Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > أدبيّات أزخينيّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-09-2021, 04:57 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,954
افتراضي "عيد الصّليبْ. شِيلْ الصِّرّادْ وحِطّْ المَرْزيبْ" بقلم/ فؤاد زاديكى

"عيد الصّليبْ. شِيلْ الصِّرّادْ وحِطّْ المَرْزيبْ"

بقلم/ فؤاد زاديكى


عيد الصّليب الواقع في 14 أيلول (سبتمبر) من كلّ عام حسب الاعتقاد المسيحي، هو اليوم الذي وجدت فيه القديسة هيلانة أمّ الملك قسطنطين الصليب المقدس ورفعته على جبل الجلجلة وبنت فوقه كنيسة القيامة. ولسنا في معرض ذكر القصة بكاملها, لأنّنا نُريد من هذا الموضوع المنشور اليوم أنْ نشرح معنى هذا المثل الأزخيني الدّارج لدينا و توقيت هذا العيد.
إنّ الرابع عشر من أيلول هو الزمن الفاصل بين فصلي الصَيف و الخريف, لهذا قال أهل آزخ (عيد الصّليبْ شِيلْ الصِّرّاد) أي كفّ عن العمل مع الصِّرّاد لأنّ وقته يكون انتهى وهي إشارة إلى نهاية المواسم الزراعية بما فيها الفلاحة و البذار و الزراعة و الحصاد و أعمال التذرية و الصّرد و هي غربلة الحنطة بالصّرّاد و كلمة الصِّرّاد أزخينيّة لا وجود لها بالعربيّة من حيث المعنى الذي نذهب اليه في لهجتنا, ويمكن تعريفه على أنّه غربال خشن ذا ثقوب. أمّا بقيّة المثل و هي (وحِطّْ المَرْزِيبْ) فهي إشارة إلى بدء فصل الخريف و بداية سقوط الأمطار و في اللغة العربيّة الفصحى المِزْرَابُ: الميزاب، وهو أنبوبة من الحديد ونحوه تركب في جانب البيت من أَعلاه ليَنْصَرِفَ منها ماءُ المطر المتجمّع. بينما نلفظها نحن بفعل عامل القلب في اللغة القلب: هو تقديم بعض حروف الكلمة على بعضهوذلك كجبذ وجذب، وما أطيبه وما أيطبه، وصاعقة و صاقعة, فنقول مَرْزيب في مزراب و هذا دارج كثيرًا في لهجة آزخ منها أيضًا مَعْلَقة في ملعقة.
إنّ معنى هذا المثل يدعو الإنسان إلى وجوب أخذ الاحتياطات اللازمة و الضّروريّة من أجل اتّقاء وتَلافي أضرار الأمطار التي يمكن أن تتساقط بغزارة في فصلي الخريف و الشّتاء. إذ من المعلوم أنّ البيوت قديمًا كانت تُبنى من اللبن (الطين) قبل ظهور البلوك و الإسمنت المسلّح و قليلًا ما كان يتمّ بناء البيوت من الحجر إلّا في وقتٍ متأخر أي بعد ذلك بوقت طويل.
إنّ بيوت اللبن تظهر على أسطحتها شقوق بفعل عوامل الطبيعة من أمطار و جفاف, لهذا كان ينبغي على أصحاب المنازل القيام بأعمال صيانة لأسطحة منازلهم قبل فصل الخريف أو في بدايته من خلال تَمَنْديرها (مَنْدَرَتِها) بالمندرونة وهي عبارة عن مدحلة صغيرة من الحجر تُدَكّ بواسطتها السّطوح جيئةً وذهابًا لمرّات كثيرة تحاشيًا من أعمال الدّلف (الوَكف) تُجَرّ بحبل موصول بحديد يُمسك من طرفي المندرونة يُدعى القَيس. و هنا يجب النّظر في وضع المريزيب (جمع مَرْزيب) ما إذا كانت صالحة أم مُصابة بتلف ما من الواجب إصلاحها قبل بدء فصل الخريف و من بعده الشّتاء. لقد عشنا حالات كثيرة كهذه حين كان الوكف (الدّلف) يقطر من السّقف متسرّبا من الثقوب التي في أعلى السّطح و كنّا نحاول وضع صحون أو طناجر تحت الدّلف تجنّبًا لأضراره, إلى أن يتحسّن الطقس فكان أحدنا يصعد إلى أعلى السطح لملء الشقوق و تلافيها.
في المناطق التي كنّا نعيش فيها و التي عاش أجدادنا و آباؤنا فيها من قبلنا كانت تجري فيها حمّامات من السيول التي تُغرق البيوت و الأحواش و تتلف جدرانًا و غيرها. لقد تعلّم هلازخ من التجارب و من واقع الحياة العمليّة فاكتسبوا خبرات كانت ضروريّة من أجل حماية أسرهم و أنفسهم وممتلكاتهم.
يُمكن اعتبار عيد الصّليب هو الفاصل زمنيًّا بين الصّيف و الخريف ففي الصّيف نستخدم الصِّرّاد في التذرية و فصل الحبوب عن القشّ و في الخريف و الشّتاء نقوم بالتّعامل مع المرزيب لكونه لسان الحال في الطقس الماطر. كما نرى فإنّ هلازخ كانوا يبرعون في وصف المناسبات و إعطائها تسميات و مدلولات كانت من نتاج معرفتهم و خبرتهم الحياتيّة. إنّ النّاظر إلى معاني الكثير من الأمثال الآزخيّة يلمس بوضوح روح الظّرافة و اللطف و الحكم, رحم الرّبّ أرواح الآباء و الأجداد فهم كانوا مثالًا صالحًا لنا تعلّمنا من خبراتهم و حكمهم و أقوالهم و أفعالهم الكثير و الكثير, وهو ما ساعدنا في حياتنا العمليّة كي تستمرّ على نحوٍ سليم بعيدًا عن المشاكل و المَطبّات و في هذا اليوم يُمكن اعتباره عيد لكلّ شخص يحمل أسم صليبا أو صَلبِهْ أو صَلبُونِك أو صَلِهْ أو صَلوكِهْ الخ... لأنّ كلّ هذه الأسماء مأخوذة من كلمة الصّليب على الرّغم من ورود بعضها بصيغة التصغير أو التحقير.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke