عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 26-03-2021, 12:19 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,954
افتراضي أخطارٌ و أهوال شعر/ فؤاد زاديكى


أخطارٌ و أهوال

شعر/ فؤاد زاديكى

أيُّها الإنسانُ أنتَ اليومَ ماضٍ لِلْعَسِيرِ
جُملةُ الأخطارِ صارتْ في تَحَدِّيها الكبيرِ
لو جَمَعْناها و أَحْصَيْناها كانتْ في كَثِيرِ
بَدْؤها إيقاعُ أضرارِ لِمَعْدومِ الضَّمِيرِ
هَمُّ أمراضٍ و أهوالٍ. حُروبٌ في خَطِيرِ
بَعْضُها غَدْرٌ خَسيسٌ مِنْ صديقٍ أو نَصِيرِ
واحِدٌ مِنها (كُرُونا). صانَكُمْ حِفْظُ القَدِيرِ.
مُؤسِفٌ. لكنْ حقيقيٌّ على نَحْوٍ مَرِيرِ
ما هُوَ المطلوبُ منكَ اليومَ في هذا الحُضُورِ؟
هَلْ تَحَدٍّ؟ هلْ خُضوعٌ؟ أمْ سَتَمْضِي في مَسِيرِ؟
هذهِ الأخطارُ و الأهوالُ تُودي بالمَصِيرِ
اِحْتَرِسْ, ناضِلْ عنيدًا واعيًا عندَ العُبُورِ
فَالتَّحَدِّي ليسَ سَهْلًا, كُنْ على عَزْمِ الصَّبُورِ.

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس