Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-10-2016, 07:41 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي من مخطوط (جامع الكلمات الأزخينيّة) بقلم فؤاد زاديكه چِرْقِزْ مِرْقِزْ هي دودة تشبه

من مخطوطي (جامع الكلمات الأزخينيّة)




بقلم فؤاد زاديكه


چِرْقِزْ مِرْقِزْ

هي دودة تشبه دودة القزّ و تكون يَرَقة و قد يختلف طولها بحسب حجمها و الدودة التي رأيتها و قمت بتسليط الضوء عليها فحصًا و تدقيقًا قرب الثكنة العسكرية في ديريك في أحد الأيام يبلغ طولها حوالي الأربع سنتيمترات أو يقلّ بقليل, و هي جميلة من حيث الألوان الزّاهية التي يحتوي عليها جسمُها الذي يتطاول أثناء الزّحف (السيّر) و يُصبح حلزونيًّا عند شعور الحشرة بالخطر و الخوف, بطنها أسود تمامًا و ظهرها هو الآخر أسود يشبه لون الفحم. و لها عدّة أنواع.
لها أربعة أزواج من الأرجل على طول امتداد الصدر و البطن و هما يأخذان حجمًا طوليًّا واحدًا و على جانبيها من الطرفين يظهر اللون الأحمر الذي تُكسِبُهُا إيّاه الشُّعَيرات الحمراء التي تتجمّع و تتوزّع على ظهرِها و جانبيها. و هناك شُعيرات دقيقة ناعمة ألوانها صفراء و أخرى بيضاء إضافة إلى الحمراء التي ذكرناها سابقًا.
على جانبيها من الأعلى إلى صوب الظهر عشر نقاط ناتئة لونها بُنّيّ مائل إلى الصُّفرة من كلّ طرف و لها عَشْرٌ أُخَر أصغر منها تتموضع بمحاذاة العشر الأولى لكنّها تنحدر قليلًا نحوَ الأسفل ثمّ عشرة ثالثة بحجم العشرة الأولى في الأسفل من تلك الأخرى.
لها ثلاثةُ أزواجٍ من الأرجل الصغيرة بالقرب من فمها, و عندما تحسّ بالخطر تفرز من فمها مادّة مخاطيّة خضراء اللون مائلة نحو الصُّفرة قليلًا, و هي تبدو أكثر جمالًا عندما يأخذ جسمُها الشّكلَ الحلزونيّ فإنّ جميع هذه الألوان التي يحتوي عليها جسمُها تتناسق و تتناغم مع بعضها البعض فتشكّل لوحة فنّيّةً رائعةً, و هي تظهر لِتُبَشِّرَ بقدوم فصل الرّبيع و هو عيد الطبيعة, و قد رأيتها في منتصف الشّهر الأول.
يتغنّى الآزخيّون بأهزوجة شعبيّة لديهم معروفة عن هذه الدودة (اليرقة) و هي تقول:

چِرْقِزْ مِرْقِزْ ... قُومْ تِنِرْقِسْ

كُو جا العيد ... تناكِل شوربِتْ حليبْ

فِمَعَالِق الحديد.

و يبدو السّجع واضحًا من حيث التقارب اللفظي بين الزّاي في مِرْقِزْ و بين السّين في تِنِرْقِسْ و كذلك في العيد و الحديد, و هي باللغة العربيّة المَسْحَاة. أمّا لماذا قيل في معالق الحديد, فإنّ الجواب هو أن النّاس قديما كانوا يأكلون الطعام بمعالق (ملاعق) مصنوعة من الخشب (خشبية) و الأكل بملاعق من حديد يعطي انطباعًا عن التطوّر الحاصل أولًا و ثانيًا كان يُعتبر هذا في تلك الأيام من الكماليات.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 91756886.jpg‏ (107.3 كيلوبايت, المشاهدات 3)
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 20-11-2019 الساعة 08:05 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:36 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke