكنوزها الثقافية وبدأوا السبي والإسترقاق والحرق والخ الذي استمر حتى العام 900 م

►-;---;-----;-------;---- غزو ليبيا
عام 645 م "قبل 454 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" بدأ قراصنة محمد غزواتهم في شمال افريقيا وهذه المرة على بركة في ليبيا، دمروا المدينة اليونانية الرومانية القديمة ونهبوا ثرواتها وساقوا سكانها للرق والإستعباد.

►-;---;-----;-------;---- غزو أرمينيا
عام 650 م. "قبل 449 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" تجاوز جيش محمد المناطق الأخيرة من مملكة أرمينيا نهبوها وأسترقوا سكانها


►-;---;-----;-------;---- الحملات الإسلامية ضد صقيلية
عام 652 م. "قبل 447 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" هجم جيش محمد على جزيرة صقلية وصدت لكن قراها الساحلية حولت إلى أنقاض فوق رؤوس مواطنيها.

عام 667 م. "قبل 432 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" شن جيش محمد المزيد من الهجمات البربرية على جزيرة صقلية التي كانت على جدول أعمالهم ولكن تم صدهم. فرحل سكانها القرى الساحلية مجددا

►-;---;-----;-------;---- غزو تركيا
عام 674 م. "قبل 425 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" هجم المسلمون على القسطنطينية "عاصمة الإمبراطورية البيزنطية ومقعد الإمبراطور البيزنطي"

►-;---;-----;-------;---- الحملات الإسلامية على أوروبا
عام 700 م. "أي قبل 399 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" احتلوا الجزيرة الإيطالية لبانتيليريا واستعبدوا السكان.

►-;---;-----;-------;---- غزو شمال أفريقيا

عام 708 م. "قبل 391 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" وصلت غزوات المسلمين البربرية إلى شمال أفريقيا ساحل المحيط الأطلسي ونهبت كل مدن وقرى شمال أفريقيا وأحرقت إذ يقال أن 50٪-;---;-----;-------;---- من سكان شمال أفريقيا قتل وأغتصب وعذب وسيق للإسترقاق.
عام 708 م. "قبل 391 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" سقطت صقلية في ايد المسلمين مع خسائر فادحة ودمار شامل
عام 710 م. "قبل 389 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" أستولى جيش المسمون على أخر المدن المسيحية التي كانت في أوج إزدهارها في شمال أفريقيا، وفرضوا عليها الدين بالسيف بعد حرق 400 أبرشية علما أنها انتجت الكثير في اللاهوت المسيحي: ترتليان، كيريانوس، أثناسيسو، أوغسطين"

►-;---;-----;-------;---- الحملات الإسلامية لغزو أوروبا
عام 711 م. "قبل 388 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" عيرت الجيوش الإسلامية مضيق جبل طارق وسعوا لغزو أوروبا بدءً من شبه الجزيرة الإيبيرية "إسبانيا والبرتغال حالياً" وكرروا المذابح والتدمير والسرقة

►-;---;-----;-------;---- غزو ما وراء النهر
عام 711 م. "قبل 388 سنوات من الحروب الصليبية" بدأ قتيبة بن مسلم بوكالة من الحاكم الأموي لخراسان التقدم بغزواته في بلاد ما وراء النهر واستولت على المدن الرئيسية لسمرقند وبخارى والتي نهبت تماما وخليت من السكان تقريبا. الناجين أنتهوا إلى العبودية أو أسلموا بالقوة، حتى الخوارزميون والفراغنة

►-;---;-----;-------;---- تدمير القدس
عام 711 م. "قبل 388 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" دمّر المسلمون بازيليك سانتا ماريا المسيحية ثم حولوه إلى مسجد سمّوه الأقصى الذي يعد إلى اليوم قبلة للمسلمين.

►-;---;-----;-------;---- غزو إسبانيا
عام 712 م. "قبل 387 سنوات من الحروب الصليبية" غزو جنوب اسبانيا وانفجرت أسواق الرقيق في شمال أفريقيا من الرقيق الأوروبيين

►-;---;-----;-------;---- الحملات الإسلامية في أسيا
عام 712 م. "قبل 387 سنوات من الحروب الصليبية" وصل الغزاة المسلمون حدود الصين والهند. التي تقف وراءها "بحسب المؤرخين المعاصرين" وهجموا على السند بالسيف والنار حتى عجت أسواق الشرق الأوسط بالعبيد

►-;---;-----;-------;---- محاولات غزو فرنسا
عام 713 م. "قبل 386 سنوات من الحروب الصليبية" قهر عرب الصحراء برشلونة، وعبروا جبال البرانس وشنوا هجماتهم على جنوب فرنسا. بعد حوالي تسعين عام من وفاة محمد.

►-;---;-----;-------;---- سقوط القسطنطينية
عام 717 م. "أي قبل 382 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" بعد أن هزم جيش المسلمين الجيش البيزنطي في آسيا الصغرى، تجاوز مسلمة، شقيق الخليفة الأموي سليمان، الدردنيل والقسطنطينية المحاصرة "عاصمة الإمبراطورية البيزنطية المسيحية ومقعد الامبراطور"
القسطنطينية "أسطنبول حاليا" أسسها اليونانيين حوالي العام 660 قبل الميلاد وكانت عاصمة الإمبراطورية الرومانية الشرقية، حكمتها بيزنطة 326 م. سميت القسطنطينية. في أواخر العصور القديمة والعصور الوسطى، واعتبرت القسطنطينية أقوى الحصون العسكرية المنيعة في العالم.
أطلق عليها المسلمون بداية تسمية "اسلام بول" قبل تعديلها إلى اسطنبول

►-;---;-----;-------;---- حصار البلغار
عام 718 م. "قبل 381 سنوات من الحروب الصليبية" حاصروا البلغار وقطعوا عنها الإمدادات في شتاء قارس حتى يتم ذبحها في وقت قصير فتفشى الجوع والأمراض والأوبئة. توحدت القوات البيزنطية والبلغارية بمشاركة الخزر والأرمن والقوقاز ضد الجيوش الإسلامية وأخيراً استطاعوا صدها ما أوقف إنتشار الإسلام على الحدود الشرقية لأسيا الصغرى إلى ستة قرون مقبلة بالإضافة إلى معركة تشارلز مارتل بعدها بـ 14 عام والإغاثة الصخرية من مادارا فارس

►-;---;-----;-------;---- غزو جنوب فرنسا
عام 720 م. "قبل 379 سنوات من الحروب الصليبية" غزا العرب ناربون في جنوب فرنسا وحاصروا تولوز
عام 720 م هجموا على صقلية مجددا
عام 731 أغاروا على جنوب فرنسا من سين إلى ديجون بالقرب من لوار مجددا وسقطت انجر ووكسوي ولوار
"عام 732 م، أي قبل 367 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية" بدأت معركة الدفاع عن رحلات "الآن فرنسا" فهزمت الجيوش الأوروبية جيوش مسلم وطرحتهم إلى ما وراء جبال البرنس فخربوا ونهبوا وأحرقوا وساقوا الآسرى كعبيد كلما تراجعو
عام 735 م. "قبل 364 سنوات من الحروب الصليبية" أعاد المسلمين الإغارة على جنوب فرنسا ورغم أنهم لم يتمكنوا من إسقاط المدن بيد أنهم ساقوا النساء والأطقال للعبودية ونهبوا كل ما صادفهم

►-;---;-----;-------;---- هزيمة الصين أمام الغزاة المسلمين
عام 751 م. "قبل 348 سنوات من الحروب الصليبية" في معركة طلاس أو تالاس، هزم الجيش المسلم الجيش الصيني أول مرة

►-;---;-----;-------;---- غزو جزيرة كورسيكا الفرنسية
عام 810 م . أي قبل 289 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية: أحتلت القوات الاسلامية كورسيكا وجعلت منها قاعدة لشن هجمات على الساحل الجنوبي لفرنسا


►-;---;-----;-------;---- .عام 831 م. نهب المسلمين المدينة الصقلية باليرمو
►-;---;-----;-------;---- عام 832 م. أي قبل 267 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية: داهمت الجيوش الإسلامية مرسيليا ونهبوها ثم ساقوا أهلها عبيدا.
►-;---;-----;-------;---- عام 835 م. أي قبل 264 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية: دمر المسلمين كالابريا جزيرة صقلية
►-;---;-----;-------;---- عام 838 م. أي قبل 261 سنوات من الحروب الصليبية المسيحية: غزت القوات الإسلامية وادي الرون في جنوب فرنسا ونهبتها
►-;---;-----;-------;---- عام 840 م. قبل 259 سنوات من الحروب الصليبية: وقعت تارانتو وباري في يد الغزاة العرب، أحرقوا ونهبوا ووقع الآلاف في العبودية
►-;---;-----;-------;---- عام 840 ــ 847 م أي قبل 259 سنوات من الحروب الصليبية: أحتلت الجيوش العربية بينيفنتو التي كانت تحت حماية الفرنجة
►-;---;-----;-------;---- عام 841 م. أي قبل 258 سنوات من الحروب الصليبية: سقطت برينديزي في يد الجيوش الإسلامية بعد قتال عنيف
►-;---;-----;-------;---- عام 841 م. أي قبل 258 سنوات من الحروب الصليبية: دُمرّت كابوا (كامبانيا / إيطاليا)، بعد حصار قصير ونهبت تماماً.
►-;---;-----;-------;---- عام 843 م. أي قبل 256 سنوات من الحروب الصليبية: قهرت الجيوش الإسلامية ونهبت المدينة الصقلية من ميسينا.
►-;---;-----;-------;---- عام 843 م.فشلت محاولات الجيوش الإسلامية في قهر روما ونهبوا المدينة والمنطقة وساقوا بعض من وقع في الآسر إلى العبودية
►-;---;-----;-------;---- عام 846 أي قبل 253 سنوات من الحروب الصليبية : حاول العرب مرات عديدة إحتلال روما وفشلوا لكنهم مسلسل النهب والسطو مستمر على كل من وقع بيديهم
►-;---;-----;-------;---- عام 848 م. أي قبل 251 سنوات من الحروب الصليبية: اغسطس من ذلك العام نهبت دوبرفنيك الصقييلية ودمرت ويذكر ابن الاثير ان الشعب كان يرمي للسلام
►-;---;-----;-------;---- عام 848 دمرت مرسيليا والمنطقة المحيطة بها على يد الجيوش الإسلامية وتم أخذ الرهبان عبيد
►-;---;-----;-------;---- عام 851 ــ 852 م. أي قبل 248 سنوات من الحروب الصليبية: أحتلت بيفينيتو (كامبانيا / إيطاليا) امرة أخرى من قبل المسلمين وأقاموا المجازر بحق السكان
►-;---;-----;-------;---- عام 856 م. قبل 243 سنوات من الحروب الصليبية: هاجم الغزاة العرب كانوسا في بوليا ودمّروا كاتدرائيتها ونهبوا المدينة وآسروا السكان للعبودية
►-;---;-----;-------;---- عام 859 م. أي قبل 240 سنة قبل الحروب الصليبية غزا ونهب الغزاة العرب جنوب فرنسا
►-;---;-----;-------;---- عام 868 م. أي قبل 231 سنوات من الحروب الصليبية: سقطت دوبرفينيك صقلية نهائيا في يد الغزاة العرب
►-;---;-----;-------;---- عام 870 م. أي قبل 229 سنة من الحروب الصليبية: غزا العرب جزيرة مالطا
►-;---;-----;-------;----عام 878 م. وقبل 221 سنة من الحروب الصليبية نبهت الجيوش الإسلامية المدينة القيلية سيراكيوز
►-;---;-----;-------;----عام 880 م. أي قبل 219 سنة من الحروب الصليبية قهروا ونهبوا نيس
►-;---;-----;-------;----عام 882 م. قبل 217 سنة من الحروب الصليبية اتخذت الجيوش الإسلامية من بور ديفري بين نابولي وروما قاعدة لشن الهجمات على كامبانيا ولاتسبو في سابينا
►-;---;-----;-------;---- عام 888 م. أي قبل 211 سنة من الحروب الصليبية هجمت الجيوش الإسلامية على بروفانس المسيحية التي تعد مركز مهم لعبور نهر الرون إلى أفينيون "فيين" بالقرب من ليون وغرونويل وتسهل طرق النهب إلى آرل وهناك بنوا رأس الجسر الجديد تحت المور الإسبانية
►-;---;-----;-------;---- عام 902 م. أي قبل 197 سنة من الحروب الصليبية سقطت تاورمينا الصقيلية في يد الجيوش الإسلامية الغازية
►-;---;-----;-------;---- عام 911 م. أي قبل 188 سنة من الحروب الصليبية أحتل المسلمون الممرات الجبلية التي تصل بين فرنسا وروما وحولوها إلى طرق للنهب والسطو والقرصنة
►-;---;-----;-------;---- عام 918 م. أي قبل 181 سنة من الحروب الصليبية وصلت الجيوش الإسلامية الغازية إلى ريجيو كالابريا
►-;---;-----;-------;---- عام 920 م. أي قبل 179 سنة من الحروب الصليبية عبرت الجيوش الإسلامية جبال البرانس الإسبانية وهددوا تولوز
►-;---;-----;-------;---- عام 934 م. قبل 165 سنة من الحروب الصليبية: هاجمت الجيوش الإسلامية الغازية جنوا ولاسبيزيا نهبوها ودمروها مرتين في نفس العام
►-;---;-----;-------;---- عام 939 م. أي قبل 160 سنة من الحروب الصليبية وصلت جحافل الجيوش الإسلامية إلى جبال الآلب السويسرية ومروا من الشمال إلى جينيف ونهبوها وسبوا أهلها.
►-;---;-----;-------;---- عام 942م. أي قبل 157 سنة من الحروب الصليبية هاجمت القوات الإسلامية نيس وأحرقوها بعد نهبها تماما
في نفس العام هاجموا جنوب شرق فرنسا وشمال إيطاليا ونهبوها
►-;---;-----;-------;---- عام 952 ــ 960 م. أي قبل 147 سنة من الحروب الصليبية وبعد ثمان سنوات من القهر والنهب والتدمير واصل المسلمون توسعاتهم في سويسرا ووصلوا في معركة أورب إلى الجنوب والغرب فوقعت أجزاء كبيرة تحت ايديهم حتى جنوب شرق البلاد في بونتريسينا
►-;---;-----;-------;---- عام 942 ــ 965 م. قبل 137 سنة من الحروب الصليبية واصل الغزاة المسلمون قهرهم لسافيون أو سافوي السويسرية
►-;---;-----;-------;---- عام 906 ــ 972 م. أي قبل 101 سنة من الحروب الصليبية بقيت بروفانس تحت سطو الجيوش الإسلامية الغازية
►-;---;-----;-------;---- عام 964 م. أي قبل 130 سنة من الحروب الصليبية نهب الغزاة الإسلاميين روميتا صقيلية
عام 979 ــ 988 م. أي قبل 115 سنة من لحروب الصليبية سقطت جميع التحصينات دخل أفغانستان والحدود الهندوية بيد الجيوش الإسلامية عام ►-;---;-----;-------;---- 1001
►-;---;-----;-------;---- عام 997 ــ 1029 أي قبل 97 سنة من الحروب الصليبية قاد محمود الغزنوي حملاته الإسلامية ضد الهند
►-;---;-----;-------;----عام 1002 م قبل 92 سنة من الحروب الصليبية أحتلت الجيوش الإسلامية باري
►-;---;-----;-------;---- عام 1002 م. أعاد المسلمون ملحمة نهب جنوا
►-;---;-----;-------;---- عام 1904 م. أي قبل 90 سنة من الحروب الصليبية غزت الجيوش الإسلامية بيزا ونهبوها
►-;---;-----;-------;---- عام 1009 م. أي قبل 85 سنة من الحروب الصليبية أمر الخليفة الحكيم بتدمير جميع المقدسات المسيحية في القدس بما في ذلك القبر المقدس
►-;---;-----;-------;---- عام 1018 م. أي قبل 76 سنة من الحروب الصليبية وصل محمود الغزنوي لماثورا ويقال أنه قتل 50،000 من سكانها وأسترق البقية
►-;---;-----;-------;---- عام 1025 م. أي قبل 74 سنة من الحروب الصليبية غزا الغزنوي المدينة الهندية سومنات وقتل سكانها وآسر البقية وساقهم كعبيد
►-;---;-----;-------;---- عام 1070 م. أي قبل 29 سنة فقط من الحروب الصليبية أحكم السلاجقة قبضتهم على القدس وضيقّوا على المسيحيين ومنعوهم من الحج إلى الأماكن المقدسة
►-;---;-----;-------;---- عام 1971 م. بدأت الجيوش البيزنطية معركة ملاذكرد ضد الجيش السلجوقي
►-;---;-----;-------;---- عام 1194 م. أي قبل 5 سنوات من الحروب الصليبية: غزا الجيش الإسلامي مدينة اناهيل وار باتان وقتلوا 50ألف من سكانها وأسترقوا 20 ألف
►-;---;-----;-------;---- عام 1995 م. قرر الإمبراطور البيزنطي ألكسيوس الأول كومنينوس إرسال سفير إلى البابا أوربان الثاني للحصول على المساعدة العسكرية للحملة الصليبية
.........
بعدما يقارب 470 سنة من حروب الغزو الإسلامية بدأت الحروب الصليبية
........

►-;---;-----;-------;---- غزوات إسلامية في الألفية الثانية بعد الميلاد
عام 1202 غزا الجنرال المملوكي مدينة كالينجار الهندية وأستعبد سكانها
عام 1206 ــ 1290 م. أعلنت دولة المماليك في الهند ففرض الدين الإسلامي على السكان
عام 1389 م. أعلنت دول البلقان المسيحية الحرب على الجيوش الإسلامية وكانت معركة كوسوفو الميدانية
عام 1453 م. سقط الإمبراطور المسيحي قتيلا بعد هزيمة جيشه في معركة القسطنيطينية "مركز الإمبراطورية الرومانية الشرقية والكنيسة الأرثوذوكسية" التي سقطت بيد الجيوش الإسلامية
عام 1479 شنت القوات العثمانية هجوما عنيفا على جزيرة البندقية من ايفيا وذبحوا معظم سكانها أما الناجين فبيعوا في سوق العبيد
عام 1480 ــ 1481 م. إستعاد الجيش المسيحي أوترانتو الإيطالية
عام 1492 أستعاد الإسبان غرناطة وفرو الموريسكيين إلى المغرب
عام 1499 ــ 1503 م. أخترقت الجيوش العثمانية فربولي وهددت فيتشنزا وأحتلت ميناء بوليا من أوترانتو حوالي 100 كلم جنوب شرق برينديري وأقاموا جسراً للمزيد من السرقة والنهب
عام 1521 م. غزت الجيوش الإسلامية بلغراد
عام 1526 م. ضرب الجيوش الإسلامية الجيش المسيحي في معركة موهاج وسيطرو على معظم المجر فهددوا بذلك فيننا
عام 1526 م. أحتلت القوات العثمانية مدينة دوبروفنيك قتلوا ونهبوا واحرقوا وساقوا الشعب للعبودية
عام 1526 ــ 1530 م. غزا الإمبراطور المغولي أراض أوزباكستان وأفغانستان وسلطنة دلهي جميع أنحاء شمال الهند وسهل نهر الجانج واغرا ولاهور ووقع بذلك 100 إلى 150 مليون إنسان في براثن المغول
عام 1529 م. فشل المسلمون في حصار فيننا ولكنهم أحرقوا ودمروا المدن المحيطة بها كومارم وبرسبورغ براتيسلافا ووقع الآلاف في الأسر لينتهي بهم الحال في سوق الرقيق باسطنبول
عام 1543 م. شن الجيش الإسلامي هجوم على الساحل الغربي الجنوبي لإيطاليا ونهب ريجيو حيث حملّت مجموع ما يقارب 84 لوحة مطبوعة وكميات هائلة من كنوز المدينة كغنائم إلى أسطنبول
عام 1537 م. غزا المسلمين جزر ناكسوس كالسوس تينوس وكارباثوس وهي جزء تتبع للبندقية
عام 1543 م. حاصر قراصنة البربر مدينة نيس
عام 1544 م. نهب السلطان الزنكي جزيرة ايشيا قبالة سواحل ايطاليا، واخذ معه 4000 رهينة بهدف طلب الفدية عليهم مقابل حياتهم، وساق البقية ويقدر عددهم بـ 9000 نسمة كعبيد
عام 1551 م. غزت القوات البحرية العثمانية "تورغوت ريس" كامل الجزيرة المالطية غوزو وسيق 5000 ــ 6000 شخص كعبيد إلى أسواق النخاسة الليبية
عام 1554 م. داهمت الجيوش الإسلامية بلدة فيستي الإيطالية ونهبوها وساقوا معهم 7000 ــ 10,000 من السكان إلى أسواق النخاسة في إسطنبول كعبيد
عام 1555 م. سطت القوات البحرية العثمانية على باستيا في كورسيكا وأستعبدوا سكانها وساقوا معهم 7000 مسيحي إلى أسواق النخاسة الليبية
عام 1558 م. هجم قراصنة البربر المسلمين على بلدة سيوتاديلا مينوركا اليوم ودمرّوا مبانيها وقتلوا سكانها ومن نجا ساقوه إلى أسطنبول كعبيد ويقدر عددهم بـ 3000
عام 1563 م. هاجم البربر ساحل محافظة غرناطة أسبانيا ونهبوا كل المدن الساحلية بما ذلك المنكب وأخذو 4000 شخص من سكنها كعبيد وذبحوا البقية
أعادوا هجماتهم على جزر البليار وفورمونتيرا وقيل أنها أخليت تماما من سكانها بسبب المذابح والعبودية
عام 1565 بدأ حصار مالطا من قبل الجيش العثماني وقد إستمر الحصار من 18 مايو إلى 8 سبتمبر دمرت الجزيرة تماما خلالها وقتل أكثر من 42 ألف من الجنود والمدنيين.
عام 1658 ــ 1707 م. توسعت الإمبراطورية المغولية عبر الإحتلال القسري للاراضي
عام 1609 ــ 1616 م. خسرت إنجلترا لوحدها 466 سفينة تجارية تقدر أعداد طواقمها بـ 15،000 ــ 40،000 لتعرضها لقرصنة البربر المسلمون
عام 1617 ــ 1625 م. توسعت هجمات القراصنة البربر في جنوب البرتغال وجنوب وشرق إسبانيا وجزر البليار، إيسلندا، كورسيكا، إليا، شبه الجزيرة الإيطالية ولا سيما ليغوريا ، توسكانا، لاتسيو، كالابريا وبوليا مع المزيد من الغارات والغزوات بما في ذلك من تبعات الإغتصاب والإستعباد ضد شبه الجزيرة الإيبيرية وبوزاس
عام 1627 م. نهبت إيسلندا مرارا وتكرارا من قبل الجيوش العثمانية وأحرق سكانها أحياء بعد أن ساقوا إلى الكنائس وباعوا البقية كعبيد للساحل البربري
عام 1631 م. شن القراصنة الجزائريين العاملين للدولة العثمانية الهجوم على الجنود الإيرلنديين وأقتحموا الساحل بالقرب من بالتيمور مقاطعة كورك ونهبوها بأكملها وساقوا أهلها كرقيق إلى الساحل البربري
عام 1677 ــ 1680 م. سطى القراصنة الجزائريين على 160 سفينة بريطانية يقدر عدد طاقمها بــ 20،000 ــ 80،000 نسمة
عام 1683 م. فشل حصار فيينا الثاني من قبل الجيوش الإسلامية فتراجع الجيش العثماني بعد حرق كل القرى والمناطق المحيطة بها
عام 1700 ــ 1750 م. أحرق 20،000 أوروبي من الدنماركيين والألمان والإنجليز والسويديين وحتى الإيسلنديين في السجون الجزائرية من الذين كانت الدولة العثمانية تبتز دولهم للحصول على الفدية مقابل تحريرهم

►-;---;-----;-------;---- جرائم العثمانيين بحق الآرمن والأشوريين واليونان
عام 1700 ــ 1750 م. ذبح العثمانيين وإستعبدوا سكان جزيرتي خيوس وبسارا
عام 1842 ــ 1846 م. أباد العثمانيين 10،000 من الآشوريين المسيحيين
عام 1894 ــ 1896 م. أباد العثمانيين بقيادة السلطان عبد الحميد 150،000 أرمني
عام 1914 ــ 1923 قام الأتراك بالإبادة الجماعية لليونانيين وخاصة شمال منطقة بونتوس
عام 1915 ــ 1918 م . قامت الحكومة الإسلامية بالإبادة الجماعية للأرمن 1،5 مليون إلى 2 مليون أرمني أبيد بالإضافة إلى 750،000 أشوري مسيحي في العراق
عام 1922 م. مذبحة إزمير بحق 25،000 مسيحي من اليونانيين والأرمن
عام 1933 مذبحة بحق 3،000 أشوري في العراق في مجزرة سيميل
عام 1955 م. وصلت خسائر مذبحة أسطنبول بالإضافة لأزمير وأنقرة إلى 500 مليون دولار من الممتلكات ونزوح 100،000 من اليونانيين

►-;---;-----;-------;---- إستقلال جنوب السودان
عام 1555 ــ 2011 م. ما يقارب الـ 50 عام خلال حرب إستقلال جنوب السودان المسيحي ضد الشمال الإسلامي ذهبت ضحيتها مليونين سوداني جنوبي بين قتيل وعبيد.

►-;---;-----;-------;---- جرائم أندونيسيا ضد السكان الأصليين
عام 1969 م. إنتهاكات قسرية خطيرة نتيجة الضم الدولي الغير مشروع لبابوا الغربية إلى أندونيسا ضد السكان الأصليين لتغيير ديمغرافية المنطقة من خلال مشروع توطين أندونيسيين جرى نقلهم من مناطق أخرى عليها والقطع الغير مشروع للأشجار بعد خطف وقتل أكثر من 100،000 شخص من المواطنين الأصليين

►-;---;-----;-------;---- جرائم العثمانيين بحق القبارصة
عام 1974 م. قامت الدولة التركية بمذبجة بحق 4،000 مسيحي قبرصي بأمر من الرئيس التركي فخري ثاتب كورتولوك

►-;---;-----;-------;---- عام 1988 م. هجوم لعملاء ليبيين غلى طائرة أمريكية في لوكربي باسكتلندا وقتلوا 270 شخص
►-;---;-----;-------;---- عام 1990 م. قتل في كشمير أكثر من 10،000 شخص من الهندوس الإصليين

►-;---;-----;-------;---- جرائم العثمانيين بحق العلويين
عام 1993 م. أضرم النار بفندق سيواس لحرق المثقفين العلويين بعد إنتهاء المهرجان توفى على إثرها 37 شخص نظرا لمحاصرة الفندق من قبل السنة الذين أحتفلوا بموتهم المؤلم خارج الفندق

►-;---;-----;-------;---- عام 1975 ــ 2000 م. وبعد 9 أيام من إعلان إستقلال تيمور الشرقية وتحررها من الإستعمار البرتغالي غزتها أندونيسيا وذبحت 23% من سكانها ذات الأغلبية المسيحية وبالرغم من أنها نالت إستقلالها عن أندونيسيا الا أن القوات الأندونيسية لا زالت ترتكب الفظائع بحق الشعب الأصلي إذ يقدر عدد الضحايا منذ ذلك الوقت
لليوم حوالي 180،000 ضحية أما أعداد الذين تعرضوا للإغتصاب والتعذيب والتهجير القسري والسجن فهي لا تحصى ولا تعد

►-;---;-----;-------;---- بعض الإحصاءات الأوروبية
تم قتل 60 مليون مسيحي أثناء فتوحات المسلمين
تم محو نصف الحضارة الهندوسية المجيدة
80 مليون هندوسي قتل
دمرت البوذية على طريق الحرير
قتل حوالي 10 مليون بوذي
12 مليون أفريقي من المتوسط إلى الغرب إلى الأمريكيتين
18 مليون مخطتف
خلال فترة وجود المسلمين في أوروبا وصلت أعداد الرق الاوروبيين إلى 1 مليون
أكثر من 2 مليون أوروبي سيق كعبيد ومات بسبب التعذيب والإهمال والأوبئة
توفي ما يقارب الـ 270 مليون من غير المؤمنين على مدى 1400 عام من أجل مجد الإسلام باسم الجهاد
وقعت من أفريقيا خلال الـ 1400 عام الماضية أكثر من 120 مليون من الوثنيين ضحية

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:48 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke