Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-11-2023, 11:48 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,450
افتراضي مشاركتي قبل قليل في أكاديمية رياض الشعر و الأدب على برنامج حديث الساعة و فقرة اليوم ع

مشاركتي قبل قليل في أكاديمية رياض الشعر و الأدب على برنامج حديث الساعة و فقرة اليوم عن الخبز و الملح. تقديم الأديبة الصديقة إنصاف أبو ترابي بمشاركة الدكتور عدنان الطيبي و الدكتورة مها يوسف نصر
الخبز و الملح
بقلم فؤاد زاديكى

من المعروف لدى كلّ شعوب العالم، أنّ الخبز هو من أهم ما يدخل في وجبات الحياة اليومية. و مع أنّ السيد المسيح قال: " ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان" إلّا أنّ الخبز يعتبر مادة أساسيّة و رئيسية لا تكاد تخلو منها وجبة فطور أو عشاء و ربّما غداء أيضًا. خاصّة في بلداننا العربية، و هي عادة درجت عليها مجتمعاتنا في ما يخصّ الطّعام.
أمّا الملح فهو مادة تعطي مذاقًا للطعام و بدونه لا يمكن استتساغة أيّ نوع من أنواع الطّعام، و بالطّبع للملح فوائد كثير أخرى منها الحفاظ على سلامة اللحوم و الأسماك لحفظها من التلف لوقت طويل، وإذا فسد الملح فبماذا يُمَلّح؟
علاقات الناس مع بعضهم البعض في المجتمعات التي يعيشون فيها، هي عبارة عن تفاعل و تعاطي قائم على مواقف و أمور و معطيات كثيرة، منها المساعدة و المحبة و التآخي و التعاطف و التعاون و الوفاء و الإخلاص و الأمانة إلى غير ذلك من قيم إنسانية نبيلة و غاية في الأهمّيّة، إن خلت منها المجتمعات تصبح الحياة فيها صعبة جدًّا.
امّا موضوع اليوم و هو المطروح للمناقشة و الحوار به، فهو تعريف لعلاقة إنسانية تجمع النّاس على التقارب و التلاحم و الوفاء و بذل التضحيات كلّ من أجل الآخر، فحين نقول صار بيننا خبز و ملح فهذا يعني صارت بيننا ثقة و محبة و أخوّة لا يمكن أن تنفصم عراها، فهي حياة مشتركة في حالات السّرّاء و الضرّاء.
إنّ هذا القول جرى كمثل على ألسنة النّاس و له قصّة معروفة ننقلها لكم كما هي منقولة
"يحكى أنّ تاجرًا غنيًا من بلاد الشام، اشتهر بكرمه وتواضعه بين الناس.
في يوم من الأيام دعا الكثيرين على وجبة غداء في بيته، ومن بين الحضور جاء وبدون دعوة رجل فقير يلبس ملابس مرقعه و ذو منظر بشع.
فما كان منه إلّا أن جلس بجانب التاجر و أخذ يكبتل بيده من صحنه.
المعزب لم يتأثّر وبقي يأكل مع ضيفه الفقير وبنفس الصحن .
دهش الحضور لما شاهدوه...
وبعد أن شكروا المضيف على الوليمة تركوا البيت ولم يبق إلّا الرجل المسكين مصرًا أنّه سيتحدث مع التاجر على انفراد .
- شكرا لك على الوليمه وبودي أن أخبرك أنّي أنا عزرائيل وقدمت لأقبض روحك، لكن بما أني انبهرت من كرمك وملاقاتك طلبت من الله تعالى أن يطيل عمرك و يعطيك عشر سنوات إضافية و أنُك ستموت في مكان يدعى جزيرة السعاده .
دهش التاجر مما سمعه وسرّ كثيرًا . وعاد لمزاولة اعماله وفكّر بالزواج من ابنة حلال..
ذهب ليطلب يدها من أهلها ومن ثم بدأ يحضر نفسه للعرس .
وبعد فترة عاد الى بيت خطيبته فلم يجد البيت ولا قاطنيه .
أخبره الجيران أنّ حلّت بهم كارثة ورحلوا منذ زمن إلى بلاد بعيدة.
احتار التاجر ومن شدّة حبّه لخطيبته بدأ يفتش ويسأل من مكان إلى آخر.
وأخيرًا وصل بلده ووجد بيت خطيبته واتفقا على يوم وموعد لعقد القران.
في هذه الأثناء كادت أن تنتهي العشر سنوات.
وفي يوم العرس بعد ردة العروس و إذا بالرجل المسكين يطرق الباب .أنا عزرائيل وجئتك ثانية وبعد عشر سنين لأقبض روحك .
- بالله عليك أنا في ليلة عرسي أمهلني بعض الأيام.
- ليس بيدي ذلك فمعي أمر من الخالق.
- بربّك أمهلني ولو أيامًا معدودة.
- ليس بيدي ذلك ومعي أمر من الخالق.
- بحق الأنبياء والرسل والخيرين أمهلني ليلة واحدة.
- ليس بيدي ومعي أمر من الخالق.
- يا حضرة عزرائيل أليس بيني وبينك خبزٌ وملح؟ أمهلني لأسلّم على ابنة عمّي.
تأثّر عزرائيل وتوجّه تلى الخالق :
سيدي وخالقي أطلب منك أن لا تجعلني أول من يخون الخبز والملح ,اعطني مهلة أمنحها لذلك الرجل الذي مالحته في الماضي.
لا بأس يا عزرائيل كرامة للخبز والملح سأطيل عمره بعشرين سنه إضافية ليعيش سعيدًا وهادىء البال.
وهكذا حدث ...
نعم للخبز والملح او الممالحه أهمية قصوى وهي رابط روحاني بين الناس"
بينما هناك قصة أخرى تحكي حكاية رجل من بغداد مع صاحب مطعم شامي كان يأتي إليه في كل يوم ليطلب رغيف خبز يأكل نصفه و يترك نصفه و القصة طويلة وضعت الرابط هنا لمن يرغب بقراءتها
الخبز و الملح…قصة مثل شعبي - حصاد الحبر
HASSADLHIBR.NET
الخبز و الملح…قصة مثل شعبي - حصاد الحبر
الخبز والملح………….. دخل رجل غريب الى مطعم في الشام وطلب رغيف خبز اكل نصفه وترك النصف الأخر وخرج وفي كل مرة كان يفعل نفس الشيء و هذه قصة المثل


https://www.hassadlhibr.net/?p=5699
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-11-2023, 10:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,450
افتراضي

اجزل الشكر و ارقّ الامتنان لأكاديمية رياض الشعر و الأدب لمنحي وسام العيش و الملح نظير مشاركتي على برنامج حديث الساعة و الشكر موصول لكل من الدكتورة مها يوسف نصر و عدنان الطيبي و الصديقة الاديبة إنصاف ابو ترابي
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 405901909_888851589562486_1685220790995059994_n.jpg‏ (160.3 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:30 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke