Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-03-2010, 08:40 PM
فهد شيعا فهد شيعا غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المشاركات: 12
افتراضي الرافدين الرياضي بالمالكية حكاية عشق عاشها أجدادنا ويتغنى بها الأحفاد

الرافدين الرياضي في المالكية حكاية عشق عاشها أجدادنا ويجددها الأبناء ويتغنى بها الأحفاد
إن الحركة الرياضية في مدينة المالكية قديمة العهد إذ احدث فيها نادي الرافدين لكرة القدم عام 1948 و كان من ابرز أعضاءه : يوسف نعمان – كبرو صهرو – جرجيس القس – حنا بلقو – كورية نور الدين ( أبو حاوى) صبري بلحس – إبراهيم ملكي – صبري فتحو – يوسف قرياقس – يعقوب توما – يعقوب عبو وانضم إليهم جيل أخر أمثال حنا شيعا – ميشيل شيعا – يعقوب متى –أفرام عيسى – وديع مراد – افرام زيزو – حبيب ايشوع – عيسى اسحق – افرام شيعا – يعقوب سليم واستمر نشاطه حتى السبعينيات . حيث تم اغلاق الأندية الأهلية وتأسس الاتحاد الرياضي العام الذي تولى الحركة الرياضية في سوريا ,
وهنا لا بد من لفت انتباه الأخوة القراء والمشاركين بان ما قيل على شاشة سريويو سات قبل وفترة ليست بالطويلة في البرنامج الذي أعدته الأخت مايا حول نادي الرافدين الرياضي في الجزيرة السورية لم يكن بالشكل الحقيقي بل كان مختصرا على نادي الرافدين في القامشلي فقط وليس في الجزيرة وذلك لعدم تطرق الأخوة المشاركين في هذه الندوة على رياضة الرافدين في بقية مدن المحافظة كالمالكية والحسكة والقحطانية واخذوا يستمرون بالحديث وكأنهم لا يوجد سوى القامشلي ( نعم نفتخر بالقامشلي ونطلق عليها عاصمة السريان) ولكن علينا عند طرح أي موضوع يجب أن نتحلى بالحياد الإعلامي لان التاريخ لا يرحم وهناك تراث يثبت بان الرافدين كان موجود في المالكية منذ عام 1948 واستمر حتى السبعينيات فلماذا لم يتطرقوا إلى هذه الحقائق علما بأنه كان عنوان البرنامج نادي الرافدين في الجزيرة السورية و هنا اضع كل اللوم على السيد يعقوب مراد الذي يعرف تماما بان رياضة المالكية قديمة وكان له تاريخ رياضي فيها وهو يعلم أكثر من غيره لأنه زارنا ورأى بأم عينيه كل نشاطاتنا في المالكية .
وأيضا" حول مهرجان الرافدين الذي أقيم في السويد قبل سنتين لم يدعوا أحد من المالكية وكنا قد تحدثنا مع السيد يعقوب مراد منظم المهرجان فاعتذر عن ذلك ووعد بأن في المهرجانات القادمة سيكون للمالكية وغيرها نصيب في المشاركة ولكن لم يفي بوعده أبدا" حيث قبل إقامة مهرجان الرافدين الثاني في القامشلي بشهرين اتصل بي وقال اطلب منك أسماء الرياضيين القدامى والذين ترغبون بتكريمهم وأرسلهم لي في السويد كي نرسل لهم بطاقات دعوة للمشاركة في هذا المهرجان وسيأتي شخص اسمه متين وستشارك أنت يا فهد مع متين وكابي سفر وستلتقون مع بعضكم في القامشلي لتضعوا برنامج المهرجان وسيكون نشاط يوم كامل في المالكية ,
وبعدها أقيم المهرجان ونحن ننتظر ولتاريخه لم نعرف ماذا جرى فهل وعودكم بلا قيمة وهل اتصالاتكم بلا فائدة وضياع للوقت لا ندري ,
نقول بعد اليوم نحن لا ننتظر ولا نتأمل بوادر خير منكم ولستم قادرين على سير دفة الرافدين بالشكل المطلوب لذلك سنعتمد على أنفسنا وعلى امكانياتنا المتواضعة لمواصلة مسيرة الرافدين كما يجب أن تكون .
وأيضا هناك تشويه للحقائق حيث الطفل الذي ظهر في البرنامج والذي كان يرتدي بيجاما الرافدين كانت لنادي الرافدين في المالكية لا للقامشلي كما ادعت الأخت مايا مقدمة البرنامج ومن حولها واليكم الإثبات بالصور المرفقة .
وفي عام 2004 قمنا بإحياء نادي الرافدين بالمالكية وإعادة رياضة أيام زمان فتعاهدنا بان نقوم بتنظيم الرياضة وتطويرها وتوسيع قاعدتها بالاعتماد على القواعد الصغيرة كاساسا" للنهوض بها بشكل علمي ومدروس وان نعيد مجد الرافدين عاليا" بان نطلق تسمية الرافدين على فرقنا هذه التسمية الغالية لها مدلولها التاريخي والتراثي ولم يعد النشاط الرياضي عندنا وقفا" على كرة القدم بل تعداها إلى كرة السلة والكرة الطائرة والشطرنج وسباق الضاحية والبلياردو والريشة الطائرة والسباحة وكرة الطاولة كما لم يعد النشاط الرياضي حكرا" على الرجال والشباب بل تجاوزهم الى النساء والشابات وأصبح لدينا أكثر من 250 لاعب لاعبة ولمختلف الأعمار والألعاب .
وأصبحت لفرقنا منشأات وملاعب في المجمع التربوي الذي سيكون صرحا" حضاريا حيث نقوم حاليا" بإنشاء ملعب لكرة القدم مع مضمار وإنارة ومدرج إضافة إلى تسويره .
لقد لبى الرياضيون القدامى منهم والحاليون دعوتنا مشكورين فتواجدوا معنا بكل ما لديهم من خبرة وجهد وشاركونا باللجان والتدريبات والمباريات وإقامة البطولات المختلفة.
وكان لنا نشاط مميز في مشاركتنا في اولمبياد تموز التي أقيمت في إيران سنة 2006 حيث حصلنا على مراكز متقدمة في هذه البطولة .
إضافة إلى إقامة اولمبياد الرافدين الأول الذي أقمناه في صيف 2007 في المالكية حيث استمر 22 يوم وشاركت فيه أكثر من ست فرق من المحافظة وبمشاركة بعض الأندية الوطنية وبكافة الألعاب الجماعية والفردية.
وحاليا" نقوم بانشاء ملعب حضاري( انارة ومدرج ومضمار وتعشيب و..... ) يليق بفرقنا وذلك بتعاون أهالنا واخواننا في المهجر والوطن بدعمهم اللامحدود لانجاز هذ1ا الصرح الحضاري .
وحلمنا أن يتم تنسيب فرقنا إلى الاتحاد الرياضي العام وتأسيس نادي الرافدين الرياضي .
تحياتي للجميع

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-03-2010, 09:16 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,518
افتراضي

أشكرك عزيز فهد على هذا التوضيح لسوء الالتباس الذي جرى بإهمال نادي الرافدين في ديريك. و أذكر جيدا بأن أعضاء فريق نينوى الذي كان رافدا للرافدين فقد كان يضم:
نعيم حنا رشكو. يعقوب سليم ججو. ميخائيل موسى دوري. عيسى اسحق عورى. أفرام يعقوب زيزو. فؤاد كبرو زاديكه. فؤاد رزقو محبوبي. أفرام كوركيس شيعا. أفريم عبد الأحد عيسى. حبيب إيشوع موسى. يعقوب متى. ميشيل شيعا و غيرهم. كان المدرب في تلك الفترة لفريق الرافدين للرجال و لأشبال نينوى معا هو معلمي و صديقي المرحوم حنا كوركيس شيعا الذي ترك بصمة واضحة على الحركة الرياضية و الكشفية في مدينة ديريك الحبيبة.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke