عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-11-2021, 05:35 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 40,062
افتراضي في مصير بني آدم شعر/ فؤاد زاديكى


في مصيرِ بَنِي آدم

شعر/ فؤاد زاديكى


نَادِرٌ روحُ الوَفاءْ .. ليسَ مِثْلٌ قَد يَكُونْ
إنّ في الموتِ العَزاءْ .. فيهِ شيءٌ من جُنُونْ
إنّهُ بعضُ البَلاءْ .. ثم بَعْضٌ من شُجُونْ
أنْ يَظلَّ الأصدقاءْ .. ذكرَنا لا يَغْفَلُونْ
عندها ليس الشّقاءْ .. غيرَ أوهامٍ تَهُونْ
عندما تَدعو السَّماءْ .. تقبلُ الأرضُ السُّكونْ
ما لنا فيها بَقاءْ .. يا رِفاقي أُذْكُرُونْ!
هذهِ الدّنيا فَنَاءْ .. نحنُ عنها راحِلُونْ
حيث نورٌ والضّياءْ .. في الأعالي ساجِدُونْ
ربُّنا, ربُّ العَطاءْ .. قُلْ إليهِ راجِعُونْ
فَلْيَكُنْ مِنَّا رَجَاءْ .. أنْ خَلاصٌ إذْ يَكُونْ
سيّدُ الأكوانِ شَاءْ .. كي يَعيشَ الصّادقُونْ
عندَه دونَ ازدراءْ .. حيثُ مَجدُ الخالِدِينْ
لا زواجٌ, لا اشْتِهَاءْ .. لا خُمُورٌ لا عُيُونْ
لا حُرُوبٌ, لا اعْتِدَاءْ .. لا عَذَابٌ لا حُزُونْ
هذا مَنْ كانَ النّقاءْ .. عهدَه هلْ تَعْلَمُونْ؟
حالُ جَمْعِ الأغبياءْ .. ليسَ فيهِ مِنْ شُؤُونْ
والذي بالشّرِّ جَاءْ .. عاشَ كَمًّا مِنْ ظُنُونْ
كلُّ مَسْعًى في هَبَاءْ .. عافَهُ الرَّبُّ الحَنُونْ
في مَصيرِ الأشْقياءْ .. شَارِبًا كأسَ المَنُونْ
ليسَ مثلَ الأتقياءْ .. إنّهُمْ لا يَحْزَنُونْ!
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس