Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني > المنتدى المسيحي > موضوعات متنوّعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-10-2008, 06:38 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي ماهي المحبة أرجو المشاركه ؟؟؟

ماهي المحبة أرجو المشاركه ؟؟؟
أحبائي نرى جميع الناس في الوقت الحاضر تنتسب لمنتديات كي تنشر كلمة المحبه بطريقة أو أخرى .
لكن الأسئله التي تراودني ولم ألق لها جوابا وهي :
1 - هل نحن نحب بعضنا البعض كما نكتب في المنتديات ؟؟؟
2 - هل للمحبة قوانين يجب أن نتبعها أم أن المحبه هي نابعه من الذات ؟؟؟
3 - هل يحق لي أن أكتب موضوعا عن المحبه كإرشاد وأنا داخلي مملوء حقد وكراهيه ؟؟؟
4 - ترى لماذا لا ننتقد بعضنا البعض في المواضيع التي نكتبها وخصوصا عن المحبه ؟؟ أم أن المجامله تمنعنا من المناقشة ونسكت ونطنش وكأننا مقتنعين بما كتب ؟؟؟ وهذا هو الخطأ بأم عينه !!!
أنا في نظري شخصيا آخر ماتوصلت إليه وجمعته من خبرتي الحياتيه حول المحبة في المنتديات أقول :
1 - ليكن بمعلوم الجميع من لايعرف ماهي المحبة ألا يحاول أن يتطرق لموضوع ذكر فيه حتى كلمة واحده للمحبه كي لا نتوصل لما هو غير مرضي ..
2 - أرجوا من الجميع الكتابة بما يليق به هو شخصيا قبل أن يقدمها للغير لأن في هذا إرضاء للجميع !!
3 - ليكن بعلم الجميع المحبة ليست فقط مجرد كلمة نتفوه بها وننسبها دائما لأنفسنا بأننا نحن من نحب وماتبقى من الناس لا يعرفون ماهي المحبه .. لأن أعمالنا وتصرفاتنا تكشف عما داخلنا مهما حاولنا التستر عليها .. أتمنى للجميع أن نفهم بأن المحبه والمسامحه منبعمها المسيح ومن لايعرف المحبه والتسامح ليس أولا مسيحيا وثانيا ليس ممن يستطيع الإنسان الثقة به مهما حاول أن يضع أنواع مختلفه من الأقنعه على وجهه كي يتستر بها تحت أسم المسيح والمحبه لأنها زائفة وواضحة ..
4 - أنا كتبت اليوم هذا الموضوع كي أسمع وأرى تجاوبكم وإنتقاداتكم حول مانوهت به في موضوعي كي نتبادل الأفكار الصريحة دون أي إنحيازات أو أي مشاجرات بل من أجل أن نزرع كلمة المحبه المقدسة في قلوبنا كزهرة تفوح عطورها في أنفسنا أولا وفي نفوس الآخرين ثانيا .. لأن زهرة المحبة أراها تذبل في حديقة قلوبنا لأننا لم نعرف كيف نسقيها ولم نختار المواد الصالحة لتربة هذه الزهرة ..
كلنا خطاة وكلا من أخطأ وهذا ليس عيبا بل العيب هو أن نبقى على خطئنا مستمرين .. أقول من منكم بلا خطيئة فليرجمني أولا بحجر .. أنا مستعد أن أتقبل ضربة الحجر من كل من يرى نفسه لم يخطأ ..
من نحن لنحاسب الناس على أخطائهم ؟؟ من نحن لنقيم سلوكيات الناس كما يحلو لنا ونشاء ..؟؟ يجب علينا أن نحاسب أنفسنا على أخطائنا ونقيم سلوكياتنا وبعدها نحكم على الغير بالموت المؤبد ..
يجب أن نفيق على أنفسنا ونحيي ضمائرنا الميتة التي عودناها على الحقد والكراهية بالمحبة والتسامح كي نكون أولاد المسيح اللائقون به عن جد وحقيقة ...
5 - موضوعي هذا ليس مشخصا بل معمما !!! لأنني دخلت العديد من المنتديات ولاحظت نفس الأساليب يستخدمونها في نشر كلمة المحبه التي يفتقدها 99 بالمئة مننا .. أظن كفى ننشر شيئا نحن لانعرفه ولا نثق به وبعيدين عنه وعن فهمه تماما ...
6 - أخيرا أتمنى لنا جميعا أن نفهم أنفسنا أولا من نحن وماذا ننشر وماذا نكتب كي نستطيع أن ننشئ أجيالا صالحه مثقفة واعيه مدركه لمفهوم المحبه أولا ولأمور الحياة ثانيا وكي لا نعطيهم صورة خاطئة عننا وعما ننشره وندعي به ونحن لسنا واثقين به...
أنتظر مشاركاتكم بفارغ الصبر دون أن تثير كلماتي هذه شخصا أو آخر لأنها أولا وأخيرا للمصلحه العامه قبل أن تكون هدفا آخرا .. وللجميع حرية الفكر والرأي بإنتقاده أو بتفسيره عن مضمون هذا الموضوع فقط ضمن حدود المعقول لأن هدفنا تفهم حقيقتنا فقط لا أكثر ولا أقل !!!

ملاحظة
______
كيف نستطيع أن نتكلم عن شيئا ونحن نستفقده ؟؟؟
وشكرا للجميع ...
تقديري ومحبتي
بقلم
ألياس
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-10-2008, 07:56 PM
الأب عيسى غريب الأب عيسى غريب غير متواجد حالياً
Super-User
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 233
افتراضي المحبة هي إحساس داخلي

أبو فرانس العظيم، كلماتك صارت اليوم بخور يدخل في كل قلب، وها السفينة جاءت محملة بكلمات العشاق، وتخبر الزوار، ما كان في حمولتها، أخي وحبيبي أبو فرانس كل إناء ينضح بما فيه ، وأنت على حق ما هي المحبة وأين هي المحبة وهل يوجد في السوق كلمة تشترى أسمها المحبة، بالطبع لا ، ولكن الإنسان هو الذي يوجدها إذا كان صاحب قلب كبير وفكر نير وصدق في التعامل، حتى الخالق لا يستطيع بمفرده أن يصنعها رغم إنه هو الخالق. لأن قوة الشر واقفه له بالمرصاد،جوابي هو ليس من عندي ، ولكنه من الكتاب المقدس ، فسأل المسيح أحد العميان الذي كان يصيح وراء المسيح ، يا يسوع بن داود ارحمني ، يا يسوع بن داود أشفيني . وقف يسوع مع التلاميذ وسأله . هل تؤمن أنني أستطيع أن أشفيك، فأجابه نعم يا معلم أنا أؤمن أنك تستطيع أن تشفيني، فمن هذا المثل الحقيقي والواقعي، وهذه الحقيقه الروحانية والجسدانية ، تثبت لنا إن مجموعة الحواس التي يملكها الإنسان، ونضيف إليه الضمير،وكل ما يملك من طرق للخير والمعرفه ، لا تكتمل إلا بقوة وإيمان وصدق الروح القدس الذي هو أقوى سلاح للإنسان الضعيف، فالمحبة كيف نعرف أنها صادقه ، عندما يكون مع القول الفعل والعمل والصبر ، والأيام القادمة والمستقبل سوف يكشف هذه الأمور ، لأن الكثير من الرهبان والمبشرين ماتو في الكهوف وبعد زمان صاروا شهداء والناس أقتادوا بإيمانهم علماً أنهم لم يروهم ولم يعيشوا معهم . لذ أطلب من الروح القدس أن يقوينا جميعاً ، ويمنحنا نعمة من أبو الأنوار، رب الأرباب الحكمة والعقل والفكر اللامحدود . لنا جميعاً حتى نكون بالحق أبناء الله بالمحبه الحقيقية وليس بالكلام وحده ، لأن حبة الحنطة إذا بقت وحدها تنشف . ولكن عندما تزرع في أرض خصبه ، أرض نديه ، أرض مفلوحة ومكروبه بيد فلاح نشيد . سوف تعطي ثمر ويفرح الفلاح بثمرها ، لأنها سوف تعطيه خبز، بعد المراحل الصعبه التي تمر بها . تحياتي وسلاماتي وإحترامي لك يا أبو فرانس الشهم .وللأخت الغاليه ام فرانس وللعائلة جمعاء . الأخ والصديق والأب عيسى غريب
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-10-2008, 08:24 PM
الصورة الرمزية ابو سومر
ابو سومر ابو سومر غير متواجد حالياً
Titanium Member
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
المشاركات: 910
افتراضي

الغالي ثق لا يوجد اثمن واجمل من كملة المحبة ورمزها ومعناها
لان الله محبة
والمسيح قال
احبوا بعضكم بعض كما انا احببتكم
ولكن ياغالي بهذا الزمان حتى المحبة اصبحت مصالح
شكري لك ولموضوعك القيم والجميل
واهلا وسهلا بك ببيتك مجددا
سلام ياغالي
__________________
ܐܠܠܗܐ ܚܘܒܐܗܘ
ܡܘܢ ܢܐܬܪ ܒܪܢܘܫܐ ܐܢ ܥܠܡܐ ܢܩܢܐ ܘܢܦܫܗ ܢܝܚܣܪ
- الله محبة -

((ماذا ينفع الانسان لو ربح العالم وخسر نفسه ))

// الرب يسوع حامي بلاد الرافدين //
// طور عابدين بلد الاجداد الميامين //
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-10-2008, 09:33 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

أبونا المبجل القس عيسى كلماتك تبهرني وردوك تنعشني وكأنها البلسم على جروحات قلبي ..
نعم أبونا كلنا ننادي بأسم المحبة التي شوهنا أسمها ومعناها المقدس بما نكنه داخلنا من حقد وكراهيه لبعضنا ... لماذا وإلى أين نحن سائرون بهذه الطرقات العوجاء التي تؤدي بنا في نهاية المطاف إلى الهاويه فقط ...
أشكر مداخلتك على الموضوع الذي أنرته بمرورك المعطر
تقديري ومحبتي
ألياس
__________________
www.kissastyle.de

التعديل الأخير تم بواسطة georgette ; 09-02-2010 الساعة 02:11 PM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-10-2008, 09:35 PM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

فعلا ياغالي أبو سومر نحن لانعرف ماهي المحبه بل ندعي بها وأتمنى أن نفيق جميعا ونتعلمها من جديد ونعرف بأنها المسيح بقوله أحبوا بعضكم بعضا لأني أنا المحبه
أشكر مداخلتك على الموضوع ومرورك المعطر
تقديري ومحبتي
ألياس
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-10-2008, 09:44 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

الغالي أبو فرانس
المحبة لاتعطي إلا ذاتها هذا ماقاله الفيلسوف جبران خليل جبران وأنا شخصيا أحس بمحبة الآخرين لي من تصرفاتهم وأعمالهم وأنا لا أتكلم إلا بالمحبة التي نورني بها رب الكون المخلص والفادي وهناك فرق كبير بين التملق والمحبة يجب أن نحس بالمحبة وهي تغمر قلوبنا وبأعمالنا التي تظهر للناس ياغالي
المحبة ليست بأن أقولها لك ولغيرك من الناس المحبة هي التي يجب أن يحسها الناس
ومن معاملتي معهم وبأعمالي إن كانت معهم صالحة ويمكن أن نصحح الناس الذين يخطئون بحقنا بمعاملتنا الطيبة معهم وأنا لا ألوم كل من غلط بحقي وأصلي للرب ليسامحه ومن كان
وبالحقيقة يا ابن عمي الياس أنا لا أكره ولا أحقد على أي شخص بهذه الحياة فالرب وحده هو الذي يحمينا ويقوينا ويحاسبنا أو لنقول ليؤدبنا حينما نخطيء وكل منا يتعرض للخطأ وهذا ليس بعيب بل العيب عندما نستمر بأخطائنا ولك كل المحبة والتقدير لكشف مافي قلبك وفقك الرب ياغالي يا أبو فرانس ...
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-10-2008, 09:28 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,571
افتراضي

اقتباس:
لكن الأسئله التي تراودني ولم ألق لها جوابا وهي :
اقتباس:

1 - هل نحن نحب بعضنا البعض كما نكتب في المنتديات ؟؟؟
2 - هل للمحبة قوانين يجب أن نتبعها أم أن المحبه هي نابعه من الذات ؟؟؟
3 - هل يحق لي أن أكتب موضوعا عن المحبه كإرشاد وأنا داخلي مملوء حقد وكراهيه ؟؟؟
4 - ترى لماذا لا ننتقد بعضنا البعض في المواضيع التي نكتبها وخصوصا عن المحبه ؟؟ أم أن المجامله تمنعنا من المناقشة ونسكت ونطنش وكأننا مقتنعين بما كتب ؟؟؟ وهذا هو الخطأ بأم عينه !!!
أخي المحب الياس بداية أحب أن أقول لك أهلا و سهلا من جديد في بيتك يا غالي و كان هذا ضروريا. أما بالنسبة لتساؤلاتك التي أراها منطقية و موضوعية أحب أن أشارك بردي و بشكل مقتضب:
1_ المحبة ليست كلمة في الهواء نتشدق بها. الكلمة هي ممارسة قبل أن تكون قولا. و المحبة هي عامة شاملة و تخص الجميع و ليس فئة واحدة أو فردا و متى كانت المحبة الحقيقية من جميع الأطراف فإن أي سوء تفاهم يمكن أن يحصل بين هؤلاء الناس تقضي المحبة بأن ينتهي على محبة و متى انتهى على غير محبة فهو ليس بمحبة و يشارك في ذلك الجميع و أعود لأكرر لفظة الجميع. لأننا جميعا خطاة و يلزمنا مجد الرب و من كان منا بلا خطيئة فليرم بالحجر! من منّا بلا خطيئة يا غالي؟؟؟؟؟؟؟!!!!
2_ أما بخصوص الكتابة في المنتديات فهذا ما درجت عليه أغلب المنتديات و أنت أدرى مني كشعب شرقي أننا تربينا على هذا الأسلوب منذ الطفولة و هذا ما تشربناه مع حليب التعليم الذي كنا نتلقاه في المدارس و حتى في الأسرة كانت هناك نواقص و كان هناك ضعف و عدم إرشاد صالح يمكن أن يقوي لدينا حب تقبل النقد فهذه المسألة لا علاقة لها بمنتديات أو غير ذلك. إنها إرث و تربية و هذا لن يتغير بين ليلة و ضحاها. لم نتعود على تقبّل النقد و نخشى من النقد و هذه ظاهرة غير صحية. نحن مقيدون بعادات و مكبلون بوجوب التزام مواقف لكي نتجنب إحراج الآخرين و قد تقول: لماذ نخاف من هذا؟ أقول لك: لأننا لا نستطيع التغيير بهذه السهولة. لنكن واقعيين و منطقين و علينا ألا نبالغ لأن هذه المبالغة سوف تضعف مصداقيتنا لكوننا لا نستطيع تنفيذ ذلك. و لو لاحقت مشاركات بعض الأعضاء في مواضيع الأسرة الأزخينية هنا لقلت لي أنت محق يا أخي فؤاد فما تربينا عليه لخمسين سنة و تربى عليه من قبلنا آباؤنا و من قبلهم آباؤهم ليس بالسهولة أن نتقبله أو نعمل به على الأقل دون مشاكل.
3_ هل يستطيع أحد كتابة أي موضوع عن المحبة أو التوعية أو الإرشاد و هو لا يعمل به؟ فهذا طبعا غير معقول. إن الشخص الذي يدعو إلى شيء ما يجب أن يكون مثالا حيا و واقعيا عن هذا الشيء أو الأمر الذي يدعو إليه من خلال التطبيق. فالمحبة لا تأتي من فراغ و هي تتفاعل أكثر عندما تكون صادقة. و عندما تعبّر عن روح حقيقية للمحبة فتأخذ منها و تعطيها تأخذ منها معايير كثيرة كالعفو و التسامح و الابتعاد عن الكراهية و الحقد و إزالة الخصومات و تقبل الرأي و الرأي الآخر و الاعتراف بالخطأ متى وقع و السعي لتصحيحه و لتجنب مضايقة أو أذية الآخرين, و تعطيها التطبيق العملي الحي و الواقعي و كما نعرف فإن فاقد الشيء لا يعطيه و أن الإناء ينضح بما فيه. لا يمكن أن أتحدث عن المحبة و قلبي مملوء بالخبث و الكراهية و الضغينة و الطمع و حب الأذية. يجب أن أفعل بروح ما أقول و ما أدعو إليه و إلا فإني سوف أصبح موضع سخرية من كل من يقرأ كتاباتي مثلا أو كتابات المتشدق بهذه المحبة و هذا الإرشاد.
4_ أما عن النقد كواجب فهو اقتراح جميل و صحيح و معقول و منطقي و أتمنى لو كان بالإمكان تطبيقه و كما قلتُ لك يا أخي الياس في موضع آخر من مداخلتي هذه بأننا شعب لم نتعوّد على روح تقبّل النقد و كل ما نقوله عن النقد هو كلام فيه الكثير من عدم القناعة و من عدم الصدق أو على الأقل عدم الرغبة فيه. فأنا عندما أقرأ موضوعا لفلان هنا أو في منتدى أخر و أقوم بمناقشته و تقييم جوانب العيب و الخطأ فيما كتبه فإنه سيزعل فورا و قد يذهب إلى غير رجعة. السبب هو في ضعفنا و في عدم تعلّمنا تقبّل النقد و إني من محبذي هذه الفكرة لكن التطبيق سيكون صعبا جدا يا أخي و سنكسب من سلوكنا هذا غضب و زعل و هروب الكثيرين. ليس بمقدورنا أن نحكم على الآخرين بما نفكر به نحن أو بما نحسه و علينا أن ندرك جيدا أن لكل شخص تربيته و فهمه الذي كونه من خلال مشوار حياته العملي و المعرفي التطبيقي . علينا أن نكون حذرين و متى أردنا تطبيق هذا البند فإنه يتوجّب ألا نرمي بيوت الناس بالحجارة و بيوتنا من زجاج فقد يردون علينا بما يجعلنا أكثر غضبا و غيظا و هياجا.
كلمة أخيرة: إن إرضاء الناس غاية لم يدركها أحد و سوف لن أدركها أنا أو تدركها أنت أو غيرنا. فالأنبياء و الرسل و الحكماء و الفلاسفة جاءوا و قالوا كلماتهم الخالدة و المنطقية و الجميلة و الإنسانية لكنهم لم يتمكنوا من إقناع الناس بوجهات نظرهم كما لم يتمكنوا من توحيد أفكار الناس و الاختلاف في الرأي بين الناس يا أخي الياس ظاهرة صحية جدا و يجب أن ننظر إليها من باب العقل و المنطق و أن نحترمها لكي يحترموا خصوصياتنا بالتالي. سيكون عسيرا جدا أن نوفق في التوحيد و لكن يمكن لنا أن نحقق بعض الاختراق في حصول التقارب. علينا أن نكتب بصدق و هذا هو الأهم و لكن ربما لا نستطيع أن نلزم الآخرين في أن يكتبوا بصدق و ربما يرون فيما هم كتبوه صدقا و يرون فيما كتبناه عدم صدق. هنا تكمن المشكلة لأن أفكار الناس ليست عجينة بيدينا نصنع منها القوالب التي نرغب فيها بحسب ميولنا و أهوائنا و تطلعاتنا كما أن مشاهرهم و أحاسيسهم ليست طبلا فارغا لندق عليه بالطريقة التي تعجبنا. فهم بشر و لهم آراؤهم و أفكارهم و عقولهم. إنّ الذي يمكن أن نفعله في هذا المجال هو أن نسعى إلى التقارب و أن نحاول عدم تضخيم الأغلاط و ألا نركز على أغلاط الآخرين متناسين أغلاطنا و كأننا لم نفعل شيئا. لكي يتحقق المرجو من كل هذا علينا نحن أن نكون قدوة في كل ما نقوله و ما نفعله و بعد ذلك يحق لنا أن نطالب الآخرين بأن يفعلوا ما نأمل منهم. علينا أن نراعي مشاعرهم و ألا نخترق خصوصيات حياتهم الفكرية و الأخلاقية و الإنسانية لأنهم بشر مثلنا يحسون كما نحس و يفكرون كما نفكر لكن قد تختلف الطريقة بيننا و بينهم في هذا.
من الجميل أن لا يكون هذا الموضوع مخصصا كما قلت و إني لا أرى فيه خصوصية موجهة لأحد, بل أرى و من خلال سياقه أنه موضوع عام و مفيد و ضروري لأن يقرأه كل فرد منا و خاصة أعضاء المنتدى و يرون في إمكانية تطبيقه مجالات ما لكي يزول الحرج و تنتفي النية السيئة (لا سمح الله) من البعض. بالمحبة الحقيقية و الصادقة و المتجردة و المترفعة عن أهواء الذات الداخلية لنا نستطيع أن نتغلب على كل المعوقات و كل أسباب الشرور ففي كل منّا شيطان و ملاك و علينا ألا نقوي جانب الشرّ الذي يريح الشيطان فينا و يجعله أكثر تمردا و تخريبا و فتكا بل علينا أن نقوي جانب الخير لينتعش ملاك الخير و هذا لن يكون إلا من خلال تطبيق المحبة و ليس المناداة بها فقط فالتطبيق هو الأهم و الأكثر نفعا و الأصوب طريقا. بالمحبة نغمر قلوبنا بحب الرب و رضاه علينا. اشكرك جزيل الشكر يا غالي و لي عودة إلى مداخلاتك الأخرى اليوم بإذن الرب. لقد قمت بتثبيت الموضوع لما رأيت فيه من أهمية و فائدة مبنية على دعوة صادقة راغبة في أن تكون المحبة هي لسان حال الجميع.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 03-10-2008 الساعة 09:30 AM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-10-2008, 06:47 PM
Rimon Rimon غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 42
افتراضي

شكرا ً للأخ الياس على هذا الموضوع الذي كتبه بروح عالية من الشفافية والتفكير الحر المجرد بصوت عالي فله كل التقدير والاحترام وأرجو ان يأتي ردي في سياق الرسالة التي أراد إيصالها من خلال موضوعه الكريم.


نعم المحبة وحدها تبقى عندما يزول كل شيء هي الألف والياء المنطلق والغاية من أجل السمو بالروح الإنسانية وانعتاقها من محدودية الجسد وعندما نتكلم عن المحبة ينبغي أن نعرف تماما ً أنه يمكن الاقتراب منها أو بالاصح من بعض جوانبها أما الوصول اليها بالمطلق والولوج في عالمها فهو ما نتوق إليه ونسعى ....


أما مايخص منتديات الأستاذ فؤاد زاديكة ومن زاوية التواصل فيها والتفاعل معها ( بمحبة ) فهو بالتأكيد العنوان العام الذي ينبغي أن نطالب به دوما ً ونلتزم والأساس الذي نحاول جاهدين أن ننطلق منه وطالما أننا هنا في رحاب هذا الملتقى الثقافي الاجتماعي حيث نتبادل الأفكار والآراء لنستفيد ونفيد فإنه بقدر مانلتزم بمصداقية الطرح ونتمسك بالحقيقة والحقيقة فقط دون مجاملة مفرطة أو تجريح مقصود تكون الفائدة أكبر وحينها لتختلف الآراء وتتعدد وجهات النظر وهو ما يعطي حيوية ويغني الموقع بالافكار المهمة والمواضيع الدسمة التي تمنح الموقع خصوصية لاتؤمنها له نمطية المواضيع العمومية.


لماذا لا نتعلم كيف نختلف بمحبة ؟

نعم إذا كان لابد أن نختلف فلنختلف إذا ً بمحبة والمحبة هنا هي قبول الآخر وفهمه وعدم مصادرة حرية ابداء الرأي لديه حتى لو تعارض هذا الرأي مع ما نتوقعه منه وخرج عن إطار المجاملة والمصادقة على ما نطرحه.


تحياتي

Rimon Mlkey
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-10-2008, 05:08 PM
athro athro غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,746
افتراضي

كيف نستطيع أن نتكلم عن شيئا ونحن نستفقده ؟؟؟
وشكرا للجميع ...
تقديري ومحبتي
بقلم
ألياس
..............
الأخ أبو فرانس
بحب خاطبك بالعاميه والا بالفصحى ....خلينا نحكي بالعاميه وبتمنى تتقبلها مني
المنتديات شي والعلاقات بين الناس شي تاني إذا رجعنا لكل منتديات العالم يمكن نشوف أسباب كتيره للمشاركه في هالمنتديات وليست بالضروره المحبه هي الأساس في المشاركه فمثلاً...قد يكتب أحدهم في المنتديات ليس بدافع المحبه بل من أجل أن يُظهر مهاراته في الكتابه وبتشوفوا بحاول انو يكتب بطريقه تُثير الإنتباه لكي يُثبت انو متميز وغير شكل وبتلاقيه متنقل من منتدى الى منتدى ينشر ما فاضت به قريحته متفرغاً وما بيهتم أصلاً بكتابات غيرو ....ربما لأنه في عجله من أمره لكي ينتقل إلى منتدى آخر لحتى يشوف إذا في ردود على مواضيعو والا ...لا هههههه......فأي محبه بتتوقعا من هذا الشخص .
شخص تاني بيقرى في المنتدى وبيقرى موضوع مابيعجبو ...بتلاقيه سجل بالمنتدى بس لحتى يرد عالي كاتب الموضوع....وشخص تالت بحاول يتهجم على ناس فا بيلاقي المنتديات أفضل طريقه للهجوم وباسم مستعار .....شخص آخر عندو فراغ وعندو أفكار بحاول انو ينشرها الى أين إلى المنتديات ....طبعاً
أي محبه بتتوخاها من هؤلاء....إذاً لم يبقى إلى الأناس المهتمين بالمنتدى والمسؤلين عن المنتديات ويلي بهمهم المنتدى فا بتلاقيهن بحاولوا الرد على أغلب المواضيع إما إعجاباً أو قد يكون مسايره وحتى لو كان الرد مسايره فا مو غلط أبداً لأن في ناس بتحاول تكتب وبتبذل مجهود على الجميع أن يشكرونهم على ذلك .
فا يا أبو فرانس في المنتديات قد لا تكون المحبه هي الأساس في التعامل وهاد ما بيعني انو ننفيها لأن في بالمنتديات كتير ناس بتعرف بعضها وبتحترم بعضها ....وبالتالي يجب أن تكون المحبه هي الأساس في التعامل بينهم وغالباً ما تكون هي الأساس
أهلا أبو فرانس لك ولجميع أفراد العائله
أجمل وأرق تحيه
اثرو
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-10-2008, 09:09 AM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

الغالي أبو فرانس
المحبة لاتعطي إلا ذاتها هذا ماقاله الفيلسوف جبران خليل جبران وأنا شخصيا أحس بمحبة الآخرين لي من تصرفاتهم وأعمالهم وأنا لا أتكلم إلا بالمحبة التي نورني بها رب الكون المخلص والفادي وهناك فرق كبير بين التملق والمحبة يجب أن نحس بالمحبة وهي تغمر قلوبنا وبأعمالنا التي تظهر للناس ياغالي
المحبة ليست بأن أقولها لك ولغيرك من الناس المحبة هي التي يجب أن يحسها الناس
ومن معاملتي معهم وبأعمالي إن كانت معهم صالحة ويمكن أن نصحح الناس الذين يخطئون بحقنا بمعاملتنا الطيبة معهم وأنا لا ألوم كل من غلط بحقي وأصلي للرب ليسامحه ومن كان
وبالحقيقة يا ابن عمي الياس أنا لا أكره ولا أحقد على أي شخص بهذه الحياة فالرب وحده هو الذي يحمينا ويقوينا ويحاسبنا أو لنقول ليؤدبنا حينما نخطيء وكل منا يتعرض للخطأ وهذا ليس بعيب بل العيب عندما نستمر بأخطائنا ولك كل المحبة والتقدير لكشف مافي قلبك وفقك الرب ياغالي يا أبو فرانس ...

فعلا ياأبنة عمي وزوجة أخي سميرة كلماتكي منطقية وتعابيركي واضحة حول المحبة التي صورتيها بصورتها الحقيقة لأن فعلا المحبة لاتعطي إلا ذاتها وماأجمل المحبة المتبادلة التي لاتزعزع مهما كانت قوة العواصف والتيارات ..
فعلا الخطأ ليس عيبا ومن منا لم يخطأ ؟؟ بينما كما تفضلتي وقلتي العيب هو أن نبقى على خطئنا ونستمر به ...
تشكري على مروركي المعطر
تقديري ومحبتي
ألياس
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:31 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke