عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 27-12-2021, 06:19 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,904
افتراضي خَطَايانا شعر/ فؤاد زاديكى


خَطَايانا

شعر/ فؤاد زاديكى

خَطَايايَ التي زادتْ كَثِيرَةْ ... وآمالِي بأنْ أُشْفَى كَبِيرَةْ
إلَهِي واثِقٌ مِنْ صِدْقِ قَولِي ... وأدري أنّ أيّامي قَصِيرَة
لِهذا سُرْعةٌ منِي بِمَسْعًى ... إلى إرضاءِ ربّي حيثُ غِيرَةْ
على ما قد تَبَقَّى مِنْ مَعَانٍ ... عسى الأيّامُ لا تأتي عَسِيرَةْ
خَبْرْتُ السَّيرَ باستِدراكِ وَعْيٍ ... لأمشي خُطوةً ليستْ خَطِيرَةْ
إذِ الأخطارُ مِنْ حَولي أحاطَتْ ... بِنا مِنْ كُلِّ صَوْبٍ في مُغِيرَةْ
لأنّي خاطئٌ والكُلُّ مِثلي ... وهذا شامِلٌ كُلَّ العَشِيرَةْ
فَما مِنْ واحِدٍ مِنّا مُعَافًى ... ولو كانتْ لدى بَعْضٍ صَغِيرَةْ
لَها تأثيرُها مِن دونِ شَكٍّ ... لِذا ماشٍ على نَفْسِ الوَتِيرَةْ
خَلاصُ النّفسِ ما أسعى إليهِ ... وهذا ليس سَهْلًا يا (مُنيرَةْ)
طَريقٌ شائِكٌ صَعْبٌ عَسِيرٌ ... فلا نُخْطِئْ بِظَنٍّ أنْ يَسِيرَةْ
لِئلّا يأخُذَ النّسيانُ فَهْمًا ... سَنَرْوِيها حِكَاياتٍ وسِيرَةْ
لِيَبْقَى ذِكْرُها دومًا أمامي ... مَعَانيها بِمَرْدودٍ وَفِيرَةْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس