Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-12-2016, 03:11 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,188
افتراضي الحُسنُ الفريد شعر/ فؤاد زاديكه



الحُسنُ الفريد


شعر/ فؤاد زاديكه


أُحِبُّكِ, أُحِبُّكِ و ليسَ لي مجالُ ... مِنَ الهروبِ إنّهُ مُقَدَّرٌ مُحالُ


فنادِمي مشاعري و صادقي هواها ... تذوبُ روحُ نشوتي و يُعْشَقُ الوِصالُ


تأهّبي بِرِقّةٍ يضوعُ منكِ عِطرُ ... و أطلِقي تَمَرُّدًا مَفادُهُ الجلالُ


فمنكِ كلُّ فتنةٍ تجودُ بالجميلِ ... و منكِ كلُّ خِصْلَةٍ أفاضَها الجمالُ.


أُحِبُّكِ لأنّكِ نشيديَ الحبيبُ ... و قُطبُكِ مُزَيَّنٌ يرومُهُ المنالُ


وقفتُ ذاتَ مرّةٍ و في يدي فؤادي ... و قلتُ كيفَ أتّقي و حُسنُكِ المآلُ؟


براءةٌ بهيّةٌ حبيبةٌ لروحي ... بِمِشيَةٍ مَوزونَةٍ كأنّها الغزالُ


عجِزتُ عنْ منالِها و ليسَ لي سبيلٌ ... إلى الوصولِ فائزًا و غرّني النِّزالُ


عَرَفتُ أنّ حُسنَها الفريدَ لا يُطالُ ... لقد أطَلَّ مالِكًا, فَخَرَّتِ الرِّجالُ.


كَراهِبٍ قصدتُها أرومُ نَيلَ قُربٍ ... فلم أجِدْ وسيلتي و ضاقَ بي المجالُ


فقلتُ إنّي تارِكٌ لأجلِكِ صلاتي ... نظمتُ عِقدَ أحرُفي فشدّني المقالُ


لِنَظمِ ما تَرَينَهُ شعوريَ المُحِبَّ ... لرُبَّما مُؤثِّرٌ و آسِرٌ خيالُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:15 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke