Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني > المنتدى المسيحي

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-06-2015, 12:30 PM
Fadi Fadi غير متواجد حالياً
Titanium Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 995
افتراضي وَالضِدُّ يُظهِرُ حُسنَهُ الضِدُّ... البابا فرنسيس

وَالضِدُّ يُظهِرُ حُسنَهُ الضِدُّ... البابا فرنسيس

يتصدر البابا فرنسيس منذ اعتلائه السدة البابوية في الفاتيكان حبراً أعظماً للكنيسة الكاثوليكية حول العالم عناوين الأخبار ليس فقط لنشاطه وتفانيه في واجباته بل أيضاً لتواضعه الجم وبساطته المدهشة وتقشفه وزهده كناسك ومثل أعلى لكل النسّاك الحقيقيين
عندما نقف أمام نموذج البابا فرنسيس مقابل نماذج أخرى من رجال الدين على اختلاف درجاتهم ومناصبهم نستذكر القول القديم المأثور:
وَالضِدُّ يُظهِرُ حُسنَهُ الضِدُّ
ورب المجد يسوع المسيح يقول: مَنْ له أذنان للسمع فليسمَع

المجموعة التالية من الأخبار التي تناولت تفاصيل تعاطي هذا البابا المتفرد مع منصبه كرئيس روحي لأكثر من مليار ومئتي مليون من المسيحيين الكاثوليك ليست سوى غيض من فيض:

•البابا فرنسيس ينام في غرفة بسيطة ويتناول إفطاره في المطعم، ويقوم بدفع فواتيره الخاصة، ويحمل حقائبه بنفسه

•البابا فرنسيس يرفض ارتداء الملابس المخيطة بالذهب أو حذاء من اللون القرمزي، كما كان يفعل أسلافه ويفضل ارتداء لباس كاهن أبيض بسيط .

•البابا فرنسيس يستبدل الصليب المطعّم بالجواهر بصليب معدنيّ والكرسي الذهبي النفيس بكرسي خشبي ويرفض الخاتم الذهبي ليكتفي بخاتم فضي

•البابا فرنسيس: هدر الغذاء كالسرقة من الفقراء
ندد البابا فرنسيس بما سماه "ثقافة الهدر" في عالم تتزايد فيه النزعة الاستهلاكية وقال إن إلقاء بقايا الطعام في القمامة مثل السرقة من الفقراء.

•بابا الفاتيكان يرفض السيارة والشقة «الرحبة» ويصر على البساطة والزهد
منذ صعوده إلى منصبه البابا فرنسيس اختار ان يعيش في دار للضيافة في الفاتيكان بدلا من العيش في المساكن البابوية الفاخرة. أما السيارة التي اختارها البابا للتحرك في انحاء الفاتيكان فهي سيارة عادية من طراز فورد فوكوس.

•البابا فرنسيس: اتألم لرؤية رجال دين يقودون سيارات فارهة وادعوهم الى شراء سيارات اكثر "تواضعا".
قال البابا فرنسيس للقساوسة الشبان والمتدربين والراهبات في كل انحاء العالم ان امتلاك احدث الهواتف الذكية أو الكماليات الفاخرة ليس الطريق إلى السعادة. وقال "يؤلمني ان ارى كاهنا او راهبة في احدث السيارات. لا يمكنكم ان تفعلوا ذلك." وقال "السيارة ضرورية للقيام باعمال كثيرة لكني ارجوكم ان تختاروا سيارة اكثر تواضعا. اذا اردتم سيارة اكثر رفاهية ففكروا فقط في عدد الاطفال الذين يموتون من الجوع في العالم."

•أهدى راهب ايطالي يهدي البابا فرنسيس سيارة من طراز رينو 4 عمرها 20 عاما ليستخدمها للتنقل في الفاتيكان.
السيارة المستعملة التي يقرأ عداد المسافة فيها اكثر من 300 الف كيلومتر قبلها البابا بكل سرور وقام بقيادتها بنفسه
وقال البابا المعروف باسلوب حياته المتواضع إنه كان يقود مثل هذه السيارة عندما كان في بلاده الارجنتين
أما الاب الراهب زوكا فقال إنه فوجئ بمكالمة هاتفية اخبره البابا فيها انه قد قبل الهدية.
وعندما قدمها للبابا في مقر اقامته تعجب الحرس عندما شاهدوه يشغل السيارة بنفسه وينصرف في جولة في الفاتيكان.

•البابا فرنسيس يقوم بغسل وتقبيل أقدام شباب معتقلين، بينهم فتاة مسلمة، ويدعو المشردين لتناول العشاء معه في ساحة القديس بطرس.

•البابا يشارك عروسين فرحتهما ويقوم بالتقاط الصور معهما، ويظهر وهو يقبل رجل يعاني من مرض وراثي نادر.

•البابا يأمر بنزع تمثال كبير يمثله، كان قد وضع في حديقة قريبة من كاتدرائية بوينس آيرس.
منذ أن علم البابا بوجود هذا التمثال بالكنيسة التي كانت كنيسته قبل انتخابه حبرا أعظمًا، اتصل شخصيّاً بالكاتدرائية وأمر "بالنزع الفوري" للتمثال. لقد تمّ تنفيذ الأمر على الفور ودون أيّة مماطلة.
بهذه المعارضة، يظهر البابا فرنسيس رفضه لتمجيد الأشخاص وهو يطلب من الحشود القادمة للقائه، بشكل لطيف أن ينادوا "يسوع" وليس "فرنسيس".

•البابا فرنسيس يفاجئ المؤمنين المشاركين في رتبة توبة كان يترأسها في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان والتي دعا اليها في إطار الاستعداد لأسبوع الآلام وعيد الفصح، بالذهاب للاعتراف عند أحد الكهنة قبل قيامه بالاستماع إلى اعترافات المصلين.


يقول المؤلف والكاتب اللبناني شربل بعيني:

البابا فرنسيس الأول أحدث هزّة لا بل زلزالاً في الفاتيكان وفي العالم المسيحي أجمع، فلقد استبدل الصليب المطعّم بالجواهر بصليب معدنيّ ليس له ثمن من الناحية التجارية، ولكنه أغلى وأجمل وأقدس صليب شاهده المسيحيّون بعد صليب السيّد المسيح.

هنا، وهناك، وفي كل مكان لا يجلس رجال الدين إلا على الكراسي الأمامية وطاولات الشرف طلباً للأبّهة ليس إلاّ، أما قداسته فلقد رفض الجلوس على الكرسي الذهبي النفيس المخصص له، واستبدله بكرسي خشبي بإمكان أي فقير في العالم أن يقتنيه ويجلس عليه.

الحبر الأعظم رفض ارتداء الحذاء الأحمر الذي لبسه قبله عشرات الباباوات، واستبدله بحذاء أسود يشبه أحذية الكهنة العاديين وباقي الناس. أما الخاتم الذهبي فلقد ألقاه جانباً، ليكتفي بخاتم فضي يرفض الغني أن يتزيّن به في هذه الأيام التعيسة.

السجاد الأحمر لزينة الملوك والأمراء لم يعد له وجود تحت أقدام قداسته، إذ استبدله بالخشب العاري من أي دجلٍ وعظمة.

تاج السيد المسيح كان من الشوك الذي أسال دمه على الجبين الطاهر، وخوفاً من أن يمتثل به بعض رجال الدين المسيحي، ويتألمون كما تألّم، أحرقوا الاكليل المؤلم واستبدلوه بتاج مطعّم بالإلماس والجواهر.
أما البابا فرنسيس الأول فيصفعني بشدّة ويقول لي: ما تكتبه عن رجال الدين لا يشمل الجميع، دائماً هناك استثناء.

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 1-174137.jpg‏ (20.4 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg 26_Mar27.jpg‏ (32.4 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 26_Mar26.jpg‏ (18.6 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 377.jpg‏ (25.4 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 379.jpg‏ (33.7 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 375.jpg‏ (47.1 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 105.jpg‏ (46.1 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 382.jpg‏ (22.7 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 381.jpg‏ (27.3 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg Popes.JPG‏ (89.7 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg pope francis black shoes.jpg‏ (25.0 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 130910230806_624x351.jpg‏ (9.1 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg 13689530661.jpg‏ (44.7 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg unnamed.jpg‏ (66.3 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg topic.jpg‏ (61.9 كيلوبايت, المشاهدات 0)
نوع الملف: jpg Unbenannt.jpg‏ (72.1 كيلوبايت, المشاهدات 0)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-06-2015, 09:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,137
افتراضي

مبارك هو عملُ الربّ الذي لا يهمل شعبه و هو يأتي له بمعين في أشدّ الظروف ظلمة و صعوبة و قسوة. إنّ للرب إرادة في أن يكون البابا فرنسيس في هذه الظروف التي يعاني منها العالم كثيرا من المحن و الويلات و المظالم ليكون النور الذي يعمل على تبديد أوهام و سلوكيات طائشة غير مسؤولة في الكنيسة. إن كل المؤمنين يدركون هذا و تاريخ البابا فرنسيس و نمط حياته إنما هو اشبه ما يكون ببساطة الحياة التي عاشها رب المجد يسوع و هو يسير على خطاه راعيا و مرشدا و قائدا فليوفقه الرب و يسدد خطاه لما فيه مصلحة جميع الشعوب. و الشكر الخاص و الكبير لك يا حبيبنا فادي على اختياراتك الموفقة و الراقية و الهادفة. سلم يراعك و سلم قلبك الصافي و النبيل و عقلك الراجح و تحية محبة و سلام لعائلتيك الكبيرة و الصغيرة و دمت بمحبة و برعاية الرب.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke