Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-12-2018, 04:32 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,825
افتراضي أهمّيّة القُبلة في الحياة بقلم/ فؤاد زاديكى

أهمّيّة القُبلة في الحياة اليوميّة

بقلم/ فؤاد زاديكى


قد يرى البعض منكم أنّ الحديث عن القُبلة و أهمّيتها في الحياة أمر غير هامّ أو هو تافهٌ لا يستحقّ أن نُوليهِ أيّ اهتمامٍ في حياتنا العاديّة, لكنّ الذي يُفكّر بهذه الطريقة يمكن ألّا يكون موضوعيًّا بحكمه هذا من باب أنّ القُبلة لها مجالٌ واحد و هو الحبّ, أيّ يمكن أن يكون ذلك كممارسة بين حبيبين أو زوجين كتعبير عن مدى المحبّة و عن عمقِها, أو أن تكون فيها دعوة لممارسة الجنس, لكنّ الحقيقة هي غير ذلك, فالحياة بكلّ ما فيها من متاعب و هموم و أحزان و من مواقف صعبة أو حالات أخرى تكون فيها النفس البشريّة على أبواب فرح أو حزن, فإنّ القُبلة هي تعبير عن شعور مشاركة من الشخص الذي يقوم بتقديم القبلة كممارسة واقعيّة.
إذا أخذنا الحياة الزوجية كمسرح عمل للقُبلة فإنّنا نرى و نشعر بأنّ القُبلة هي وسيلة للتعبير عن الشوق و الشغف و الوله, و على المتزوجين ألّا يغفلوا هذا الجانب من حياتهم بما يخصّ القُبلة, فالقُبلة تكتسب أهميّة كبيرة للغاية في الحياة العاطفية بين الزوجين, إذ تُزيل حالة التوتّر و تُشعر الطرف الآخر بالراحة و الهدوء و خاصّة عندما تكون القُبلة حارّة و طويلةً فإنّها تؤثّر بشكل كبير جدًّا على المؤثرات النفسية للمرأة و تدفعها إلى الرغبة الجنسية من خلال إثارة شهوتها على هذا النحو, و بالطبع فالرّجل هو الآخر يتفاعل من خلال الموقف مع تجاوب المرأة له, و قد تخجل المرأة من التعبير عن رغبتها بالقُبلة, و تكتفي بالإيحاء و الإيماء للزوج كي تكون البادرة منه, و في الحالتين فإنّ الشعور بالسعادة يشمل الطرفين معًا.
أمّا على الصعيد الإنساني العامّ كعلاقات اجتماعيّة و إنسانيّة و أُسريّة أو علاقات صداقة فإنّ أثر القُبلة في أوقات الحزن تكون كبيرة, فهي تُشارك بتبادل الشعور كمواساة, و لا يخفى بأنّ الشخص الذي يمرّ بلحظات حزن أو مواقف أليمة, يكون بحاجة ماسّة لشخص أو أشخاص يقفون إلى جانبه, يدعمونه بمشاعرهم و أحاسيسهم من خلال التعبير بقُبلة يكون فيها كلّ الراحة و الهدوء. كما أنّ القبلة في لحظة الفراق و المغادرة لا تقلّ أهمّيتها عن القُبلة في لحظة الحزن و الفرح, و كذلك عند الاستيقاظ صباحًا. فإنّ التعبير بقبلة صباحية يكون أمرًا جميلًا و ممتعًا, تمامًا كما هي قبلة التوديع أثناء الذهاب إلى الفراش بقصد النوم.
إنّ القُبلة تُزيل عن النفس كل الآثار السلبيّة و تجدّد روح الفرح و الأمان لدى الشخص الآخر, فلا تُهمِلوا القُبلة في حياتكم, تعلّموا أنّها رفيق سمر رائع و أنّها شريك نفس مطمئِن و أنّها كذلك تعبير صادق عن المحبة و الوفاء و الاهتمام. قبلة الصباح كصباح الخير و قبلة المساء كتعبير عن تصبحون على خير و قبلة اللقاء الحار بين الزوجين صباحًا لدى الاستيقاظ من النوم و مساءً قبل الذهاب على النوم, كما هي ضرورية جدًّا لدى توديع أطفالنا و هم في طريق ذهابهم على المدرسة.
القُبلة تعبير إنساني رائع و تذكّروا أهمّيتها فبقبلةٍ تمّ تسليم ابن الإنسان, عندما سلّم يهوذا الأسخريوطي المسيح لليهود. فالقُبلة سلاحٌ ذو حدّين. عيشوا المحبة و الحبّ بطبع قبلة على جبين و شفاه من تُحبّون, فهي تعبيرٌ عن محبّتكم و مدى اهتمامكم و أهمّيّة هذا الشخص لديكم, , لأنّ القُبلة من أسمى طرق التعبير عن الحبّ و المشاعر بين إثنين, و قِيل إنّ للقبلة فوائد صحيّة كذلك.
لقد عرفت المجتمعات البشرية أكثر من عشرين نوعًا من أنواع القبلة و في مجال التعبير عن الحبّ لوحده هناك أكثر من عشرة أنواع من القُبلَ منها قبلة الشفة السفلى و القبلة الفرنسية و التي تعرف بالتقاء اللسان مع اللسان ثم شفط ماء الفم والقبلة المائيّة أيضًا للفم و التي تقوم بتمرير لسان أحد الطرفين على شفاه الطرف الاخر ولعقها كالآيس كريم ثم تقوم بسحب الشفة وتركها بسرعة و قبلة الأذن و قبلة شحمة الأذن و قبلة العنق و قبلة الجبهة الخ... و استطعت من خلال رؤيتي الحياتية و معرفتي و اطلاعي أنْ أذكر أهمّ أنواع القبل الشائعة في حياتنا اليوميّة
قبلة الاحترام: و هي تكون على ظهر اليد أو اليدين و على الأغلب يتم التعامل بها مع كبار السنّ من الأقارب و غيرهم
قبلة العطف: و هي تكون على الأغلب للأطفال لإشعارهم بالهدوء و الراحة و الطمأنينة و قد يرافقها ضمّ و عناق و على الأغلب تأتي على جبهة الوجه
قبلة الحب: و لها أنواع كثيرة كما ذكرنا و هي تكون بين المحبّين و العاشقين و المتزوجين الخ..
قبلة المحبة: و هي تكون بين الأصدقاء و المعارف و الأهل و تأتي على الأغلب فوق الخدّ أو على أحد طرفي الوجه.
قبلة الرجاء: و هي تكون لدى طلب شخص من شخص آخر أن يلبّي له حاجة ضرورية و تكون على ظهر اليد و في أمثلتنا العامية نقول "أبوس إيدك وِچِ و قفَا" (كتعبير عن الشكر أو حثّه على المساعدة)أي باطن راحة اليد و قفاها.
قبلة الإذلال: و هي تكون بالغصب و الإكراه من قبل جهة لجهة أخرى فيطلب الفاعل من المفعول به آمِرًا أن يُقَبِّل رجليه و ربّما الأرض كتعبير عن التحقير و الإذلال.
قبلة الصباح: و هي تكون بعد الاستيقاظ من النوم كتعبير جميل مريح للنفس للبدء بيوم جديد فيه تفاؤل.
قبلة المساء: و تكون قبل و أثناء الذهاب إلى الفراش بقصد النوم كتعبير جميل عن أماني و أحلام سعيدة.
قبلة الوداع: و قد تكون لوداع مسافر أو ميّت و هي تترافق مع الشعور بالحزن و الألم و المرارة.
قبلة اللقاء: و هي تكون بين شخصين أو أكثر التقوا معًا بعد غياب طويل
و بالمُختصر فإنّ القُبلة تُساعد على:
زيادة جمال الوجه.
زيادة صحة الفم والأسنان.
زيادة إفراز هرمون الأدرينالين وبالتالي يساعد ذلك على زيادة صحة القلب عن طريق ضخّ الدّم.
تخفيف التوتر والضغط العصبي.
حرق السعرات الحرارية في الجسم فمثلا التقبيل لمدة دقيقة أو دقيقتين يساعد على حرق خمس سعرات حرارية مثلا.
أَضِفْ إلى ذلك أنّ القبلة مظهر من مظاهر التعبير عن مشاعر المحبة الإنسانيّة.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 26-12-2018 الساعة 08:14 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:18 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke