Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-08-2018, 01:15 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,282
افتراضي آثارُ الجهل شعر/ فؤاد زاديكى


آثارُ الجهل

شعر/ فؤاد زاديكى

إلى أنْ تَفتحوا أبوابَ عقلٍ ... سَيَبْقى الفكرُ مَرهونًا لأسْرِ
وهذا الوضعُ قد يرتدُّ عَكْسًا ... عليكمْ في معاناةٍ وعُسْرِ
تَخَمّرتُمْ, تَعَفّنْتُم بقَيحٍ ... لأفكارٍ على نَهْجٍ مُضِرِّ
بَقيتُم في أمانيكمْ طويلًا ... على إرثٍ هُوَ الأوهامُ تسري
لهُ دومًا محاذيرُ اجتهادٍ ... تَجيءُ القيءَ مِنْ أمعاءِ فِكْرِ
شعوبٌ مثلكم عانتْ كثيرًا ... ولكنْ سارعتْ تسعى لأمْرِ
رأينَا لم تَقِفْ منها مساعٍ ... كما أنتمْ تَوَقَّفْتُمْ لِحَظْرِ
فقلْتُم شَرعُنا سارٍ علينا ... خطوطٌ قد وَصَفْناها بِحُمْرِ
هِيَ المَحظورُ والمُفروضُ مَنعٌ ... مِنَ الإخلالِ بالوزنِ المُقَرِّ
لهذا ساءتِ الأحوالُ منكمْ ... فصارتْ قشّةٌ تطفو ببحْرِ
إذا لم تَفتحوا للعلمِ بابًا ... فلنْ تَسْتَمْتِعوا يومًا بِنَصْرِ
إلى التجديدِ هُبّوا دونَ خوفٍ ... فبالتجديدِ إنعاشٌ لِعُمْرِ
غِنى الأفكارِ يُعطيكمْ مَزيدًا ... مِنَ الطاقاتِ والأعمارُ تجْرِي
لأنّ البَعْضَ مِمَّنْ قد وَعاها ... وعاشَ الحالَ بالمعلومِ يدْرِي
أَفيدوا نفسَكم كي تربحوها ... ليبقى اِسمُكمْ ذِكْرًا بِسِفْرِ
وإلّا فالمآسي في حضورٍ ... وسوءُ الصّيتِ في باقٍ لِذِكْرِ
عليكمْ أنْ تُعيدوا مِنْ جديدٍ ... بِناءَ الفكْرِ في دأبٍ وصَبْرِ
وذا بالعِلمِ والأبحاثِ يأتي ... إِذِ الإنجازُ للأفكارِ يُغْرِي
فهدّوا ما بَنيتُمْ مِنْ سُدودٍ ... بوجهِ العلمِ في آفاقِ عَصْرِ
بهذا يَعْظُمُ الشأنُ اقْتِدارًا ... ويَعلو نجمُكمْ في كلِّ فَخْرِ
بِنُصْحي راشِدٌ والبعضُ قبلي ... أجادَ الوصفَ في إبداعِ شِعْرِ
عَنِ الأحوالِ يدعوكم بحبٍّ ... إلى وعيٍ وأنتمْ عندَ هَجْرِ
لِماذا الخوفُ مِنْ آتٍ جديدٍ؟ ... وهَلْ يبقى قديمٌ طُولَ دَهْرِ؟
عطاءُ الفكرِ للتجديدِ يسعى ... ليأتي خيرَ ما فيهِ بِغَمْرِ
فيُعطي مِنْ أمانيهِ جميلًا ... ومِنْ أزهارِهِ أمواجَ عِطْرِ
متى أبقى على حالٍ جُمودٌ ... يَقينًا لنْ تسيروا قَيْدَ شِبْرِ
ولنْ يَفْتَرَّ ثَغْرُ المجدِ يومًا ... ثَنايا بسمةٍ, عفوًا و عُذْرِي
سيبقى جِلدُكم يُصلى بنارٍ ... مِنَ الخَيباتِ في جَمْراتِ جَمْرِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke