Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-01-2021, 09:49 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي جُمَل شائعة لدى أهل الجزيرة الفراتيّة 2 بقلم/ فؤاد زاديكى

جُمَل شائعة لدى أهل الجزيرة الفراتيّة

2
بقلم/ فؤاد زاديكى

نتابع اليوم القسم الثاني من (جُمَل شائعة) آمِلًا أن تنالَ إعجابَكم و تستمتعوا بها:
26 - ألله لا يِظْبِطْ عَلَي: أي ليسامحني الله إنْ قلتُ شيئًا غلطًا بحقك أو بحقّ غيرك. أو أن أقول ما هو خلاف الحقيقة.
27 - ألله يِصْطِرْ: أي نطلب السّتر و السلامة من الله كي لا يحصل مكروه ما أو تقع مصيبة. بمعنى: سِتْرك يا ربّ.
28 - ألله يِصْطِرْنا مِنِّكْ و مِنْ جنونِكْ: لينجّنا الله من نتائج أفعالك, فهي قد تأتي بكوارث و فاجعة. يصطر: يستر. مَصطور: مستور.
29 - ألله يِشْفِيكْ!: إنّ هذا التعبير فيه بعض التهكّم الموجّه للشخص المقصود, بمعنى أنّ ما تفعله و تفكّر به ليس سليمًا و هو غير صحيح, إنّه يُشير إلى علّة سلوكيّة.
30 - ألله يِنْعَلِكْ: لتحلّ عليك اللعنة, فأنت بتصرّفك هذا تسيئ كثيرًا. و مثلُها: (مَنعول من اسم الآب و الإبن) أي أنت ملعون و منبوذ و حين تحلّ اللعنة على شخص أو تلاحقه فهو يصبح من عبيد إبليس, و بعيدًا عن الله القدّوس. يِنْعَل: يِلعَن بفعل عوامل القلب في اللغة.
31 - لا ألله يِقْبَلَا, و لا عبد ألله: بمعنى أنّ أفعالك الشرّيرة, التي تقوم بها لا تُرضي الله و لا حتّى البشر, فهي أعمال غير مقبولة, بل مرفوضة من الجميع.
32 - إلْنا ألله: بمعنى نتوكّل على الله راجين منه العون و الفرج. سَلّمنا أمرَنا لله الذي يلطف بعباده. ليس لنا سواه.
33 - ألله بيني و بينك: بمعنى أنّني صادق معك و لا أكذب و هي تقابل: (حَدّ ألله بيني و بينك) و المقصود منها البعد عن الرّياء.
34 - بألله: أقسم بالله. عبارة حلف و قسم يمين. و حين تأتي بصيغة سؤال (بألله؟) أي: هل أنت تقول الصدق؟ إنّه تشكيك بعدم صحة ما يقوله أو سيقوله هذا الشخص.
35 - ألله يِصْطِرْ عَلَيَا: عبارة تُقال في البنت أو المرأة, يُقصد منه أنّها امرأة في حدود الأدب و الأخلاق و الطاعة, و لا يمكن قول غير هذا بحقّها.
36 - ألله يِصْطِفِلْ فيكْ: يُقصد بها (الله يطلع مِنْ حقّك). أي أنت تفعل أمورًا غير لائقة و هي مسيئة للآخرين و مضرّة بهم. ليكن حسابك عند الله فهو يُمهِل و لا يُهْمِل.
37 - ألله فِلْعَينْ ما أَرَيْنَهو, بَس بالعقِلْ عِرِفْنَهو: لا يمكن لأحد أن يرى الله بالعين المجرّدة, و لكن يمكن إدراكه من خلال العقل الذي هو مصدر الوعي و الفهم. يُقال هذا لدحض فكرة عدم وجود الله من جهة و من جهة أخرى يُراد من هذا القول: هناك أمور غير ظاهرة للعين المجرّدة في أمور الحياة, لكن يمكن للإنسان العاقل أن يلاحظها و يستوعبها و يفهمها من خلال إدراكه و شعوره.
38 - ما إلْنا غير ألله: لن نعتمد في أمور حياتنا و تسيير شؤوننا على أيّ أحد من أبناء البشر, و مَنْ يمكن الاعتماد عليه بشكل جوهري و أساسي هو الربّ لأنّ من يعتمد عليه بأمور حياته لن يخيب مسعاه, فالربّ هو المعين الحقيقي.
39 - ألله يبارِكْلِكْ: عبارة تأتي كردّ على مَن يقول (مبارك) أو مبروك (الله يبارِكْ فيك) و تأتي في حالات التهنئة بزواج أو خطوبة أو نجاح مشروع أو تفوّق دراسي الخ...
40 - مِنْ ألله ملِيحْ: عبارة شائعة كثيرًا ما تُقال و هي إشارة إلى أنّ بني البشر مسيئون في أغلب الأمور و أنّ الله هو الذي يرأف بعباده, و يكون معهم بشكل دائم و صادق. لأنّ الغدر و الإساءة من طباع بني البشر. مِنْ الله مليح (منيح) و من عبد ألله مو مليح (منيح).
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:03 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke