Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > أخبار أدبية و مقابلات

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-04-2012, 08:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,153
افتراضي العميد حسام الدين العواك قائد العمليات بتجمع الضباط الأحرار السوريين في أخطر حوار حاو

العميد حسام الدين العواك قائد العمليات بتجمع الضباط الأحرار السوريين في أخطر حوار

حاوره/ مصطفي عمارة


دراسات | April 5, 2012

- رصدنا مجموعات من ميليشيات الصدر وحزب الله العراقي تشارك شبيحة الأسد في قتل الشعب السوري

- النظام السوري كان يرسل مقاتلين إلي العراق لزعزعة الاستقرار ومنع القوات الأمريكية من الهجوم علي سوريا


شهدت الأيام الماضية تصاعد المعارك بين الجيش السوري الحر والجيش الموالي لنظام الأسد بعد نجاح الجيش السوري الحر بالسيطرة علي مناطق واسعة في المدن السورية حتي وصل الأمر إلي قلب دمشق نفسها وهو ما قابله النظام السوري بحملة قمعية لا مثيل لها طالت المئات بل الآلاف من المدنيين العزل ومع اشتداد المعارك بين الطرفين أدلي العميد حسام الدين العواك المنشق من المخابرات الجوية السورية وقائد العمليات بتجمع الضباط الأحرار السوريين بحوار خاص، تناول فيه وجهه نظره إزاء التطورات الأخيرة وفيما يلي نص هذا الحوار:
ـ ما هي ملابسات إنشاء تجمع الضباط الأحرار والذي أعلن قيامه يوم 17 إبريل؟ وهل يوجد تنسيق بينكم وبين الجيش السوري الحر؟
منذ خروجي من سوريا عام 2005 لدي تواصل مع الضباط والأجهزة الأمنية والمخابرات السورية داخل الجيش السوري وفي عام 2008 حاولنا القيام بانقلاب عسكري ولكن تم إفشاله ولازلنا نعمل داخل الأراضي السورية وفي يوم 17 إبريل قررنا أن يخرج هذا التجمع إلي النور وكانت البداية في 14/12 حيث وجهنا رسالة الي الجامعة العربية باسم تجمع الضباط الأحرار طالبنا فيها الجامعة بعدم أعطاء مهلة للنظام لارتكاب مذابح جماعية ضد المدنيين ونحن الآن موجودون علي الأرض وكذلك جيش سوريا الحر والذي ليس ملكا لأحد ولكنه صار مكون شعبي لكل السوريين حيث انضم إليه عدد كبير من المدنيين والضباط يقومون بتنظيم الفصائل لحماية الشعب السوري.
- شهدت الفترة الماضية نجاح قوات جيش النظام السوري بدخول عدة مدن كحمص وأدلب وغيرها فهل يعني هذا نجاح استراتيجيته في مواجهة الجيش الحر؟
المهمة الملقاه علي عاتقنا هي حماية المتظاهرين والشعب السوري إلا إننا لا نستطيع مواجهه الآلة القمعية لقوات الأسد وخاصة أن كتائب الأسد تتلقي الدعم بصوره مستمرة من إيران وقد تضاعفت كتائب الأسد ستة أضعاف بفضل الدعم الإيراني والروسي بينما نتسلح بأسلحة فردية ولذا فإننا نتبع سياسة الكر والفر ولا نعتمد علي السيطرة علي أية مدينة ومن هذا المنطلق طالبنا بالحظر الجوي والممرات الأمنية من جامعة الدول العربية ومجلس الأمن لأنها ستؤدي إلي انشقاقات كبيرة داخل قوات الأسد فهناك ضباط كثيرون ينتظرون تامين عائلاتهم في تلك المناطق للانشقاق بأسلحتهم الثقيلة والمتوسطة.
- وهل تمثل عملية احتلال أحياء في دمشق نقلة نوعية في عمليات الجيش السوري الحر؟
نحن نعتبر أن تلك العملية هدية للشعب السوري في عامها الأول فلقد قررنا في تجمع الضباط الأحرار القيام يعمليات نوعية واستباقية لزعزعة تماسك جيش الأسد وقد طلبنا من الأسد في بداية الثورة الخروج وتسليم السلطة إلي مجلس عسكري انتقالي ولكنه رفض وقلنا له إننا سوف نغلق المواني والمطارات وسنقوم بعمليات في قلب العاصمة ولكنه لم يصدق ومن هنا جاءت عملية حي المزه حيث قامت ثلاثة مجموعات بالسيطرة علي بعض أحياء العاصمة بهدف اعتقال شخصيات مهمة داخل النظام، ومقايضاتها بضباط وعناصر من الضباط الأحرار وحيش سوريا الحر محتجزين داخل الأجهزة الأمنية التابعة لجيش الأسد.
- وكيف ترون المظاهرات التي خرجت من سوريا في العام الأول للثورة مؤيدة لنظام الأسد؟
هذه المظاهرات تأتي بالإجبار نتيجة تهديدات النظام للشعب بقطع رواتبهم أو الاعتقال في حالة رفضهم الخروج في مظاهرات مؤيدة للنظام.
- وكيف تري التفجيرات التي حدثت مؤخرا في دمشق وراح ضحيتها عشرات المدنيين بعد أن اتهم النظام جيش سوريا الحر بتدبير تلك الانفجارات؟
من الملاحظ أنه كلما أراد وفد أممي من الجامعة العربية أو الأمم المتحدة زيارة سوريا لإقناع الأسد بالخروج وترك السلطة تحدث تلك التفجيرات لإرعاب الشعب السوري وتشويه صورة الجيش السوري الحر ولكننا أخذنا علي عاتقنا حماية المدنيين وليس قتلهم لأننا نريد أن نرفع الظلم عن شعبنا الذي عاني كثيرا من هذا النظام.
- شكك البعض في الدور القطري، فرغم الدور القطري المشبوه في خدمة المصالح الأمريكية والإسرائيلية إلا إنها من أكثر الدول الآن تأييدا لتسليح الجيش السوري الحر فما هي رؤيتك لهذا الدور؟
من المعروف أن سوريا منطقة استراتيجية في قلب العالم العربي والعالم وبعد اندلاع الثورة لم نتلقى الدعم من أية جهة، وكانت قطر قبل ذلك تحابي نظام بشار الأسد من خلال محاولاتها التنسيق بينه وبين إسرائيل فيما يتعلق بعملية السلام ولكن الأسد نقض تعهداته وذهب إلي إسرائيل للتفاوض من تحت الطاولة وهناك صديق لنظام الأسد في الوزارة الإسرائيلية يدعي سلفان شالوم ومعروف أنه وزير سوريا في الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة ونحن كعسكريون لا نتدخل في الشئون السياسية لأن هدفنا فقط تحرير سوريا من نظام الأسد.
- كيف تنظرون لموقف المجلس العسكري المصري ومجلس الشعب المصري خاصة بعد استدعاء المجلس العسكري للسفير المصري في دمشق ومطالبة مجلس الشعب المصري بطرد السفير السوري من القاهرة؟
منذ بداية الثورة نشعر بتعاطف الشعب المصري معنا لأننا شعب واحد ولازال الجيش الأول في سوريا منذ الوحدة مع مصر متواجد حاليا ونحن لا نتدخل بالشأن المصري الداخلي ولا نستطيع فرض أي شئ يتعلق بالعلاقات والمصالح والمشتركة ونري أن القيادة المصرية تفعل ما هو مناسب ولكن لا نشك إطلاقا في دعم القيادة والشعب المصري للثورة السورية ونتمني أن يتم تفعيل ذلك بصورة أكبر في المرحلة القادمة.
- وكيف تنظرون إلي تصريحات نبيل العربي برفض دعم الثورة السورية عسكريا؟
نحن نعتبر أن الجامعة العربية تضم كل الدول ونحن لا نتدخل في السياسات أو نعلق علي التصريحات الإعلامية وندرك أن للعربي مواقفة الوطنية والشريفة تجاه القضايا العربية ونتمني أن تقوم الجامعة بمبادرة تكفل حماية المدنيين ومن جانبنا لا ننتظر التسليح المباشر ولكن آمل أن يعي العرب والعالم في المستقبل أن هذا النظام لا يمكن التحاور معه وستأتي المرحلة التي يطلبون فيها أن نتسلح بصورة أكثر.
- وما هي رؤيتك للمبادرة الصينية لحل الأزمة سلميا؟
نحن مع أية مبادرة تحقن الدم السوري ولكن النظام يحاول أن يكذب ويراوغ وهو يقبل المبادرات ثم ينقضها بعد ذلك والعالم سوف يكتشف هذا.
- وهل تتوقعون انقلابا عسكريا رغم تركيبة الجيش الطائفية؟
كل شئ وارد فهناك تذمر داخل العديد من القطاعات العسكرية والتي أصبحت سجنا كبيرا للضباط والمعارضين لكتائب الأسد والتي أصبحت منهارة.
- وهل تتوقعون تأثر الدعم الإيراني لنظام الأسد بالأحداث الداخلية والضغوط الخارجية؟
النظام الإيراني له مصالح في سوريا وهو يحاول الآن الاتصال سرا بالمعارضة ويرسل إشارات إليها بأنه في مرحلة من المراحل سوف يتخلي عن نظام الأسد لأن إيران لها مصالح استراتيجية في سوريا، ونحن لا نهتم بالدعم الإيراني لأننا نحتمي فقط بإرادة شعبنا وتوفيق الله .
- وهل تتوقع أن تنجح الضغوط الخليجية علي روسيا في تغيير موقفها من الأزمة؟
روسيا تفاوض الآن بعض الدول العربية والمعارضة وهم يريدون فقط الحفاظ علي مصالحهم داخل سوريا لأن لديهم قواعد وضباط يعملون بها وقد أرسل الروس إشارات الي المعارضة بأنهم لا يريدون التدخل المباشر أو حماية النظام وقاموا مؤخرا بإرسال البارجة ايمان بالقرب من الشواطئ السورية وبها 200 عنصر من الكوماندوز مدربون علي مكافحة الإرهاب وإخلاء المدنيين، في حالة انهيار النظام سوف يعملون علي إخلاء خبرائهم ومن تبقي من الضباط الروس داخل سوريا.
- مع انعقاد القمة العربية في بغداد كيف تفسرون انقلاب العلاقة بين النظام العراقي والسوري؟
العلاقة بين النظامين السوري والعراقي مرت بفترات، ففي عهد صدام حسين كانت هناك علاقات متوتره بين جناحي حزب البعث في كل من سوريا والعراق وعندما رحل هذا النظام جاءت مجموعة سياسية ذات أطياف مختلفة وفي الفترة الأخيرة لاحظنا أن السلطة انتقلت بشكل دراماتيكي الي مجموعة من السياسيين تدعمهم إيران بدئوا يتكلمون عن الطائفية وهذه الطائفية أثرت علي العلاقة بين الشعبين السوري والعراقي وقبل اندلاع الثورة توترت العلاقة بين البلدين بعد اتهام زيباري لسوريا بإرسال مقاتلين الي العراق لتنفيذ عمليات إرهابية إلا إنه وبعد اندلاع الثورة في سوريا حدث اتفاق بين البلدين تحت الطاولة برعاية إيرانية بدءً بالاقتصاد والنفط والتبادل التجاري ونحن لا نتدخل في هذا الشان إلا أن هناك سياسيين عراقيين أخذوا بيد نظام الأسد ضد الشعب السوري وبعد ذلك أتي الدعم من فصائل شيعية في العراق مثل حزب الله وجيش المهدي وفصائل لم نسمع عنها انضموا الي عصابات الأسد في قتل الشعب السوري وهذا شئ مستغرب من نظام عاني من حكم البعث وزاد الموقف سوءا تورط حزب العمال الكردستاني بنقل الأسلحة الي سوريا، وندعو القادة العراقيين أن يغيروا موقفهم في المرحلة القادمة.
- وما هي حقيقة ادعاء النظام العراقي بقيام سوريا بإرسال مقاتلين للأراضي العراقية لتنفيذ عمليات إرهابية؟
بحكم عملي في المخابرات الجوية فكان لدي معلومات عن وجود مجموعات من المقاتلين تابعة لحزب البعث العراقي تتدرب في معسكرات سورية وترسل الي العراق بإشراف المخابرات السورية وبدعم منها وهناك أسماء معروفة كيونس أحمد وسطام القرحان واضحة أخري حتي تنظيم أبو القعقاع كانت تسيطر عليه المخابرات السورية وترسل مقاتليه الي العراق وكان الهدف من ذلك مقارعة القوات الأمريكية في العراق ومهاجمة القوات الأمريكية والعراقية لزعزعة النظام العراقي حتي لا يحدث استقرار في العراق لأن الاستقرار سيؤدي إلي نصر أمريكي داخل العراق يمكن أن يتحول الي هجوم أمريكي علي سوريا باعتبارها من الدول المارقة وحاولت القوات العراقية القيام بنشر القوات العراقية علي الحدود لمنع هذا ولكنها لم تستطيع.
- وهل رصدتم كجيش منشق عناصر من حزب الله وميليشيات الصدر في سوريا؟
نحن نراقبهم وهم موجودون في معسكرات داخل سوريا علي الحدود العراقية ويقومون بعمليات القنص وقتل عدد كبير منهم وعادت جثثهم الي العراق خلال الفترة الماضية.
- في النهاية بعد مرور عام من الثورة السورية ما هو السيناريو المحتمل في المرحلة القادمة؟
نحن ملتزمون بحماية الشعب السوري ولن نتراجع وشعارنا إما أن ننتصر أو نستشهد في سبيل الله ونعتمد علي الله وعلي ثوارنا الأبطال الذين يقومون بالتصدي لأشرس آلة قمعية لحماية الشعب.
ــــــــــــــــــــــــــــــ



Leave a Reply



Mail (will not be published)
Website




CAPTCHA Code *
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:41 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke