Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الثقافي > المنبر الحر ومنبر الأقليات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2011, 11:03 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي شكرا سيد حسن بقلم الناشط السياسي طوني حدشيتي

شكرا سيد حسن


11Share


بقلم الناشط السياسي طوني حدشيتي

لن يكون الثناء هنا، على احتجاز المواطنين في منازلهم لساعة بعد انتهاء كلمته، لتفادي رصاصة ابتهاج طائشة في المناطق المتاخمة للضاحية وأخواتها على امتداد لبنان. كما لن أقدم له التقدير على الاعتراف الواضح والصريح بالبيئة الحاضنة للعمالة، فهو أمر ندركه منذ زمن طويل، مع التحفظ على التوقيت السياسي للاعلان.
لكنّ ما يستحق الشكر حقاً في خطاب السيد حسن نصرالله الذي ألقاه بتاريخ 24 حزيران 2011، هو إقراره أنّ المقاومة الاسلامية في لبنان، أي حزب الله، هي الجهة الأقل تضرّراً إزاء أية أزمة داخلية أو خارجية قد يتعرّض لها لبنان. وإنّما كيف؟ ولماذا؟
الجواب في غاية السهولة: لأنّ حزب الله يتمتع بدورة اقتصادية واجتماعية خاصة به، تجعله وبنيته البشرية بمعزل عن التأثر بأية خضّة أمنية ومالية أو عقوبات أو ديون أو قرارات تُلحق الأذى بدولة لبنان ومواطنيها. فحزب الله بـ”مَيْل” ولبنان بـ”مَيْل تاني”.
والخلاصة: إعترفَ السيد حسن حرفياُ أنّ جمهورية حزب الله قائمة بحد ذاتها، لها مؤسساتها التربوية وتمويلها النظيف ومنشآتها الطبية ومشاريعها الخدماتية وتنظيماتها الأمنية والعسكرية والمخابراتية وصولاً إلى أجهزة مكافحة التجسّس التي تتولّى التحقيق مع المجاهدين العملاء وتتابع سير التحرّي لإدانتهم.
ولكن يا سيد حسن، ضع نفسك مكان أي مواطن لبناني يعيش يومياته من فوق الارض :
فأنت تشنّ الحروب على الحدود وفي الشوارع اللبنانية، وهذا البريء يدفع ثمن سياستكم العقائدية من كرامته المُهانة ودمه المهدور وعزته المكسورة، ومن بيته المُدمّر وسيارته المحترقة وجواز سفره الذي يبكي من الهجرة ومن فراشه الذي سئم التهجير. هذا البريء يا سيد حسن وبعكس سكان جمهورية حزب الله، لا يوجد من يعوّض عليه خسارته المادية، ولا من يعيد بناء نفسيته المحطمة جراء معارك لا خروف له فيها ولا حتى قدم عنزة. فما الحل إذاً؟
لأنّ إرادة اللبنانيين صلبة للعيش في وطنهم أحرار وهم لن يرضخوا لأية ولاية دينية عليهم، فالمطلوب منك يا سيد حسن الاعلان الرسمي عن استقلال جمهوريتكم لكي يتسنى للبنانيين تنظيم علاقاتهم بكم في أحسن الطُرق وأرقى الوسائل. اللبنانيون يؤمنون بحرية أي فرد أو جماعة في العيش بنمط الحياة الذي يناسبهم، وهم لا ينكرون هذا الحق عليكم، ولكن، هل تحترمون خيار الآخرين بالعيش في مجتمع تعدّدي متنوع منفتح رائد في الحريات دون أن يتحمّلوا أعباء حروبكم وعبثية مشروعكم؟
هذه التساؤلات أضعها رهن الرأي العام اللبناني وجمهور حزب الله.
toni@tonihadchiti.com
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:27 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke