Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-10-2021, 08:47 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 38,079
افتراضي الشروح والتفسيرات لما جاء من الصفات 7 بقلم/ فؤاد زاديكى

الشروح والتفسيرات
لما جاء من الصفات
7
بقلم/ فؤاد زاديكى

البُوَّال: البَوْل : سائل تفرزُه الكُلْيتان، فيجْتمع في المَثانَةِ حتى تدفعه, أحد السوائل الجسمية، وهو السّائل الذي تستخلصه الكليتان من الدّم ثم تفرزانه من خلال الحالب ليصل المثانة ثم الإحليل ليخرج من الجسم للتخلص من الأملاح والمياه الزائدة في الجسم. والجمع : أبْوالُ. وبُوّال: هو الكثير البول (الذي يبول كثيرًا) أو الذي يبول عمومًا, الأَسبَاب الأكثر شُيُوعًا لتكرار التَّبوُّل هي: ... تعرُّق ليلي وسُعال ونَقص الوَزن، وخصوصًا عند الشّخص المُدخِّن منذ فترة طويلة, وبَوّلُو (بَوّله) تركه يبول. نطلق كلمة (بُوّال) على الشّخص الذي يتبوّل في فراشه ربّما بسبب الخوف أو لحالة مرضيّة في المثانة, ومن المَنصوح به ذهاب الأطفال إلى التواليت (الكَپِّيْنِهْ) قبل ذهابهم إلى الفراش بوقت قصير و حتّى الكبار يُنصحون بفعل ذلك لإفراغ ما بمثانتهم من البول و ترتبط كثرة البول بالإكثار من شرب السّوائل, علمًا أنّ شرب السّوائل ضروري جدًّا وقد نصح به الأطباء على الدّوام, فهو يُقلّل من الإصابات بالبحص في الكِلى و المرارة و يُزيل الرّمل, وقد عانيتُ من هذا حين التهبت لديّ المرارة فأُجريت لي عمليّة إزالة للمرارة بتاريخ 24/8/1994 هنا في ألمانيا. نصحني الأطباء بعد إزالة المرارة بعدم شرب الكحول و الفلفلة الحَدّة (چيلي الحارّة).
درجت لدينا عادة إطلاق كلمة بُوّال على الشّخص الذي ينام فِالچامور (يتهرّب من دفع مستحقّاتٍ عليه) كما تُطلق على الذي يبول فِروحو (في ثيابه).
المزَبْزَبْ: بفعل عوامل القلب المعروفة لدى لهجتنا الأزخينيّة كثيرًا ما يُلفظ حرف الذال زايًا والأصل مُذَبْذَب. رَجُلٌ مُذَبْذَبٌ: مُتَحَيِّرٌ، مُتَرَدِّدٌ. وقد رأيت معناها الشّخص المتقلّب الذي لا يثبت على رأي ولا يلتزم بوعد قطعه و لا عهد أقرّه, أي هو شخص وصوليّ يسعى إلى تحقيق مآربه و غاياته وأهدافه بطرق ملتوية و سهلة و سريعة حتّى لو اضطرّه ذلك إلى الإلتزام بالنّقيض و بنقيض النّقيض. (مزبزب) هي كلمة أصلها حجازية. يستخدم هذا المصطلح لوصف الشّخص الذي يفتن ويفسد على صاحبه يستخدم كفعل أيضًا "ذبذبة" ومعناها الفتنة والفساد على الصاحب الذي يأتمن صاحبه ولكنّ هذا الصاحب لا يرعى الأمانة, و في كلا الحالتين فانه مصطلح عامّيّ شوارعيّ بحت. وحين نقول لشخص ما: أنت واحد مزبزب فهذا يعني لا أمانة لديه وهو متقلّب بآرائه حسب مزاجه و مصلحته.
الكَرّ: هو الشّخض الذي يكون سمعهُ ناقصًا و هي كلمة كرديّة, وقد يحصل هذا مع الإنسان لدى تقدّمه في العمر بحيث يضعف مفعول الأحاسيس و فاعليتها و منها حاسّة السّمع, وربّما يكون سبب ذلك أيضًا إصابة الأذن الدّاخليّة بحالة مرضيّة أو لكون غشاء طبلة الأذن قد انْتَقّ (تُقّ) أو انْبَطّ (انفجر). وهناك أشخاص لازمتهم هذه الصّفة كلقب واسم ظلّ ملازمًا لهم مثل خالي مراد الكرّ و بَبّو الكَرِّهْ و آخرون.
الفَتْقويِي: هو الشّخص الذي يُعاني من فتقٍ ما في إحدى نواحي الجسم. يحدث الفتق عندما يضغط أحد أجزاء الجسم الداخلية على عضلة أو نسيج يعاني من بعض الضعف في الأنسجة المحيطة بهذا الجزء، ويتطور الفتق عادًة في المنطقة التي تقع بين الصدر والأوراك و قد عانيتُ من فتق سرّي (يضغط نسيج دهني أو جزء من الأمعاء على البطن في المنطقة القريبة من السّرّة. وهذا النوع من أنواع الفتق التي من الممكن أن يحدث في الأطفال الرّضع إذا لم تنغلق السرة تمامًا بعد قطع الحبل السري كما يجب بعد الولادة. ومن الممكن كذلك أن يصيب الفتق السرّي البالغين غالبًا نتيجة لضغط متكرّر أو بذل جهد متكرّر من أيّ نوع على منطقة البطن) أُجريت لي عمليّة جراحية أثناء تواجدي في خدمة العلم في البحريّة السّوريّة في إحدى مشافي مدينة اللاذقيّة في سبعينيّات القرن الماضي و هنا في ألمانيا تمّ لي إجراء عملية فتق إربي (يحدث هذا النوع من الفتق نتيجة قيام نسيج دهنيّ من الأمعاء بالضّغط على الفخذ أو الجزء العلوي من منطقة داخل الفخذ، ويُعَدّ الفتق الأربي أكثر أنواع الفتق انتشارًا وغالبًا ما يصيب الرّجال دون النّساء) بتاريخ 15/4/2021 ومازلت أعاني من آلامها. وقد يكون الفتق في إحدى الخصيتين أو الاثنتين معًا فيمشي الشّخص مُباعِدًا بين رجليه (ساقيه) مُحَوحَلّا (مترنّحًا) بحيث يُلاحظ النّاظر إليه أنّ السّاقَ مبتعدةٌ (مْفَرْچَخِهْ) عن أختها بقدر هذا الفتق, في حال أصاب الفتق الخصي فُيقال للشّخص فَتْقويي. أي يمشي بصعوبة. وهناك أنواع كثيرة للفتق منها أيضًا الفتق الفخذي وفتق المعدة وغيرها.
الچِقْماق: كلمة چقماق فارسيّة ومعناها حجر النّار أو الزّند الذي كانت تشعل بواسطته النّار. ومنه جاءت تسمية جَقْمَقليّة (چَقْمَقيّة) اسم بندقية (بارودة) معروفة في العصر العثماني تُصنع بدمشق الشّام. ونحن نطلقها على القدّاحة وهي حديدةُ الزَّندِ التي يُقْدَح بها لتُخْرِجَ النارَ أو حَجَرُ الزَّند الذي يقدح به. يستخدم هذا اللفظ في لهجتنا الأزخينيّة كصفة تُطلق على الشّخص الحَرَكي (كثير الحركة) الذي لا يهدأ جسمه ولا يستكين فهو دائم المشي و المثابرة على النّشاط والحيوية وكانت زوجة المرحوم عيدو معجون (حماة قريبي عيسى عورِهْ) تطلق هذه الصّفة عليّ وتناديني بها كلّما كنّا نلتقي ونتقابل.
الجِربان: هو الشّخص القذر. الوَسخ, وقد نشأ هذا الجَرَب من قذارته وساخته وعدم الاهتمام بنظافة جسمه. رَجُلٌ أجْرَبُ: مُصَابٌ بِدَاءِ الجَرَبِ، أَيْ مَا يَخْرُجُ مِنْ دُمَّل فِي كَامِلِ الجِسْمِ. الجَرَب: هو مرضٌ جلديّ مُعْدٍ، تنتج الإصابة به عن طفيليّات متناهية الصّغر تُسمَّى باسم "عث الجرب"، ويتمّ علاجها بمساعدة مبيدات وكريمات معيّنة. هناك شخص حلبي كان يعمل في ديريك بمهنة دباغة الجلود اسمه (محمود جِربان) كان دكّانه في موضع دكّان جوزيف عيسى شيرينِهْ وشريكه فهمي كبرو خِتّنِهْ حيث كان لهما دكّانٌ لبيع الأقمشة في ثمانينيّات القرن الماضي.
الپِلِنْگ: كلمة كردية وتعني النّمر. وتطلق التّسمية كصفة على الشّخص السّريع وخفيف الحركة. نقول: فلان كَما الپِلِنگ أي سريع جدًّا. يُقال: سُمِّيَ النّمر باسمه لما فيه "نُمَر"، فالأنمر هو الشيء الذي فيه نُمر بيضاءٌ وسوداء. والنُّمْرة هي النقط الملوّنة المنثورة على شيء صافٍ.
الزّرَهْ كويي: هو الشّخص الذي يُعاني من أكثر من مرض في آنٍ واحد. يكون لونُ وجهه - على الأغلب - مائلًا إلى الصُّفرة.
السّلّويِي: هو الشّخص المُصاب بمرض السُّلّ فوقع فريسةً له و مرض السّلّ أكثر ما يصيب الرّئة يخرج أثناء السّعال أو البُصاق شيءٌ من الدّمّ, وهو مرضٌ معدٍ خطير يُصيب الرّئتين في الأساس. تنتقل البكتيريا التي تتسبَّب في الإصابة بمرض السُّلّ من شخص إلى آخر من خلال الرّذاذ الذي يخرج في الهواء عبر السّعال والعطس. تقاوم العديد من سلالات السُّلّ الأدوية الأكثر استخدامًا لمعالجة المرض. ويجب أن يتناول الأشخاص المصابون بالسّلّ النَشِط أنواعًا عديدةً من الأدوية لشهور، للقضاء على العدوى ومنع زيادة مقاومة المضادّات الحيوية.
يُتْبَع....
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:49 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke