Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-02-2017, 09:01 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي سأقوم بنظم سفر أمثال سليمان الحكيم الإصحاح العاشر من الآية رقم 1 لغاية الآية رقم 10 ف

سأقوم بنظم سفر أمثال سليمان الحكيم الإصحاح العاشر من الآية رقم 1 لغاية الآية رقم 10 في أشعار محاوِلًا الإبقاء قدر الإمكان على كلمات الآية و التي سأضعها ضمن معترضتين ليدرك القارئ الكريم ذلك. آمل أن أُوفّق بذلك شاكرًا لكم حسن المتابعة.


آية (1): "أمثال سليمان الابن الحكيم يسر أباه والابن الجاهل حزن أمه."

إذا (الابنُ الحكيمُ) العقلُ فاهْ

كما يَبغي مِنَ النّاسِ الإلهْ


(يَسرُّ) الرّبَّ في كلِّ الرّضى

مُسِرٌّ بالذي يُرضي (أباهْ)


(و) أمّا الجاهلُ (الابنُ الغبيّْ)

فَ(حُزْنُ الأمِّ) ما فِعْلٌ أتاهْ


بهذا الفَرقِ تبدو قيمةٌ

حكمةٌ فيها بإعلانٍ أتاهْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-02-2017, 12:01 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي

سفر أمثال سليمان الحكيم ابن داؤود الإصحاح العاشر و الآية رقم 2 "كنوزُ الشَّرِّ لا تَنْفَع أمّا البِرُّ فَيُنْجِي مِنَ الموت"

نَظمتها شِعْرًا

(كنوزُ الشّرِّ لا تَنْفَعْ)
لِروحِ الخيرِ إذْ تَقْطَعْ

و (أمّا البِرُّ) و التّقوى
(فَيُنْجي) النّفسَ لا تَفْزَعْ

(مِنَ الموتِ) الذي فيهِ
سبيلٌ مؤلِمٌ مُوجِعْ

نبيُّ اللهِ قد أوصى
بِقولٍ حكمةً, فاسمَعْ!
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 22-02-2017, 08:45 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي

الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم 3 - الرّبُّ لا يُجيعُ نفسَ الصِّدِّيق ولكنّهُ يَدفعُ هوى الأشرار." ننظمها شعرًا مع محاولة الإبقاء على مفردات الآية و قد وضعناها ضمن قوسين من أجل الملاحظة بحيث أنّه يمكن قراءة الآية بنصّها و روحها ضمن القوسين المعترضين:

أيُّها (الرّبُّ) الذي أنتَ السّميعُ
قد عَرَفنا منكَ عَطفًا (لا يُجيعُ)

ذلكَ (الصِّدِّيقَ) في أمرِ الحياةِ
(و) المنى (لكنّهُ) لا يستطيعُ

أنْ يرى الإنسانَ في أهواءِ شرٍّ
إنّهُ دومًا (مُخيبٌ) مَنْ يَضيعُ

ساقِطًا مُسْتَسْلِمًا دونَ اتّعاظٍ
في (هوى الأشرارِ) لا يسعى يُطيعُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-02-2017, 08:03 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم آية (4): "العامل بيد رخوة يفتقر أما يد المجته


الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم (4): "العامل بيد رخوة يفتقر أما يد المجتهدين فتغني." ننظمها شعرًا مع محاولة الإبقاء على مفردات الآية و قد وضعناها ضمن قوسين من أجل الملاحظة بحيث أنّه يمكن قراءة الآية بنصّها و روحها ضمن القوسين المعترضين:

إفهموا و استَوعبوا (مَنْ يعمَلُ)
(بَيَدِ) فيها (ارتخاءٌ) يفشَلُ

إذْ إلى تَنشيطةٍ قد (يَفْتَقِرْ)
إنّه عن أمرِ حالٍ يغفَلُ

(أمّا) لو شاهدتَ ما تأتي (يَدٌ)
مِنْ عطاءاتِ (اجتهادٍ) يُقبَلُ

(ف) الذي تلقاهُ (تُغني) صاحِبًا
مِنْ عطاياها, فليسَتْ تَبخَلُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-03-2017, 08:21 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي


الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم (5) "من يجمع في الصيف فهو ابن عاقل ومن ينام في الحصادفهو ابن مخز." ننظمها شعرًا مع محاولة الإبقاء على مفردات الآية و قد وضعناها ضمن قوسين من أجل الملاحظة بحيث أنّه يمكن قراءة الآية بنصّها و روحها ضمن القوسين المعترضين:

إنّ فصلَ (الصّيفِ) فَصلٌ عامِلُ
(مَنْ) بهِ (يجمعُ) (ابنٌ عاقِلُ)

كَونُهُ يسعى إلى مخزونِهِ
في شتاءٍ حيثُ كُلٌّ عاطِلُ

(مَنْ ينامُ) الوقتَ, يمضي ضائعًا
(في الحصادِ) اعتلَّ جَهدٌ فاعِلُ

(فَهْوَ ابنٌ) ليس يدري صالِحًا
(يَجلبُ الخزيَ) و شخصٌ غافِلُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-03-2017, 09:22 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم 6 "بركات على رأس الصديق أما فم الأشرار فيغشا


الإصحاح العاشر من سفر الأمثال الآية رقم 6 "بركات على رأس الصديق أما فم الأشرار فيغشاه ظلم" ننظمها شعرًا مع محاولة الإبقاء على مفردات الآية و قد وضعناها ضمن قوسين من أجل الملاحظة بحيث أنّه يمكن قراءة الآية بنصّها و روحها ضمن القوسين المعترضين:

عطاءُ الخيرِ منهُ (البركاتْ)
(على رأسِ) الذي فيهِ الحياةْ

كما (الصدّيقُ) بالرّوحِ امتلاءٌ
و بالخيراتِ تَغنى الفاعلاتْ

و (أمّا) ما (فَمُ الأشرارِ) يحكي
(فيَغشاهُ) المدى (ظلمٌ) بآتْ

لأنّ اللهَ يُعطي كلَّ شخصٍ
على نيّاتِهِ. هذي الحياةْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-03-2017, 09:59 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي


من سفر الأمثال لسليمان الحكيم الإصحاح العاشر و الآية رقم 7 "ذكر الصديق للبركة واسم الأشرار ينخر." حاولت نظمها شعرًا مع الإبقاء على روح النصّ و المفردة بقدر المستطاع و قد جعلت نصّ الآية ضمن قوسين:
(ذِكرُ صِدِّيقٍ) صَفا لِلْبَرَكَة ... فيهِ إشعارٌ بِروحِ الشَّرِكَة

(و اسمُ) فعلِ الشرِّ مِنْ (أشرارِهِ) ... ينخرُ الأعصابَ يلوي الحَرَكَة

لا تَكُنْ للشّرِّ يومًا داعيًا ... مُجْلِبٌ للعبءِ ثمّ التّهلكَة

و اذكرِ الصِّدّيقَ في أفعالِهِ ... نعمةٌ فيها بعينٍ مُدْرِكَة.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-03-2017, 08:21 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي





نواصل اليوم متابعة نشر آيات من سفر الأمثال لسليمان الحكيم من الإصحاح العاشر و الآية رقم 8 "حكيمُ القلب يقبلُ الوصايا, و غبيُّ الشّفتينِ يُصْرَعُ" و كما ذكرتُ سابقًا فإنّي قمت بنظم هذه الآيات شعرًا محاولًا قدر المستطاع الإبقاء على مفردات الآية فوضعتها ضمن قوسين راجيًا من الرب التوفيق و شكرًا لحسن المتابعة و المشاركة.


(حكيمُ القلبِ) للأمثالِ يسمَعْ
(قبولٌ للوصايا) حينَ يَضرَعْ



إلى ربِّ العبادِ الفكرُ منهُ
عليمٌ واثِقٌ مِمّا سيَصْنَعْ



(و) لكنْ ما (غبيُّ) القلبِ يهوى
معَ (الشّفتينِ) بالأهواءِ يَطْمَعْ



تَقَبَّلْ ما وصايا اللهِ تدعو
إليهِ العمرَ, لن تَهوي و (تُصْرَعْ).

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 28-03-2017, 08:33 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي


نواصل اليوم متابعة نشر آيات من سفر الأمثال لسليمان الحكيم من الإصحاح العاشر و الآية رقم 9 "مَنْ يسلكُ بالاستقامة يسلك بالأمان ومَنْ يُعَوِّجْ طرقَه يُعْرَف." و كما ذكرتُ سابقًا فإنّي قمت بنظم هذه الآيات شعرًا محاولًا قدر المستطاع الإبقاء على مفردات الآية فوضعتها ضمن قوسين راجيًا من الرب التوفيق و شكرًا لحسن المتابعة و المشاركة




كُنْ كَ(مَنْ يسلكُ) في روحِ (استقامَة)
في (أمانٍ) إنّ في هذا الدَّعامَة

أمّا (مَنْ يُعْوَجُّ) يومًا في مسارٍ
في ضلالِ الدّربِ قد يلقى النّدامَة

فاعوجاجُ الدّربِ يمضي في (طريقٍ)
(يُعْرَفُ) المُعْوَجُّ هذا بالعلامَة

فاسلكوا ما اسطعتُمُ دربًا سويًّا
غيرَ مُعْوَجٍّ و ما كانتْ ملامَة.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-03-2017, 07:41 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي




نواصل اليوم متابعة نشر آيات من سفر الأمثال لسليمان الحكيم من الإصحاح العاشر و الآية رقم آية (10): "مَنْ يغمزُ بالعينِ يُسبِّبُ حزنًا والغبيُّ الشّفتين يُصْرَع" و كما ذكرتُ سابقًا فإنّي قمت بنظم هذه الآيات شعرًا محاولًا قدر المستطاع الإبقاء على مفردات الآية فوضعتها ضمن قوسين راجيًا من الرب التوفيق و شكرًا لحسن المتابعة و المشاركة


لا تَكُنْ (مَنْ غامِزٌ بالعينِ) أنفَعْ
قد (يُسَبِّبْ) مُوجِعًا هذا و أفظَعْ

إنْ يَكُنْ غمزًا بسوءٍ فاجتَنِبْهُ
ليس بالأخلاقِ منه ما صَنَعْ

مثلما يأتي (غبيٌّ) في فَمٍ
مِنْ (شَفاهِ) السوءِ أحيانًا يَقَعْ

كُنْ نقيَّ الفكرِ في هذا ترى
(يُصْرَعُ) الشّرُّ الغبيُّ المُمْتَقِعْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke