Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-06-2024, 09:24 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,322
افتراضي تَعَابيرُ الشّوقِ بقلم: فؤاد زاديكى زادتْ وتيرةُ شوقي للقائِكِ، فأصبحتِ الطّيورُ تُ

تَعَابيرُ الشّوقِ


بقلم: فؤاد زاديكى

زادتْ وتيرةُ شوقي للقائِكِ، فأصبحتِ الطّيورُ تُزقزقُ فرحةً، و الأنغامُ تَتراقصُ على وتيرةِ هذا الوقعِ الجميلِ مِنَ الشّوقِ المُتزَايدِ.
لا تُكثرِي من جفائِك، بل اجعلي قلبَكِ ينبضُ بالحنانِ و الدفءِ بجميلِ وفائِكِ، فنحنُ بأمسِّ الحاجةِ إلى لقاءٍ يجمعُنا لنحقّقَ مُبتغانا المشتركَ. فَلنجتمعْ في غمرةِ الفرحِ و مشاعرِ السّعادةِ، كي نبتعدَ عن الحزنِ و الألمِ، و نُبعِدَهما عنّا، لنعيشَ لحظاتِ الهناءِ و المسرّةِ معًا.
أنتِ الحبيبةُ إلى قلبي و القريبةُ من روحي، و عندما تكونينَ بقربي تَتَلاشَى كلُّ الهمومِ و الأحزانِ.
في عينيكِ أجدُ السّلامَ و الأمانَ، و في حضنِكِ أجدُ الدفءَ و الحنانَ. لا شيءَ يُعَوِّضُ وجودَكِ في حياتي، فأنتِ الشّمعةُ، التي تُنيرُ دربي في الظّلامِ، و النّجمةُ، التي تهديني في الليالي السّاحرةِ، فلا تَبتعدِي عَنّي، بل إبقِي بقربي دوماً، فأنتِ الرّوحُ، التي تجعلُ حياتي أكثرَ جمالاً و سعادة.
أشكرُ الرَّبَّ على أنّكِ في حياتِي، يا حَيَاتِي.

المانيا في ٥ حزيران ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 08-06-2024 الساعة 10:50 PM
رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:12 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke