الموضوع: المغترب الصالح
عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 26-09-2008, 02:20 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

أخي المحب الدكتور فيليب. إن مفهوم الوطن هو من أرقى المفاهيم الانسانية فهو الأم و هو احتضان الماضي و الحاضر و هو استمرار المستقبل. ليس أرق و لا أروع من هذا الشعور الجميل بالانتماء و يمكن لكل شخص أن يضيف من خلال مفهومه للوطن و المواطنة عشرات الإضافات لأن غنى الوطن لا حدود له لكن و بكل أسف فإن السياسة أفسدت و بشكل كبير مفهوم الوطن و طلته بطلاء ممسوخ غير محبوب صار غريبا و مستهجنا من قبل المواطن سواء في الوطن أو المهاجر. أما السياسيون_ و هم التجار الكبار و السماسرة لمفهوم الوطن_ فإنهم أساءوا كثيرا إلى هذا المفهوم بحيث بدأ يشعر المواطن بأن الوطن هو ملك لفئة أو أسرة أو نظام. يجب أن يتحرر الوطن من هذه الصورة البشعة ليعود له رونقه فيحس كل مواطن بأنه إبن هذا الوطن لا غريبا عنه لأسباب يراها و يحددها أصحاب السلطة و النفوذ في هذا البلد أو ذاك و هذا هو واقع الحال في جميع البلدان التي ترى في الديمقراطية و حرية الإنسان و حقوق البشر الشرعية في التعبير عن الرأي و المشاركة في القرار جريمة تعاقب صاحبها إما بالقتل أو بالسجن أو تتهمه بما يطيب لها من أوصاف جاهزة لديها و صالحة لكل شخص و لكل زمان و مكان. أشكرك يا دكتور و نتمنى أن تتعافى أوطاننا لكي تضمنا فنحس بمحبتها و تحس بمحبتنا لنا فالمحبة من طرف واحد لن تثمر.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس