Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-12-2013, 11:03 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,971
افتراضي نِفاقُ التديّن. شعر: فؤاد زاديكه

نِفاقُ التديّن

حَكِّمْ ضميرَكَ في الأمورِ و فَنِّدِ
ما كانَ مِنْ نهجِ الضلالِ المُفسِدِ

فالنعلُ ينفعُ إنْ تبلّدَ مُفسِدٌ
و سعى بِكُرهِ منافقٍ مُتعَبِّدِ

وَضّحْ حقيقةَ أمرِهِ و أمورِهِ
و اجعَلْ سبيلَكَ في التصدّي لمُعتدي

فمتى المجالُ بكيلِ سُفِهِهِ طافحٌ
صَعُبَتْ حلولُ تَعَمُّدٍ مُتَقَصّدِ.

ثابِرْ برصدِكَ للئيمِ و فعلِهِ
إنّ اللئيمَ يرى بمُقلَةِ أرمَدِ

جَهِلَ الحقيقةَ أو تجاهلَ أمرَها
فمضى يفاخرُ بالغباءِ كأمرَدِ.

كُنْ كاللهيبِ على خصائصِ فَهمِهِ
و احرِقْ لهُ الأوراقَ لا تتردّدِ

إنّ اللسانَ إذا استمرّ بجهلِهِ
و بِنشرِ كلِّ قبيحِ لؤمٍ مُزْبِدِ

فَمِنَ المؤكّدِ لنْ أظلَّ مُهَدْهِداً
طيشَ انتمائهِ للوقاحةِ و الرّدي

سأكونُ مقتنعاً بعدلِ تصرّفي
و عدالةِ الأصل الأصيلِ بمحتدِ

لِتُقّصَّ أجنحةُ التعجرفِ دَفعةً
فعسى يراجعُ في المواقفِ مرصدي.

وجعُ السكوتِ عن الحقيقةِ مؤلمٌ
فَكُنِ المُبَرِّزَ منكَ موقفَ سيِّدِ

و دعِ المجاملةَ الهزيلةَ جانِباً
فبها المتاعبُ جَمّةٌ و بِمُنْكِدِ

أنظُرْ ليومِكَ واعياً مُتبَصِّراً
و بذا ستدركُ ما المؤمّلُ مِنْ غَدِ.

حَكِّمْ ضميرَكَ مُخلِصاً لأمانةٍ
و ابرزْ لخصمِكَ و الجَهولِ بِمُرعِدِ

لو كان يُدركُ ما سياطُكَ وَخزُها
لَوَعى الصوابَ و نالَ رِفعةَ مَقْعَدِ

و نجى مِنَ العبثِ المُدَمِّرِ فكرَهُ
طَلَباَ خلاصَهُ بالسلوكِ الجيّدِ

و نأى عنِ الوجعِ المعيقِ صعودَهُ
مُتَعلّماً "فَرَحاً" بدونِ تردُّدِ.

حَكّمْ بعقلِكَ و المعارفِ موقفاً
يصلُ المناهلَ حيثُ أعذبُ مَورِدِ

واصِلْ جهودَكَ يا (فؤادُ) مسالِماً
و إذا تعسّرَ سعيُ جهدِكَ باليدِ

فامدُدْ لصبرِكَ مِنْ جناحِهِ واسعاً
و اجعلْ لفوزِكَ مبتغاهُ و عَيِّدِ.

سيخيبُ مأملُ مَنْ يعكّرُ ذا الصّفا
و الصّفوَ مِمّنْ لن يفوزَ بِمُسْعِدِ

إنْ أنتَ تحملُ في نواياكَ الأذى
متظاهِراً ثوب التديّنِ ترتدي

فنفاقُ فعلِكَ بالنتيجةِ مُفلِسٌ
و مناقضٌ وجهَ الحقيقةِ يعتدي

و مُشوّهٌ روحَ السلامِ بجرمِهِ
لا, لنْ تُحَلّقَ في النعيمِ السّرمدي

ما بينَ حوريّاتِ وهمِكَ "ناطِحاً"
مهما وقفتَ هوىً ببابِ المسجدِ.


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:54 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke