Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-07-2018, 09:51 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,522
افتراضي عنان الجارية شعر/ فؤاد زاديكى



"عاشت عنان الجارية في زمن المهدي ثم الرشيد فالمأمون في زمن قد كثير فيه الشعر حتى بين العوائل و لم يكن الشعر في العصر العباسي مقصورا على النساء الحرائر دون القيان انما هو خلجات نفسية والهام يشعر به الشاعر او الشاعرة فيترجم عواطفه وما في نفسه الى شعر وحسب ما فهمه فقد غص ذلك المجتمع بالكثير من الجواري اللاتي سكنّ القصور واستولين في كثير من الحالات على قلوب أصحاب القصور أنفسهم و كانت أساليب القيان التمكن من إعجاب مواليهن وما تمكنت هذه الجارية او تلك في وقت ما على ما تملكه الجارية من لباقة و حسن وجمال و إظهار أسباب الدلال ناهيك عما تمكنت فيه من عزف موسيقى بارع و صوت حسن وغناء متقن يأخذ النفوس و يأسر الافئدة . وكانت عنان جارية حازت كل ما تقدم فشغلت الناس واستولت على قلوب الشعراء والامراء وحتى الخلفاء في قصورهم فقد تعلق الخليفة المأمون بها ورغب فيها حيث كانت من أشهر الجواري في وقتها آية في الفصاحة والبلاغة وسرعة البديهة وحدة الخاطرة حيث كان (الناطفي) يجمع لها الشعراء في بيته فيتناشدون معها الشعر الجيد (كأبي نؤاس) و (بشار بن برد) و(مروان بن ابي حفصة) و(العباس بن الاحنف) وغيرهم كثير
كانت بارعة الجمال وحسنة ما رآها أحد إلا أحبّها وكانت تحسن الغناء ببراعة وتجيده والألحان بحسن صوت يذهل الألباب ويخلب العقول . وقيل إنّها كانت مستهترة. ذكرَ الكثيرَ من أخبارها (أبو الفرج الأصفهاني) في كتابه الموسوعي المعروف (الأغاني)"


عنان الجارية




شعر/ فؤاد زاديكى




ليسَ مثلُ (الأصفهاني) ... راويًا حالَ القيانِ
عالِمًا أخبارَهنَّ ... والجواري ب(الأغاني)
ما غِنىً عمّا رواهُ ... مصدرٌ ثَرُّ البيانِ
إذْ روى فيضًا غنيًّا ... سوف يبقى للزّمانِ.
في حديثِ الشّعرِ روحٌ ... وانبهارٌ بالمعاني
سامرَتْ أُنسًا بليلٍ ... في تجلّيها أماني
داعبتْ أوتارَ نفسي ... بانفعالاتٍ تُداني
بالذي منهُ عَلِمنا ... عن جميلاتٍ حِسانِ
مِنْ قِيانِ الشّعرِ عِلمًا ... ثمّ سحرًا بالمغاني
أطلقتْ باسمٍ عنانًا ... يا لذِكرٍ مِنْ (عِنانِ)
إنّها فاقتْ جميعًا ... مِنْ هوىً كانتْ تُعاني1
نافستْ أفذاذَ شِعرٍ ... واعتلتْ صدرَ المكانِ.
-------------
1: كانت تهوى سعيد بن حميد
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 29435939.jpg‏ (45.6 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke