عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 19-10-2017, 09:16 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركية في لهجة آزخ العربيّة

بقلم: فؤاد زاديكى



6
نتابع اليوم معكم عرض المزيد من الكلمات التركية التي دخلت لهجة آزخ فشاعت و غدت مفردات أصيلة في هذه اللهجة لا زلنا نستخدمها لغاية اليوم

جدعنجي: و تعني شجاع, مقدام و نحن نلفظها على النحو التالي: گَدِعْ و هي بمعنى أخو إختو, أي يُحسب له ألف حساب, فهو لا يقبل المذلة و لا المهانة. و منها جاءت كلمة گَدْعَنَة.

جورَة: حفرة في الأرض. و نسمّيها بالأزخيني كورتِه أيضًا.

حَنطور: مركبة أو عربة مخصصة للركاب، يجرها حصان أو أكثر، وهي وسيلة مواصلات تقليدية منتشرة، لا تزال موجودة للأغراض السياحية في بعض البلدان الأوروبية والآسيوية والعربية و نحن نلفظها: حَنتور.

خازندار: على العموم هو وزير التموين. اسم أسرة ونسبة عربية فارسية، مركبة من الخزنة أو الخزينة العربية، ومن "دار: لاحقة فارسية بمعنى المالك، الصاحب" أي صاحب الخزنة. وهي رتبة ووظيفة حسابية في العصر العثماني بمعنى أمين صندوق الدولة. وقد يرسمونها: خزنة دار، خازندار، ويفتحون الزاي ويسكنون النون, و كلمة خزندار لفظة مركبة من العربية و الفارسية و المعنى أمين المستودع.

خازوق: هي من قازيق و هو وتد بطول (70) سم و أكثر أُجلس من حكم عليه بالإعدام. هي وسيلة إعدام وتعذيب، وهي تمثل إحدى أشنع وسائل الإعدام، حيث يتم اختراق جسد الضحية بعصا طويلة وحادة من ناحية وإخراجها من الناحية الأخرى. يتم إدخال الخازوق من فم الضحية أحيانا، وفي الأعم الأغلب من فتحة الشرج. بعدها يتم تثبيت الخازوق في الأرض ويترك الضحية معلقا حتى الموت. و نقول: قيعَدوا عالخازوق.

خانِم: لفظة فارسية – تركيّة و معناها سيدة. كلمة فارسية وهي تعادل كلمة ست أو سيدة في العربية وهي للنساء صاحبات الاحترام والتبجيل وتطلق على النساء ذوات المكانة المرموقة. والأمر المؤكد هو أن هذا اللقب من أصل تركي للكلمة هانم ولها نفس المعنى. و نقول كلمة خانِمِه أحياناً بقصد الإهانة و التعيير.

خَربشة: و هي الكتابة غير المقروءة أو تلك التي من الصعب قراءتها و نحن نقول: خَرْپَشِه و منها خَريپَيشِ الجيج, و أش خطّو مخَرْپَشْ أي غير واضح و غير مقروء. و خَرْپَشْ: مرّ بالقلم على الورق دون تركيز أو توجيه أو هدف مرسوم.

خُرْج: ما يوضع على سرج الدابة للحمولة و هو عبارة عن شكل له جيبان في كل طرف من الطرفين جيب. و نقول في أمثالنا الأزخينيّة: فلان شي حِطّ فِلْخُرْج. تدور قصة هذا المثل(حط بالخرج) حول رجل اشتُهر بالتقوى والفضيلة والخير لذلك كان يجمع الصدقات من الأغنياء ويوزعها على الفقراء فيطوف على فرسه من مكان الى آخر وبجانبه خرج توضع فيه الإعانات فإذا تقدم اليه شخص بمبلغ من المال قال: حط بالخرج دون أن يهتم بمعرفة قيمة المبلغ الذي وضعه كل شخص وكلما صادف أحداً محتاجاً يقول له: خود من الخرج.. فيكون بذلك جميع الناس سواسية في نظره, ومن يأخذ يكون غير محرج بما أخذه وهكذا اشتهرت عبارة حط بالخرج وصارت مثلاً معروفاً.

خواجة: و هو السيد لقب يطلق على الرجُل الغربيّ أو الأجنبيّ عادةً. و من الطريف أن نذكر هنا قصة كتب عنها أحد السعوديين في موقع على الانترنت يقول بعث إلي شخص من القلمون من شمال لبنان يقول: أحد القلمونيين كان في مكة، وكان مرتدياً ثياباً فخمة، وكان هناك مُطَوِّع شكَّ بأمره،
فجاء وسأله : أنتَ خواجة ؟ ( والخواجة باللهجة السعودية يُقصَد بها نصراني )
فسُرَّ القلموني وقال بكلّ ثقة : نعم، خواجة وابن خواجة أيضاً . ( والخواجة باللهجة اللبنانية يُقصَد به إنسان محترم ورفيع المستوى )
ولولا أنه تمّ إفهام المُطَوِّع معنى ( خواجة ) باللهجة اللبنانية لوقع الأخ في ورطة
وجاء في " بحوث ودراسات في اللهجات العربية " من إصدارات مجمع اللغة العربية / القاهرة :
خواجة ... السيد : لقب للأجنبي . اهـ .وكلمة خواجة وُجِدَ استعمالها قديماً.
يتبع...
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس