Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الثقافي > المنبر الحر ومنبر الأقليات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2010, 09:11 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي وِقفة مع وجهة نظر. بقلم: فؤاد زاديكه

وِقفة مع وجهة نظر
كنتُ سجّلت منذ سنوات في موقع (نغم) و انقطعتُ عنه, لكن لا يزال يصلني باستمرار كلّ جديد من مشاركات تحصل في هذا الموقع, و اليوم وصلني العدد الجديد فتصفحت محتوياته و خاصة الأدبية و الشعرية. فوقعت عيني على مقالة نشرها عضو يدعى (وصيف) بعنوان "البحث عن الله" و طبعاً لم تكن المقالة كافية الشرح, و لا وافية الحجة في وصوله إلى ما وصل إليه من معرفة لله من خلال القرآن و الإسلام. تكرار مملّ. مع أنه ادّعى بأنه بحث طويلا و فحص و قلّب و دقّق و حقّق في الكثير من التساؤلات.
كانت أجوبة أغلب الأعضاء, مؤيدة على عمى واضح و انقياد سلس إلى ما جاء في القرآن. و كما هو متوقّع بسبب الخوف من الاعتراف بالحقيقة لأسباب كثيرة منها يد التكفير التي ستطالهم, أو التهديد بالقتل أو بحذف الموضوع أو بعدم نشره. قرأت جميع الردود و المشاركات فلفت انتباهي رأي جريء لأحد المشاركين باسم (يحيى) فأعطى رأياً صريحاً, فيه الكثير من المنطق السليم و التحليل الدقيق و الإشارات إلى ما في الإسلام من ترهات و خزعبلات فكرية لا يمكن أن يقبلها عقل واعٍ, أو يتصوّرها فكرٌ منطقيّ, فهي أكثر ما تكون أساطير و خرافات لا طائل منها.
كان من الطبيعي أن تأتي ردود قاسية عليه, بحكم منطق الخوف المسيطر على عقول الكثير من المسلمين, و عدم الرغبة في فتح منافذ عقولهم لنور الوعي و التفهّم و التحليل المنطقي السليم الذي يقبله العقل. لقد أعجبني رد المشارك (يحيى) لأنه جاء واضحاً و مباشراً, مشيراً إلى مواضع الخلل في الفكر الإسلامي و في العقيدة الإسلامية, و هي كثيرة جدا بطبيعة الحال, شئتُ أن أفيد إخوتي الأعضاء و الزوّار في موقعنا هذا بأن أنشر ردّ السيد (يحيى) على العضو السيد (وصيف) دون زيادة و لا نقصان أو دون أي تعديل, منقولا بالتمام و الكمال كما جاء في موقع (نغم) راجيا السماح و المعذرة من الأخ المشارك على أنّي قمت بنقل المشاركة إلى موقعنا دون الرجوع إليه و أخذ الأذن منه. لكن و لكوني أشرتُ إلى الموقع و إلى النص و إلى الأشخاص, فإني لا أرى غضاضة في أن أقوم بنشرها هنا, فهي نشرت في موقع (نغم) من أجل الإطلاع و الفائدة.
على كلّ شخص أن يتحرّر من فكر العبودية للخوف, و أن يسعى بكل قوّة إلى تحريك منطق العقل و الرجوع إليه, ففي ذلك يكون الفلاح المؤكد, أما متى جعلنا العقل البشري محبوساً و الفكر الحرّ و الرؤية الموضوعية محجورٌ عليها, فإننا لن نتمكن من مواكبة مسيرة الفكر الحضاري و المتحضّر, و سنبقى نعاني من مقاطعة العالم الخارجي فلن تكون لنا رؤية صحيحة للأمور و الحياة و مجريات ما يحدث في العالم من تطورات فكرية و عقلية و فلسفية و علمية و تكتولوجية الخ منغلقين على أنفسنا في قمقم الخوف و ظلام الجهل. و إليكم المشاركة التي أشرت إليها هنا:
يحيى
Atheism

تاريخ الانضمام: Nov 2006
محل السكن: Aden

الزميل / وصيف


مرحلتك هذه تجاوزتها منذ فترة ليست بطويلة .. ذكرتني بالمقدمة التيكتبتها في أول موضوع أثار جدلاً كبيراً .. (تناقضات في الإسلام والقرآن لا حصر لها) هي صدمة كبيرة وإحساس بالضياع بعد الوصول إلى نتائج يقتنع بها العقل من أكثر منمصدر محايد لكبار المفكرين من خارج الإسلام ..

بعد الخروج من البحث فيالقرآن والقناعة أن هذا القرآن ليس كلام الخالق أو (الله) كما يسمونه .. تجد أنالحيرة تزداد مع كمية أكبر من الأسئلة التاريخية ..

النتيجةيا زميلي التي أقتنع بها شخصياً بخصوص القرآن والإسلام ..

أنالله هو شخص محمد ... القرآن من تأليف محمد البشري

وهو كلام مسجوع لاجديد في ليس بمعجز ولم يضيف أي شيء جديد عما سبقه من ديانات في تلك المنطقة أوالمناطق المجاورة .. كما أن الله يخطيء كثيراً أخطاء يستحيل أن تصدر من خالق كل شيء - الكامل الذي ليس كمثله شيء ..

الله في القرآن عبارة عن شخصية متناقضةتخضع للإنفعالات البشرية يغضب ويلعن ويهدد ويفرح ويتحسر ويمكر ويسبح .. مع رسم صورةلهذا الخالق بأن له وجه ويد يبطش بها وأنه يخلق بيديه وأنه بنى السماء بيديه .. كماأنه يغفر لمن يشاء ويضل من يشاء ويكتب في القلوب ويختم على القلوب !!

الأغرب أن هذا الرب يحتاج إلى خُمس غنائم المسلمين



وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِخُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِالسَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَالْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {8/41} الانفال .



ويطلب هذا الرب من المسلمين قروض فيضاعفها لهم .. !

إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْلَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ {64/ 17}التغابن

بالإضافة إلى أنه (((شكورحليم)))



إيضاً يأخذ الصدقات !

أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّاللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّاللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ



كما أن الله يأمر المسلمينبقتال الكفار وأخذ ((الجزية)) منهم وهم صاغرون



فهذا كله يتفق معحديث (محمد) من مسند الإمام أحمد بن حنبل :


عن ابن عمر قال : قال رسولالله بعثت بالسيف حتى يعبد الله لا
شريك له ) وجعل رزقي تحت ( ظل رمحي ) وجعل ( الذلة
والصغار على من خالف أمري ومن تشبه بقوم فهو منهم .
أحمد 4868


محمد نشر الإسلام بالسيف .. بالإعتماد على الله الذي كان محمد هوالمتحدث الرسمي عنه .. بالشكل الذي يخدم مصالحه ويبسط نفوذه وقوته في الغزواتوالفتوحات الإسلامية المجيدة وسلب الغنائم وفرض الجزية .. وسبي النساء بالقوةالعسكرية ...



.
.


أجد نفسي هنا في تساؤل وأشاركك بهيا وصيف ..

لماذا أنزل الله الديانات السماوية وبعث الرسل في القدسوأورشليم في تلك المنطقة من بلاد الشام ... ثم كان خاتم الأنبياء محمد بن عبداللهفي مكة بالتحديد .. ولم يبعث الله الرسل إلى جميع البشر من مختلف الشعوب التي كانتتعيش في العالم .. ؟


فالهند والصين واليابان وجنوب شرق آسيا، مثل كورياوفيتنام ولاوس مجتمعة تمثل اليوم اكثر من نصف سكان العالم، اي حوالي اثنين مليارونصف المليار شخص. كل هولاء الناس يدينون بالديانات البوذية او " الهندوس" وهيديانات وضعية غير منزلة. وسكان الجزيرة العربية مجتمعة، لا يتعدون المائة مليونشخص. فلو رجعنا بتعداد سكان العالم الى الوراء بطريقة عكسية " Regression " نستطيعان نقول قبل حوالي 4000 سنة، لو كان سكان الجزيرة العربية مليون شخص، افتراضاً، فانسكان الهند والصين واليابان مجتمعه، يكون تعدادهم ما يقارب 250 مليون شخص.



والسؤال الذي يفرض نفسه هو: لماذا ارسل الله كل هولاء الرسل الىمليون شخص في منطقة فلسطين والجزيرة العربية وتجاهل المائتين وخمسين مليون الآخرين؟لم ينزل ولا رسول واحد بلغة الصين او الهند او اليابان ؟



للحواربقية يا صديقي ..

هذا كان ردّ وصيف على يحيى:
وصيف
عدوٌ لإسرائيل

تاريخ الانضمام: Oct 2006
محل السكن: بلد فقد دوره وأضاع مقاديره!

الصديق والأخ / يحيي .

تلك القناعات التي وضحتها أصبحت متفقا معك فيها، وعلي ذكر موضوعك والذيخالفتك في أسلوب طرحه - ولازلت عند رأيي - أدعوك إلي استكمال ما بدأته أنت علي شكلموضوعات مفصلة كل منها يتناول مسألة واحدة لأنك تمتلك منطقا جيدا وافكارا تستحقالعرض والمناقشة، وقد كنا نتناقش أخيرا حول الناسخ والمنسوخ لو تذكر.

أرجوأن تكمل ما بدأته يا يحيي.

يا زميلي وصيف ..


أعدك أن أكمل ما بدأته هنا
وسوف أعود للإضافةوالمشاركة في موضوع الناسخ والمنسوخ في القرآن
وموضوعات أخرى جديدة .. تفتحمجالاً أوسع في الحوار والنقاش والبحث



لا أدري لماذا خطر على باليالآن (بيت الله) !!

.
.


هل يحتاج الله لبناء بيت في الأرض منالحجارة (الكعبة)
ما دام الله له عرش في السماء السابعة ..

ما الفائدةمن بناء بيت في مكة .. ودعوة الناس للسفر وتحمل المشاق
والطواف حول هذا البيتالفارغ من الداخل .. لأن الله لا يسكن في البيت
فهو موجود في كل مكان ..

هل الطواف حول الكعبة يختلف عن العادات الوثنية في الجاهلية ؟

ثم منهم الشياطين الثلاثة الذين يرجمهم الحجاج بالجمرات ؟!!
هل هم أجداد إبليس ؟ أمأنه صنم إبليس وأقوى أعوانه ؟

هل يحتاج الله لطواف الناس حول حجارة فيمناسك الحج والعمرة
حتى يغفر لهم خطاياهم ...

وهل يحتاج الله لتوجيهقبلة المسلمين إلى بيته في مكة ... مع أن الله
في كل الإتجاهات ..

.
.


في الجاهلية كان هناك أكثر من كعبة وهذا ما تثبته كتبالتاريخ
ويثبت التاريخ والآثار الجيولوجية والعلماء سقوط نيزك ضخم منالسماء
في منطقة شبه الجزيرة العربية قبل 2000 سنة

إعتبر العرب أن هذاالحجر الناري المحترق من السماء .. حجر مقدس
تقاسم العرب في المطقة هذا الحجروكانوا يأخذون منه قطع يتباركون بها
ويضعونها في بيوت الله ... كما هو الحجرالأسود الذي مازال موجوداً في الكعبة حتى الآن


وسوف أفتح موضوع مفصلبهذا الشأن ..


تقبل تحياتي يا وصيف

انتهى الموضوع.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke