Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-09-2021, 06:54 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,946
افتراضي تفرّق الأقارب شعر/ فؤاد زاديكى


تفرّق الأقارب

شعر/ فؤاد زاديكى

(لا يَخْفَى على أحدٍ أنّ عائلاتٍ كثيرةً تفرّق شملُها بفعل ظروفٍ قاهرةٍ و أخرى خاصّة فرّقتْ بين الأُخْوَة و الأخَوَات و بين الأبناء و الآباء وبين أبناء العُمُومة الواحدة, فصار كلٌّ منهم في مكانٍ وانقطع التّواصلُ برغمِ وجودِ وسائلَ كثيرةٍ توفّرتْ هذه الأيّام منها التّلفون و وسائل التّواصل الاجتماعيّ على أنواعها وغير ذلك.. و عائلتنا هي الأخرى كغيرها من الأسر التي عانت ظروفًا حيث تفرّق أبناؤها ولم يرَ الأخ أخاه بسبب الموت حتّى أنّ بعضَهم لم يحضرْ جنازةَ أخيه أو أمّه أو أخته. فصار قسمٌ من العائلة في لبنان و آخر في النّمسا و ثالث في هولندة و رابع في أمريكا و غيرها من بلدان العالم الكثيرة. لقد مات جدّي الياس زاديكى في بره بيت /سورية/ ولم يحضر إلى جنازته أخوه مراد من لبنان كما لم يحضر وفاة أخيه الثّاني عمي يعقوب زاديكى, و توفّي الابنُ الوحيد لعيسى ابن عمي مراد زاديكى في أمريكا فلم يحضرْ أحدٌ من طرف أبناء أخويه الياس و يعقوب الخ.. ضربتُ هذه الأمثلة لبيان صحة ما أقول إذ أنّ هناك أسرًا كثيرة عانت و تُعاني ما تُعاني منهُ عائلتي و أظنّ أنّ المحبّة عندما تكون, تسقطُ جميعُ الاعتباراتِ كبُعْدِ المسافة أو الظروف القاهرة أو أيّة أسباب أخرى. لقد أردتُ أن أتناول هذا الموضوع بالإشارة إليه لكونه ضروريّ و هامّ وهو عامٌّ شامِالٌ كذلك فرابطة الدّم يجب أن تبقى قويّةً متينةً مهما قستِ الأحوالُ و اختلفَتِ الظّروفُ)
لَمْ تَسَلْ عَنَّا فَهَلْ قاطَعْتَنَا؟ ... أم مُحِيْنَا مِنْ سِجِلِّ العائِلَةْ؟
إنّهَا الأعوامُ مَرَّتْ دونَ أنْ ... تَسألُوا يومًا كَأنْ لا فائِلَةْ[1]
قد سَألْنَا مَنْ ظَنَنَّا أنَّهُ ... عندَ عِلْمٍ واجَهَتْنَا حائِلَة[2]
لَمْ يُفِدْنَا في جَوَابٍ لا و لَا ... سائِلٌ نالَ المُنى[3] أو سائِلَةْ
إنّنا أهْلٌ وهذا واجِبٌ ... خابَتِ الآمالُ جاءَتْ مائِلَةْ[4]
كمْ أخٍ أنْعَى أخاهُ سامِعًا ... بَعْدَ عامٍ مِنْ وُقُوعِ الغائِلَةْ[5]
لم يَسَلْ عنهُ لأسبابٍ أرى ... أنَها دونَ اعتِبارٍ[6] زائِلَةْ
ما يَكونُ الظَّرْفُ في أحوالِهِ ... عائِقًا لا بُدَّ مِنّا طائِلَةْ[7]
حَسْرَةٌ تَنْتابُنَا في غُرْبَةٍ ... عَنْ أهَالِيْنَا وما مِنْ نائِلَةْ[8]
أُخْوَةٌ, أبناءُ عَمٍّ فُرْقَةٌ ... باعَدَتْهُم في صِعَابٍ هائِلَةْ
شَتّتَتْ أطرافَهم, أوصالَهمْ ... لم يَعودُوا واحِدًا في عائِلَةْ.

[1] - الفائِل: عِرْقٌ في الفَخِذِ. ومكنون فائلة: دَمُهُ الذي كُنَّ فيه و قصدتُ بها رابطة الدّم.

[2] - حائل: مانع. عائق

[3] - المُنَى: ما يتمنّاه المرء. الرّضى

[4] - جاءت مائلة: أي لم تحقّق الغاية المنشودة منها. باءت بالفشل.

[5] - الغائلة: الْمُصِيبَةُ، الدَّاهِيَةُ

[6] - دون اعتبار: أي ليست أسبابا وجيهة تستحق الاهتمام بها و وضع اعتبار أو قيمة لها.

[7] - طائلة: قدرة. طاقة. وهي رغبتنا في القيام بهذا المسعى

[8] - النّائلة: العطيّة


__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 22-09-2021 الساعة 09:54 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke