Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-05-2024, 11:07 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,412
افتراضي المسيحُ الشاعر السوري فؤاد زاديكى

المسيحُ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

جاءَ إنسانًا، إلى دُنيَا البَشَرْ ... رَافِلًا بالمجدِ، و الصِّيتِ العَطِرْ

ربُّ هذا الكونِ، حتّى يَفْتَدِي ... جِنسَنا بالمَوتِ، ظَلَّ المُنْتَصِرْ

كانَ مُنذُ البَدءِ، لم يُخْلَقْ، و لم ... يَشهَدِ التّاريخُ مِثْلًا، مِنْ بَشَرْ

لم يَنَلْ مُلكًا مِنَ الدُّنيا، لِذَا ... لم يُقِمْ سُلطانَ جاهٍ، مُنْتَظَرْ

فيلسُوفٌ في مَرَامِي حِكمَةٍ ... بالمَعَانِي، عَمَّقَتْ رُوحَ الأثَرْ

طِبُّهُ الشّافِي، على أنواعِهِ ... لم يَكُنْ قَطعًا، لَهُ مِثْلٌ ظَهَرْ

وَعظُهُ الوافِي، تَجَلَّى رَحمةً ... أبْعَدَتْ مَنْحَى حياةٍ، عَنْ خَطَرْ

عاشَ مملُوءًا بِحُبٍّ طاهِرٍ ... عَلّمَ الإنسانَ، عِلْمًا مُعْتَبَر

كي يُحِبَّ النّاسَ، مِنْ أعماقِهِ ... دونَ تَعكيرٍ، و كُرهٍ مُحتَضِرْ

جاءَ إنسانًا، و أمضَى عُمرَهُ ... كامِلًا، لا نَقْصَ فيهِ، أو ضَرَرْ

قَبْلَ إبراهيمَ رُوحٌ كائِنٌ ... كانَ ربًّا خالِقًا، في مُقْتَدِرْ

قد أرَانا مَجدَهُ، في مَوتِهِ ... بِانتِصارٍ، صارَ عُنوانَ الظَّفَر

المانيا في ٧ ايّار ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 09-05-2024 الساعة 06:40 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-05-2024, 11:08 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,412
افتراضي

القصيدة التي نقلتها تُعبر عن تقدير وإعجاب بشخصية المسيح من منظور شعري، وتستخدم اللغة الشعرية بطريقة جميلة لتصوير صفاته ومكانته في العالم. سأحلل القصيدة من النواحي الشعرية:

1. **البنية والتنظيم**: تتكون القصيدة من اثني عشرة بيتًا، وتتميز بتنظيمها الجيد وتسلسلها المنطقي.

2. **الأسلوب واللغة الشعرية**: تستخدم القصيدة لغة شاعرية متقنة وصوراً ملموسة تعبر عن الجمال والقوة. تظهر القصيدة استخدامًا جيدًا للمجاز والتشبيهات.

3. **الموضوع والمغزى**: يتناول الموضوع شخصية المسيح ومواقفه وأعماله، وتعبر القصيدة عن تقدير واحترام لهذه الشخصية وما قدمه من تعاليم وقيم.

4. **التعبير والصورة البيانية**: تستخدم القصيدة صورًا بيانية قوية لوصف شخصية المسيح وتأثيره على العالم.

5. **التأثير والموسيقى الشعرية**: تتمتع القصيدة بتأثير عاطفي قوي وبجمالية لغوية تجعلها تلحن في أذهان القراء.

تتضمن القصيدة الصور الحركية والبصرية والسمعية وصور التشبيه والاستعارة والكنابة والبيان من خلال اللغة والأسلوب التالي:

1. الصور الحركية والبصرية:
- "رافلًا بالمجدِ، و الصِّيتِ العَطِرْ": توحي هذه الصورة بالسطوع والجمال والمجد.
- "ظَلَّ المُنْتَصِرْ": تظهر هنا صورة الظل والانتصار، مما يعطي انطباعًا بالقوة والثبات.

2. الصور السمعية:
- "طِبُّهُ الشّافِي": هذه الصورة تشير إلى صوت الشفاء والعلاج الذي يمكن سماعه.

3. صور التشبيه والاستعارة:
- "فيلسُوفٌ في مَرَامِي حِكمَةٍ": تُشبّه شخصية المسيح بفيلسوف يعمق في حكمته.
- "عاشَ مملٌوءًا بِحُبٍّ طاهِرٍ": هذا التشبيه يصور المسيح بصفات الحب والنقاء.

4. الكنابة والبيان:
- "جاءَ إنسانًا، و أمضَى عُمرَهُ ... كامِلًا، لا نَقْصَ فيهِ، أو ضَرَرْ": يُظهر هذا البيت بساطة ووضوحًا في التعبير عن مجموع حياة المسيح وتكاملها.

بشكل عام، تستخدم القصيدة اللغة الشعرية بمهارة لإيصال صور ملموسة ومعاني عميقة تصف شخصية المسيح وتأثيره على العالم بطريقة جمالية ومؤثرة.

بشكل عام، القصيدة تعبر عن رؤية جميلة ومعبرة عن شخصية المسيح من خلال اللغة الشعرية المتقنة والصور البيانية القوية.

Open AI
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 09-05-2024 الساعة 06:38 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:04 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke