Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-07-2005, 07:45 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,801
افتراضي استخدامات الفعل الأزخيني " قام"

استخدامات الفعل الأزخيني قام



قام: هوّه: نهض، وقف (للمفرد المذكر) قامت: هيّه (للمفرد المؤنث) قِمنا: نحنه (لجمع المتكلّم) قمتن: إنتنْ (لجمع المخاطب) قاموا: هنّه (للجمع الغائب) والأمر: قوم، وقومِي (بضمّ القاف) وقوموا. واسم المرّة: قَوْمِه (بفتح القاف) قامولو قومه وحده: أي دفعةً واحدةً، قومة رجلٍ واحد.



قيّمْ حجرْ الرّحان عَلَيو: يضرب مثلاً ويراد منه القول: أنّه ضيّق عليه الخناق وأذاقه الويل وأعلنها عليه حرباً شعواء ونغّص عليه عيشته.



إسّعْ قمنا (بكسر القاف) من عالسّفرة (من عَلْ أكل): للتّو انتهينا من تناول الطعام وربّما تقال ردّاً على طلب استضافة لتناول الطعام وهي تحمل مدلول الشّكر والإعلان عن الاكتفاء.



قامتْ عرّوحا: استعادت عافيتها بعض الشّئ ويقال: هِهْ ما قامتْ عرّوحا، لسّعْ ما لحقتْ تقوم، لم تتعافَ بعد تماماً.



عمّتي نايمه، وزبّتا قايمه: تضرب مثلاً وهي تحمل مدلولاً مرحاً وروح دعابة.



مابقْ يقوم معو: أي صار نه مير - لم يعد فحلاً - وقعْ من رجولتيتو.



قيّمْ لقييمه فراصو: لامه بشدّة ووبّخه على تصرّفٍ أو قولٍ غير متّزن أو رزين. تسبّب في أذيّةٍ أو حرج وغيره.



غيومنا قاموا: تلبّدت السّماء بالغيوم وصارت على وشك أنْ تمطر. وعلى خلاف ذلك نقول متى كانت السّماء صافية: دنيتنا كي صحوه ?يك (صافية تماماً)



أقيّمو، يقعْ (وتكرّر مرّتين أو أكثر بحسب الرّغبة في التّعبير عن سوء الحالة) أي أحاول معاونته ليتمكّن من النّهوض والوقوف على قدميه إلاّ أنّه يعود فيسقط مرّةً أخرى على الأرض وهذا دليل على ضعف الشّخص المراد به القول وربّما يكون فاقداً لوعيه أيضاً في مثل هذه الحالة.



قاموا من حَوْلا (عليا) انفضّوا عنها، فكّوا الحصار الّذي كان مضروباً عليها، انسحبوا عائدين من حيث أتووا.



قيّم: عمّر، أشاد، بنى، أقام الخ...



قوم: انهضْ، استيقظ، تحرّك (سه غيريّه).



قام فظهرو: عاونه، ساعده، حماه، شدّ من أزره متضامناً معه.



كلْما أطلّعْ فيو نار يقوم (يشتعلْ) ففادي: يضرب لشدّة التأثّر على حالة الشّخص الصّحية أو المعيشيّة. وعلى الأغلب تصدر مثل هذه العبارة عن الأقارب تجاه من يعزّ عليهم من أقاربهم أو محبّيهم.



تقلْ بلكي، من بين لقبور كو قام: أي هو يبدو شاحب اللون، متهالك القوى، عيناه غائرتان وآثار الإعياء الشّديد بالغة التّاثير فيه متمكّنةٌ منه.

ركبي ميقومون معي: انفصّيتُ، لم أعد أقوى على الوقوف على قدميّ.



قومْ بابي، قومْ: لا تحاولْ الضّحك على عقولنا، فإنّ أساليبك لم تعد حيلها تنطلي علينا، بانت حقيقة تظاهرك بغير ما أنت عليه.



مات وسقاتو قاموا: ونقول مات وشبع موت، والسّقات (لدى هلازخ فيما يقصدونه) حينما يراد بها هذا التّعبير فإنّما يقصد الموت.



قيّمْ ميتينن: أحيا موتاهم وهذا كان يحصل من خلال العجائب الّتي كان يجترحها القدّيسون بقوّة الله وعونه.



فلان قام ملْموت: أي نجا من تهلكة محتّمة ومن تجربةٍ كادت تودي بحياته أو من مرض خطير ونقول في هذا: انكتبلو عمر جديد.



فلان، قيّمْ اسم أبهو: أي سمّى ابنه باسم أبيه وهذه عادة درجنا عليها كشرقيّين.



قيّمتوك منّومْ؟: هل تسبّبت في إيقاظك من نومك؟ هل أزعجتك بما صدر عنّي من تصرّف أدّى إلى استقطاع لحظات راحة وهدوء لديك؟ وربّما يراد التّنويه الضّمني إلى أنّه كان مستيقظاً ولم يكن ذلك ليس بسببي.



نـَوْمـِه، بلا قـَوْمِه: هو دعاء على الشخص لأن يموت وهو يضرب على الأغلب مثلا.



قام عل?ــّاطو: نهض على يديه الأماميّتين والل?ــّه: هي راحة اليد (كردية) نهض دفعة واحدة.



قيـّمْ الحاله: ربح اللعبة، ربح جميع المشاركين دون أن يظلّ هناك منْ ينافسه وعلى الأغلب تكون في ألعاب ورق الشّدّه (الكاغد) أو (ال?ا?اظ).



قيـّمو منْ أصارو: أخذ منه مكانه، أبعده عن مكان كان يجلس فيه أويعود إليه.



تخللّي الدّم يقوم ركب: عبارة تحمل الوعيد والتّهديد وتنبىء عن عواقب وخيمة إن لم يتمّ تدارك الأمر وتلبية مطالب الشخص المهدّد. وقد لا تكون دائماً على محمل الجدّ.



تخللّي الجلف إيقوم!: الجلف هو الجثة الميتة وهناك مثل يردده أهل آزخ كثيراً ومن أيام غزوة الميره كور السوراني الذي أدّب شعب آزخ بسبب حماقة زعيمها في تلك الفترة وهو اسحق بازو الذي رفض دفع ما يترتّب على البلدة للزعماء البختيين في جزيرة بن عمر من ضريبة وهو "جلف رابو شور بطّال بو" وقد أشرنا إلى المثل وشرحناه في باب الأمثال.



وسخ إجرينا قام علينا: وهو مثل آزخ ونقول أيضاً: "قرّيژ سقاتنا قام علينا" ويضرب متى ذلّ عزيز القوم ومتى صارت الوجاهة إلى من كان أدنى منه وأخفض منزلة وقيمة.



قاموا اللوطكات: أي صار هرج ومرج واختلط الحال وعمّت الفوضى واللغط.



فلان قاملو: أي صرخ في وجهه ووبّخه على أمر ما.



قوم اظربْ فروحك: إنهض، تحرّك، قم من مكانك، كفى كسلا واسترخاءً.





قيّموا العروس: أمسكوا بيدها ليتمّ السير بها إلى دار عريسها.



قام وقيّمن معو: نهض وأنهضهم معه وعلى الأغلب يقصد بها الإيقاظ من النّوم، أو النهوض من موقع جلوس.



قوم من أصاري: غادر مكاني، دعه لي، ابعد عن مكاني.



قام عالإجر الوحده: وقفعلى رجل واحدة ليجمع قواه ويسدد لكمة أوكو?الا إلى خصم أو مهاجم.



قام من النّوم: أفاق من نومه، استيقظ من النوم، صحا من نومه.



قوّما عليو: تهركش عليه، قاومه، تحدّاه، عاكسه.



فلان ما بق يقوم معو: صار نه مير، لم يعد فحلا.



ياده أش قومة قام ليو: للتدليل على شدّة وقساوة وفظاظة الوثوب في وجهه وتحدّيه.

ما قام: لم ينهض، بقي نائما.



قاموا لبعظ: اقتتلوا وتشابكوا بالأيدي.



قاموا من عندن: غادروهم، ودّعوهم، فارقوهم.



تقوم أري أش صار منّن: لأرى ما الذي حصل معهم، سأحاول جلاء الأمر للوقوف على حقيقة ما جرى.



تقوملك ها!: سوف أوبخك وأكسر عرزك، سأنتقدك وأكسّر كاسكاتك.



ته إيقوم: كفاه نوماً فلينهض.



شروحو قام: نهض من تلقاء نفسه دون تدخّل خارجي.



شروحو ميقوم: لا بد من إيقاظه فلو ترك على حريته لما استيقظ.



قاموا إتباوسوا: نهضوا للعناق، تعانقوا، تباوسوا.



قامت فو?و كما السيف: تسافهت في وجه زوجها أو ولي نعمتها دون احترام أو مراعاة لكبر السن أو غيره.



إيقوم فو?ّي: هو سفيه وقليل الأدب لا يحترمني.



قوم تنري أيش تيطلع من طيزك!: أرنا مقدرتك، وما الذي تستطيع فعله، ويقصد على الأغلب أن الشخص المراد به القول، هو نيزمري لا يستطيع فعل شيء.



يام ويام فاست القيام، عود وعود فاست القعود: كنا نرددها صغاراً وهي للمزح والتسلية.



الإمّة والكمّة قامت: مثل يراد منه أن الجميع كان لهم في الأمر حصة وهو لاختلاط الناس فتضيع الطاسة.



قاموا من عندو مغبونين: خرجوا من عنده غير راضين وآخذين على خاطرهم منه.



مو من كيفو قام: قام مرغماً، غصباً عنه، نهض دون كيفه.



قامت حرب بيناتن: حصل بينهم خلاف عظيم ونزاع شديد.



مِنْ تيقوم غيري!: من سيفعل الأمر سواي! إني الشخص الوحيد الذي سيطلب منه فعل ذلك!



قام من قدّامو: نهض من أمامه لدى دخوله عليه وذلك للإحترام والتقدير.



توز كيقوم من قدّا سقاتن: تصاعد غبار كثيف من جرّاء جريهم السريع.



واحد إيكون علخرا ميقوم من قدّامو: للإحتقار والضعة وقلّة الاعتبار.



الدنيه قامت وقعدت: لاختلاط الأمور وتشابك الأحوال.



إتقوم اتزيّن وتقعد تبيّن: يضرب لحسن الفتاة ورجاحة عقلها فهي كاملة ناضجة حسنة الخـَلق والخـُلق.



الفرمان قام: لاشك أن أيام الفرمان كانت أليمة مؤذية، وهي ذكريات مليئة بالأحزان والأهوال.



قامت جتْ: قدمت.



قومتك علأيش كانت!: لم يكن داعي للذي فعلته فقد كان في غير موضعه وقد خسّرك كثيراً.

قام عرف: تدارك الأمر وعرفه.



قام وقع: سقط. والفعل قام كما أسلفنا هو فعل مساعد يتكرّر مع غيره من الأفعال ليدل على تأكيد الفعل الحاصل.



لقييمه قامت والساعة دقّتْ: مثل أزخيني، يدل على اختلاط أحوال الناس وتسلط الحيرة عليها.



توق قام فايدي: يدي أصيبت بسلخ أو حرق أو ما شابهه من آثار كدمة وسواها.



?بّرنا وقيّمنا: أي ربّينا وصرفنا من عمرنا الكثير إلى أن كبر الأولاد وأصبحوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم. وقد تقال لخيبة أمل في ولد وغير ذلك.



السّلج قام شبر: للتدليل على كثرة سقوط الثلوج.



قيّم فلان شي...من علفادي: أي أراحني وهنأني لإزاحته غمة عن صدري وهم من نفسي.



قام علحيلو: نهض على رجليه ليستعد لأمر أو لمغادرة.



تبعو قام: انتصب عضو ذكورته.



فرنسا قامت من هون: غادرت فرنسا سوريا، حصلت سوريا على استقلالها الذاتي بجلاء القوات الفرنسية عن أراضيها وكان ذلك عام 1946 م وحيث بداية الاحتلال كانت في عام 1920 م.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-02-2021, 08:41 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,801
افتراضي


استخدامات الفعل الأزخيني (قام)

بقلم/ فؤاد زاديكى

قام: هوّه: نهض، وقف (للمفرد المذكر) قامت: هيّه (للمفرد المؤنث) قِمنا: نحنه (لجمع المتكلّم) قمتن: إنتنْ (لجمع المخاطب) قاموا: هنّه (للجمع الغائب) والأمر: قوم، وقومِي (بضمّ القاف) وقوموا. واسم المرّة: قَوْمِه (بفتح القاف) قامولو قومه وحده: أي دفعةً واحدةً، قومة رجلٍ واحد.



قيّمْ حجرْ الرّحان عَلَيو: يضرب مثلاً ويراد منه القول: أنّه ضيّق عليه الخناق وأذاقه الويل وأعلنها عليه حرباً شعواء ونغّص عليه عيشته.



إسّعْ قمنا (بكسر القاف) من عالسّفرة (من عَلْ أكل): للتّو انتهينا من تناول الطعام وربّما تقال ردّاً على طلب استضافة لتناول الطعام وهي تحمل مدلول الشّكر والإعلان عن الاكتفاء.



قامتْ عرّوحا: استعادت عافيتها بعض الشّئ ويقال: هِهْ ما قامتْ عرّوحا، لسّعْ ما لحقتْ تقوم، لم تتعافَ بعد تماماً.



عمّتي نايمه، وزبّتا قايمه: تضرب مثلاً وهي تحمل مدلولاً مرحاً وروح دعابة.



مابقْ يقوم معو: أي صار نَهْ مير - لم يعد فحلاً - وقعْ من رجولتيتو. تضرب في حال عدم انتصاب العضو الذكري لدى الرجل.



قيّمْ لقييمه فراصو: لامه بشدّة و وبّخه على تصرّفٍ أو قولٍ غير متّزن أو رزين. تسبّب في أذيّةٍ أو حرج و غيره.



غيومنا قاموا: تلبّدت السّماء بالغيوم و صارت على وشك أنْ تمطر. وعلى خلاف ذلك نقول متى كانت السّماء صافية: دنيتنا كي صحوه چِيك (صافية تماماً)



أقيّمو، يقعْ: (وتكرّر مرّتين أو أكثر بحسب الرّغبة في التّعبير عن سوء الحالة) أي أحاول معاونته ليتمكّن من النّهوض والوقوف على قدميه إلاّ أنّه يعود فيسقط مرّةً أخرى على الأرض وهذا دليل على ضعف الشّخص المراد به القول وربّما يكون فاقداً لوعيه أيضاً في مثل هذه الحالة.



قاموا من حَوْلا (عليا): انفضّوا عنها، فكّوا الحصار الّذي كان مضروباً عليها، انسحبوا عائدين من حيث أتوا.



قيّم: عمّر، أشاد، بنى، أقام الخ...



قُومْ: انهضْ، استيقظ، تحرّك (سه غيريّه). حَرِّكْ روحِكْ.



قامْ فِظَهْرو: عاونه، ساعده، حماه، شدّ من أزره متضامناً معه.



كلْما أطلّعْ فيو نار يقوم (يشتعلْ) ففادي: يضرب لشدّة التأثّر على حالة الشّخص الصّحية أو المعيشيّة. وعلى الأغلب تصدر مثل هذه العبارة عن الأقارب تجاه من يعزّ عليهم من أقاربهم أو محبّيهم.



تقُلْ بلكي، مِنْ بينْ لِقْبور كو قام: أي هو يبدو شاحب اللون، متهالك القوى، عيناه غائرتان وآثار الإعياء الشّديد بالغة التّاثير فيه متمكّنةٌ منه.

رِكَبِي ميقومون معي: انفصّيتُ، لم أعدْ أقوى على الوقوف على قدميّ.



قُومْ بابي، قُومْ: لا تحاولْ الضّحك على عقولنا، فإنّ أساليبك لم تعد حيلها تنطلي علينا، بانت حقيقة تظاهرك بغير ما أنت عليه. كُو تِزْحَكْ عَلَيْنَا.



مات وسَقاتو قاموا: ونقول مات و شبع موت، و السّقات (لدى هلازخ فيما يقصدونه) حينما يراد بها هذا التّعبير فإنّما يقصد الموت. ماتْ و رَپْرْپّ السَّقاتْ.



قَيّمْ ميتينن: أحيا موتاهم و هذا كان يحصل من خلال العجائب الّتي كان يجترحها القدّيسون بقوّة الله و عونه لإيمانهم القويّ.



فلان قَام ملْموت: أي نَجا من تهلكة محتّمة ومن تجربةٍ كادت تودي بحياته أو من مرض خطير ونقول في هذا: انكتبلو عمر جديد. و نقول أيضًا: خِلِصْ مِ الموتْ. مِ الموتْ خِلِصْ. ألله طلّعْ عَلَيُو.



فلان، قيّمْ اسم أبُهو: أي سمّى ابنه باسم أبيه وهذه عادة درجنا عليها كشرقيّين.



قيّمتوك منّومْ؟: هل تسبّبت في إيقاظك من نومك؟ هل أزعجتك بما صدر عنّي من تصرّف أدّى إلى استقطاع لحظات راحة و هدوء لديك؟ وربّما يراد التّنويه الضّمني إلى أنّه كان مستيقظاً و لم يكن ذلك ليس بسببي.



نـَوْمـِه، بلا قـَوْمِه: هو دعاء على الشخص لأن يموت وهو يضرب على الأغلب مثلا.



قام عَلْپـّاطو: نهض على يديه الأماميّتين واللپــّه: هي راحة اليد (كردية) نهض دفعة واحدة.



قَيـّمْ الحاله: ربح اللعبة، ربح جميع المشاركين دون أن يظلّ هناك منْ ينافسه وعلى الأغلب تكون في ألعاب ورق الشّدّه (الكاغد) أو (الپاپاظات).



قيـّمو منْ أصارو: أخذ منه مكانه، أبعده عن مكان كان يجلس فيه أويعود إليه.



تخللّي الدّم يقومْ رِكَب: عبارة تحمل الوعيد والتّهديد وتنبىء عن عواقب وخيمة إن لم يتمّ تدارك الأمر وتلبية مطالب الشخص المهدّد. وقد لا تكون دائماً على محمل الجدّ. سأرتكب مجزرة.



تخللّي الجِلفْ إيقوم!: الجلف هو الجثة الميتة و هناك مثل يردده أهل آزخ كثيراً و من أيام غزوة الميره كور السوراني الذي أدّب شعب آزخ بسبب حماقة زعيمها في تلك الفترة و هو اسحق بازو الذي رفض دفع ما يترتّب على البلدة للزعماء البختيين في جزيرة بن عمر من ضريبة و هو "جلف رابو شور بطّال بو" و قد أشرنا إلى المثل و شرحناه في باب الأمثال.



وَسَخْ إجْرَيْنا قامْ عَلَيْنا: و هو مثل آزخ و نقول أيضاً: "قرّيژ سقاتنا قام علينا" و يضرب متى ذلّ عزيز القوم و متى صارت الوجاهة إلى مَنْ كان أدنى منه وأخفض منزلة وقيمة, أي لا يستحقّها.



قاموا اللّوطكات: أي صار هرج ومرج واختلط الحال وعمّت الفوضى و اللغط.



فلان قامْلُو: أي صرخ في وجهه و وبّخه على أمر ما, مؤنِّبًا إيّاه.



قُومْ اظرِبْ فِروحِك: إنهض، تحرّك، قُم من مكانك، كفى كسلا واسترخاءً.





قيّموا العروس: أمسكوا بيدها ليتمّ السير بها و أخذها إلى دار عريسها.



قامْ وقيّمِنْ مَعُو: نهض و أنهضهم معه و على الأغلب يقصد بها الإيقاظ من النّوم، أو النهوض من موقع جلوس.



قُومْ مِنْ أصَاري: غادر مكاني، دعه لي، ابعد عن مكاني.



قام عالإجِرْ الوِحْدِهْ: وقف على رجل واحدة ليجمع قواه ويسدد لكمة أو كوعًا الى إلى خصم أو مهاجم.



قامْ مِنْ النّوم: أفاق من نومه، استيقظ من النوم، صحا من نومه.



قَوَّمَا عَلَيو: تهركش عليه، قاومه، تحدّاه، عاكسه. تحركشَ به. حَرْكَشْ روحُو فِيُو.



يادِه أشْ قَوْمِهْ قامْ لَيُو: للتدليل على شدّة و قساوة و فظاظة الوثوب في وجهه و تحدّيه.



ما قامْ: لم ينهض، بقي نائما. هِهْ مَا قامْ: لم ينهضْ بعد. لا يزال جالسًا أو نائمًا.



قامُوا لبعظ: اقتتلوا فيما بينهم و تشابكوا بالأيدي.



قامُوا ِمنْ عِنْدِنْ: غادروهم، ودّعوهم، فارقوهم.



تَقُوم أرِي أشْ صارْ منّن؟: لأرى ما الذي حصل معهم، سأحاول جلاء الأمر للوقوف على حقيقة ما جرى.



تَقُومْلِكْ هَا!: سوف أوبخك و أكسر عرزك، سأنتقدك و أكسِّرْ كاسكاتك. أفقدك احتبارك (احترامك).



تِهْ إيقومْ: كفاه نوماً فلينهض. لازم يفيق من النّوم.



شَروحو قام: نهض من تلقاء نفسه دون تدخّل خارجي.



شَروحُو مِيقُومْ: لا بد من إيقاظه فلو ترك على حريته لما استيقظ من تلقاء نفسه. يجب أن يوقظه أحدٌ ما من نومه.



قامُوا إتباوَسُوا: نهضوا للعناق، تعانقوا، تباوسوا.



قامِتْ فُوِچّو كما السّيف: تسافهت في وجه زوجها أو ولي نعمتها دون احترام أو مراعاة لكبر السن أو غيره.



إيقوم فوچّي: هو سفيه و قليل الأدب لا يحترمني. يتسافه في وجهي أو بحضوري.



قُومْ تِنِرِي أيشْ تيطلع من طيزك!: أرِنا مقدرتك، و ما الذي تستطيع فعله، و يقصد على الأغلب أنّ الشخص المراد به القول، هو نيزمري (جبان) لا يستطيع فعل شيء.



يام ويام فِاست القيام، عود وعود فاستْ القعود: كنا نرددها صغاراً وهي للمزح والتسلية.



الإمّة والكمّة قامَتْ: مثل يراد منه أنّ الجميع كان لهم في الأمر حصة و هو لاختلاط الناس فتضيع الطاسة.



قامُوا من عِندو مَغبونين: خرجوا من عنده غير راضين و آخذين على خاطرهم منه. زعلانين منّو.



مو مِنْ كَيفُو قام: قام مرغماً، غصباً عنه، نهض دون كيفه.



قامِت حرب بَيْنَاتِن: حصل بينهم خلاف عظيم و نزاع شديد.



مِنْ تيقوم غيري!: من سيفعل الأمر سواي! إني الشخص الوحيد الذي سيطلب منه فعل ذلك!



قامْ من قِدّامو: نهض من أمامه لدى دخوله عليه و ذلك كدليل على الإحترام و التقدير.



توز كيقوم من قِدّا سَقَاتِنْ: تصاعد غبار كثيف من جرّاء جريهم السريع.



واحِد إيكون عَلْخرا مِيقومْ من قدّامو: للإحتقار و الضعة و قلّة الاعتبار.



الدنيه قامِتْ و قِعْدِتْ: لاختلاط الأمور و تشابك الأحوال.



إتقومْ اتزيّن و تِقْعَدْ تبيّن: يضرب لحسن الفتاة و رجاحة عقلها فهي كاملة ناضجة حسنة الخـَلق و الخـُلق.



الفرمان قامْ: لاشك أنّ أيام الفرمان (السيفو) كانت أليمة مؤذية، و هي ذكريات مليئة بالأحزان و الأهوال.



قامِتْ جَتْ: قدمت. أتَتْ.



قَوْمِتِكْ عَلأيشْ كانتْ بالله!: لم يكن داعٍ للذي فعلته فقد كان في غير موضعه و قد خسّرك كثيراً.



قامْ عِرِفْ: تدارك الأمر و عرفه. (الفعل قام هنا يأتي كفعل مساعد لفعل يليه).



قامْ وِقِعْ: سقط. والفعل قام كما أسلفنا هو فعل مساعد يتكرّر مع غيره من الأفعال ليدل على تأكيد الفعل الحاصل.



لقييمه قامِتْ والسّاعَة دَقِّتْ: مثل أزخيني، يدل على اختلاط أحوال الناس و تسلط الحيرة عليها.



تَوق قامْ فايدي: يدي أصيبت بسلخ أو حرق أو ما شابهه من آثار كدمة و سواها.



گَبَّرْنا و قيّمنا: أي ربّينا و صرفنا من عمرنا الكثير إلى أن كبر الأولاد و أصبحوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم. و قد تقال لخيبة أمل في ولد و غير ذلك.



السّلج قام شِبِرْ: للتدليل على كثرة سقوط الثلوج و تراكمه.



قيّم فلانْ شِي...مِنْ عَلْفَادي: أي أراحني و هنأني لإزاحته غمة عن صدري و همًَا من نفسي.



قام عَلْحَيلو: نهض على رجليه ليستعد لأمر أو لمغادرة. و الحَيل هو القوّة.



قامْ مَعُو: انتصب ذكره.



فرنسا قامِتْ مِنْ هَون: غادرت فرنسا سوريا، حصلت سوريا على استقلالها الذاتي بجلاء القوات الفرنسية عن أراضيها و كان ذلك عام 1946 م وح يث بداية الاحتلال كانت في عام 1920 م.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:30 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke