Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-10-2021, 09:40 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 38,079
افتراضي آخر الأخبار إعداد وتقديم/ فؤاد زاديكِى

آخر الأخبار


إعداد وتقديم/ فؤاد زاديكِى


الخبر الأوّل

جرى سباقٌ قريبٌ منَ الأذهانْ في الجَرِي بين جماعة من (القُرّوِيِّهْ)[1], فجاءَ أحدُهم أوّلَا ولدى وصولِهِ إلى نهاية المرحلة الأخيرة (فَتَحْ سِمُّو)[2] من الفرح فدخلَ إلى (قِرِّكتِهِ)[3] زِبِّينتانْ[4] كانتَا تتناجيانْ, فَأُصيبَ صاحِبُنا بالدّوَارِ و الغَثَيانْ, فَعَمِلَهَا[5] من فوق وتحتْ وبقيَ أُسبوعًا طريحَ (التّختْ) الفراش وأقسمَ أنّه ليس للذُباب لا سوزٌ[6] و لا بخَتْ.

الخبرُ الثّاني

أمّا الخبرُ التّالي فقد جاءنا مُستعجلًا من وكالاتِ الأنباء المتواجدة في قريتي (قَظَا رَجَبْ)[7] و (تِرْبَگايِهْ)[8] وما جاورها مفادُهُ أنّ حمارًا لبيت (عَمْسُو) اخترقَ الحدود صوب تِرْكيّة (تُركيا) ولدى تَوقيفِهِ على الحدود وفَحصِ ما لديهِ منَ الإثباتات تبيّنَ أنّهُ غنيٌّ عنِ التّعريف, فهو يحملُ جواز شرفٍ پِرِّكِي[9] عليه العلمُ العربيّ فقال الأتراكُ لا رَيبَ أنّه (ظَيَّعَ التّريق)[10] فعلينا بالسّؤالِ والاستفسار لدى (قَيْمَقَام)[11] ديريك ولدى الاتّصال و السّؤال كان المتكلّم على الطّرف السّوريّ رئيس المخفر (غاوي) فتبرّأَ مِنْ هذه البلاوِي وهو يقولْ و عمرُ السّامعين يطولْ:" كانتْ لنا البارحة وقفَةْ و اليوم أربعاء الرّجفَةْ فما عسى أنْ أفعل و أخشى الفتنةَ بيننا تُشْعَلْ ونحن لسنا (قَدّ) بقوّة الأتراك, فأوصلَ قَيْمَقام الجزيرة بِزعيم (تِكريت) وهو يقول: العربيُّ أخٌ للعربيّ في وقتِ الضّيق فكان المتكلّمُ (حمزة الپِهلوانْ) فارس العرب و الحجاز, فتحدّثَ عن أمجاد و بطولاتِ رجال الرّافدين الشّجعانْ وعن الأراضي المحرّرة و الخطط المدبّرة طامِسًا بُكاءَ الأمّهات والثّكلى من الزّوجات ولدى الإطالَةْ كان لِقَيْمَقام الجزيرةِ مللٌ وإمالَةْ فقطعَ الخطّ وهو يلعنُ الحمارْ وأطلقَ سراحَهُ ليولي الأدبارْ, ولدى وصول الحمار إلى خطّ الحدودْ كان في استقباله ثلّةٌ من الجنودْ يحملونَ الرّايات و البنودْ تكريمًا لهذا الفاتحْ وهو يقولون بصوتٍ واضحْ: لقد أعَدْنا اللواءَ السّليبْ بقدوم هذا الحبيبْ وغدًا هَلُمُّوا إلى الجولانْ حمارٌ أو اِثنانْ.

الخبرُ الثّالث

أمّا الخبرُ الثّالث والقادم من خلفِ البحارْ فيفيدُ بحصولِ انهيارْ في (سَدِّ مأرِبْ), الذي قضى من العربِ على كلِّ مَأرِبْ و(گَرَّفَ)[12]لهم كلَّ مَشربْ فصار مؤُهم حَودَلَا[13] وزادُهُمْ مُگوگَلَا[14] و حائطُهم (مُقَوقَلَا)[15] فسأل مُحَرِّرو الأنباءِ عنِ السّبَبْ فكانَ الجوابُ مثيرًا للعجَبْ. فأرٌ صغيرْ ولإهمالٍ حقيرْ قضى على سَدٍّ كبيرْ فعاشَ العربُ في ضنكٍ خطيرْ وما أكثرَ الأخطاءْ وأسخفَ الأنباءْ التي تَرِدُ منهمْ على الهواءْ.

الخبرُ الرّابع

أمّا الخبرُ الرّابع, فَكُنْ له سامِعْ, فَمفادُهُ منْ مُغادِرِينْ و قادِمِنْ أنّه بلغَ الأربعينْ في أحدِ البلدانْ التي يتزعّمُها حيوانْ, إذْ أُصيبَ أهلُهُ بِحِرمانْ فسيطرَ عليهم الجوع بحيث لم يعودوا قادرينْ على (رفِيْصَة)[16] ولا فِدّانْ[17] مِمّا اضطرهم إلى العَودة للبس الچاروخْ[18] والعيش بجوفٍ من القهر منفوخْ و ظهره مَچْروخْ[19] ووجه مَكفوخْ[20] فإلى الخمسين و المائة أيّتها البندورَةْ لقد غدت النّاس في هذا البلد هياكل بِلا صورَةْ, إنّها مسخرة المعمورَةْ ليتها صارتْ مِمّنْ نُحِبُّ مَهجورَةْ, فإلى الانخفاضِ والانحدارْ أيّها الإنسان المزعارْ[21] يلعبون بك في جَرَران خَيط أو في ظَغَمَان[22] لكنّك تبقى في النّهاية مَدغورًا[23] مَبعُوجًا مَقْهُورًا.
دَغَروا البارحة رأسَك, وأفسدوا كأسَكْ وها هم اليوم يدغرونَ جيبَكْ ويُكْثِرونَ من المحاسبة على عيبكْ. ناسينَ عيوبَهم الكثيرَةْ وتصرّفاتهم الحقيرَةْ في تَجويعِ النّاسْ واتّهامهم بالسّرقةِ والاختلاسْ.
لقد لَزَقَ المطَرْ وصار حالُ نقلِ الأخبارِ في خَطَرْ فإلى اللقاءْ في نشرةٍ أخرى إنْ صباحًا أو مساءْ أيُّها الأحبّاءْ.

[1] - القُورّا: هو الشّخص المتعجرف المتكبّر.الكبير فِجوفْ روحُو أي المَنْفَخْچِيِّ

[2] فَتَح سِمّو: فغرَ فاه. فتح فاه

[3] - القِرِّكِه: الحلق. دخَل فِقِرِّكتُ: عبرَ إلى داخل حلقه.

[4] - زِبِّنتان: ذُبابتان. الواحدة: زِبِينِهْ والجمع: زِبّينْ

[5] - عملها من تحت: خِرِي فِروحو

[6] - سوز: عهد

[7] - قَظَا رَجب: قضاء رجب قرية صغيرة تتبع ديريك باتّجاه الغرب

[8] - تِرْبَگايِهْ: قرية الحسّانية تتبع ديريك علّمت فيها عامًا دراسيّا.

[9] - پِرِّكِي: نسبة إلى پِرِّكِهْ: قرية الجسر تتبع لديريك وهي على طريق عين ديوار بجانب قرية برَهْ بيصَا (بره بيت)

[10] - ظَيَّعْ التَّريق: أضاع الطريق. تاه عنها

[11] - قَيْمَقام: كلمة تركية وهي قائم مقام أي: مدير منطقة

[12] - گَرَّفَ: عَكّر

[13] - الحَوْدَل: نوع من الطعام لدى أهل آزخ لكنّه يستعمل كصفة لسائل تمّ تعكيره وإفساده.

[14] - گوگَل الشيء. رفع الخشن من النّاعم

[15] - مْقَوْقَل: مَبخوش و عرفنا نوعًا من السكاكر (الشّكروك) عندما كنّا صغارًا لونه أحمر و أبيض اسمه (شَكِّرِهْ قُلو قُلو) أي مبخوش

[16] - رفِيصَة: فلاحة الأرض بالرّفش

[17] - فِدَان: فلاحة الأرض بواسطة الحيوانات

[18] - چاروخْ: حذاء من الجلد الطري كان أول ما استخدمه الإنسان كنعل في قدميه.

[19] - مَچْروخْ: اسم مفعول من چَرخْ: صقل الشيء. سنّه. حدّده. ولها معنى آخر يأتي على صيغة شتيمة.

[20] - مَكْفوخ: مقلوب.

[21] - المزعار: البارومة. العصفور لدى بعض الشعوب. لعبة المزعار كانت شائعة لدينا في طفولتنا.

[22] - ظَغَمَان و زَغَمَان: بَرَمان. زغم المزعار جعله يبرم ويدور حول نفسه

[23] - دغرَ الشيء: أصابه بحفرة جرّاء ضربة أو إصابة


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke