Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-07-2005, 07:40 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,518
افتراضي استخدامات الكلمة الأزخينية " دوله"

هذه بعض الجمل الأزخينية التي يمكن للفظة (دولي) أن ترد فيها وقد جمعت بعضها لزيادة الفائدة اللهجاتية

الأزخينية ولزيادة الثروة اللغوية في كيفية استخدام هذه اللفظة والتي نكتبها أحياناً هكذا (دولى) ولايقصد

هنا اللف المقصورة لفظاً بل الياء المخفّفة:

دولتنا طلعتْ فراص فلان: أي هو مجلب الحظ والخير والبركة لأهل البيت وساكنيه، أو لمن لهم علاقة بذات
الموضوع.

فلان شي صار من دولي وراصك: اي أن ما عاد علينا بالضرر والنكد والمصيبة إنما أنت هو السبب فيه والجالب
له.

فلان صار ?رْخ من الدّولي: أي صار ت له كلمة مسموعة وموقع مسؤولية يمكن الإعتماد عليه في تقضية
حاجة أو تسيير أمر.

الدولي مو ترحم شعبا: أي أن نظام الحكم سيئ، لا يكترث بمصلحة شعبه.

دولتك فراصي يه: أي يمكنك الاعتماد عليّ عندما تضيق بك أحوال الدنيا وتنسدّ سبلها في وجهك.

ماكو دولي: أي ليس هناك قانون ولا نظام يعمل به وعلى مبدأ "كلْ منْ إيدو إلو"

زحك عالدّولي: ويقصد تهرّب من دفع ما يترتّب عليه من ضرائب أو مستحقّات وذلك باتباع طرق ملتوية وغير
سويّة.

ناس ميتيق إيقاوم الدّولي: ويقصد بها أن من تعسّرت أموره ومعاملاته في إحدى الدوائر الرّسمية ليس


بمقدوره أن يحصل على حقّه بالقوّة، وعليه إما الانتظار أو الاستسلام للأمر الواقع فهو أضعف من أن يقاوم جبروت السلطة.

فلان قاوم الدّولي: أي التزم جانب العنف أو المشاكسة وردود الفعل السلبية.

الدّولي للشعب اي: أي الدولة هي للشعب وليس الشعب للدّولى.

دولتنا رحومه يه: عندما تسير أمور المواطنين وقضاياهم دون صعوبات ومعوّقات.

الدّولي حطّتْ إيدا علفلان شي: أي صادرته، وأوقفت العمل به.

أبوي الدّولي مينزحك عليا!: أي ليس بمقدور أحد التلاعب في شؤون الدولة والإنتقاص من حقّها عليه أو


استغلالها لمصلحته الشخصيّة.

الدّولي ما لها هايه من شعبا: أي الدولة غير مهتمّة بأمور شعبها، وتتجاهل حقوقهم.

الدّولي ليلهني: أي هم أصحاب الأمر والنهي والقرار، يمتلكون جميع السلطات ويسخرّونها لمصلحتهم.

الدّولي صارت دولْ: أي تمّ تقسيم الجزء الواحد.

الدّول وقعت بيناتا: أي تمّ التدخّل في شؤونها الداخلية.

لا كا كا منْ دولي وراصي، ما كيسير فلان شي: ويقصد منه أنني السبب في جلب الحظّ والفأل الحسن


وعليك الإقرار بهذا والاعتراف بي كصاحب فضل في هذا.

الدّولي فادا عشّعبا وه: أي أن الدولة ترحم شعبها وتهتمّ بقضاياه وهموم حياته اليوميّة.

دولي كما دولتنا ما كو: إن العدل والإنصاف والمساواة هو شعار عمل الدولة المقصودة بالقول.

مو تيق أحارب الدّولى!: تقال عندما تصل حدود طاقة التحمّل لدى الشخص ومعاملاته وغير ذلك ممّا يخصّه
وهو موضوع القول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-01-2021, 09:28 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,518
افتراضي

كلمة دَولِهْ في لهجة أهل آزخ العربيّة

بقلم/ فؤاد زاديكى


هذه بعض الجمل الأزخينية التي يمكن للفظة (دولِهْ) أي دولة أن ترد فيها (يُقصد بالدّولة السلطة الحاكمة) وقد جمعت بعضها لزيادة الفائدة اللهجاتية الأزخينية و لزيادة الثروة اللغوية في كيفية استخدام هذه اللفظة و التي نكتبها أحياناً هكذا (دولى) و لا يُقصد هنا الألف المقصورة لفظاً بل الياء المخفّفة مثل لفظ حرف (a) الإنكليزي:


دولِتْنا فِرَاص فلاني: أي هو (هذا الفلان) مجلب الحظّ و الخير و البركة لأهل البيت و ساكنيه، أو لمن لهم علاقة بذات الموضوع. و لدينا (نحن أهل آزخ) تقليد قديم و شائع هو أن تعجن ربّة البيت و تخبز و خلال تقطيع العجين إلى أرغفة تضع قطعة نقود داخل رغيف معيّن دون علم أيّ أحد من أفراد الأسرة, و بعد الانتهاء من عملية الخَبْز يجتمع أفراد الأسرة ليقتطع كلّ منهم جزءًا من هذا الرغيف و مَنْ تأتي قطعة النقود من نصيبه, أي تكون ضمن قطعته, يُقال لهُ "دولِتنا فِراصكي" أي أنت مصدر النجاح و التوفيق للأسرة و جالب الحظ السعيد و هي عبارة عن تقليد شعبي لا معنى حقيقي أو منطقي سليم له


فلان شِي صار مِنْ دولِهْ و راصِك: أي أنّ الذي عاد علينا بالضرر و النكد و المصيبة إنّما أنت هو السبب فيه و الجالب له. إلقاء اللوم عليه كمسبّب لما حصل.

فلان صار چِرْخ (فرع) من الدّولِهْ: أي صارت له كلمة مسموعة و موقع مسؤولية يمكن الإعتماد عليه في تقضية حاجة أو تسيير أمر. صار له موقع فاعل في إحدى مؤسسات الدولة و دوائرها.

الدولِهْ مو تِرْحَمْ شَعْبا: أي أنّ نظام الحكم مستبدّ و سيئ، لا يكترث بمصلحة شعبه.

دولِتِكْ فِرَاصي يِهْ: أي يمكنك الاعتماد عليّ عندما تضيق بك أحوال الدنيا و تنسدّ سبلها في وجهك. فأنا هو جالب الخير و الحظّ لك و المُعين.

ماكُو دَولِهْ: أي ليس هناك قانون و لا نظام يعمل به و على مبدأ "كلْ منْ إيدو إلو" فَلَتان أمني و استهتار بالقوانين و الأنظمة دون محاسبة.

فلان زِحِكْ عالدّولِهْ: و يقصد تهرّب من دفع ما يترتّب عليه من ضرائب أو مستحقّات و ذلك باتباع طرق ملتوية و غيرشرعيّة. خدع الدولة بالتفافه على القانون.

نِاس (الألف بالإمالة) مِيْتِيق (لا يستطيع) إيقاوِم الدّولِهْ: و يُقصد بها أنّ من تعسّرت أموره و معاملاته في إحدى الدوائر الرّسمية ليس بمقدوره أن يحصل على حقّه بالقوّة، و عليه إمّا الانتظار أو الاستسلام للأمر الواقع فهو أضعف من أن يقاوم جبروت السلطة. لا سبيل لمقاومة سلطة الدولة فهي الأقوى.

فلان قاوَم الدّولِهْ: أي التزم جانب العنف أو المشاكسة و ردود الفعل السلبية. تمرّد خارجًا على القانون.

الدّولِهْ شَالشّعبي: أي الدولة هي للشعب و ليس الشعب للدّولة.فالآية معكوسة لدى أنظمة الحكم العربية.

دولتنا رَحومِهْ يِهْ: عندما تسير أمور المواطنين و قضاياهم دون صعوبات و معوّقات. الدولة ترحم مواطنيها بالاهتمام به و القيام بواجبهم و احترامهم كمواطنين و ليس كعبيد.

الدّولِهْ حطّتْ إيدا علفلان شي: أي صادرته، و أوقفت العمل به. منعت من التصرّف بالأمر أو القضية المقصود بها القول.

أبوي الدّولِهْ مِيْنزِحِكْ عَلَيَا!: أي ليس بمقدور أحد التلاعب في شؤون الدولة و الإنتقاص من حقّها عليه أو
استغلالها لمصلحته الشخصيّة. لا يستطيع أحد الضحك على الدولة.

الدّولِهْ ما لها هايه من شَعْبا: أي الدولة غير مهتمّة بأمور شعبها، و تتجاهل حقوقهم.غافلة عن حقوقه و متطلباته.

الدّولِهْ ليلِهِنِي (هي لهم): أي هم أصحاب الأمر و النهي و القرار، يمتلكون جميع السلطات و يسخرّونها لمصلحتهم حتّى و لو أساء ذلك لمفهوم الدّولة و القانون. فهم فوق القانون, لا يمكن محاسبتهم.

الدّولِهْ صارِتْ دُوَلْ: أي تمّ تقسيم الواحد الكلّ إلى أجزاء متعدّدة و الغاية من ذلك هو إضعاف هذا الكلّ.

الدُّوَلْ وِقْعِتْ بَيْنَاتنَا: أي تمّ التدخّل في شؤوننا الداخلية, من أجل السيطرة و تحقيق مطامع خارجية لتلك الدول.

لا كا كا مِنْ دَولِهْ و راصي، ما كيسير فلان شي: و يقصد منه أنّني السبب في جلب الحظّ و الفأل الحسن
و عليك الإقرار بهذا و الاعتراف بي كصاحب فضل في هذا. لولا مساعيّ و جهودي لما حصل هذا الإيجابيّ.

الدّولِهْ فَادا عَشّعبا وِهْ: أي أنّ الدولة عادلة, هي ترحم شعبها و تهتمّ بقضاياه و هموم حياته اليوميّة.

دولِهْ كما دولتنا ما كُو: إنّ العدل و الإنصاف و المساواة هو شعار عمل الدولة المقصودة بها القول.

مو تيق أحارِبْ الدّولِهْ!: تقال عندما تصل حدود طاقة التحمّل لدى الشخص و معاملاته و غير ذلك ممّا يخصّه و هو موضوع القول, لا أستطيع مقاومة الدولة فما تريده هي سوف تفرضه علينا, إن شئنا أم أبينا.

دَولِتْنَا نَتُو دَولِهْ يِهْ: أي دولتنا لا تستحق أن تُسمّى دولة, فهي غير مسؤولة و غير معنيّة بما يجري فيها. دولِتنا مو خوشْ دَولة.

هِيكْ دَولِهْ بِدّا هيكْ نِاسْ: بمعنى هذه الدولة لا تستحقّ الاحترام و ما حصل هو نتيجة منطقية لسلوك هذه الدولة غير المسؤولة.

هِيكْ و هيِكْ مِنْ هيكْ دَولِهْ: شتم الدولة لما تفعله مع مواطنيها من انعدام العدالة الاجتماعية و ممارسة الاستبداد و الظلم و العنف.

هَايِهْ يِهْ دَولِتِكْ؟: كمن يقول بالعاميّة (حاجْتِك بَقا تدافع عن هالدولة) كفّ عن الدّفاع عن هذه الدولة فأنت ترى بعينك ما تقوم به و تفعله ضد أبناء شعبها, و على العموم يُقصد بكلمة الدولة - دائمًا - السلطة الحاكمة كما أسلفنا من قبل.

الدّولِهْ مِي هَونْ: تُقال في غياب الدولة لعدم اهتمامها بقضايا شعبها و لعدم القيام بما يترتّب عليها من مسؤوليات كسلطة حاكمة بيدها زمام الأمور.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:17 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke