Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-09-2017, 10:29 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي كلمات تركية في لهجة آزخ العربية بقلم: فؤاد زاديكى إنّ أبناء آزخ و خاصة المثقفون منه

كلمات تركية في لهجة آزخ العربية

بقلم: فؤاد زاديكى

إنّ أبناء آزخ و خاصة المثقفون منهم و المفكرون يعلمون جيّدًا بأنّ لهجة آزخ العربيّة لم تعدْ كما كانت عليه الحال قبل مئات السّنين, محافظةً على طابعها و نقائها و جوهرها, إذ أثّرت فيها و عليها لغات و لهجات أخرى بفعل الجوار و المنطقة الجغرافية الواحدة و كذلك بفعل التواصل و الاتصال و كذلك لفترة الاستعمار الفرنسي و الإنكليزي, منها الفارسية التي كانت لغة الإدارة و السياسة في العهد العثماني (العصملّلي) و منها التركية و منها الكردية و منها السريانية و منها الإفرنجيّة, فصارت هذه اللهجة غنيّة بمفردات جديدة دخلت عليها بحكم الضرورة و الاتصال. و يمكن القول بأن حوالي خمسين بالمائة من المفردات التركية هي من اصل عربي بقعل الاحتلال التركي الذي دام طويلا لبلدان المشرق العربي.
و سأحاول قدر الامكان جمع أكبر عدد من هذه الكلمات, تلك التي نسمعها كل يوم تقريبًا في حياتنا اليوميّة أو ننطق بها دون أن نعلم مصدرها أو من أين أتت, و سأبدأ بالكلمات التركية و على أقسام و من ثمّ سأنتقل للكلمات الفارسية و من ثمّ الكرديّة و بعدها الإفرنجيّة. فمن أهمّ الكلمات التركية التي نستخدمها كشعب آزخيني في حياتنا اليوميّة:
لَيسْ: مو مشكلة. المهمّ
اِي: بمعنى نعم أو و بعدين؟
تَوبِه: أي إعلان الرغبة في عدم تكرار الخطأ مرة أخرى. و نقول: تَوبِه عصاة النّوبِه كِمّتْ الرّاعي معبّايِه قَمِلْ فراص الشخص.
أوغلان: في لعبة الورق و هو الولد
قِيزِّه: في لعبة الورق و هي البنت
پَاپاظ: في شدّة الورق الشيخ أو العجوز
يَسَق: ممنوع الدخول أو الخروج
قَپَّط: أغلق أو اقفل
امقَپَّط: مغلق. مقفل
قرَه بالِغ: فوضى, ضجة.
طِرشي: محلّلْ
قُزّلْقُرط و چوپِلْمَا: شتيمة
قُرنَغاظ: كلمة للتوبيخ
ضولميش: باص صغير
باشقَا: لوحده, شيء آخر, غير شي
أدبسِز: عديم الأدب و التربية
أنجق: و نحن نقول أنجخ بالمعنى التقديري
چِرْتِكّ: زعران, يكون موضع سخرية الآخرين
هيِچ: أبدًا, نهائيًّا, ما في شي
ياهو: نقولها بمعناها تمامًا
تَمَام: حَسنًا. أوكي
أبَدَ: نهائيًا. بالقطع .قطعيًّا للتأكيد و الجزم
خوش: كما حين نقول خوش والله, يعني لا والله ما حزرتْ, مو متل ما بدّك
هَاللّه هالله: نقولها بنفس المعنى حين نسمع كلاما غير معقول أو يحصل تصرف غير مقبول. الله الله
واخْ واخْ واخْ: نقولها كما هي للتعبير عن التعجّب المصحوب ببعض التأسف
هِشّ: اسكت. أخرس. اصمت. لا تحكي
پِيس: سيئ أو رديء. وَسِخ. قَذِر
دَيّوز: أو ديّوث قليل الشرف و النخوة
وِلّاهي: قسمًا بالله.
شُوط: اركل الكرة بقمك. صَوّب الكرة. و أظنها من اللغة الإنكليزيو شووت. و نقول شاط عَليو: أي سدّد على مرماه.
قَظَا: قضاء . حادث. و نقول الله لا يحطنا فِقَظَا و بلا
صباحْ صباحْ: من الصباح الباكر. من طيز الصبح
طَبِي: طبعًا. أكيد
زور: صعب. و صارت في لهجتنا الأزخينيّة ظور و نقول سوَا ظور عَلَيو و أخذ الشي مِنّو بالظور و صار كوتَك و ظور الخ
أما: لكنْ
ظاطَاً: أساسًا. بالأصل. ذاتًا
بڤْچَة: صرة ملابس. قطعة أرض صغيرة مخصصة للزراعة
چَارَة: علاج. حلّ. نتيجة إيجابية
حَقّةً؟: هل فعلًا؟ كمن يقول: حَقّةً هيك صار؟ هل بالفعل صار الأمر على هذه الحال؟ أو وصل إلى تلك المرحلة؟
كَلَپَچَة: قيد. و نقول نحن أحيانًا كَلَمْچَة. حطّوا الكَلَمْچَات فإيديو أي قيّدوه بالقيد
سَرْسَري: غير مؤدّب و غير مهذّب و نقول سرسري بابا حَسن
يَعنِه؟: ما المقصود؟ ماذا تريد أن تقول؟ شو قصدك؟
سنتابع في الحلقة القادمة
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-10-2017, 11:19 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركيّة في لهجة آزخ العربيّة
بقلم: فؤاد زاديكى
3
نتابع اليوم ذكر بعض الكلمات التركية التي دخلت على لهجة آزخ فتمّ تطويعها من قبل أهل آزخ فصارت و كأنها كلمات أصلية في اللهجة و ليست دخيلة عليها و هذا ايضًا هو شأن كلّ المفردات الغريبة الأخرى الفارسيّة و السريانية و الكرديّة و الأجنبية الأخرى
دوسيه: إضبارة. ملف توضع فيه الأوراق. و يقابلها كلمة فيشه أو فيش فنقول فلان إلو فيش عند دوائر أمن الدولة.
أوَنْطه: كسب غير مشروع . نصّاب و حرّفناها إلى عَوَنْطَة. و نقول: عَوَنطچي و يدخل تركيب (چي) على أواخر بعض الكلمات لتعطي صفة العمل أو الوظيفة أو المهنة أو ما يُسمّى الكار. و منها حيلچي بمعنى الشخص الحيّال و المخادع و بوريزانچي النافخ في البوريزان أو البوق و طوپچي المدفعچي أي الضارب بالمدفع و طوپ: مدفع
إيوان: و هو الشرفة و نقول: أيوان. قِعِدنا فالأيوان
بابا غنّوج: الباذنجان بالطحينة أو المتبّل و نحن نقول: أبو غنّوج
بابوج: و هي دخلت التركية عن طريق اللغة الفارسية و هو الحذاء الحريري المزيّن بالذهب و هو للنساء
بابور: و هو الباخرة أو القطار البخاري و نقول نحن أهل آزخ: پاپور و هو آلة طبخ قديمة كانت تعمل على الكاز و جمعها پَويپير و كان يهودي في ديريك يعمل بتصليح الپواپير أيام زمان كان يسكن في حوش بيت المرحوم العمّ رزقو نرمو كان يعمل لصالح المخابرات الإسرائيلية تمّ كشفه فهرب و بعد فترة من الزمان ظهر على محطة تلفزة (إذاعة) إسرائيلية تحدّث عن أيام حياته في ديريك و جاء على ذكر أسماء اشخاص كانت له ديون عليهم فسامحهم و جاء على ذكر علاقته الاجتماعية بحكم الصداقة و العمل مع كثيرين من أبناء ديريك ذكرهم بالاسم لأنه اقام في ديريك فترة طويلة من الزمان.
بلاستيك: و هي الباغة مادة صلبة و شفّافة. نلفظها نحن كهلازخ بالباء المعجمة پلاستيك و نؤنثها فنقول: پلاستيكِه و جمعها پلاستيكات.
باشا: أصلها باش و هو الرأس و هو لقب رفيع المستوى, الرئيس و نحن نلفظها كأهل آزخ أيضا بالباء المعجمة فنقول: پاشا و لنا مثل أزخيني: يقول: پاشا و طَماشَا.
بالطو: معطف
بتنجان: باذنجان أسود و نحن نقول بانجان سود للباذنجان السود و بانجان حمر للبندورة
برواز: إطار الصورة عادة و نلفظها بالباء المعجمة فنقول:پِرواز و جمعها پَراويز و قد طوّرنا استخدام هذه الكلمة بحيث صرنا نقول مثلا: تَطيّر پِرواز وچّك أي سوف أشوّه منظر وجهك و شكله (بدّي أنزع منظر وجهك).
برغي: معروفة و جمعها براغي و نقول: براغيو انحلّوا (ارتخوا) للتعبير عن شعوره بالتعب و ظهور علامات الجهد المضني عليه.
برطمان: إناء زجاجي و نحن نقول: مَرطبان و قد نقصد به الصحن الكبير الذي يستعمل لحمل أقداح الشاي أو القهوة (القَحوِه) أثناء الضيافة و ليس بالضرورة أن يكون من الزجاج.
بَرطيل: رشوة و نقول نحن: البَرطيل يقتِل قَتيل. و جمعها براِطيل و اسم المفعول مبرطَل أي شخص تمّت رشوته بالمال لتنفيذ عمل أو تمشية معاملة الخ...
برغل: أي حبوب القمح مدقوقة مع اللحم لكن نحن نقول برغل عن القمح المطحون من أجل طبخ البرغل بالطبع بعد دقّه و جرشه كما هو معروف
بِرِنجي: أي حسَن أو جيّد و أصل الكلمة فارسيّة على ما يبدو و هي تعني حلقة ذهبية للخلخال أو للزينة عامة لكن أهل آزخ يفهمونها على أساس أنّها تعني جيّد أو حَسَن أو كويّس.
سيتبع...
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-10-2017, 11:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركية في لهجة آزخ العربية

بقلم: فؤاد زاديكى

2
نتابع اليوم القسم الثاني من الكلمات التركية الموجودة في لهجتنا العربيّة الآزخيّة, التي نتكلّم بها مع العلم أنّ الكثير من مفرداتها لم يعد مستعملًا في الحياة اليومية كما كان الأمر قبل حوالي مائة أو خمسين عامًا, لكن لا تزال هناك بقايا واضحة الأثر:
دوغري: على طول و نقول تريد الدّوغر أي الصحيح, و أنت شخص دوغري يعني مستقيم و صريح لا تعرف اللف و لا الدوران.
طزّ: مع أنها تعني ملح إلّا أنّها تعني أيضًا لا شيء أو غير مهمّ, كمن يقول طزّ فيك, أي لا تهمّني
بقشيش: و نحن نقولها بفعل القلب اللغوي بخشيش و هو ما يحصل عليه الشخص من قيمة مالية (مصاري) كتشجيع أو كشكر الخ...
قَبضاي: تعني الشخص القوي الشخصيّة و تعني عندنا أخو اِخته بمعنى زكرد
چاكوچ: مطرقة و بالعربية يُقال شاكوش
عَفَرِم: أحسنت. برافو
طابور: جماعة من العسكر من بين 800-1000 عسكري و لدينا مثل يقول: بِنت الفِحَدّا (الشريفة) مينخاف عليَا لو كانتْ بين طابور عسكر. أي أنها سوف تحافظ على شرفها و عفّتها دون أن تتأثّر.
درابزون: سياج
لَمپَة: مصباح و منها جاء لقب (لمپِكِه) على مريم أم فؤاد و أدوار لأنها كانت جميلة و تضوي مثل اللمبة
بويَة و بوياغ: طلاء. دهان
گُمْرِك: جمارك. ضريبة. و منه نقول في أمثالنا: الحَكي ما عَلَيو گُمْرِك.
چَنْطَة: حقيبة خاصة قد تكون صغيرة و قد تكون كبيرة و نحن نقول أيضا: چَنْطَة المدرسة للحقيبة المدرسية التي يحملها تلميذ المرحلة الابتدائية.
جَزمِه: حذاء طويل الرّقبة
شِيشْ: سيخ و منه شيش كباب و نقول صاروا شِيش خَلفْ بَعْظ أي في صف مستقيم مثل السيخ
ياروم: صغير و تحرّفت لدينا للتخفيف فصارت يارِمّ و هي تقال للصغير و للقصير القامة و منها اليارِمِّه و هي نصف كَرْپِيچِه.
چيچَكّ: صغير و تقال عندنا للعصفور الصغير
چِنْگُو: و أحيانًا چِنْگُي بمعنى لأنْ. لهذا السبب, لهذه العلة
وِژْدان: و هي من وجدان العربية و تعني ضمير أو نخوة
مِلَّتْ: قوم. طائفة. جماعة بشرية. قوم. و نحن نقول مِلّلِه بتضخيم اللام و تعني جنس بشري أو عرق بشري أو جماعة فنقول: مِلّلِه وِسخَة
أزمة أو قزمَة: آلة حفر و نحن نقول قاظْمَة
أسطى أو أوستا: معلّم. خبير. و نحن نقول: هوستا بمعنى معلّم و على الأغلب كانت تطلق على البنّاء الذي كان يبني البيوت من الكربيج
أشكرا: علانية. على الملأ و نحن نقول أشْكَرا أي ظاهر للعيان يراه كل الناس. على رؤوس الأشهاد.
آغا: و هي كلمة من أصل فارسي آقا و تعني الأب أو العم الكبير أو الأخ الأكبر و تعني أيضا رئيس الخدم أو السيد و هناك من يقول بأنها كلمة تركية تعني السيد ويسميها الاتراك ايضاً ( الباشا الصغير ) وهي صفةٌ للأعيان الذين يقوم بتعيينهم السلطان العثماني اعياناً وأمراء لمناطقهم فهم من ذوي السلطان في الدولة العثمانية وتلفظ في اللغة التركية مفخمة وكان يتم تنصيب الاغا بمراسم يحضرها الباشا والاعيان ضمن طقوس احتفالية
أفندي: هو لقب تركي كان يخاطب به صغار موظفي الحكومة على الخصوص. و الكلمة من أصل يوناني و هي بمعنى السيد ذو الثقافة الأوروبية العالية و تقال كذلك عن لباسه.
اكديش: هو الحصان الأعجمي الهجين يستخدم للركوب و العمل و هو سريع المشي و نحن نقول إگديش و هناك مثل أزخيني يقول: عيش يا إگديش إلى يصير الحشيش.
ألماز: ألماس و هناك مثل كردي يقول: قيز قَرَه چِي خاتون ألماز. أي الأصيل أصيل و كلمة قره چِي تطلق على الزط و النّور و الغجر و كلمة خاتون تركية مغولية تعني السيدة المحترمة النبيلة و ذات السلطان و المقصود بالمثل أنه لا يمكن مقارنة بنت الغجر و النور بالسيدة النبيلة ذات السلطان.
أودَه: غرفة و نحن نقول أوضَه
يُتبَع....
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-10-2017, 10:22 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركيّة في لهجة آزخ العربيّة
بقلم/ فؤاد زاديكى
4
لَزّ: أسرعَ أو عجّل و نقول فِالحزّة و اللّزّة أي بالسرعة و ساعة الطلب و الحاجة و فعل الأمر: لِزّْ: أسرِعْ, استعجِلْ, لِزّوا: استعجلوا في شغلكم أو في سيركم
بقسماط: الخبز الناشف و هو نوع من الكعك و نحن نلفظه: باقِصْمَة قاسية بعض الشيء لكن طعمها لذيذ عندما نغمسها في الشاي و كنا نشتريها من فرن دنحو الفرّان في ديريك و كان دنحو و يعقوب شريكين في الفرن الذي كان مقابل دكان أبي (كبرو زاديكى) و من ثمّ انفصلا بعد ذلك و صار لدنحو فرنك في الحارة التي صوب الجسر.
بقلاوة: نوع من الحلوى, تصنع البقلاوة من عجين خاص (عجينة الفيلو) وتحشى بالجوز أو الفستق الحلبي ويتم تحليتها بالقطر أو العسل (في بعض المناطق) احدى الروايات انه كان للسلطان العثماني عبد الحميد طباخة اسمها( لاوة) وهي التي ابتدعت هذه الحلوى وعندما ذاقها السلطان لأول مرة قال لضيف عنده: ( باق لاوة نه بايدي ) أي انظر ماذا صنعت لاوة .
** الرواية الثانية :ان الاسم قد يكون مأخوذاً من اسم (الشوبك) الذي تعمل به , والشوبك هو قطعة خشبية اسطوانية لها قبضتان من اليمين واليسار لرق عجينة الكنافة وقد تكون مأخوذة من كلمة ( شو - بك) بك بالتركية معناها الطاهر أو النقي أو الصافي.
ويقال أول من أدخل صناعتها الى حلب شخص يدعى فريج من اسطنبول كان يعيش قبل أكثر من مئة عام في حلب وفتح لها دكاناً قرب محلة الجديدة يبيعها في شهر رمضان ثم أصبحت تباع في مختلف أيام السنة وفاقت حلب بصناعتها . يعود أقدم ذكر موثق لحلوى البقلاوة أو (Baklava) باللغة التركية إلى كتاب الطبخ لمحمد بن حسن البغدادي وهي أقدم موسوعة عربية في الطبخ تعود للقرن الثالث عشر ميلادي, ويعود اصلها لبلاد الرافدين.
وهناك شعوب عدة تدعي انها هي التي ابتكرت البقلاوة وهناك من يرجح أن يكون أصل البقلاوة آشورياً.
بَلكي: و تعني التوقّع و الاحتمال و هي مستخدمة في لهجتنا و في اللهجة الشامية بلفظها بَرْكي
بَلطجي: حارس مسلّح بالفأس و تقال عن الشخص الشريّر عمومًا
بيشْلِك: فتحة جلباب بخمسة زراير (زرور)
بَلطَة: و هو حديدة لشق الخشب و منها جاءت كلمة بَلطجي و الفعل بلطج و نحن بلطة و بالطَة.
بنفسج: أي زهر أو عطر و هي زَهْرَةٌ منْ فَصيلَةِ البَنَفْسَجيَّات، عَطِرَةٌ، لَهَا ألْوَانٌ مُخْتَلِفَةٌ (بَنَفْسَجِيَّةٌ وَصَفْرَاءُ وَبَيْضَاءُ).
بهار: و الجمع بهارات أي توابل
بهلوان: و أصل الكلمة فارسي من بهلوي أو فهلوي و معناها الشجاع. البطل و البارع في نوع من الأَلعاب، كالمشي على الحبل نحن نلفظها بالباء المعجمة پِهْلَوان
بوز: و هو مقدم الفم و اشتق منه بوّز أي برم بوزو و اسم الفاعل مبوّز و اللفظة على العموم فيها معنى سلبي بشكل واضح. بوَّز الولدُ : قبض بوزَه وصَرَمه ، قطّب وجهَه وأظهر اشمئزازَه بوَّز الطِّفلُ أمام طعام لا يحبُّه و ربما يكون منها أتى استعمال كلمة بوز بمعنى الجليد أو القشعة و كنا في ديريك نبيع البوز قبل ظهور البرادات في وقت متأخر من بعد ذلك و منه كنا نصنع الخَرط (البَشرة) فنقول بوز و بَشرة و نبيع مشروب الگازوز الذي كنا نقوم بعمله بذاتنا على غرار الكولا و السينالكو و كانت له عدة ألوان الأخضر و الأصفر و الأحمر و السيفون هو الشراب الذي لم يكن بلون و المعروف اليوم باسم المياه الغازيّة (الحامضة)
بوش: بمعنى فارغ و الأوباش هم قطّاع الطرق و المرتزقة لكن نحن كشب آزخ كنا نلفظها بالباء المعجمة و الجيم المعجمة (پُوچ) أي فارغ من داخله و أكثر ما كنا نلفظه للبزرة التي لم يكن فيها لبّ. و من أقوالنا: الدنيا پُوچ و بِطّالِه يِه أي فاضية ما فيها شي و نهايتها معروفة لن يأخذ أحد منها معه شيئًا أي سيذهب منها خالي الوفاض, فارغَ اليدين. و في لعبة الخوصة المعروفة لدينا حيث تكون اللعبة عبارة عن فريقين متنافسين يكون العدد لكل من الفرقين متساويًا يتم إخفاء الخاتم لدى عضو من الفريقين و يحاول رئيس الفريق الخصم بمعاونة مستشاريه و العارفين بأسرار اللعبة أن يتمكن من معرفة الشخص الذي يخبئ الخاتم في يديه و متى استطاع معرفة ذلك فإن فريقه سيحصل على الخاتم و متى فشل فسوف تسجل نقطة للفريق الذي يكون معه الخاتم و من يصل إلى الرقم 21 أولًّا يكون هو الفريق الفائز في تلك اللعبة و يحق للطالب أن يقول أثناء محاولة بحثه عن الخاتم أنّ هذا الشخص أو ذاك ( پُوچ) أي أن الخاتم ليس معه فإن لم يكن معه ارتاح و يتم تپُويچ غيره إلى أن يظهر الخاتم و تسمى اللعبة بلعبة الخُوصَة أي لعبة الخاتم كما سبق و ذكرت و كانت هذه اللعبة شائعة لدينا في ديريك و القرى المجاورة حيث كانت تجري في الأماسي بتنافس حاد و شديد و كان للعبة رجالها المشهورون بها خبرة و دراية الله يرحم أيام الزمن الجميل حين كانت الحياة الاجتماعية على أحسن أحوالها فلم يكن تلفزيون و لا انترنت و لا فيسبوك. كانت هناك حياة اجتماعية يتقارب فيها الناس في ما بينهم أما اليوم فما من جلسة أو قعدة لأفراد العائلة إلّا و ترى أنّ كل فرد يحمل بيده الموبايل (الهندي) و هو ينشغل به فلا يشعر بحضور الآخرين, على هذا النحو يكون تآكل في الحياة الاجتماعية حتى بين أفراد الأسرة الواحدة فكيف بعلاقات الناس ببعضها البعض. و أذكر قديمًا و نحن صغار أننا و قبل النوم كانت والدتي - أطال الرب في عمرها - تلعب معنا لعبة (لي بَيت لِي بَيت) و هذه اللعبة الفكرية الحزّورة كانت خير دليل على تنمية مشاعر الشعور بالآخر و ضرورة متابعة أخباره و الوقوف على أحواله و كانت تجري على نحو بسيط دون تعقيدات فكانت أمنا تسال كحزورة فتقول: لي بيت لي بيت فيو مَرَا و رِجّال و عندن 3 أولاد بنتين و ابن مِنِن؟ أي من تكون هذه العائلة؟ كنا نحاول معرفة ذلك فكان تفكيرنا يدور و يحلّق في البيوت و الأسر التي نعرفها و يكون لديها هذا العدد المناسب و الذي تحدثت عنه أمنا فنبدأ من الجيران الأقرب بيوتها و من ثمّ البعد و البعد على آخر ذلك. إنّ هذه اللعبة السهلة و البسيطة بمضمونها كانت مؤشّرًا كبيرًا على مدى ترابط الناس ببعضها و مدى محبتهم لبعض من خلال هكذا اهتمام و أعيد القول مرة أخرى بأنّ هذه اللعبة كانت تشير إلى فهم و حضور اجتماعي و على عملية نشر المحبة و الشعور بالآخر بكل بساطة و سهولة و تقبّل.
بول: طابع البريد و نحن نقول: پُول و جمعها پُولات . لَزّق عَليو پُول بمعنى لصق عليه طابعًا بريديّا.
بوظَة: أي نقيع سكّر و نحن نقول لها بالأزخيني دوندِرمَة و ضونضِرمَة اسم يطلق على الكريمة المثلجة ( تعريب الآيس كريم )
دندرمه : هي تسمية تطلق على البوظة أو الآيس كريم وهي لفظة تركية " طو كديرمه " ، ويعود تاريخ دوندرما هذا الى 300 سنة في تاريخ الاناضول الدول العثمانية وكانت الدندرمه يعمله صاحبه في المنزل وبعدها يضعه في المطـّارة الخاصة له
يتبع....
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-10-2017, 09:35 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركيّة في لهجة آزخ العربيّة

بقلم/ فؤاد زاديكى



5

نتابع اليوم القسم الخامس من الكلمات التركية التي دخلت لهجة آزخ فصارت جزءًا أصيلًا منها مع غيرها من الكلمات الغريبة الأخرى بحيث انصهر الكلّ في بوتقة واحدة عُرفت باللهجة الأزخينيّة و هذا يدلّ على مقدرة هذا الشعب على التفاعل و الدمج بمهارة الخبير إذ أن ذلك ليس بالأمر السهل و قد حصل ذلك مع مرور أعوام طويلة.

بويَة: و أصلها بوياغ و لغاية سنوات قريبة كنا نسمع الكلمة على أنها بوياغ لكن انحسر استعمالها لدى شعبنا الأزخيني فصارت تُلفظ بوية و قد تكون بوية للأحذية كالقنادر و غيرها و قد تكون بوية للجدران و البيوت و البوية هي عبارة عن مادة تتكون من زيت مُعلّق به خَضْبٌ ، يُطلَى به الخشَب والحوائط ، وما إليها.

بيجاما: أصل الكلمة فارسي باجامه و هي السروال ثم لباس النوم عبارة عن ثَوْبٌ لِلنَّوْمِ مُكَوَّنٌ مِنْ قِطْعَتَيْنِ : سَتْرَةٌ وَسِرْوَالٌ أوْ بِنْطَالٌ ، مَنَامَةٌ و بالفارسية كانت تعني غطاء الأرجل.

تاوه: تاڤَه بمعنى مقلاة ، طواية، ، طنجرة ، قدر ، طاجن ، طوةو قد تمّ شيوع استعمالها لدى أهل آزخ باسم طاوايِه و هي نوع من الأكل أو الطبخ يكون من اللحم المفروم و المتبّل بالملح و غيره من التوابل بحسب الرغبة و فوقه تُفرش قطع من البندورة بحيث تغطي مساحة اللحم و توضع في الفرن.

تِتِن: بالتركيّة توتون و نحن نلفظها تَتّون و هو الدخَان أو التبغ و لدينا مثل أزخيني قبيح بعض الشيء يقول: هَكا سيِتْ چِغارَه(سيجارة) من قَوطيتْ (علبة) غيرِك, سِيا (اعملها) فِغُلظْ (بحجم و غلظ) أي...ك و يقال أن أصل الكلمة فارسي وتعني التبغ دخان السجاير و قد دخلت إلى اللغة التركية و توتونجي هو التاجر بالتتون.

تَخت: و هو السرير و مجلس الملوك و صندوق الثياب. وعاءٌ تصان فيه الثياب. مكانٌ مرتفع للجُلوس أَو للنوم. و التَّخْتة: مقعد خشبي يجلس عليه التلاميذ و ربما تكون منها اشتقّت كلمة تَختايِه المعروفة لدينا و هي عبارة عن قطعة من الخشب مستوية نقوم بتقطيع الخضار عليها من أجل الطبخ. و نقول تَخَتَبَند للخشب الذي نستخدمه في تسقيف سطوح البيوت من الداخل بحيث كانت أغلب البيوت القديمة من الحجر أو من الكرپيچ قبل ظهور مادة الإسمنت المسلّح و الباطون (البيطون). والكلمة فارسية بمعنى منصة أو صدر المجلس. وهي عبارة عن دكة تنصب فوق منضدة عالية هي مجلس المغني ورجاله في صدر السرادق أو الملهى على حسب الداعى للحفلة حتى يكونوا موضع أنظار المستمعين.

تَمْبَل: (تَنبَل) بمعنى كسلان كلمة ( تنبل ) من الكلمات الدارجة على الألسن. يقول الناس : هذا تنبل, أي أنه لا يحسن التصرف, أو أنْ ليست لديه حنكة وحكمة في النظرة إلى الأشياء و كلمة تنبل تركية: تستخدم بمعنى الكسول، والبطيء . وأرى أن الأتراك أخذوها من العربية و قد سمعتم بكلمة تنابلة السلطان. إنها تعني البلادة واللامبالاة والخَدَر والتعطيل والإقفال وموت الإحساس وعدمه. وصفة التنبلة تطلق على أي إنسان غير قادر على تحمل أعباء المسئولية بأي شكل من الأشكال.

تِيتِه: جِدّة

جاويش أو شاويش: رتبة عسكرية تقابل رتبة رقيب و كانت تعني بالأصل حاجب. واللفظة مغولية الأصل "جاوُش". ويلفظ: شاويش، جاويش.

جَرْجَف: و تعني غطاء السرير أو الحرام و يلفظ بالعربية شرشف بينما نحن كشعب آزخ نلفظه چَرْچَف و الجمع چَراچِف. و هي كذلك ستارة ، مرط من صوف و غيره ، ملاءة الفرش ، شرشف، حرام ، ملاية ، شوذر ، غراوي ، كفن ، حبس ، قرامة ، جارشب ملحفة.

چَزوز: مشروب معروف و أصل الكلمة فرنسي يعني صودا و نحن نسمّي هذه الصودا (سيفون) و نلفظها گازوز و كنا نقوم بتعبئته في ديريك يوم كانت لنا ماكنة گازوز في الستينات و السبعينات و منتصف الثمانينات من القرن الماضي كنا اشتريناها من المرحوم مراد أخو ببّي الخيّاط و صار يشاركنا بعد ذلك المرحوم توما الحجّي لبعض الوقت و من ثم شكرو ابن ملكي خَلو.

يتبع...
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 06-10-2017 الساعة 09:37 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 19-10-2017, 09:16 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي

كلمات تركية في لهجة آزخ العربيّة

بقلم: فؤاد زاديكى



6
نتابع اليوم معكم عرض المزيد من الكلمات التركية التي دخلت لهجة آزخ فشاعت و غدت مفردات أصيلة في هذه اللهجة لا زلنا نستخدمها لغاية اليوم

جدعنجي: و تعني شجاع, مقدام و نحن نلفظها على النحو التالي: گَدِعْ و هي بمعنى أخو إختو, أي يُحسب له ألف حساب, فهو لا يقبل المذلة و لا المهانة. و منها جاءت كلمة گَدْعَنَة.

جورَة: حفرة في الأرض. و نسمّيها بالأزخيني كورتِه أيضًا.

حَنطور: مركبة أو عربة مخصصة للركاب، يجرها حصان أو أكثر، وهي وسيلة مواصلات تقليدية منتشرة، لا تزال موجودة للأغراض السياحية في بعض البلدان الأوروبية والآسيوية والعربية و نحن نلفظها: حَنتور.

خازندار: على العموم هو وزير التموين. اسم أسرة ونسبة عربية فارسية، مركبة من الخزنة أو الخزينة العربية، ومن "دار: لاحقة فارسية بمعنى المالك، الصاحب" أي صاحب الخزنة. وهي رتبة ووظيفة حسابية في العصر العثماني بمعنى أمين صندوق الدولة. وقد يرسمونها: خزنة دار، خازندار، ويفتحون الزاي ويسكنون النون, و كلمة خزندار لفظة مركبة من العربية و الفارسية و المعنى أمين المستودع.

خازوق: هي من قازيق و هو وتد بطول (70) سم و أكثر أُجلس من حكم عليه بالإعدام. هي وسيلة إعدام وتعذيب، وهي تمثل إحدى أشنع وسائل الإعدام، حيث يتم اختراق جسد الضحية بعصا طويلة وحادة من ناحية وإخراجها من الناحية الأخرى. يتم إدخال الخازوق من فم الضحية أحيانا، وفي الأعم الأغلب من فتحة الشرج. بعدها يتم تثبيت الخازوق في الأرض ويترك الضحية معلقا حتى الموت. و نقول: قيعَدوا عالخازوق.

خانِم: لفظة فارسية – تركيّة و معناها سيدة. كلمة فارسية وهي تعادل كلمة ست أو سيدة في العربية وهي للنساء صاحبات الاحترام والتبجيل وتطلق على النساء ذوات المكانة المرموقة. والأمر المؤكد هو أن هذا اللقب من أصل تركي للكلمة هانم ولها نفس المعنى. و نقول كلمة خانِمِه أحياناً بقصد الإهانة و التعيير.

خَربشة: و هي الكتابة غير المقروءة أو تلك التي من الصعب قراءتها و نحن نقول: خَرْپَشِه و منها خَريپَيشِ الجيج, و أش خطّو مخَرْپَشْ أي غير واضح و غير مقروء. و خَرْپَشْ: مرّ بالقلم على الورق دون تركيز أو توجيه أو هدف مرسوم.

خُرْج: ما يوضع على سرج الدابة للحمولة و هو عبارة عن شكل له جيبان في كل طرف من الطرفين جيب. و نقول في أمثالنا الأزخينيّة: فلان شي حِطّ فِلْخُرْج. تدور قصة هذا المثل(حط بالخرج) حول رجل اشتُهر بالتقوى والفضيلة والخير لذلك كان يجمع الصدقات من الأغنياء ويوزعها على الفقراء فيطوف على فرسه من مكان الى آخر وبجانبه خرج توضع فيه الإعانات فإذا تقدم اليه شخص بمبلغ من المال قال: حط بالخرج دون أن يهتم بمعرفة قيمة المبلغ الذي وضعه كل شخص وكلما صادف أحداً محتاجاً يقول له: خود من الخرج.. فيكون بذلك جميع الناس سواسية في نظره, ومن يأخذ يكون غير محرج بما أخذه وهكذا اشتهرت عبارة حط بالخرج وصارت مثلاً معروفاً.

خواجة: و هو السيد لقب يطلق على الرجُل الغربيّ أو الأجنبيّ عادةً. و من الطريف أن نذكر هنا قصة كتب عنها أحد السعوديين في موقع على الانترنت يقول بعث إلي شخص من القلمون من شمال لبنان يقول: أحد القلمونيين كان في مكة، وكان مرتدياً ثياباً فخمة، وكان هناك مُطَوِّع شكَّ بأمره،
فجاء وسأله : أنتَ خواجة ؟ ( والخواجة باللهجة السعودية يُقصَد بها نصراني )
فسُرَّ القلموني وقال بكلّ ثقة : نعم، خواجة وابن خواجة أيضاً . ( والخواجة باللهجة اللبنانية يُقصَد به إنسان محترم ورفيع المستوى )
ولولا أنه تمّ إفهام المُطَوِّع معنى ( خواجة ) باللهجة اللبنانية لوقع الأخ في ورطة
وجاء في " بحوث ودراسات في اللهجات العربية " من إصدارات مجمع اللغة العربية / القاهرة :
خواجة ... السيد : لقب للأجنبي . اهـ .وكلمة خواجة وُجِدَ استعمالها قديماً.
يتبع...
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:49 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke